صفحة جديدة..
05-29-2010 12:57 PM

كلام الناس

صفحة جديدة..

نور الدين مدني

* منذ ان بدأ الحوار مع الاحزاب السياسية المعارضة تبلورت دعوة للسيد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير لان يتحول من رئيس حزب المؤتمر الوطني الى رئيس لكل اهل السودان بمختلف معتقداتهم واحزابهم وتوجهاتهم وجهاتهم.
* لايعني هذا الغاء حزب المؤتمر الوطني الذي اصبح حزبا لايستهان به في الساحة الداخلية ولكن يبقى احد الاحزاب السياسية المتنافسة على الحكم وفق آلية الانتخابات وعبر صناديق الإقتراع.
* لانريد ان نتحدث هنا عن ما جرى في الانتخابات ولا عن نتائجها التي مكنت اكثر لحزب المؤتمر الوطني، ولكنها خلفت آثارا سالبة في الساحة السياسية مع استمرار حالة الاستقطاب الحاد بين الحكومة والمعارضة واستمرار حالة الاحتقان السياسي والامني في دارفور اضافة للتحديات الخارجية والداخلية التي تواجه الحكومة.
* نقول هذا بمناسبة اداء السيد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير القسم لفترة رئاسية جديدة تمتد خمس سنوات نريدها كما قال في خطابه بهذه المناسبة فترة للمحافظة على وحدة هذا الوطن العصي على الانكسار.
* لذلك ايضا لابد من العمل على تعزيز الجبهة الداخلية لمجابهة هذه التحديات وحلحلة كل القضايا العالقة بفتح صفحة جديدة وفق صيغة جديدة كما جاء في خطابه في ذات المناسبة.
* لا بد من الحرص على التطور الديمقراطي التعددي وألا تسكر المؤتمر الوطني نشوة الانتصار – المختلف عليه وسط الأحزاب- فيضيق على الآخرين تحت شتى الاسباب والمبررات وانما لابد من اتاحة الفرصة بالحق والصدق للاحزاب جميعها بما فيها حزب المؤتمر الشعبي والحزب الشيوعي السوداني لممارسة عملها السياسي وطرح رؤاها وافكارها مهما كانت درجة اختلافها مع طرحهم ورؤاهم وهذا هو السبيل الوحيد لكى تستقيم الحياة الحزبية.
* ان هذا التوجه الايجابي الذي بشر به الرئيس البشير في خطابه البرامجي للفترة الرئاسية المقبلة يستوجب المزيد من المرونة تجاه الآخرين- حتى وان اخطأوا في حقه او في حق حزب المؤتمر الوطني.. وكنا ننتظر منه وهو يدعو لفتح صفحة جديدة ان يصفح عن الامين العام لحزب المؤتمر الشعبي الدكتور حسن الترابي ويعفو عن اخواننا في جريدة رأي الشعب لبدء صفحة جديدة من العمل السياسي السلمي الايجابي لاستكمال السلام في دارفور ولاجراء الاستفتاء في الجنوب خلف جبهة سياسية داخلية قوية متماسكة داعمة لوحدة الوطن ارضا وشعبا مع الالتزام التام بخيار اهلنا في الجنوب في تقرير مصيرهم الذي نريده ان يجيء داعما للوحدة والسلام والديمقراطية والعدل والتنمية المتوازنة.

السوداني


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 729

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نور الدين مدني
نور الدين مدني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة