جواسيس في البرلمان.!ا
12-28-2011 11:12 PM

جواسيس في البرلمان!!

عبد الباقي الظافر

جواسيس في البرلمان!! أمس الأول عقد البرلمان جلسة سرية لمناقشة الأوضاع الأمنية في البلاد.. إمعاناً في إحكام السرية تم إبعاد كل طواقم الموظفين الذين يكتبون المحاضر.. الجلسة السرية جمعت النواب بوزير الدفاع ووزير الداخلية ومدير جهاز الأمن العام. قبل أن تنفض الجلسة السرية كان وزير الإعلام عبدالله مسار يسعى للصحفيين لينورهم عن تفاصيل الاجتماع السري. مسار أخبر الصحفيين أن الجلسة السرية أوصت بالتعامل بالمثل مع بعض الدول.. بداية من أعطى النائب عبدالله مسار حق الحديث باسم الجهاز التشريعي.. مسار متحدث باسم الجهاز التنفيذي.. وبما أن الجلسة سرية ومن وراء الأبواب المغلقة لماذ الإفصاح عن جوانب منها.. إذا كان تنوير مسار للصحفيين كشف تفاصيل جلسة سرية فتلك مشكلة.. أما إذا كان التنوير محاولة لذرّ الرماد في عيون الصحافة ومنعها من الرؤية الطبيعية فتلك مصيبة. الكارثة أن مضابط الجلسة السرية نشرت بحذافيرها في صحافة يوم أمس.. الجمهور الكريم عرف أسراراً عسكرية عن الكيفية التي تم بها قتل قائد حركة العدل والمساواة.. وخرجت الصحف من الجلسة السرية بعنواين تحمل تحذيراً من وزير الدفاع أن العام الجديد الذي تفصلنا عنه ساعات معدودات سيحمل مخاطر أمنية جمة على بلدنا الطيب. السؤال كيف علمت الصحف بخفايا ما جرى من وراء الأبواب المغلقة في البرلمان.. بالطبع صحفنا التي لا تملك قوت يومها ليس بين يديها أجهزة تنصت ولا بإمكانها زرع كاميرات سرية من وراء جدر البرلمان السميكة.. وليس من بين رؤساء التحرير نائب في البرلمان.. هذا يعني أن مصادر الصحف من بين نوابنا المحترمين. المفارقة أن رئيس المجلس الوطني كان يبحث عن الجواسيس في مكان آخر.. مولانا الطاهر أعلن من قبل أنه يملك قوائم بأسماء صحفيين جواسيس يتعاملون مع دول أجنبية.. مولانا الطاهر أكد أنه سيملك تلك المعلومات للأجهزة الأمنية خلال جلسة سرية مشتركة. بعد عشرين عاماً نكتشف أن وطننا مستباح للجواسيس.. مولانا أحمد إبراهيم الطاهر رئيس البرلمان اعترف للصحفيين أن عدم وجود قانون لمكافحة التجسس شكل ثغرة أمنية.. وجه الطاهر اللجان المختصة بتقديم قانون لمكافحة التجسس لتتم إجازته في البرلمان. من المسئول عن عشرين عاماً وبلادنا مشرعة الأبواب للعملاء.. من يدفع ثمن الأرواح التي أزهقت في الغارات الإسرائيلية التي لم تترك في جسدنا مكاناً وإلا فيه أثر غارة جوية.. هل من حقنا أن نطالب الحكومة الأمريكية بتعويض عن قصفها لمصنع الشفاء.. أم من واجبنا أن نحاسب أنفسنا وحكومتنا التي ليس لها قانون يعاقب على التجسس. ستبدو مهمة الحكومة صعبة في تطبيق قانون لمحاربة التجسس.. ليس نوابنا وحدهم الذين يسربون المعلومات السرية.. قبل فترة نشرت (ويكيلكس) عدداً من كبار المستشارين والوزراء يثرثرون بمعلومات غاية الأهمية أمام دبلوماسيين أجانب.. في النهاية ماذا حدث عاد الرجال إلى مقاعدهم الوزراية.. كل ما فعلته الحكومة أن طلبت محاضر رسمية للونسات بين المسئولين والسفراء الأجانب. قبل أن نكتب قانوناً جديداً للتجسس علينا أن نعرف من هو الجاسوس.

التيار


تعليقات 5 | إهداء 1 | زيارات 2620

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#264891 [mohammed]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2011 10:27 PM
هم يعلمون و لكنهم ينكرون ؟؟؟؟؟
يعلمون كيف تم تزوير الانتخابات و لماذا ؟؟؟
كيف انفصل الجنوب و لماذا ؟؟؟
كبف اغتيل الخليل و لماذا ؟؟؟
يعلمون كل شئ و ينكرون كل شئ ؟؟؟؟
لماذا نضيع وقتا ثمينا لمعرفة اّلية الاغتيال ولا نبذل جهدا للتخطيط لاقتلاع نظام العصابة الانقاذيه من جزورها ؟؟؟
هم يعلمون و لكنهم ينكرون و انتم تدركون ولكنكم تتلججون ؟؟؟ و لذلك النظام سادرا في غيه و ضلاله و اجرامه ؟؟
اّليه اقتلاع النظام واضحه :
عمل عسكري من كل الاطراف
انتفاضه شعبيه محميه بالسلاح
يتمان و في وقت واحد و بدون ابطاء .
اقتلاع النظام يعني تخليص اهل الهامش و المركز المهمشين منذ الاستقلال و طيلة العقود الماضيه لا سيد و مسود؟؟
اختيارنا و بحرية هي خارطة الطريق ؟؟
لا وصايه ؟؟؟ لا طائفيه ؟؟؟ لا عسكرية ؟؟؟
لا ثم لا ثم لا ثم لاي حزب او طائفة او تنطيم او خلية او تشكيل لفرض الوصاية او الاجندة علي ابناء شعبنا ؟؟؟ من ناضل من اجل تخليصنا من هذه الطغمة المجرمة لا يحق له
بالمقابل ان نكافأه بتفويضه ان يقرر مصيرنا ؟؟؟ لا يمكن ان نسمح بتكرار اخطاء الانقاذ العديده و المميته؟؟؟


#264540 [حــاتم الدينكاوي]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2011 09:25 AM
الحكومة تسسع الي مزيد من كبح الحريات التي أكتسبها الشعب و الأحزاب السياسية عبر إتفاقية السلام الشامل. حيت ظلت الحكومة تقتل و تسجن خلال فترة حكمها بإسم الطابور الخامس و الأن و لقد أصبح أهل التقوي و الدين في المعارضة فإنها لم تجد لنفسها مفرا إلا إيجازة قانون التجسس,


#264530 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2011 08:56 AM
الجواسيس هم اعضاء متنفذين في المؤتمر غير الوطني
الكيزان يمكن ان يبيعوا حتى امهاتهم من اجل مصالحهم و ارباحهم
مبارك الفاضل القمهم حجرا كبيرا حين كشف ان من ادلى بمعلومات ادت لقصف مصنع الشفاء هو احد الكيزان و قد لجأ الى امريكا بعد ذلك و سكت الجماعة تماما بعد ان كالوا للمعارضة كل انواع الاتهامات من العمالة و التجسس و الطابور الخامس الى آخر قاموس شتائمهم .... و اتضح ان العمالة و التجسس صناعة اسلاموية من التنظيم الحاكم باسم الله نفسه!
لا ادري لماذا لم تحقق الصحافة فيما قاله مبارك الفاضل و تفضح جزء يسير من مخازي الاسلامويين في التجسس لصالح امريكا و الصاق التهم بالاخرين ذرا للرماد على العيون، و لماذا لم يتم فضح تفاصيل ما ادلى به الطفل المعجزة ابو نخرة مساعد رئيس الجمهورية و غيره من المسعولين غير المسئولين لمسئولين اجانب و فضحه ويكيليكس!
بيع الوطن و التجسس و العمالة و الارتزاق هي مهنة اسلامويي الانقاذ الذين لا يهمهم الا شهوة الحكم و الفرج


#264470 [الليل اليل ]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2011 02:33 AM
وزير الدفاع ده زول نكته مبالغه قبل كده قال هناك خطه محكمه من الغرب لتغير الحكومه طيب اذا هى محكمه انت راجى شنو -هسع يبشرنا بانو العام لقادم حاتكون هناك صعوبات ومخاطر اقتصاديه وامنيه طيب انت قاعد تعمل شنو وعجبى -


#264456 [يا ريت لو ما كنت سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2011 01:41 AM
قبل التعليق ... يظهر وبوضوح تام هذه الايام محاولات لحجب الموقع ومواقع اخري من قبل النظام البائد وهذا يؤكد منهجية النظام في العمل علي تخدير الشعب وبث الوعود الكاذبة والملفقة والمضللة في سعي الحكومة للعمل من اجل الوطن والمواطن وهذا ما ثبت كذبه منذ عام 89 وحتي اللحظة ...
لكن نقول لهؤلاء الشذاذ ومن تبعهم اليس الصبح بقريب ..ولابد لليل ان ينجلي ولابد للقيد ان ينكسر .... واؤكد لهم ان سعيهم لحجب هذه المواقع لن يجدي نفعا مادام فضاء الانترنت مفتوح وان السبيل الوحيد هو قطع خدمة الانترنت نهائيا وهذا ما لن تفعله الحكومة حاليا لعدم لفت الانتباه لاسباب قطع الانترنت ..ومادام الانترنت موجود فمهما فعلت واستخدمت من ادوات سنظل نطلع علي اي موقع نريد وفي اي وقت ...يا كيزان يا وهم فهمتوا ولا لا ..وسننشر كيفية فعل ذلك لبقية الناس ...فهمتوا ..الا تقطعو النت يا ..يا ... خليناها مفتوحة املوها انتوا براكم بالفظاكم البتعرفوها يا كيزان يا وسخ


عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة