المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
سيناريوهات حزب ( الكنبة) بعد مقتل د. خليل !ا
سيناريوهات حزب ( الكنبة) بعد مقتل د. خليل !ا
12-29-2011 10:10 PM

سيناريوهات حزب ( الكنبة) بعد مقتل د. خليل !!

نادية عثمان مختار
[email protected]

كمية مهولة من التحليلات والتخمينات والاستنتاجات حول كيفية ومكان مقتل الدكتور خليل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة؛ سوّد أصحابها الصحف والمواقع، وتضاربت الأنباء وتباينت حول الطريقة التي تم بها مقتل الرجل، وكأن
(الطريقة) هي الأهم من مقتله نفسه !
مجموعة من التحليلات والتصريحات قرأتها علّني أجد مايجيب عن أسئلة تؤرقني أهمها.. ثم ماذا بعد مقتل زعيم الحركة ؟!
وهل خليفته (بخيت كريمة) الذي أعلنت الحركة عن توليه أمور القيادة الميدانية لحين اختيار رئيس جديد للحركة يعني أن حركة خليل ستمضي على ذات إستراتيجية قائدها في العمل العسكري، واتباع أساليب المواجهة الدامية بينهم والقوات المسلحة في ذات الحرب التي أودت بزعيم الحركة، ومن قبله ومن بعده الآف الشباب والشيوخ والنساء والأطفال من بني هذا الوطن المحزون، أم أن ماحدث (للقائد) من شأنه تغيير استراتيجية (السلاح) (بالحوار) ؟
الحديث عن كيفية موت د. خليل من بعض الكتاب والمحللين كان فيه شطحاً بالخيال لأبعد مدى، وبعضهم تظنه متحدثاً من داخل وزارة الدفاع ذاتها، وبعضهم تخال أنه كان بجانب (المرحوم) قبل طلوع الروح لبارئها مباشرة؛ وليس بعيداً أن يقول أحدهم: إنه لقّن الدكتور (الشهادتين) قبل وفاته رغم أن ذلك لم يحدث !
نحن نقرأ تناقض الأخبار والحقيقة غائبة عن الكثيرين، والحقيقة هنا لا أعني بها
(كيفية) مقتل الرجل فحسب؛ ولكني أعني حقيقة الأوضاع بعد مقتله؛ فالضجة الآن تحيط بالوضع الراهن والمأزوم والاحتمالات مفتوحة على كافة الأوجه، ولا أحد يعرف على وجه الدقة فيما يفكر ويخطط قادة حركة العدل والمساواة على المستوى السياسي والعسكري !!
كما لا أحد يستطيع أن يجزم بأن مقتل د. خليل سيمر دون إراقة المزيد من دماء السودانيين الغالية في الغرب والشمال !!
رانيا فريد شوقي في حوار لها قبل يومين قالت: إنها تعتبر نفسها من (أعضاء حزب الكنبة) الذين لا علاقة لهم بالسياسة ولا يحبون الخوض في دهاليزها المظلمة، وفي بلادنا نادرا ماتجد من يجلس على (الكنبة) متفرجاً على المشهد السياسي من على البعد ؛هذا على مستوى (الشعب) ! ولكن الذي يجعلك تشد شعرك في حالة أشبه بالجنون هو استيلاء بعض الحكوميين على كل (الكنب) بما في ذلك (كنب الاحتياطي) الذي هو ملك الشعب ! رغم أنهم لا يفقهون في السياسة شئياً ولا تراهم إلا (مجعجعين في الفارغة والمليانة) وقد ملأوا الدنيا ضجيجاً عقب مقتل د. خليل ورغم ذلك لم يقولوا شئياً مفيداً يمكن الخروج منه بسيناريوهات واقعية ولو
(متوقعة) لما هو قادم في المستقبل القريب (المجهول)!!
و
الله يكضب الشينة !!


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1653

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#265221 [ امبده امبدة]
0.00/5 (0 صوت)

12-30-2011 03:02 PM
هو كذلك يا محمد ولا شيء غير ذلك .


#264882 [mohammed]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2011 10:16 PM
هم يعلمون و لكنهم ينكرون ؟؟؟؟؟
يعلمون كيف تم تزوير الانتخابات و لماذا ؟؟؟
كيف انفصل الجنوب و لماذا ؟؟؟
كبف اغتيل الخليل و لماذا ؟؟؟
يعلمون كل شئ و ينكرون كل شئ ؟؟؟؟
لماذا نضيع وقتا ثمينا لمعرفة اّلية الاغتيال ولا نبذل جهدا للتخطيط لاقتلاع نظام العصابة الانقاذيه من جزورها ؟؟؟
هم يعلمون و لكنهم ينكرون و انتم تدركون ولكنكم تتلججون ؟؟؟ و لذلك النظام سادرا في غيه و ضلاله و اجرامه ؟؟
اّليه اقتلاع النظام واضحه :
عمل عسكري من كل الاطراف
انتفاضه شعبيه محميه بالسلاح
يتمان و في وقت واحد و بدون ابطاء .
اقتلاع النظام يعني تخليص اهل الهامش و المركز المهمشين منذ الاستقلال و طيلة العقود الماضيه لا سيد و مسود؟؟
اختيارنا و بحرية هي خارطة الطريق ؟؟
لا وصايه ؟؟؟ لا طائفيه ؟؟؟ لا عسكرية ؟؟؟
لا ثم لا ثم لا ثم لاي حزب او طائفة او تنطيم او خلية او تشكيل لفرض الوصاية او الاجندة علي ابناء شعبنا ؟؟؟ من ناضل من اجل تخليصنا من هذه الطغمة المجرمة لا يحق له
بالمقابل ان نكافأه بتفويضه ان يقرر مصيرنا ؟؟؟ لا يمكن ان نسمح بتكرار اخطاء الانقاذ العديده و المميته؟؟؟


نادية عثمان مختار
نادية عثمان مختار

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة