نعى أليم
12-30-2011 10:17 AM

نعى أليم

ينعى منبر السودان الوطنى الديمقراطى بكاليفورنيا لجماهير شعبنا فى الداخل والخارج القائد خليل أبراهيم والذى أغتالته أيدى الغدر والعدوان ممثلة فى نظام الخرطوم والمتعاونون معه. ان هذا الاغتيال ان دل على شىء فأنما يدل على حالة الارباك التى يعيشها النظام الحاكم بعد تكوين تحالف الجبهة الثورية السودانية. لقد حاول النظام منذ البدء الاقلال من دور الجبهة الثورية ووصمها بكونها تكتلات عنصرية لا تمتلك فاعلية حقيقية ولكن هذا الاغتيال كشف عن أهمية هذا التحالف والذى يهدد بقاء النظام الحاكم فى الخرطوم. لقد كان القائد خليل أبراهيم من الشخصيات المسئولة والمصادمة والذى آمن بقضية شعبه ودافع بشرف عن الحقوق المشروعة للشعب السودانى وأ ستشهد من أجل ذلك. لقد حمل النظام حقدا دفينا على القائد خليل أبراهيم منذ معركة ام درمان وحتى موقفه الرافض لتوقيع اتفاقية الدوحة ولهذا دبر له هذا الأغتيال والذى يتنافى مع كل الأعراف الأنسانية والقانونية. اننا فى منبر السودان الوطنى الديمقراطى اذ ننعى للشعب السودانى القائد خليل ابراهيم فأنما ننعى فيه الموقف المبدئى والروح الجسورة و المصادمة وهى ذات الصفات التى تتطلبها المرحلة الراهنة فى المواجهة. ان اغتيال القائد خليل ابراهيم يجب ان يكون درسا لكل القوى السياسية ولقيادات الجبهة الثورية تحديدا نحو ضرورة اتخاذ كل الاجراءات والاحطياتات اللازمة لتأمين تحرك القيادات العسكرية والسياسية. كما ونهيب بأعضاء حركة العدل والمساواة التمسك بالنهج الذى انتهجه القائد خليل أبراهيم وتوحيد صفوفهم من أجل انتخاب قيادة بديلة قادرة على تجسيد المعانى التى ناضل من أجلها القائد خليل أبراهيم. اننا اذ ننعى للشعب السودانى القائد خليل أبراهيم فأننا وبشكل خاص ننعيه ونعزى أعضاء حركة العدل والمساواة فى هذا المصاب الجلل. كما نعزى أسرته الكريمة ونعاهدهم بأن دم خليل أبراهيم لن يروح هباءا فالشهداء أكرم منا جميعا وخليل ابراهيم قد أدى دوره ببطولة ولنجعل هذه المرحلة مرحلة البطولة والصمود وهو أقل مانقدمه للقائد خليل أبراهيم كعقد وفاء وصيرورة. لا عاش الجبناء وليسقط كل الخونة والنصر لشعبنا الثائر.

منبر السودان الوطنى الديمقراطى بكاليفورنيا
ديسمبر 2011


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 675

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




منبر السودان الوطنى الديمقراطى بكاليفورنيا
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة