المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

12-31-2011 05:33 PM

فرحة الاستقلال من وراء جـــــدار

منال محمد الحسن
manalmano@hotmail.co.uk


هل احتفالنا هذا العام باستقلال الوطن له نفس مذاق و نكهة السنين الماضية..
هل احتفالنا بالاستقلال في ظل الانفصال يحمل معاني و مبادئ كل عام..
نحتفل سنويا بذهاب الغريب لوطنه و نحن نردد نفس الكلمات..المستعمر فعل بنا و فعل ، صادر خيراتنا ، تسلى باذلالنا و سلب ارادتنا..
واآآآوحدتــــــــــآآه..!!
كان المستعمر من ضمن أجندته الخفية و و الماكرة أن يفصل الجنوب عن الشمــآل.. يمكن المسيحية و يحارب الاسلام.. يعمق جذور الفتنة و الكراهية بين الشمال و الجنوب..
قمنا بمحاربة و طرد المستعمر و جمعنا شتاتنا و توحدنا.. و ظللنا نردد \"مافي جنوب من غير شمال ومافي شمال من غير جنوب كله هنا سودان كلنا اخوان\"
و تواصلت مسيرة الحروب فما زرعه المستعمر بدا ثمره يانعا و أتى يوم الحصــآد..
اجتعمت الأمة وما بين (أديس بابا) و (أبوجا) و (نيفاشا) كتمت الأنفاس ثم ذبحنا الولائم و أقمنا الكرنفالات بتوقيع اتفاقيات كانت تحمل في طياتها بشريات غير سارة..
ثم اتفقنا على قيــآم سور عـالٍ بين الشمال و الجنوب اسميناه \"الانفصال\" و أصبح سكان شمال الجدار يرددون أنهم بعد إنزاح هم الحرب و نيران الفتنة .. و سكان جنوب الجدار يرددون أنهم الآن فقط عرفوا معنى الاستقلال الحقيقي و سوف يقومون بتعمير دولتهم الجديدة..
و حتى الآن لا ندري هل الجدار الذي فصل بيننا متين بحيث يكون أبديا أم سوف يأتي زمن و يزول عهد الجدار كجدار برلين .. وسور الصين و فاصل اليمن..
يا ترى هل سوف يحاول البعض (منا أو منهم) بالتعلق و اقتحام الخصوصية و التعدي..أم سوف يكون بيننا نفاج و طاقة نتبادل فيها الذاد و المشاعر..
و حتى تتضح الصورة الموجودة في معامل التحميض ونتأكد من وضوحها و ثبات ألوانها لا يسعنا الا أن نقول أن فرحة الاستقلال هذا العام سوف تكون مثل العيد الذي يمر علينا و تكون الذكرى الأولى لموت عزيز أو حبيب لنا و نلبس ملابس زاهية و ملونة و لكن ينزف قلبنا دما و تنزل دموع من أعيننا لذكرى هذا العزيز و رغم ذلك نهنئ بعضنا و نبارك لهم العيد..
وهانحن نقول مبروووك علينا ذكرى عزيزة و لكن يعز علينا أن يفرح من صنعوا لنا هذه الطبخة أكثر منا فقد نالوا و لو بعد حين أجر ما صنعوا
ودمت سودان العز شامخا بين الامم رغم ما أصابك من جراحات..


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 631

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




منال محمد الحسن
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة