المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

12-31-2011 07:43 PM

عن الرئيس المؤقت لحركة العدل والمساواة، د./ الطاهر الفكي

مهدي إسماعيل مهدي--بريتوريا

- د. الطاهر محمد آدم فكي، رئيس المجلس التشريعي لحركة العدل والمساواة، من أبناء مدينة النهود، درس المرحلة الأولية بمدرسة شيخ التيجاني الأولية (1960-1964)، ثُم مدرسة النهود الأميرية الوسطى (1964-1968)، ثُم مدرسة خورطقت الثانوية (1968-1972)، ثُم جامعة الخرطوم/ كُلية الطب (1972-1978). إلتحق بالسلاح الطبي لفترة من الوقت، وغادر السودان إلى إنجلترا، حيث يعمل طبيباً بإحدى المُستشفيات البريطانية.
- متوقد الذهن وذو شخصية قيادية حيث كان رئيساً لداخلية دوليب (خورطقت) 1971-1972.
- لم يكن له نشاط سياسي بارز حتى تخرجه من الجامعة (رُبما بسبب تركيزه الأكاديمي)، ويُمكن تصنيفه مُستقلاً سياسياً ومتعاطفاً مع الإتجاه الإسلامي.
- مُعتدل في سلوكه العام والخاص، يُصلي أوقاته ولا يُدخن ولا يتعاطى الكحول ويغلب عليه تدين السودانيين الوسطي المُتسامح، دون إفراط أو تفريط.
- لاعب كُرة قدم مُمتاز ولو تفرغ للعب الكُرة لوصل فيها إلى مدارج مُتقدمة.
- أكد خلال مُحاضرته التي استضافه فيها منبر السودان الديمقراطي في بريتوريا- قبل حوالي عام ونصف- أنه مع الدولة المدنية، ويؤمن بأن السودان االمتنوع عرقياً وثقافياً لا يُمكن حُكمه بنظام تمييز ديني، وذهب أكثر من ذلك إلى القول بأن التجانس الديني لا يضمن وحدة أي بلد مُسلم (واستشهد في ذلك بالصومال)، مؤكداً أن الشريعة لم توحد المُسلمين منذ وفاة الرسول، وضرب مثالاً بالخلاف بين السُنة والشيعة.
- أكد على التوجه القومي لحركة العدل، وأشار إلى أن قادتها ينتمون إلى كافة قبائل السودان (وللعلم فإن اللواء الشهيد/ إبراهيم محمد الحسن أبورنات- الذي استشهد في الميدان بطريقة مُشابهة لإستشهاد د. خليل) من النهود أيضاً وينتمي إلى قبيلة الشايقية، وعمه أحمد أبورنات (عُمدة النهود) مركز نظارة قبيلة حمر، وعمه الآخر رئيس القضاء الأسبق.
- لا ينتمي د. الطاهر لقبيلة الزغاوة أو الفور أو المساليت، وإنما ينحدر من بطن من بطون قبيلة الفولاني المُنتشرة في كُل أنحاء السودان، والتي يُعتقد بأنها أكبر قبيلة في السودان من ناحية العدد (بعد إنفصال الجنوب وذهاب قبيلة الدينكا جنوباً)، وتزوج فور تخرجه من زميلة له (طبيبة) من الخرطوم، وزوجته الثانية فنانة تشكيلية معروفة.
- يدُل إختياره رئيساً مؤقتاً لحركة العدل والمساواة على مؤسسية الحركة وإلتزامها بدستورها ولوائحها الداخلية.
- تزاملنا سوياُ في كافة المراحل الدراسية منذ عام 1960، ولعبنا كُرة القدم في أندية النهود وفي خورطقت وفي الجامعة، ولم نفترق إلا بعد \"البريلم\" عندما ذهب إلى الطب وذهبت إلى الزراعة. والتقينا قبل عام ونصف عندما زار بريتوريا، بعد فُراق أكثر من ثلاثين عاماً.
- تحدثنا مطولاً في ذلك اللقاء، عن توجهات حركة العدل والإتهامات التي تدمغها بالجهوية والقبلية وعلاقة أبناء كُردفان بها، وموقفها من العلمانية ومدنية الدولة، وعلاقتها بالمؤتمر الشعبي، وأعربت له عن إنتقادي للكيفية التي تمت بها عملية الهجوم على أُم درمان، وتوقيع الحركة للإتفاق الإطاري قُبيل الإنتخابات 2010 (الذي لم يكن سوى خدعة من الأبالسة لإجراء الإنتخابات)، وإستمرار الحركة في مفاوضات الدوحة رغم إتضاح عدم حيادية دولة قطر، وضرورة موازنة الإنحياز القطري بإشراك جنوب إفريقيا،، إلخ.
- إنه جيل جديد من الإسلامين الريفيين، الذين أدركوا أن الجبهة الإسلامية ليست سوى كيان يستخدم الدين للحفاظ على مصالح وإمتيازات مجموعة عرقية/ثقافية/دينية مُحددة، وهذا جيل إبتدأ بتمرد بولاد ثُم خليل ولن ينتهي بحاج ماجد سوار، وأبرز دلائله التقارب بين الشيوعيين والإسلاميين الجُدد (وهذا موضوع مُعقد سوف نتناوله لاحقاً بإذن الله).
- أوردت هذه المعلومات إستباقاً لحملة التشويه المتوقعة من جهاز أمن البشير.
وكل عام وأنتم بخير
مهدي إسماعيل مهدي
بريتوريا

mahdica2001@yahoo.com


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3789

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#266652 [سوداني سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2012 12:37 AM
كلامك سليم كلو بس في حاجة انت غلطان فيها
دكتور الطاهر ينتمي لقبيلة البرنو وليس الفولانية


#266310 [المغترب ابداً]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2012 12:42 PM
مصداقاً لكلامك فقد سبقك الخال الرئاسي بالسيرة الذاتية المذيفة عن الرئيس المؤقت لحركة العدل والمساواة

بانه دكتور فاشل قد ذهب الى لندن على نفقة الحكومة السودانية لتحضير المجاستير وفشل في ذلك.

في احد الندوات تنكر الدكتور من كونه عربي ومسلم حيث ارتد عن الإسلام حسب زعم الخالي الرئاسي
والبقية سوف تأتي من الشبح الحاقد على البشرية فضل الله


#266099 [صلاح الامين عرقوب]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2012 01:28 AM
شكرا استاذ مهدى اسماعيل على هذا التوضيح فقد كنا فى امس الحوجة له لمعرفة طبيعة هذة الشخصية والتى نتوقع ان يكون لها شان فى استمرارية حركة العدل والمساواة بعد عملية الاغتيال البشعة بحق الدكتور خليل له الرحمة والمغفرة ، وبذلك نتطمئن بان الحركة سوف تستمر بفضل مجموعة القادة المناضلين الاشاوس الذين سوف يتولون ادارة الحركة واضمان الاستمرار فى برنامجها المعلن


#266063 [ود سبيل]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2011 11:39 PM
متى يتعافى الوطن , متي نترك الحروب جانبا ونعالج أمراضه الكثيرة , جميعنا سودانيون , دعوة للتحابب ونبذ الحروب والقبلية والجهوية أتركوها تمضي بيسر وسلاسة , ونحن نختم عاما مضى وعام سيعود فهلا تعافينا


مهدي إسماعيل مهدي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة