" وبرضو الأحزاب هي السبب " ..؟!!
01-01-2012 04:41 PM

بالمنطق


" وبرضو الأحزاب هي السبب " ..؟!!

صلاح الدين عووضه
[email protected]

* أول ما خطر في ذهني وأنا اتفكر في ما سأكتبه اليوم كلمات الراحل الدكتور عثمان أبو عكر حين ذهبت إليه قبل سنوات عدة لإجراء حوار معه بمناسبة حلول الذكرى التي تهل علينا هذه الأيام ..
* ذكرى عيد الإستقلال ..
* فقد قال في الوضع السياسي السوداني ما لم يقله هو نفسه في الاستعمار ..
* قال العم أبوعكر - وقد كان رئيساً مناوباً للجنة سودنة الجيش - بالحرف الواحد: (لو كنت أعلم أن حالنا سيصير الى ما هو عليه بسبب الجيش الذي سودنّا وظائفه لفضلت أن يظل السودان مستعمراً)..
* قالها هكذا بحرقةٍ وألم شديدين وتم نشر الحوار كاملاً دون حذف بصحيفة "الرأي الآخر" آنذاك ..
*قال إن ما آلت إليه أحوالنا هو بسبب (نفر) من الجيش نحوا (منحىً!!!) - عقب الاستقلال - يختلف تماماً عن ذلك الذي كانوا عليه إبان الاستعمار..
* بل وحتى إبان إجراءات السودنة...
* وحين أشرت أمامه إلى كتابات بعض العسكريين - وقتذاك - عن الأدوار التي لعبها الجيش في سبيل الاستقلال انتفض الرجل الـ(تسعيني) وقال بغضب شديد: (اتحدى أي واحد منهم أن يقول مثل هذا الكلام أمامي)...
* ثم أردف وهو يضغط على حروف حديثه بتؤدة وقد سكت عنه بعض الغضب: (أنا يا ابني شاهد على العصر ذاك ولا تزال ذاكرتي - بحمد الله - تحتفظ بأدق التفاصيل) ..
*أما أكثر ما قاله الراحل أبو عكر ألماً وحسرة فهوعبارته تلك التي كان يشير فيها إلى وضع بـ(عينه !!): (ليتي لم أعش حتى أرى ما أراه الآن !!) ..
*ما الذي نريد أن نخلص إليه من حديثنا هذا ؟!..
*هل نريد أن نقول أن جيش السودان كان نقمةً - عقب الاستقلال - ولم يكن نعمة ؟!..
* أبداً ؛ لا نريد أن نقول ذلك وإن كان أبو عكر قد قالها .. كل الذي الذي نريد أن نقوله أن معظم (بلاوي) السودان السياسية كانت بسبب (مغامرات!!) نفر من منسوبي الجيش هذا حباً في السلطة...
* فلولا (شهوة!!) السلطة هذه المغروسة (اكتساباً!!) في دواخل نفر من العسكريين لما أمكن لأي قوى سياسية أن (تستميل) جماعة منهم لاستلام السلطة بإسمها...
* ولولا (توهط) قيادة الجيش العليا، وثكناته، ودباباته، وأفرعه في (قلب) العاصمة لما أمكن لأي انقلاب أن ينجح...
* ولولا الإحساس بالـ(تميز!!) الذي (يُنمّى) قصداً داخل كل فرد في الجيش منذ لحظة دخوله الكلية الحربية لما تجرأ مثل (بلدياتنا ) ذاك وقال خلال حفل (تخرُجه): (استنونا بس نركب الدبورة التالتة وشوفوا البلد دي لو ما حكمناها!!) ...
* ولكن البلد ( المنكوب !!) هذا محكومٌُ أصلاً من تلقاء أصحاب ( الدبابير!!) منذ نحو خمسٍ وأربعين سنةً من أصل ستة وخمسين عاماً هي عمر الإستقلال ...
* ثم نسمع من بعض العسكريين هؤلاء أن أزمة البلاد السياسية سببها الأحزاب ...
* نسمع منهم ذلك – بلا أدنى حياء – رغم حديث أبي عكر ذاك ..
* ورغم حديث عمنا أمين التوم - أحد صناع الإستقلال - والذي هو موثقٌ أيضاً بصحيفة " الرأي الآخر" دون أن نسمع نفياً له من جانب هواة الإنقلابات من العسكريين آنذاك ..
* فقد قال إن الجيش السوداني ( إنتظر!!) حتى أتى المدنيون بالإستقلال ثم ( إنقلبوا!!) عليهم ..
* وما زالوا إلى يومنا هذا ( ينقلبون!!) ..
* و(برضو ) الأحزاب هي سبب الأزمة !!!!


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3456

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#266673 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2012 02:31 AM
جيشنا جيش اخنا يالناهش مالنا ودمنا ..
قد تستحي ان تقولها يا استاذ ولكننا بم تعد تستحي ان نقول انتا اصبحنا نكره العسكر ونتمني ان نصبح بلاجيش .. لانهم بلافائده .. فلاهم يحموت ارضاً ولاعرضاً .. وماحلايب والفشقه عنهم ببعيد .. ولكن جيشنا جيش الخنا اسدا علينا وعلي الاعداء نعامه ... متي اطلق هذا الجيش اللعين طلقة واحده علي غير شعبه ؟؟ اذا مالذي يجبرني علي احترام جيش لايجيد غير قتل شعبه والانقلاب علي سلطته ؟ فليذهب هذا الجيش غير مأسوف عليه لانه غير مفيد للوطن وهو سبب تخلفنا .. فقد حكمنا


#266659 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2012 01:51 AM
والله ابو عكر رحمه الله ما فال الا الحق!!!! الانجليز لو كانوا قعدوا لحد ما اترسخت الديمقراطية و الحياة النيابية فى نافوخ الشعب السودانى حتى يتعلم ان الاختلاف يكون بالفكر و الراى و البرامج و فى النهاية يكون الاحتكام للشعب ليختار من يحكمه بموجب عقد معين و ناس الجيش يتعلموا ان مهمتهم هى حماية النظام الديمقراطى الدستورى و حماية اراضى السودان و مواطنيه و الامتثال للسلطة المدنية المنتخبة مش يعملوا انقلابات و يقعدوا يطاردوا فى مخالفيهم من السودانيين وما يشتغلوا بالقوى الاجنبية شغلة زى اولاد بمبة و الاحباش و بنى قريظة!!! الله لا تبارك فى الانجليز هم لو كانوا عايزين مصلحتنا كانوا قعدوا غصبا عنا!!!!!! لكن اتخيلوا ضباطنا الاحرار اتبعوا القوميين و البعثيين و الاسلاموبيين العرب و هم حثالة الانظمة التى حكمت فى المنطقة والتى فى عهدها فقدوا الاراضى و القدس وفى الآخر صاروا يترجوا فى بنى قريظة ان يقبلوا بالحل السلمى و يرجعوا ليهم اراضيهم و يعترفوا بهم و فى السودان فصلوا الجنوب بحجة الشريعة المفترى عليها و ولعوا الحروب و دولوا مشكلة السودان بدل ما يخلوها محلية و بين ابناء الوطن بدل ما يروحوا لخواجة كما قال الشاعر !!!!!!!!


#266655 [يا ريت لو الجيش شغل نفسه بالامور العسكرية فقط]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2012 01:45 AM
هذه هي مشكلة الجيش السوداني و معظم جيوش العالم الثالث... بدل ما يشتغلوا بالامور العسكرية عايزين يشتغلوا بالسياسة


#266637 [أبو محمديحيى]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2012 12:34 AM
الإنقلابات العسكرية و حكم العسكر سمة من سمات التخلف في دول العالم الثالث و في إفريقيا خاصة و من دوافع الثورات العربية التي اندلعت خلال العام المنصرم الإتجاه بهذه الدول نحو أنظمة سياسية متحضرة تتحقق فيها الديمقراطية ، العدالة ، و المساواة و سيادة القانون بعيداً عن أنظمة الحزب الواحد و الأسر الحاكمة


#266611 [abdo mussa]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2012 11:17 PM
شكرا لك على هذا المقال الجميل
الاخوة العساكر هم سبب كل المشاكل فى السودان حتى التى تحتاج للحسم العسكرى لم يقدروا عليها و من اين لهم ؟ لم تكن الكلية الحربية ضمن الكليات التى يتم التقديم لها من خلال مكتب القبول و حتى الدرسة فيها 24 شهر و كما قال الميرلاى الزين حسن 6 شهور ( حساب و تاريخ علوم عسكرية) و 18 شهر طابور و بيادة


#266516 [الأحزاب]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2012 07:51 PM
الأخ عووضة
كل عام انت و السودان بخير .. اتفق معك فى ان تميز العساكر عن المدنيين من اهم اسباب المشكلة . ولكن هل نسيت فشل الأحزاب فى تكوين حكومة مما دعا السيد عبد الله خليل لتقديم الحكم فى طبق من ذهب لأول حكومة عسكرية ؟؟ .. كل الأنقلابات العسكرية وجدت القبول فى بداياتها لأنها كانت تمثل نهاية لفوضى ..
المشكلة يا اخى ليس فى تميز العساكر فقط ولكن لا تنسى تميز وقدسية البيتين الكبيرين..
دائما نتذرع بأن الوقت لم يكن كافيا حتى يتعلم الشعب الديمقراطية .. لا يا اخى .. ومن سيعلم الشعب الديمقراطية اذا كانت الأحزاب نفسها لا تمارسها داخل هياكلها؟؟
لا تتباكى على ديمقراطية فيها احزاب لا تقدر ان تكون حكومة بسبب الصراع على الوزارات الحساسة .. وخير دليل الديمقراطية الثالثة حيت التقاتل كان على وزارة التجارة..
كم مليونيرا ظهر فى الثمانينات لأحترافه بيع التراخيص التجارية؟؟
من كان يردد عبارة (البلد بلدنا ونحنا اسيادا)؟؟
من سلح المليشيات فى دارفور؟؟
من كان ينادى بأن تكون الحكومة الأنتقالية مدة ستة شهور فقط؟؟

يا اخى المسألة لن تتغير ما لم نغير طريقة تفكيرنا ..
لا ارى اى اختلاف بين حكومة عسكر او بما يسمى ديمقراطية فى سوداننا الحبيب
نسأل الله ان يصلح الحال



#266511 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2012 07:38 PM
الجيش..... مهنة الفداء و التي اساء اليها كثير من منسوبيه حين جعلوه مطية للسلطة و التسلط....
الانقلابي عسكري بليد غير منضبط
و غالب انقلابيي السودان من العسكر كانوا مجرد - مطايا - اي مثل الحمار يمتطى ظهره- كانوا مطايا لبعض الاحزاب العقائدية امتطت ظهورهم و استغلتهم و استغفلتهم و جعلتهم واجهات و \" بارود\" لتنال السلطة....
و بعض اولئك الحمقى ما زالوا يتسلطون برتبهم العسكرية و هم \" مريسين و متيسين\"
و من كان يغالط فليحصي القرارات الجمهورية التي يكسرها اي افندي في اي محلية


صلاح الدين عووضه
صلاح الدين عووضه

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة