فساد آلية الفساد..!ا
01-04-2012 08:53 PM

أجــندة جريــئة.

فساد آلية الفساد..!!

هويدا سر الختم

أنشأت رئاسة الجمهورية آلية لمكافحة الفساد في أجهزة الدولة.. برئاسة الدكتور الطيب أبو قناية.. وجعلت أحد أهم مصادر هذه الآلية التي تستقي منها معلومات الفساد (وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية) ويقول الخبر إن الآلية تقوم بالتنسيق بين رئاسة الجمهورية والجهات المختصة في وزارة العدل والمجلس الوطني (لاستكمال المعلومات وإعداد التقارير بشأنها.!). المشكلة الآن ليست في وجود آلية لمكافحة الفساد.. الجميع يعلم أن آليات مكافحة الفساد موجودة منذ فترة ماقبل الاستقلال وحتى الآن.. مع اختلاف الأذرع المساعدة ومسميات اللجان المختلفة المخولة بمتابعة ملفات الفساد.. دائماً كان الخلل في صورية هذه الآليات.. وربما (حاجات تانية حامياني) تمرّ بها ملفات الفساد لتصبح مجرد ملفات موضوعة على أرفف لا تبارح موقعها إلى منصة القضاء.. ودونكم النصف الأخير من الخبر الذي وضعت عليه علامة التعجب.. وهو مربط الفرس (استكمال المعلومات وإعداد التقارير) هذا الجزء ينقل لنا صورة حقيقية لمصير هذه الملفات التي تحول إلى موضوعات دراسات وإلى تقارير.. والمقصود من كل ذلك (طمس) هذه الملفات.. فالحكومة تريد أن تلعب (بلوتيكا) تعلن عن محاربة الفساد بكل قوة.. وتملأ أجهزة الإعلام ضجيجاً.. ثم تضع (متاريس).. (تتمترس) عندها هذه الملفات وتكون دائماً الإجابة حاضرة في حالة النبش خلف هذه الملفات.. إنها (لا تزال في مرحلة جمع المعلومات وكتابة التقارير). بربكم هل تحتاج محاربة الفساد إلى آليات- تحطم هذه الأهداف ولا تحققها-.. إذا كانت أبواب القضاء مشرعة أمام أي مواطن يستطيع أن يطالب بالقصاص في أي قضية حتى لو كان طرفها رئيس الجمهورية نفسه.. أولا فعلوا الآليات الموجودة من لجان ونيابات مختلفة لمحاربة الكسب الحرام والنظر في الحسبة والمظالم.. ستجدون أنكم لا تحتاجون لمزيد من الأجسام الأخرى لضبط الفساد ومعاقبة المفسدين. أجهزة الإعلام.. وبالأصح الصحافة السلطة الرابعة.. هي جهاز رقابي مهم.. نقبت عن الفساد وقدمت الكثير من ملفاته مسنودة بوثائق كاملة.. إذا كانت الحكومة تهتم فعلاً لمحاربة الفساد والاستعانة بهذا الجهاز الرقابي الفاعل.. لفعلت ذلك منذ أمد بعيد.. هل سمعتم بالتقاط الجهات المختصة أحد ملفات الفساد التي كشفت عنها الصحافة وأوصلته منصة القضاء. ما تحدثت الصحافة عن وزير مفسد وإلا نال (نجمة الإنجاز) بعدها مباشرة. المطلوب (إرادة سياسية!) لمحاربة الفساد.. فالأجهزة الرقابية مهما أحسنّا الظنّ بها إلا أنها في النهاية مكونة من (ثلة موظفين) يعملون في الخدمة المدنية.. لهم مصالحهم وحدودهم التي يعرفون جيداً أين تنتهي.. هل يصدق أحد أن يقف موظف حكومي في وجه (بلدوزر) فساد في أي مؤسسة حكومية أخرى.. الأجهزة الرقابية لا تعمل بجدية إذا خشيت من مخاطر المواجهة في حرب الفساد.. خاصة إذا كان بعض مراكز القوى يعملون فوق القانون ويمارسون سطوة ظاهرة وباطنة. ولا أريد أن أضع أمامكم أمثلة ليس خوفاً من ضرب الأمثلة.. بل لأني متأكدة تماماً أن في ذاكرة كل منكم عشرات الأمثلة لملفات فساد كان البطل الأول فيها (عملاق) مفتول العضلات الإدارية.. الوقوف أمامه عمل (انتحاري) أكيد.

التيار


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1765

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#269613 [بريمو]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2012 03:07 PM
اقطعو راس الافعه ويدفن في الصحراء وبعدها الفرج القريب انشاء الله


#269321 [احمد خضر]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2012 08:57 PM
المشكلة ما الفساد الخفى المشكلة الفساد المعلن مثلا اذاعة امدرمان اذاعت فى احد النشرات اربعة اخبار الخبر الاول السودان يسلم اثيوبيا ثمانين الف طن من الذرة هدية الحبر الثانى السودان يقدم هدية لمصر مائة الف راس من الضان الخبر الثالث السودان يبدأ انشاء خط سكة حديد من انجمينا الى بورتسودان ويقوم بانارة حمسون قرية تشادية الخبر الرابع والى الخرطوم يبدأ حملة مكافحة التسول بشوارع العاصمة






































































































#268779 [bakri elnoor musa]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2012 12:57 AM
موضوع قوي جدير بالنقاش الهادف وإن كان فيه تورية وإياكي أعني وأسمعي .....


#268684 [Iالقبطان]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2012 09:44 PM
نرجو ان تعملو علي تربيه النشء والحكومه ايضا علي ان مكافحه الفساد ذاتيه ... مش عباره عن كتابه اقرار ذمه ... لانك ربما تستطيع خداع كل الناس ولكن لا تستطيع خداع رب الناس ...


هويدا سر الختم
هويدا سر الختم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة