عشوائية قاتلة ..!ا
01-04-2012 09:01 PM

عشوائية قاتلة ..!

منى أبو زيد
[email protected]

معظم السودانيين ينتقدون العشوائية، وكلهم يمارسونها في علاقاتهم الرسمية أو الخاصة، مع الخلصاء والمعارف أو مع من يقابلونهم لأول مرة، لا فرق! .. بين كل مائة مسافر سوداني - يجوبون صالات المغادرة والوصول بمطارات العالم - أكثر من ثلث هذا العدد على الأقل، يحملون بكل بساطة أمتعة لا تخصهم، تسلموها من أشخاص قابلوهم لأول مرة، ووافقوا على قبول إيصالها – مكرهين - إلى آخرين لا يعرفونهم .. خجلاً من الامتناع عن تقديم المساعدة .. أو احتساباً عند الله وتحرياً لأجر المناولة ..!

وهو كما ترى سلوك عشوائي سائد جداً، على الرغم من كونه يعرض مرتكبيه للمسائلة والعقاب في حال مخالفة ما يحملونه لقوانين حمل الأمتعة، والتي تقول ببساطة أن محتواها على مسئولية الراكب الذي ارتضى أن يضع اسمه على أي برطمان ملوحة .. أو كيس ويكة .. أو كرتونة طلح .. كانت في طريقها من مرسل مجهول، إلى مستلم مجهول، عبر مسافر عشوائي ..!

في السجون السعودية سودانيون محكومون بالإعدام ظلماً في قضايا تهريب مخدرات داخل أمتعة لا تخصهم، تسلموها من باب خدمة أصحابها لوجه الله وانتهت رحلتهم معها إلى غياهب السجون .. ومن هؤلاء قضية المغتربين السودانيين الذين القي القبض عليهما بتهمة تهريب مواد مخدرة ضبطتها السلطات السعودية داخل \"أمانات\" وافقا على إيصالها من مجهولين إلى مجهولين - في مطار جدة - على الطريقة السودانية ..!

لكن لطف الله قدر أن تتدخل الحكومة السودانية - هذه المرة! – وأن تطلب من السلطات السعودية وقف تنفيذ حكم الإعدام فيهما، بعد ظهور مستجدات واضحة في القضية، وبعد جهود مقدرة من شرطة مكافحة المخدرات، أثبتت التحريات أن الرجلين وقعا ضحية عصابة تهريب مخدرات يمتد نشاطها بين السودان والسعودية، وأن الذي قام بتسليم المتهمين أكياس البضاعة المهربة هو أحد أفرادها ..!

والآن صحح لي إذا أخطأت .. على الحكومة السودانية أن تقدم تنويراً للجهات المختصة في السعودية بشأن هذه العشوائية السودانية – وكونها السبب الرئيس في مثل هذه السوابق – وأن تطالبها بأخذ طبيعة هذا الشعب بعين الاعتبار حين التحقيق والتحري بعد وقوع حوادث مماثلة ..!

لماذا لا تسن ولاية الخرطوم – التي تتحدث هذا الأيام عن توسعة مظلة قانون النظام العام – سنة حسنة، لحماية للمسافرين، عبر مطارها الدولي، من أخطار العشوائية، بأن تمنع هذا السلوك رسمياً .. وكل من يثبت أنه يحمل أمتعة لا تخصه، أو يحاول أن يحمل غيره على ذلك، يعاقب بغرامة رادعة ؟! .. المهم أن يحاصر النظام العام مظاهر العشوائية .. ولا تثريب على المسافر – بعدها – إذا رفض أن يحمل أي أمانة، حتى وإن كانت مجرد سلام ..!


الأحداث

منى أبو زيد
[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1981

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#269231 [ابو السارة]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2012 05:24 PM
مشكورة أخت منى والعشوائية تمتد في كل نواحي الحياة في المواعيد في أماكن الزيارات منازل ومكاتب وبدون سابق تنسيق وفي الملابس جلابية بدون عمة وطاقية ولبس سفنجة وعدم الوقوف في الصف لاي خدمة كانت وأخير وليس أخير الناس البيظهروا في التلفزيون بملابس غير متناسقة وقليل جدا من تحبذ رايته في الشاشة وماعايز اوضح أكر من ذلك


#269189 [ود البشير]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2012 04:05 PM
يابت ابو زيد شوفي ليك حاجه غير الموضوع ده لانه بصراحه كده انتي بتحرتي في البحر


#268958 [Iالقبطان]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2012 10:48 AM
مجرد توعيه اعلاميه عند اصدار التاشيره و في المطار وكمان نقترح للحكومه عشان وزير الماليه يصلح الميزانيه نقترح تحصيل رسوم توعيه و الا مافيش سفر .... بكره حيعملوها ...


#268850 [سودانى طافش]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2012 05:49 AM
أنا عاوز أفهم حاجة .. تودين أن تحديثينا عن ( العشوائية ) كما أسميتيها فى تصرفاتنا فى حادثة السودانيين المدانيين بالأعدام أم تودين أن تبشرينا ب( توسعة مظلة قانون النظام العام ) ! ومادة جديدة من تأليفك : كل من يثبت أنه يحمل أمتعة لاتخصه , أو يحاول أن يحمل غيره على ذلك يعاقب ب ( غرامة رادعة ) ! ده إسمه بكل بساطة ( السم فى الدسم ) !
هل سمعتى عن ( نجلاء سيدأحمد ) !


#268845 [زول موجوع]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2012 05:09 AM
ياستى مشكورة على هذا المقال الهام وهذه القضية اى العشوائية وهى ليست فى السفر فقط فنحن شعب عشواااااااااااااااائى موغل فى العشوائية اما دعوتك بهذا القانون فهو امر لاقيمة له فمادخل الولاية فى هذا الامر فهذا الامر فيه توجيهات عالمية من سلطات الطيران المدنى ولكننا شعب لايعرف ماذا يفعل وكيف يدير شئون حياته وهذا راجع لاسلوب التربية نحن لانعرف ان نربى اطفالنا,,,,,,, وبالمناسبة التربية ماهى احترام الكبير وغرزبعض القيم الفاضلة فقط ودى ذاتها بقينا فاشلين فيها بدرجة ممتاز والعندو شك يدقق فى الشارع وفى التصرفات الفيه احنا بقينا شعب يربى ابناءه باننا اكرم قبيلة واحنا احسن ناس واحتقار للاخرين ونقوم ونقعد على كيفنا,,نفخة كذاااابة ,,,,ودونك عبارات من يحكمونا والموضوع يطول فيه الحديث والسلالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالام .


#268780 [hijazee abdel]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2012 01:00 AM
بالمناسبة انا كنت مرة مسافر للخارج واثناء الوزن جاء واحد قال لى ممكن توزن لى الكرتونة معاك انا عفشي كثير. رديت عليه مباشرة طبعا ما ممكن وتركته فى دهشته وذهبت. عدم اخذ اشياء لا تخص الانسان من الثوابت التي لا يجب ان يتنازل عنها الشخص. انا شخصيا لا اسمح لاقرب الناس لي ان يجهز لى شنطتي عند السفر. هذا ليس تخوين ولكن حرص


منى أبو زيد
منى أبو زيد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة