المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
خزعبلات عطا وهجمات الامام.
خزعبلات عطا وهجمات الامام.
01-05-2012 09:59 PM

خزعبلات عطا وهجمات الامام.

محمد علي اديب
[email protected]

فوجئت الساحة السياسية هذا الاسبوع بتصريحات الامام الصادق المهدي التي القي بها في احتفال الاستقلال الذي اقامه شباب حزب الامة بدار الامة بامدرمان. المفاجأة تمثلت في هجومه الشديد علي بقية حلفائه في قوي الاجماع الوطني والتعريض بهم ونقد الهيكلة الحالية للتحالف وبرامجه في مناسبة واحتفالية اولي واهم رمزياتها هي الوحدة الوطنية والوفاق السياسي بمعني ان الاستقلال ليس انجازاً لحزب او طائفة بل لكل طوائف واحزاب وقطاعات الشعب السوداني. ثم في اعتقادي ان اي نقد لاليات وهيكل اي تحالف سياسي لا يخرج للهواء الطلق والجماهير الا اذا سدت كل المنافذ الداخلية والبينية داخل التحالف المعني للحوار والنقد والتطوير. من هنا يبرز السؤال الكبير لماذا الآن وفي هذا التوقيت يا سيد الصادق؟!.

للاجابة علي السؤال السابق نغوص في الجزئية الثانية للمقال الا وهي تصريحات الفريق محمد عطا مدير جهاز الامن والمخابرات التي يتهم فيها المؤتمر الشعبي والحزب لشيوعي بالتخطيط لانقلاب عسكري. وربطه ذلك باوراق وجدت مع ابراهيم السنوسي وهو عائد عبر مطار الخرطوم. لسنا في موقف الرد علي الاتهام لأن الاتهام فطير ويحمل داخله من الاسباب الواهية ما يحمل من شاكلة ان رجل مثل السنوسي بكل هذه الخبرات السياسية يصل الي مستوي حمل اوراق تدينه وتدين حزبه ويدخل بها عبر المطار الرسمي وكأني به يقول هاكم ما تريدون والرجاء القاء القبض علي!. ما يهمنا هو محاولة الفريق عطا او قوله بان الشيوعيين والشعبيين لديهم تحالف سري بعيداً عن قوي الاجماع الوطني وهنا مربط الفرس.

من الجزئيتين المذكورتين اعلاه نخلص الي تحليلين للواقع السياسي. الاول ان الامام الصادق لديه علم بما يجري داخل قوي الاجماع بين الشعبي والشيوعي ولذلك شن هجومه الاخير بتلك الحدة والقسوة باعتبار التجاوز الذي يفرضه ذلك التعاون الثنائي لحزب الامة ولرفض الامام لفكرة الانقلاب العسكري المسنود بقوة حزبية. التحليل الآخر وهو ايضاً قد يحمل قدراً كبيراً من الصحة وهو ان الانقاذ تمارس السياسة القديمة سياسة(فرق تسد) وجهاز الامن يحاول ان يعمل بطريقة (المديدة حرقتني) والا لماذا يتبرع بمعلومات من شاكلة ان تحالف الشيوعيين والشعبيين بعيد عن اعين بقية الاحزاب المعارضة وكأني به يقول لحزب الامة انك مغيب عن التحالف اصلاَ وان هجوم السيد الصادق في محله وان علي حزب الامة ان يخرج من قوي الاجماع بإختصار الانقاذ تحاول حصر حزب الامة في الزاوية ووضعه امام خيار المشاركة دون اي خيار آخر. ومما يعضد هذا التحليل الاخير هو اتهام الترابي بالتخطيط لانقلاب وتركه حراً ليرد عبر الفضائيات بينما في السابق كان يتم اعتقاله وبعد فترة تخرج تبريرات اعتقاله هذا الاختلاف اليوم لا يأتي الا لأن الترابي مطالب بنفي الاتهام ليس للاعلام ولكن لبقية حلفائه في قوي الاجماع الوطني التي بالاصل تفتقد للثقة فيه وفي حزبه.

نواصل باذن الله.

محمد علي اديب.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1450

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#271146 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

01-08-2012 10:58 PM
احييك يا اديب , ونرجو مواصله الكتابه
لكن , الترابي دا بكون قاصد يقبضو السنوسي , ما زمان الترابي كان مسجون وكت انقلاب 1989 ,
يقبضو السنوس , تاني الترابي و بعد شويه مظاهره سغيره في سوق ليبيا , يروح ضحيتها مواطن بصوره دراميه , وتقوم الثوره , والترابي ما عندو دعوه , اصلو كان مسجون , :D :D :D ...


#269645 [راي وآخر]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2012 04:32 PM
يا محمد علي اديب ابن جامعة الجزيرة
ماقصرت اوردت رايك التحليلي ولكن ببعض الرمادية كما الامام الصادق المهدي
كأنك تقف مع الامام وتجرم حزبي (الشعبي) الترابي والشويعي. وذلك برغم ترجيحك خبث النظام باختلاق هذه المسرحية لضرب المعارضة.وهذا مضر جدا
لانه من المعلوم بالضرورة كذب مدير جهاز الامن وبراءة الترابي من ادعاء الانقلاب ولا حاجة له ليبرأ نفسه وليثبت لقوى الاجماع الوطني لانها اعلم بسفه الانقاذيين ومقصدهم وفقد قصمو ظهر حزب الامة فاصبح لاهو معارض ولا حكومة ؟؟؟؟!!!!!!
فنحن لا نريد سلبية لحزب الامة ولا دعمها بل نريد له ان يرينا أهو معارضة ولا حكومة ؟؟؟؟!!!!!!
وبالتالي لا يستقيم رأيك هذا الذي اودته هنا نرجو مواصلتك.....
;) ;) ;)ومما يعضد هذا التحليل الاخير هو اتهام الترابي بالتخطيط لانقلاب وتركه حراً ليرد عبر الفضائيات بينما في السابق كان يتم اعتقاله وبعد فترة تخرج تبريرات اعتقاله هذا الاختلاف اليوم لا يأتي الا لأن الترابي مطالب بنفي الاتهام ليس للاعلام ولكن لبقية حلفائه في قوي الاجماع الوطني التي بالاصل تفتقد للثقة فيه وفي حزبه. ;( ;( ;(


الرجاء عدم نقد التحالف ودعم رمادية الامام,,,,,,,فقط اسالوا ابنات الامام فلولاهن ..... لنسينا وتناسينا الامام.......!!!


#269420 [مغبون]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2012 02:40 AM
كما ذكرمستشارالتسول مصطفى ان حزب الامة هو من رشح عبدالرحمن لمنصب المستشاريعنى المعارضة تشرك معاها غواصة مجهزة


محمد علي اديب
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة