أفشل رئيس لأفشل دولة ( 2)اا
08-18-2010 02:58 PM

أفشل رئيس لأفشل دولة ( 2)

د.زاهد زايد
[email protected]

لن يعترف أحد من متأسلمي الإنقاذ بفشل دولتهم ، ولا بفشل رئيسهم ، وذلك لسبب بسيط هوان ما يمثل فشلا لكافة من له بصيرة ، يعتبر نجاحا لهم لأن الشعب لا يهمهم في شيئ ، والآخر عندهم غير موجود إلا اذا حمل السلاح وقاتلهم .وفي أدبياتهم ان الآخر الذي لا ينتمي إليهم هو نكرة ليس له حقوق بل عليه واجبات يقوم بها دون تذمر ولا اعتتراض , ففي ظنهم المريض أن الله بوأهم ملك هذه الأرض وما عليها من بشر وموارد، لهم خالصة من دون الناس اجمعين.
لذلك يتصرفون في البلد وموارده بما شاءوا وكيفما شاءوا , فهم ليسوا ملزمين تجاه الآخرين الذين يجب ان يدفعوا مقابل كل خدمة تقدم لهم لأن الدولة ملك لهم وليسوا ملزمين بتوفير فرص العمل لأحد غيرهم , وعلى الناس تدبير امور حياتهم بأنفسهم .
وفي المقابل فإنهم يتمتعون بكل ما حرموا منه الناس التعليم الداخلي والبعثات الخارجية والعلاج في الخارج علي حساب الدولة وبناء القصور واحتكار سوق العمل الخاص والعام .
أما الحريات العامة واحترام آدمية البشر فهي لهم فقط اما الآخرون فلا حق لهم في مجرد ابداء الرأي لانهم خارجون عن ملتهم ومن ليس منهم فلا حقوق له .وحتى نكون منصفين فإن من الآخرين ما هو نافع لهم ويخدم خطهم ويستفيدون منه في تثبيت اركان حكمهم لذا فإنهم يقدمون له بقدر ما يستفيدون منه فإذا انتهى دوره ألقوا به في غياهب النسيان وحرموه من نوالهم فيقضي حياته منبوذا منهم ومحتقرا من الناس والمحظوظ من هؤلاء من استمرت حاجتهم له ولم يستنفذ دوره .
لذا فإن الفشل الذي يدركه الغافل قبل الواعي لا يخطر لهم على بال ما دامت السلطة في يدهم والمال تحت تصرفهم فكيف يحسون أو يشعرون بالشعب . ؟
ليس فيما أقول أدني مبالغة ولا غلو فما يحمله هؤلاء المتأسلمة من فكر متطرف لا مكان فيه لمنطقة وسطى شأنهم شأن كافة التيارات الدينية التطرفة من الخوارج في الماضي وطالبان والقاعدة في عصرنا الحالي والفرق فقط ان المتأسلمين عندنا أجبرتهم ضغوطات السياسة العالمية والداخلية على تغيير تكتيكاتهم ولم يتغير شيئ من استراتيجياتهم وفكرهم .فلبسوا مسوح الديمقراطية وهم لا يؤمنون بحرف منها ويتشدقون بحكم القانون والحريات العامعة وهم أبعد الناس عنها ويتكلمون عن حقوق الإنسان هم لا يرون انسانا غيرهم له حقوق.
اذن دولتهم بمقاييسهم دولة ناجحة ورئيسها أنجح رئيس على مستوى العالم وما يراه الجميع من فشل هو فشل للشعب وللمعارضة وما التقارير التي تصدر في هذا إلا مؤامرة تحاك ضد الدولة الإسلامية , وهكذا يمضون سادرين في غيهم ويمدهم الله في طغيانهم يعمهون .
لقد ابتلانا الله بهؤلاء التطرفة الذين يرون فينا مواطنين من الدرجة الثانية أو الثالثة وانهم فوق الناس بما يحملونه من فكر اقصائي والغريب ان هناك من الناس من لايزال ـ مع كل الحقائق التي يراها ـ يظن ان هؤلاء فيهم خير ويرون في الافق بديلا لهم ربما يأسا او عدم ثقة في بديل مناسب يخرج الناس من تيه هؤلاء وهؤلاء لم يدركوا عظمة هذا الشعب الذي يصبر ولا يستكين وينتظر ولا يستسلم وصدق القائل : إن الشعوب وإن تطاول ليلها فكالشمس تسري في الظلام فتشرق


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1336

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#17201 [المهاجر]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2010 09:52 PM
افشل رئيس لااعظم دوله


#16810 [الضكــــــــر]
0.00/5 (0 صوت)

08-19-2010 02:21 AM
يا اخ الزاهد رمضان كريم...كل ما قلته فهو الحقيقة...ولكن ماذا كنت تتوقع اذا مسكت الحكم اي جماعة اخري....فسيفعلون نفس الشيئ الذي يفعله هؤلاء المتأسلمين الآن..... هذا ليس دفاعا عنهم ولكن لبلادة افراد هذا الشعب حيث لم يكونو احزابهم التي تشكل رؤاهم واشواقهم وامانيهم ورضوا بالحل الدنئ والجاهز الذي يوعدهم به اي نصاب.... فهذا الشعب حتي الآن ينبهر لأتفه شئ لامع على كتف او جيب اي شخص .....نجح المتأسلمون في فركشة بقايا هذه الأحزاب وخدعة الشعب السوداني بأن الأحزاب سبب هلاكهم....ولكن هذا درس مفيد للأجيال القادمة.......
هذه العصبة من البشر استخدمت اعز ما يملك الشعب وهو الدين للتمسك بالسلطة ونهب خيرات البلاد بهذه الصورة وهم يضحكون خبثا....والخدعة الكبري لهذا الشعب المسكين ان هذه الجماعة سوف تنعمه وترفهه ولكنه لم يتوقع مثل هذا ونسي بانه \"ما حك جلدك مثل ظفرك\" ....فهذه الجماعة ترفه اعضائها فقط وفي احد النقاشات يقول أحد المتأسلمين ضاحكا \"كيف نحك جلد زول وهو ما معانا\".
الجنوبيين اخذوا حقهم بالقوة....الغرابة سياخذون حقهم بالقوة....باقي السودانيين ليس عندهم حق...فهم ملك يمين اوخاص لهؤلاء المتأسلمين....ممكن يجي واحد متأسلم من الواق واق ويكون عندو حق في السودان ويفضل على كثير من السودانين المسلمين...هملة.
من هنا ادعو كل افراد الشعب المسكين المستنيرين منهم والجاهلين الي التنظم في احزاب او اصلاح ذات بينهم واحزابهم القديمة حتي نستطيع على الأقل تخويف هذا اللص المتأسلم..وبناء نظام مؤسسي حقيقي....وكتابة دستور يحترمه الجميع...


#16771 [الضكــــــــر]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2010 11:36 PM
يا اخ الزاهد رمضان كريم...كل ما قلته فهو الحقيقة...ولكن ماذا كنت تتوقع اذا مسكت الحكم اي جماعة اخري....فسيفعلون نفس الشيئ الذي يفعله هؤلاء المتأسلمين الآن..... هذا ليس دفاعا عنهم ولكن لبلادة افراد هذا الشعب حيث لم يكونو احزابهم التي تشكل رؤاهم واشواقهم وامانيهم ورضوا بالحل الدنئ والجاهز الذي يوعدهم به اي نصاب.... فهذا الشعب حتي الآن ينبهر لأتفه شئ لامع على كتف او جيب اي شخص .....نجح المتأسلمون في فركشة بقايا هذه الأحزاب وخدعة الشعب السوداني بأن الأحزاب سبب هلاكهم....ولكن هذا درس مفيد للأجيال القادمة.......
هذه العصبة من البشر استخدمت اعز ما يملك الشعب وهو الدين للتمسك بالسلطة ونهب خيرات البلاد بهذه الصورة وهم يضحكون خبثا....والخدعة الكبري لهذا الشعب المسكين ان هذه الجماعة سوف تنعمه وترفهه ولكنه لم يتوقع مثل هذا ونسي بانه \"ما حك جلدك مثل ظفرك\" ....فهذه الجماعة ترفه اعضائها فقط وفي احد النقاشات يقول أحد المتأسلمين ضاحكا \"كيف نحك جلد زول وهو ما معانا\".
الجنوبيين اخذوا حقهم بالقوة....الغرابة سياخذون حقهم بالقوة....باقي السودانيين ليس عندهم حق...فهم ملك يمين اوخاص لهؤلاء المتأسلمين....ممكن يجي واحد متأسلم من الواق واق ويكون عندو حق في السودان ويفضل على كثير من السودانين المسلمين...هملة.
من هنا ادعو كل افراد الشعب المسكين المستنيرين منهم والجاهلين الي التنظم في احزاب او اصلاح احزابهم القديمة حتي نستطيع على الأقل تخويف هذا اللص المتأسلم...


#16670 [عبد الحق ]
0.00/5 (0 صوت)

08-18-2010 03:49 PM
يازاهد ... انقلاب الجبهة كان عملية سرقه كبرى من مجرمين عتاة . تمكنوا من البلد بحجة انهم حكومه واسلام لزوم خداع البسطاْء فأيدهم السذج وساقوهم وقودا لحرب خاسره .... وبعد هزيمة الجبهة الاسلاميه نهائيا فى موقعة نيفاشا تخلت عن نصف الوطن الخصيب وسلمته لاهله الجنوبيين خوفا من بندقيتهم . ومبروك لشعب الجنوب الاستقلال من الان وقبل الاستفتاْء ... اما شعب الشمال المهزوم والذى لا يملك بندقيه للقتال فعليه الخضوع فى الزريبه المتبقيه من السودان الى ان يأتيه الفرج . وهذا مصير السذج فى كل مكان . اماعصابة الجبهة الاسلاميه مبروك عليها نجاح اكبر عملية سرقه فى تاريخ البشريه . تقوم بها عصابه بسرقة جمههوريه . عجبى ...


د.زاهد زايد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة