المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
التعرية..الشعب وقود والثعالب تقود..الشريعة..!ا
التعرية..الشعب وقود والثعالب تقود..الشريعة..!ا
01-09-2012 08:00 PM

التعرية..الشعب وقود والثعالب تقود..الشريعة!!

عبد الغفار المهدى
[email protected]

التعرية هى أن يذهب المشير البشير فى زيارة الى ليبيا، وينداح امام هذا الاستقبال والحفاوة بأن له المقدرة على مساعدة الليبيين فى نزع سلاح الثوار..
وجه التعرية هنا أن البشير ونظامه فشل فى حل أى نزاع مسلح فى السودان ،وحتى نيفاشا بعد أنفصال الجنوب لازالت ترمى بظلال مضارها على الشعب السودانى جراء الانفصال فى جميع المجالات،والآن مسببات الحرب متوافرة بين الدولتين!! هذا غير الذى يجرى فى دارفور وجبال النوبة!!
قد يكون أدمن نظام البشير تعرية نفسه فى الداخل وامام الشعب السودانى الذى عراها فى جميع المجالات،خصوصا فى مجتمعه الذى كان مضربا للأمثال،فربما هنا تخيل البشير او زين له أن هذه الحفاوة فى الاستقبال التى وجدها فى ليبيا والتى حرم منها كثيرا على المستوى الدولى ،كأنها حشدا فى الداخل من تلك الحشود التى ترص له من قبل أزلامه فى مدن السودان المختلفه والتى يحلو له فيها اطلاق التصريحات والوعود امام الحشود والتى تذهب أدراج الرياح بانقضاء الزيارة والأمثلة كثيرة..
كما حدث فى زيارته الأخيرة لمدينة كوستى وأعلانه عن تطبيق الشريعة فى السودان بعد أنفصال الجنوب الذى لازال السودان يعانى من تبعاته،والتى عرت نظام المؤتمر الوطنى وكشفت عوراته،وهل يجرؤ البشير على تطبيق الشريعة بحق وليس تطبيقها من أجل التطبيع مع الأنظمة الأسلامية التى ورثت ثورات الربيع العربى؟؟
اذا فعلا يريد المشير البشير تطبيق الشريعة ابتغاء وجه الله فعليه أن يبدأ بنفسه وعن يساره ويمينه وحوله من اتباعه وأقربائه وزملائه ،وفاسدى نظامه الذين يغطون عين الشمس،ولا أظن أن المشير غافلا عما يفعلون ، واذا قا المشير بهذه الخطوة حسنها سيجد الشعب السودانى خلفه برغبته وبرضاه وليس بحشده ودفعه للقاءه والتهليل له مقابل لقمة العيش للكثيرين من الذين يستقبلونه...
هل يجرؤ البشير على اعلان حرب حقيقية على فساد منتسبى نظامه أم ستكون فقط من أجل الوجاهة الأعلامية...
ما يصدر الآن من الترابى والمهدى يثبت فعلا أن هؤلاء القوم لايستحون ولا يحملون ذرة من الأحساس ولايعنى لهم الشعب السودانى شىء ،فمنذ الآن بدأ صراعهم قبل أن تقوم الثورة التى يحلمون بها وبأن الشعب مفجرها ووقودها وهم قوادها..
الربيع العربى مر بالسودان قبل 23 عاما وأتى بثورة الانقاذ!!
من أقوال المشير
الشعب الليبى يقدر الشعب السودانى ومواقفه المساندة لثورته،لكن البشير أيضا طاغية ولا يفرق عن القذافى كثيرا فالشعب السودانى أيضا مقهور من نظامه ،والأكثر من ذلك البشير متهم بجرائم حرب ومطلوب من قبل العدالة الدولية..
من أقوال ناشط ليبى تعليقا على زيارة المشير لليبيا لاذاعة البى بى سى..
وهذه تعرية دولية ..
زيارة المشير الى ليبيا ناجحة بكل المقاييس ورحب الأخوة اللليبيين بمقترحات سيادته للمساهمة فى توطيد أركان الحكم فى ليبيا..
كلام المأجورين من المثققفيين وأجهزة الأعلام وفرقة حسب الله الرئاسية
وهذه تعرية داخلية مضافة لما سبق!!


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1256

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عبد الغفار المهدى
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة