المقالات
السياسة
صرخة في وادي الصمت
صرخة في وادي الصمت
02-25-2016 12:56 AM


*المبدعون في السودان لايجدون ما يستحقونه من تقدير ورعاية خاصة عندما تضطرهم ظروف قاهرة للتوقف عن العطاء بعد أن لم يقصروا بعافيتهم في إثراء الساحة العامة بإبداعاتهم وتغذية الوجدان السوداني كل في مجاله.
*بل ليتهم يتركون في حالهم‘ ففي كثير من الأحيان تحاك ضدهم الإشاعات المزعجة التي لاتسلم منها حياتهم الخاصة دون أدنى اعتبار أو تقدير لهم‘ وللأسف تصل بعض الإشاعات إلى قدسية الموت الذي هو سبيل الأولين والاخرين.
*نقول هذا بمناسبة الإشاعة التي إنتشرت وسط وسائل التواصل الإجتماعي قبل ايام بوفاة القامة الإعلامية حمدي بدرالدين بعد ان أقعده المرض‘ إضافة لصورة حديثة له وعليها اثار الزمن والمرض مصحوبة بتعليقات سخيفة.
*هذه ليست المرة الأولى التي تنشر فيها إشاعات بموت شخصية عامة‘ كما أنها ليست المرة الاولى التي تنشر فيها صورة لشخصية عامة - بعد أن تبدل حاله او حالها من حال إلى حال - دون تقدير لمشاعره او مشاعرها.
*حسناً فعلت الصحفية الناشطة محاسن أحمد عبدالله بزيارتها للإعلامي القامة حمدي بدرالدين ومعها المصور معاذ جوهر للوقوف على حالته الصحية بعد أن إطمأنت على حياته.
* قدمت محاسن صورة قلمية محزنة ومؤسفة للحال الذي وجدت فيه الإعلامي الكبير الذي كان ملء السمع والبصرفي الشاسة البلورية وهو يقدم البرامج الحية خاصة برنامجه الأشهر"فرسان في الميدان" الذي كان ساحة رحيبة للمبدعين والمبدعات ومتنفساً طيباً للمشاهدين والمشاهدات.
*لن نعيد نشر إفاداته الموجعة المبكية وهو يتحدث عن الوعود التي نشرت على الملأ بتكفل علاجه‘ لكن لابد من التوقف عند المشهد المأساوي الذي جسدته لنا محاسن وهي تقول : وجدناه ممداً على فراشه الذي لايفارقه إلا للضرورة القصوى ومن فوقه أرفف قديمة تراكمت عليها الكتب والشهادات العلمية والتقديرية والوشاحات.
*هذه الحالة ليست حالة فردية لكنها نموذجاً حياً لما يحدث لبعض المبدعين والمبدعات في شتى مجالات الإبداع والعمل العام .. تجعلنا نتساءل أين صندوق دعم المبدعين وأين إتحاد الإعلاميين - هذا إذا وجد أصلاً - بل وأين الخيرين في بلادنا ؟!!.
*إنه لأمر محزن ومؤسف أن يصل حال قامة إعلامية مثل حمدي بدرالدين لهذا الوضع المأساوي الذي لايجد فيه الرعاية الصحية المستحقة والمتابعة الضرورية من طبيب علاج طبيعي.
*أرجو أن لايكون كلامنا هذا صرخة في وادي الصمت .. لاحول ولاقوة إلا بالله.
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 3114

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1419915 [سيف الدين خواجه]
0.00/5 (0 صوت)

02-25-2016 10:37 AM
استاذنا الجليل هل تعلم كيف مات سر الختم الخليفه الرجل الثاني السوداني الذي نال لقب (سير ) من ملكة بريطانيا ونحن البلد الاوحد في افريقيا الذي نال لقبين احدهما لملازم لقوة دفاع السودان في الحرب العالمية الثانية !!!يقول الطيب صالح (موت المبدعين في بلادي شئ مالوف ) ولو جائزة مركز عبد الكريم مرغني لطوي النسيان الطيب نفسه الحكيم صاحب البصيرة الذي قدم للسودان اعمالا تعجز عنها وزارة الاعلام والخارجية !!!لدي لازمة راسخه عبر تامل مستدام (ان بلدا لا تكرم مبدعيها لن تتقدم وليست جديرة بالاحترام ) انظر اوباما يكرم مبدعه اعلامية امريكية في البيت الابيض !!!وهنا يكمن الفرق السودان ملئ بالمبدعين ولكن من يتركهم يبدعون من طيور الظلام لا تتنتظر شيئا محنتنا عظيمه حتي الطيب كفروه وهو الدرويش في حلبة الذكر معنا يبكي ويبتهل لو بيدي لنصبت الطيب المواطن الصالح محنة ان الصالحين لا يحكمونه كما قال الطيب نفسه مستدركا شيخه الصلحي (لا شيخنا الصلحي السودان من احسين بلاد الله والسودانيون من احسن خلق الله ولكن حكام السودان هم المجانين وعجيب امة كهذي تنتج حكاما كهؤلاء )

[سيف الدين خواجه]

نورالدين مدني
نورالدين مدني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة