المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
بالنسبة للحكومة
بالنسبة للحكومة
01-10-2012 07:15 PM

بالنسبة للحكومة

منى أبو زيد
[email protected]

\"بالنسبة للعالم أنت شخص ما وبالنسبة لشخص ما أنت كل العالم\" .. إريش فريد ..!

ما يزال العالم يذكر كيف خرج الشعب اليوناني إلى الشوارع، يوماً، احتجاجاً على مقتل شاب - واحد لا شريك له - برصاص الشرطة في أحداث شغب، وكيف حطم المتظاهرون واجهات المحلات، وهشموا زجاج السيارات، وأحرقوا صناديق القمامة، وكيف نظمت النقابات مسيرات الاحتجاج الحاشدة، وكيف ..، وكيف ..، دون أن يجرؤ شرطي واحد على أن يقول بغم ..!

كان بإمكان الحكومة اليونانية - وقتها - أن تواجه تلك الغضبة الشعبية بحجة قوية مفادها أن \"المرحوم غلطان\"، فالشاب القتيل هو الذي هاجم سيارة الشرطة برفقة آخرين، رشقوها بالحجارة والقنابل الحارقة، والشرطة لم تفعل شيئاً أكثر من إطلاق بضع رصاصات تحذيرية، طاشت إحداها فأصابت الشاب بجرح تسبب في وفاته ..!

لكنها عوضاً عن ذلك، سارعت باحتجاز الضابط، مُطلق الرصاصة الطائشة، واعتقلت ضباط آخرين، ثم قدم وزير الداخلية استقالته، وعندما رفض مجلس الوزراء طلبه، ظل الوزير يؤكد للشعب حرص حكومته على معاقبة المتورطين، ويعده بعدم تكرار تلك الحادثة، أبداً ..!

الأيام أثبتت – فعلاً - أن سرعة الإجراء ودقة المعالجة، كانت سبباً رئيساً في عدم تكرار الحادثة، رغم توالي المظاهرات وتكرر أحداث الشغب .. بدليل أن المتظاهر الوحيد الذي أُعلنت وفاته – قبل أيام – قد انتقل إلى الآخرة بسبب نوبة قلبية في أثناء مشاركته في المظاهرات الشعبية الأخيرة احتجاجاً على خطة التقشف التي أقرتها الحكومة ..!

أما في السودان فقد شهدت جماهير كرة القدم – الأسبوع قبل الماضي – فضيحة رسمية وثقت لتفاصيلها قناة قون التي كانت تنقل مباراة الهلال والأمل من إستاد مدينة عطبرة، عندما حدث بعض الشغب، فسارعت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع وكأنها تفض مظاهرة سياسية كبرى ..!

تدافعت الجماهير .. ركض من ركض .. وسقط من سقط .. وأصيب من أصيب وكادت تزهق أرواح .. لولا عناية اللطيف الخبير .. فما الذي حدث ؟! .. هل تمت محاسبة الذين أصدروا تلك التعليمات القاتلة ؟! .. هل خرج علينا مسئول حكومي واحد يعدنا بعدم التكرار على الأقل ؟! .. كلا بطبيعة الحال، وطبيعة الشرطة، وطبيعة الحكومة التي لم يطرف لها جفن ..!

وقد كان التكرار نتيجة راجحة لإهمال الحكومة التي لم تأتِ بردة فعل تليق بخطورة الحدث، في إستاد مدينة سنجة، وخلال احتفال الوالي والأهالي بعيد الاستقلال، قتل ثلاثة أشخاص – هذه المرة - وأصيب ستة آخرون، بعد أن تم إطلاق الغاز المسيل للدموع لأسباب مجهولة (حتى الآن) بحسب أول وآخر تصريح للسيد الوالي الذي أكد لوكالات الأنباء أن حكومته لا تعرف سبب الحادث الذي أدى إلى مقتل وإصابة أشخاص هم بالنسبة لبعض الأشخاص \"كل العالم\"، وبالنسبة للحكومة - ليسوا أكثر من - \"بضعة أشخاص\" ..!

الأحداث

منى أبو زيد
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1433

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#272929 [كدباس]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2012 01:12 PM
(الوالي الذي أكد لوكالات الأنباء أن حكومته لا تعرف سبب الحادث) ... ممكن يكون عطل في المحرك.
الحادث بتاع طيارة؟ ما عسكري ولا مجموعة عساكر أطلقت النار على الناس...أقبضوهم وحققوا معاهم وشوفو الأداهم التعليمات دي منو ... بدل الكلام المسيخ بتاع الوالي


#272477 [قهران]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2012 08:19 PM
صدقت يا عوض ابوحامد . ياخي ديل مامعروفين ذاتو طلعوا من ياتوا مجتمع ولا اسره , اعوذبالله من الشيطان الرجيم


#272476 [ود الشريف]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2012 08:18 PM
لك التحية الاستاذة مني ابوزيد على هذا الطرح ولكنك تنادى حجرا اصم لايسمع ولايعى فقد سلبت منه السلطة كل قيم الانسانية هولاء كما قال عنهم اديبنا الراحل المقيم الطيب صالح من اين جاء هولاء ؟ ان الله كرم الانسان وهولاء القوم يدعون الاسلام وهم ابعد الناس عن الاسلام فالمسلم ليس بنعال ولاسباب وكل يوم نسمع من المشير وابو العفيين وغيرهم من الاساءت فهل هذا من الاسلام فهولاء اساءو للاسلام واساءو لاهل السودان الذين يشهد العالم اجمع علي انهم اهل مروءة وكرامة وشهامة واهل شفح وتسامح لذا صدقت المقولة من اين جاء هولاء ؟ ديل لايهمهم كل اهل السودان كل مايهمهم هو كرسي السلطة ومال السلطة ولكن نسو ان السلطة الي زوال واذا بتدوووم ماالت اليك فاليتذكر المشير وليتذكر ان الله يمهل ولا يهمل واذا نجيت من عذاب الدنيا ينتظرك يوم الحشر وحينها لن ينفعك ابوالعفين ولاغيره من الارزقية بايعى الذمة وحتما سينتصر الشعب وستعود لنا العزة والكرامة لاننا اهل دين واهل تقوى


#272445 [awad aboahmed]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2012 07:37 PM
يابت أبوزيد ديل ماشرطه ديل صيع وصعاليك وحثاله مجتمع وأنتى ماعارفه ديل غربلوهم بغربال وأخذوا أوسخ وأقبح ناس منهم عشان يسوموا الناس بالعذاب والويل والثبور لكل فرد من المجتمع ولكل من يبدى رأى مخالف لرأى أسيادهم ناس أبوالعفين الله يزلهم زى مازلوا بقية الشعب الفضل.اللهم عليك بالبشيرواتباعه وأتباع أتباعهم ومن شايعهم فأنهم لايعجزونك .أمين


منى أبو زيد
منى أبو زيد

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة