عشوائيون في بلد عشوائي
01-11-2012 09:33 AM

حاطب ليل

عشوائيون في بلد عشوائي

د.عبد اللطيف البوني

*جاء في جريدة الأخبار الغراء أن السيد طارق فرح معتمد محلية ابو حمد قال إن عدد الذين ينقبون عن الذهب في محليته يتراوح بين المليون والمليونيين (الكترااااااااابة )وأن عدد الأجانب منهم يصل الى اربعمائة الف (كتراااااابتين) وأنهم نشروا تعاطي المخدرات والتعدي على المال العام (مافي أي كترابة هنا) طيب ياجماعة الخير هذا المعتمد يشكو من انتشار المخدرات وجرائم المال فهو محتاج الى شرطة إضافية او مساعدات مالية او لوجستية أخرى او الاثنين معا من الولاية او من المركز او من الاثنين معا لكن الإحصائية التي قدمها سوف تصرف النظر عن أي مساعدة يمكن أن تصله لأن متخذ القرار سوف يتوقف عند محطة هذه الاعداد المبالغ فيها ولن يغادرها الى التفكير في كيفية إنقاذ هذه المحلية التي انغمرت بطوفان من المساطيل فاثنين مليون نسمة لا وجود لهم في المنطقة من الخوجلاب الى حلفا دغيم.
*لكن مشكور السيد المعتمد أن أعطانا رمية للحديث عن التنقيب الأهلي، وأكرر الأهلي وليس التقليدي لأن الأجهزة المستخدمة أجهزة حديثة فلو وضع الواحد منها على صدر الفنانة فلانة الفلانية سوف يحدث صوتا (يصحي الكانوا نايمين ياحليلك يام ضمير يابدر دورين) فهذا النشاط الاقتصادي الجديد انتشر انتشار النار في الهشيم في السودان وعم معظم ولايات السودان (الفضل) وجذب اليه ملايين الأيدي العاملة والمستثمرة فأصبحت مناطق التنقيب هذه مستعمرات بالمعنى الإيجابي للكلمة ويكفي أن الدكتور المتعافي قال إن هذا النشاط سحب الأيدي العاملة من الزراعة وإن كان صديقنا رحاب طه قال إنه طور الزراعة لأن الذين اشتغلوا به من الشمالية استطاعوا إصلاح وابوراتهم واستصلاح أراضيهم وأصبح مصدر تمويل للزراعة وقد سمعت من أحد المسؤولين من ولاية شمال كردفان يصف مناطق التنقيب بأنها أصبحت بوتقة تنصهر فيها الشعوب السودانية حيث يوجد فيها القادمين من الجزيرة والبطانة ومعسكرات النازحين من دارفور (هسي في زول جاب سيرة البحر؟).
*هذا النشاط على عشوائيته إلا أنه نشاط أهلي بحت لم تصرف الدولة عليه ولا مليماً واحدا لا بل معظم المحليات أصبح مصدر دخل لها ومنه أصلحت مدارسها ومستشفياتها وبعضها صرف على الدستوريين والتكنوقراط والأهم من ذلك أنه قلل أعداد العاطلين في البلاد ولكم أن تتصورا ماذا يمكن أن يكون مصير هذه الملايين لو لم يكن هناك هذا النشاط. والحال هكذا ينبغي على الدولة أن تتحرك الآن وتنظم هذا النشاط او على الأقل تنظم حركة العاملين فيه لأن تدخل الدولة في معظم الأحيان يشكل كارثة. من المؤكد أن هناك كثيراً من الأعراض الجانبية وإن شئت قل السلبيات قد صاحبت هذا النشاط وتطال تلك السلبيات البيئة والمجتمع كتلك التي أشار معتمد ابوحمد لا بل حتى البعد الاقتصادي سوف يتأثر فتدني الاستخلاص والتهريب وعدم إحاطة بنك السودان بصادره، كلها أعراض جانبية . على الدولة ممثلة في وزارة المعادن أن تجري دراسات علمية وبأعجل ما تيسر على هذا الأمر وبعد ذلك تتخذ من الإجراءات التي تنظم هذا النشاط وتجعله مصدر إسعاد ورفاهية للمجتمع السوداني والدولة السودانية فتصرفات الدولة العشوائية مثل كلام المعتمد أعلاه هي الأكثر ضررا على هذا المنشط من عشوائيته التلقائية.

السوداني


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2396

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#273630 [yousuf]
0.00/5 (0 صوت)

01-12-2012 10:35 PM
حسب خبرتي وعملي في تلك المنطقة ان التعدين الاهلي هناك عليه ضريبة للمحلية من اصحاب الابار ويتمثل في اعطاء وردية 72ساعة لاستخراج الذهب لصالح المحلية


#273263 [هجو نصر]
0.00/5 (0 صوت)

01-12-2012 08:41 AM
لا لا لا لا ! في عرضك ! كلو ولا الحكومة تتدخل ! انت عارف زي جوع بطنك انه نحن لاحقين الصومال ! ختوا الناس تتدرب من دلوقنت ! كل واحد يدبر حاله ! قال حكومة ودراسات قال ! يا زااااااااجل خاف الله


#273110 [زوله]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2012 06:43 PM
والله يا دكتور اما انك طيب او لانك بتعرف نحنا طيبين لدرجه السذاجه ,متين كانت الحكومه بتخلى اى مشروع يسعد المواطنين وقال يكون مصدر رفاهيه (رفاهيه عديل كده) والله الحكومه لو اتدخلت الاتنين مليون ديل يبقو عواطليه ,هسع تلقى الجماعه بيعملو فى خطط تخليهم يفرضو ضرائب ولا زكاه على الدهب البستخرجو المساكين ديل, ما ناقصاك تحرشهم...


د.عبد اللطيف البوني
 د.عبد اللطيف البوني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة