في البضاعة الكاسـدة..اا
01-11-2012 02:43 PM

هناك فرق

في البضاعة الكاســــــدة ..!

منى ابو زيد

رجل شرطة إسرائيلي كان يقف كل يوم على حاجز أقامه الجيش الإسرائيلي في شوارع القدس لتفتيش الفلسطينيين، وبعد تفحص أوراق العابرين، كان ذلك الشرطي يصوب نحو الواحد منهم مدفعه الرشاش ثم يلقي إليه بفوطة، ويأمره بتلميع حذائه، فيفعلون ..!
إلى أن جاء يوم مر على ذلك الحاجز شاب فلسطيني رفض أن ينجني لتلميع الحذاء وحينما هدده الجندي بالقتل صاح في وجهه «اقتلني مائة مرة، لكنني لن ألمع حذائك»، فما كان من الجندي إلا أن فوراً عن طلبه، وتظاهر بأنه يتلقى مكالمة على هاتفه المحمول، ثم أشار للشاب أن يعبر الحاجز ..!
إذا حاولنا أن «نؤنسن» الفكرة، بعيداً عن جنسية الشرطي أو الشاب العابر، سنخلص إلى قاعدة ذهبية مفادها أن العابرين من حاجز الكرامة هم الذين يحددون سلوك المعتدين بخضوعهم أو رفضهم لشيوع طبائع الاستبداد فيهم ..!
أقوى أسباب اندلاع الثورة المصرية هو طغيان منسوبي جهاز الأمن واستبداد منسوبي أجهزة الشرطة من العساكر والأمناء والمخبرين، وتراكم معدلات الإذعان في مواقف المواطنين، ولو تأملت في سير المتجاوزين في تلك الأجهزة ستجد أن العلاقة بين حجم الرتبة ومقدار العنف عكسية ..!
عندما نشرن – قبل فترة - مقالين صريحين عن صور الظلم والتجاوزات التي يضعها القانون صراحة في خانة الجرائم، ورغم ذلك يتعرض لها المحكومون في بعض السجون السودانية، قال لي مسئول رفيع في الشرطة السودانية – قال بالضبط - إنه يقر بوجود تلك الحوادث والتجاوزات لكنها تصدر عادة من العساكر وليس الضباط ..!
وعندما تمت مضاعفة جبايات المرور، اتفقنا مع السيد مدير شرطة المرور على استضافته في حلقة تلفزيونية تتناول تلك الزيادات وتناقش علاقة شرطة المرور بالسائقين، لكنه غاب عن الحلقة التي كانت على الهواء مباشرة، ثم خرج يجيب على أسئلة الحلقة في نشرة الأخبار الرئيسية ..!
وغيابه – في تقديري – كان لأنه لا يملك معظم الإجابات المرضية على كل الأسئلة الغاضبة عن تداعيات وإشكالات السلطة التقديرية الواسعة الممنوحة لشرطي المرور في الطريق العام ..!
أما جهاز الأمن فعلاقته بالإعلام بقيت محصورة في تنفيذ مشيئة إرادته، بين منع النشر ومحاكمة الصحفي أو اعتقاله إذا لزم الأمر .. وعلاقة منسوبيه بالمواطن السوداني ظلت محفوفة بأخطار الوقوف على حاجز الحرية، والخوف من إراقة الدماء أو إراقة الكرامة ..!
ذات الصحف التي حملت إلينا حديث السيد نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية عن كساد بضاعة الحالمين بزوال الإنقاذ، حملت أيضاً أخبار ومتابعات لمحاكمات في جرائم نظاميين ورجال شرطة ارتكبت بحق مواطنين في عهد الإنقاذ والإذعان .. !
ارتفاع معدل هذا النوع من الجرائم هو الذي عجل باندلاع الثورات العربية التي أكدت - من جديد - على أن شيوع الاستبداد وتفاقم الإذعان هو الوجه الآخر للتمرد والثورة..!

الاحداث


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1535

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#277250 [الحالم ]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2012 12:37 PM
واحد زميلانا كان بيقول ((( رهيب يا سوبر ديب )) رهيبه والله

(( أن العابرين من حاجز الكرامة هم الذين يحددون سلوك المعتدين بخضوعهم أو رفضهم لشيوع طبائع الاستبداد فيهم ..!))

إذا اعتبرنا ان الانقاذ تقف في حاجز الكرامه لا يختف اثنان على ظلم واستبداد وغرور ونفاق قاده الانقاذ وسدنتهم ولا يختلف اثنان في انهم انتهكو كرامة الكثيرين بصلف وطغيان مصابين بمرض جنون العظمة وغرور السلطة .

لكن غالبية عابرين حاجز الكرامه يفضلوا سلوك المعتدين عن الوقوع في المجهول في ظل غياب بديل مقنع وطني غيور انتاج سوداني خالص لم يتدنس بالعماله والخيانة !!!

ابكيك يا بلد

;( ;( ;( ;( ;( ;( ;( ;(


#273475 [هجو نصر]
0.00/5 (0 صوت)

01-12-2012 03:52 PM
ما كرهنا الظلم ما ضقنا به
يصبح الشعب الها حين يُظلم
رحم الله نزار قباني واحسن اليه . ما احسن ما عبر به عن سقوط طاغية العراق نوري السعيد ! ولله در شاعر الاسكندرية كفافي في قصيدته ( الجدران ) اذ قال انهم دون شفقة او رحمة بنوا حوله جدرانا شاهقة متينة البنيان , فحولوا جهوده الطبيعية الذي يقوم به كل البشر لتحسين حياته ومن ثم تحسين امر الدنيا وتقدمها الي مجهود واحد شديد البؤس وهو كيفية الخروج والانفلات من هذه الجدران ! وبدهشة حقيقية لا تكون الا للاطفال والعباقرة ذوي القلوب الفذة يختم قصيدته :
ولكن كبف لم انتبه
حينما كانوا يشيدون الجدران حولي
-علم الله- ولا نأمة
فجأةً عزلوني عن العالم !
فيا سيدتي لقد نام كفافي الجنوبي بتاعنا واستيقظ ليجد انهم بنوا حوله جدارا بزيادة سعر السلعة التي كانت ارخص ثمنا قبل نومته القصيرة ! الجدران ليست دائما من الاسمنت والسيخ والطوب يا رعاك الله .


#273163 [ابو احمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2012 08:42 PM
يا كدباس يا دوب شاتت صاح


#273129 [جعفر فقط]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2012 07:28 PM
هي دى عزة النفس والكرامة المطلوبة
نحن بنطالب بإسقاط النظام ...انا وانت وهو وهي وهم .اما في الونسة او المواصلات او في النت او لحظة التى تشتري فيها حاجة من البقالة ..وتجد قيمتها عالية
واذا مرة واحد لابس بدلة كانه هطلت امطار
ياخي نحن ما نطلع الشارع شوية
وناس الشرطة والإحطياطي المركزى (ابو طيرة)
هم نفسهم استاؤا من الوضع
يعني لا تستبعد وقوفهم بجانبك . لانه الجوع والمرض والفقر وكل ماصنعته الإنقاذ ضد المواطن .ايضا هؤلاء الجنود متأثرين بيه(ما ننسا انو فيهم اخواننا واعمامنا وغيرهم من الأهل
في ملا.حظة : اي فرد من افراد الجيش او الشرطة او غيرهم .اذا سألته عن الشغل يقول ليك عايز يتخارج بأي صورة ممكنة من البلوة الهو فيها..
..ما ننسى ما كل الناس بتقبل الظلم .. لاكن القانون العسكري مقيد
وربنا ينصرنا وينصر اخواننا العساكر العايزين يتخارجو من الورطة دي



#273027 [كدباس]
0.00/5 (0 صوت)

01-11-2012 03:31 PM
الأخت منى أبوزيد..أنا من المعجبين بكتاباتك....اليومين ديل شايفك شايته عكس


منى ابو زيد
منى ابو زيد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة