المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
بعد تحريفه لمسار السياسة السودانية.. نافع يحرف القرآن..!ا
بعد تحريفه لمسار السياسة السودانية.. نافع يحرف القرآن..!ا
01-12-2012 12:31 PM

نافع علي نافع: بعد ان حرف ((بفتح الحاء)) مسار السياسة السودانية بساقط وتافه القول واهانة الشعب هاهو يحرف (( بضم الياء)) القران

عباس الشريف
[email protected]

نافع علي نافع أولئك الذين يحرفون الكلم عن موضعه، بالتلاعب في الحديث والتأليف حذفاً لاظهار معني مختلف.
: قال نائب رئيس المؤتمر الوطني، نافع علي نافع، ان تحالف المعارضة باع قضاياه وثوابته للتزلف للحركة الشعبية، ووصف مصالحة زعيمي المؤتمر الشعبي حسن الترابي وحزب الامة القومي الصادق المهدي وعودتهما للعمل سويا داخل تحالف قوى الاجماع الوطني بأنها «عودة ظاهرية وعلاقة عارضة ولن تستمر» وزاد «تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى.
الاية 14 الحشر: بأسهم بينهم شديد تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى ذلك بأنهم قوم لا يعقلون المعنى أنهم إذا اجتمعوا يقولون : لنفعلن كذا وكذا ، فهم يهددون المؤمنين ببأس شديد من وراء الحيطان والحصون ، ثم يحترزون عن الخروج للقتال فبأسهم فيما بينهم شديد ، لا فيما بينهم وبين المؤمنين .
بعد ان حرف ((بفتح الحاء)) مسار السياسة السودانية بساقط وتافه القول واهانة الشعب هاهو يحرف (( بضم الياء)) القران في حزف جمل من الاية ووضع جملة لتطابق مخيلته الضعيفه في التعامل مع الشعب السوداني واراد توجيه معني الاية الكريمه في موضع ليس بموضعها بان تجمع المعارضه هم الكفار والمؤتمر الوطني المؤمنين.
يا سيادة الدكتور إن القرآن ليس شعراً أو نثرا، ليس خيالاً لكي يمكن تجاوزه. القرآن كتاب حقائق الاية الكريمه موجه لحدث معين في فترة زمنية محدده هل وصفك لتجمع المعارضة بالكفار والمشركين نابع من شعور ذاتي بالغرور السلطوي وتغمص روح فرعون السودان وهل تعتبر المكر والخديعة \"شطارة\" والحياة السياسية التي تواجدت فيها بالصدفة أنها تسير بالمكر والخديعة،.
عمار بن ياسر من كبار الصحابة الأجلاء. شهد في مكة تعذيب والديه حتى الموت، وقد تعرض رضوان الله عليه للتعذيب حتى كاد أن يموت. عندما هاجر إلى المدينة اشترك في بناء المسجد المعروف اليوم بمسجد النبي، كان يعمل بهمة ونشاط والعرق يتصبب من جسده. وفي تلك الظروف قال النبي أمام جمع من أصحابه: عمار تقتله الفئة الباغية. وحديث الرسول هذا أشار إلى الآية الكريمة في قوله تعالى: ﴿ وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِن بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِن فَاءتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ ﴾ . الحجرات/ 9.
ولقد كان هذا الحديث في الحقيقة رسالة موجهة للمسلمين كي يكونوا على يقظة تامة. وأصبح عمار مقياساً وأساساً ينظر إليه المسلمون في تقييم الأمور، وتمر الأعوام وتندلع حرب صفين، وإذا بالإمام علي عليه السلام ومعه كبار الصحابة ومعهم عمار بن ياسر في جبهة، ومعاوية ومعه أهل الشام في جبهة أخرى. وإذا بمعاوية يمارس نوعاً من التحريف المعنوي ويخدع أهل الشام بعد استشهاد عمار قائلاً: إن قاتل عمار هو علي وأصحابه الذين جاءوا به إلى الحرب فعلق أحد الحضور قائلاً: إذن فقاتل حمزة هو النبي الذي جاء بحمزة إلى حرب أحد.
لقد صدقناك يا سيادة الدكتور بان الترابي هو ابا جهل وان السيد/ الصادق هو أبو سفيان بن حرب قبل اسلامه ومحمد ابراهيم نقد قائد الروم.
ارجع الي صفوف بنزينك ورغيفك يا دكتور فهي افصح معني لكم ام اتجهت للايات القرانية بعد عودة الصفوف مره اخري للحياة السودانية وفشلكم الزريع في الاقتصاد.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2778

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#273461 [محمد حسن احمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-12-2012 03:26 PM
ماذا ترجى شخص عديم كرامة وعديم أخلاق ماذا ترجى ممن جعل من الإغتصاب سلاحاً جهادياً لإرساء قواعد مشروعه الإنحطاطي هذا أبسط شيء يمكن توقعه من هذا ال.... وبقية المخانيس من زمرته فهم أساساً تجار دين يحرفونه حسب أهوائهم ويما يخدم مصالحهم وبما يحقق لهم مكاسب السلطة والجاه فهو ليس أول من يحرف الدين فهناك مجلس علمائهم الذي أجاد وبرع في أعمال التحريف والتزوير لقواعد وأحكام الدين بإصدار مجموعة من الفتاوي التي تسيء إلى الدين مثل فتوى التي تحرم سفر الدرويش الخائن العميل السافلالرقاص الحرامي مغضوب الوالدين ومثل فتوى القوي الأمين في إنتخابات الخج وآخر تحريفاتهم فقه السترة للفقيهة الحاجة ماجدة وفتوى الضرورة لتحليل الربا للمنافق السافل الطاهر الربوي مقنن الفساد والإنحطاط والإنحراف


عباس الشريف
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة