الولادة من الخاصرة ..!ا
01-12-2012 03:16 PM

هناك فرق

الولادة من الخاصرة ..!

منى ابو زيد

الرئيس السوري بشار الأسد وصف الجامعة العربية – في خطابه الأخير – بأنها «مرآة لزمن الانحطاط العربي»، وهذا صحيح مائة بالمائة.. بدليل تواطؤها المكشوف مع جرائمه الفظيعة التي لا تخطر على قلب بشر! .. أكبر المتواطئين – للأسف – هو الفريق محمد مصطفى الدابي رئيس بعثة المراقبين العرب الذي يتساءل المرء كيف يأوي إلى فراشه – كل ليلة - بمأمن من هجمات الضمير، بعد موقفه المريع من تفاقم الأحداث في سوريا ..!
من هم يا ترى أولئك (الجميع) الذين قال الدابي إنهم يتحملون مسؤولية تدهور الأوضاع واستمرار سقوط الضحايا الأبرياء، وكيف يدخل المتظاهرون العُزَّل في زمرة القتلة الفجرة الذين يسفكون دماء ضحاياهم على مرأى ومسمع من رجال بعثته التي يكلله عار رئاستها وتلفه فضائح التشكيك في أسباب وجودها ..؟!
رئيس بعثة المراقبين ظل يزايد ويموه ويردد أن البعثة تحتاج إلى مزيد من الوقت ليتم تقييم أدائها على الأرض، في الوقت الذي خرج فيه أحد أعضائها - أنور مالك العضو (المنشق) - عبر وسائل الإعلام ليدلي بشهادته لله حول ارتكاب السلطات السورية جرائم حرب شنيعة حولت مهمة بعثة المراقبين تلك إلى مسرحية هزلية، وكيف أن بقية أعضائها يخدمون النظام السوري بمنحه مزيداً من الوقت والفرص للاستمرار بالقتل ..!
الفريق الدابي ظل يردد إنه «شاهد ما شافش حاجة»، بينما كان المالك يقول إنه وجد المعتقلين في حال يرثى لها، يتعرضون للتعذيب، والذين تسوء حالتهم يتم تهريبهم إلى مناطق أخرى لا يسمح للمراقبين بأن يصلوا إليها، ويزج بالعساكر وضباط المخابرات في السجون على أنهم معتقلون سياسيون، والجنود الذين يرفضون إطلاق النار على المتظاهرين العزل يقتلون بدلاً عنهم، قبل أن ترتد إليهم أبصارهم .. فماذا تنتظر بعثة العار تلك ..؟!
عضو البعثة المنشق أثلج صدور الشعوب العربية التي ظلت قلوبها تخفق لمعاناة الشعب السوري والتي توحدت عقولها على شجب تصريحات رئيسها .. أما موقف الشعوب العربية فلم تعبر عنه الجامعة العربية - التي ظلت تعرقل بمحاباتها أي تدخل دولي محتمل - بل تركيا التي دعت إلى تحويل الملف السوري إلى مجلس الأمن وطلب الحماية الدولية، حتى إسرائيل اللعينة أعلنت استعدادها لاستيعاب لاجئين علويين في الجولان بعد سقوط النظام ..!
رحم الله النخوة العربية المحتضرة منذ زمن تشرشل الذي قال له معاونوه – ذات مفاوضات - لم يبق لنا سوى أسبوع فقط، فرد عليهم بمقولته التي ذهبت مثلاً «يا لها من فترة طويلة بتوقيت السياسة»! .. بضعة الأيام تلك ثمنها مئات الأرواح، لأن الوقت باهظ في حضرة البنادق، ولأن الرصاصة في القلب – كما يقول نزار قباني – «لا تتساءل من أين جاءت ولا كيف جاءت وليست تقدم أي اعتذار»! .. بضع دقائق فقط تكفي لإزهاق مئات الأرواح .. فكيف بالأيام والليالي التي تتعاقب على جرائم حرب ..؟!
الاحداث


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1816

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#274329 [عبدالله جولاي]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2012 11:54 AM
تحليل جميل ودقيق بأنك متابعه جيدة لدهاليز السياسة - ولكن العرب ضغفاء وليس لهم حيلة والذراع الطويل لدى الولايات المتحدة الأمريكية فهي لا تريد زج نفسها في هذه المواجهة وخايفة على مولودتها إسرائيل لأن الصراع سوف ينتقل إلى هًناك وهذا ما لا تريده أمريكا لحليفتها الإستراتيجية - لأن سوريا معها أعداء إسرائيل الحقيقيين - حماس وحزب الله وإيران - عشان كده يا أختي منى ننتظر ونبصم بالعشرة على إبادة الشعب السوري . وحسبي الله ونعم والوكيل عليك يا بشار الأسد .


#273943 [abusafarouq]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2012 05:54 PM
;) ;) ;) ;) ;) ;) ;) ;) ;) ;) ;) ;)
مقال قوى صراحة عازين حاجات زى كده لحكامنا الظالمين فى نفس الطريق الذى يسلكه بشار الاسد وهى قتل المواطنين بسلاح المواطنين لازم تكشفى الدابى ورئيسه البشير كيف فعلو بنا .
والصورة الجديدة حلوة فيه نوع من الطبيعة ..


#273668 [ابوالمكارم]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2012 12:05 AM
لم اعشم لحظة ان الدابى دا يصلح لهذه المهمة الصعبة ...كيف ذلك وفاقد الشى لايعطية ... هذه المهة تحتاج للقوى الامين الطاهر النظيف مش هذا الدعت الملفه وسخان !!!!!!!!!!!


#273633 [سومي العسل - الدمام]
0.00/5 (0 صوت)

01-12-2012 10:39 PM
تكملة للموضوع ...
فالمسافة بين الخاصرة والحوميات ما بين 70-90 كيلو وكلها مظلمة هنا تذكرت المسافة التي تفصل بين بشار وبين شعبه فهي أيضاً أكثر من مظلمة ... إنه توارد خواطر لهذا الموضوع ..
ولكن في النهاية الغلبة ستكون للشعب والنهاية المذلة للمدعو بشار وزمرته الفاسدة ... ومصيرهم إنشاءالله كمصير القذافي ومبارك وبن علي ..
إنه توارد خواطر لهذا الموضوع ..


#273624 [سومي العسل - الدمام]
0.00/5 (0 صوت)

01-12-2012 10:20 PM
الخاصرة مدينة سعودية على طريق مكة المكرمة - الرياض السريع
والمعروف أن هذا الطريق كله استراحات فبين كل 20-25 كيلو هناك استراحة ولكن عندما تغادر من الخاصرة وانت متجه لمكة فهذه المسافية تزيد فوق 70كيلو بدون استراحات ولا إنارة وطريق كله مظلم ..
فمن غرائب الصدف تسمية هذا المقال بالخاصرة عندها فعلاً تذكرت الظلام وما يفعله الكلب بشار الأسد بشعبه ..


#273460 [نهى الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

01-12-2012 03:26 PM
نيو لوك

ما يحتاج

الزول الـ الله خالقو جميل
يظل جميل باي صورة

شكرا


ردود على نهى الطيب
Ukraine [alx] 01-12-2012 06:43 PM
اللوك القديم احلي ;)


منى ابو زيد
منى ابو زيد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة