انقلاب ناعم..!ا
01-12-2012 04:51 PM

العصب السابع

انقلاب ناعم.!

شمائل النور

(الحالمون بالربيع العربي في السودان سوف ينتظرون كثيراً) هكذا قال الرئيس في خطابه أثناء المؤتمر العام لحزب المؤتمر الوطني، ما يعني أن نيته للإصلاح أو التغيير لم تعد مُبيتة عند قادة الحزب، وكيف تُبيّت نية للإصلاح وهم يرون أن الربيع حلّ على السودان منذ فجر 1989م.. لكن هل يتوافق هذا القول موضوعياً مع الواقع الذي تعيشه المنطقة العربية ككل، أم أنه مجرد مغالطات خاصة وأن الحركة الإسلامية الحاكمة في السودان تتحدث عن أنها بدأت تتنسم عبير الخروج عن العزلة بعد صعود الجماعات الإسلامية التي جاء بها الربيع العربي.. لكنها تناست أن الأسباب التي جعلت شعوب المنطقة تلفظ حكامها هي ذات الأسباب التي تُنبئ بثورة وشيكة في السودان، ولو اختلفت طرائق ونظم الحكم ظاهرياً. صعود الحركات الإسلامية إلى سدة الحكم بعد هلاك الأنظمة المستبدة في المنطقة العربية، إن كان على مستوى الدول التي وضحت خارطة طريقها مثل تونس إضافة إلى الفوز الكاسح للإسلاميين في انتخابات البرلمان المغربي أو حتى الدول التي لم تتضح خارطة الطريق أمامها بعد كمصر وليبيا، لكن بقراءة عامة ودون أقل اجتهاد فإن المنطقة العربية مقبلة على تحول كبير سوف تقوده الجماعات الإسلامية، إما لحقت بالتجربة السودانية أو استلهمت تجربة جديدة كالتركية مثلاً.. لا أظن أن الثمن الذي دفعته الشعوب لأجل التغيير الحقيقي سوف تتركه لتزهقه الحكومات القادمة إسلامية كانت أو سلفية أو علمانية، فالثورة ستكون مستمرة حتى يتنزل الإصلاح المنشود، ولذلك سوف تعي الحركات الإسلامية الدرس جيداً، وأظنها استوعبت تماماً خاصة عندما بدأت بعض قيادات الحركات الإسلامية تنبذ التجربة السودانية بل وتتبرأ منها. أخبار أمس في \"التيار\" تقول إن ثورة داخلية بدأت في شكل مذكرة يقودها بعض من قيادات الحركة الإسلامية في السودان تطالب بالإصلاح، قيادي نفى الخبر جملة وتفصيلاً، ووصفه بالفبركة على حسب ما نشرت \"الانتباهة\" لكن أصل الخبر وإن لم يحدث، فالصراع الذي بدأ بداخل الحزب الحاكم والذي لم يتم نفيه بل قال عنه نافع علي نافع إنه لن يزيدهم إلا قوة ومنعة، وهذا قول يُثبت أن أصل الخلاف موجود، إذن الإطاحة بصلاح قوش ثم اللواء حسب الله كانت بداية ظاهرة للخلاف ثم نسف، اتفاق أديس وضع نقاطاً فوق الحروف أكثر من واضحة، الحركة الإسلامية تمارس محاولات لانقلاب ناعم، وهذه المذكرة إنما هي إضفاء شيء من الشرعية على الخلاف الذي قد يولد حركة إسلامية بنيولوك، علّها تواكب الربيع العربي، وتصنع أمجاداً لرموز جديدة.. في تقديري أن هذه المذكرة رغم عدم العلم بمن يقودها ومن وراءها إلا أنها لن تسير في مسار طبيعي، فالحوار الذي بدأته مستشارية الأمن مع كل الأحزاب كان يسير في طريق الإصلاح لكنه نُسف.. إسلاميو السودان فقدوا الثقة في بعضهم بدرجة لافتة، فالذي يريد الإصلاح هو متهم بالسعي إلى كرسي الرئيس الشاغر.. فالرئيس لم يعد يثق في مساعده وأركان حربه، فنسف اتفاقه بأديس. السؤال : هل تمثل المذكرة انقلاب إسلاميين في نسخته الثالثة..؟

التيار


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1886

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#273961 [ابو احمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2012 06:53 PM
نظام الانقاذ يعيش هذه الايام فى حالة غيبوبة و توهان بدليل الارتجال في التصريحات من كل جانب بدءا من البشير _ د.نافع _ قطبى _ واخيرا ظهر ربيع عبد العاطى _ و عبدالرحمن المهدى ونفيهم جميعا بمرور عدوى الربيع العربى علينا بعد اننظام الانقاذ يعيش هذه الايام فى حالة غيبوبة و توهان بدليل الارتجال في التصريحات من كل جانب بدءا من البشير _ د.نافع _ قطبى _ واخيرا ظهر ربيع عبد العاطى _ و عبدالرحمن المهدى ونفيهم جميعا بمرور عدوى الربيع العربى علينا بعد ان حال عليه الحول والازمات تتلاحق من كسلا والقضارف والمنلصير وعطبرة مرورا بالفاشر _نيالا والجنوب الجديد ممثلا فى جبال النوبة والنيل الازرق .. ومما يؤسف له ظهور اصوات مؤخرا وهي محسوبة على الحركة الاسلامية تنادى بالاصلاح بعد فوات الاوان.. ولا دخان من دون نار حال عليه الحول والازمات تتلاحق من كسلا والقضارف والمنلصير وعطبرة مرورا بالفاشر _نيالا والجنوب الجديد ممثلا فى جبال النوبة والنيل الازرق .. ومما يؤسف له ظهور اصوات مؤخرا وهي محسوبة على الحركة الاسلامية تنادى بالاصلاح بعد فوات الاوان.. ولا دخان من دون نار


#273690 [ابو السّره ]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2012 12:37 AM
من يفكرون بهكذا تفكير ( الربيع العربي حلّ على السودان منذ فجر 1989) ، لايستحقون ان يقودوا هذا البلد العظيم باهله ومفكريه وقادته وسياسيه .
الاسلاميون الذين جاءوا للسلطة في بلاد الربيع العربي ، ليسوا بعسكريين ولا هم مثل (نظام الخرطوم) اتوا لسدة الحكم على ظهر (مجنزرة) ، اسلاميو صناديق الاقتراع يحكمهم يا سادة برلمان حر وتشاركهم احزاب و تحاسبهم صحافة حّره وقضاء مستقل ، و فترة وجودهم في الحكم (محدودة) بموجب دستور شارك في صياغته الجميع ..
.. أي هُراء هذا .. ؟؟؟
الربيع العربي ، جاء لإقتلاع (الديكتاتوريات) ، ولم يكن للأتيان بالحركات الاسلامية ؟؟
.. كيف ينظر هذا الجنرال لنظامه ؟؟؟

ما قلتوا عرب .. ها هو الربيع (العربي) يطرق بابكم ، كون انكم عرباً ، ولاّ انتو عرب في حاجات تانية ؟؟؟


#273515 [بابكر الماحى]
0.00/5 (0 صوت)

01-12-2012 06:07 PM
الرئيس بقى ما بفرق بين الربيع العربى وربيع عبدالعاطى وربيع الدنيا، ضاباهو دغمسة فى الفهم العام


شمائل النور
شمائل النور

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة