المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
طريق امدرمان بارا الحق والكلمة
طريق امدرمان بارا الحق والكلمة
01-12-2012 06:37 PM

طريق امدرمان بارا الحق والكلمة

جبريل الفضيل محمد
[email protected]

عندمانتحدث عن مطالب كردفان وظروفها نعلم تمام العلم ان الشان غير معلوم ولا مرفوع للاخ الشيخ علي عثمان وشدما تاخذنا اللائمة علي اخوتنا ممن يجلسون على انصبة الولاية من السلطة والادارة وذلك لانهم حصروا الامر في نطاق ضيسق من انفسهم واهلهم ان الانقاذ لم تقصرحينما وضعت ابن الولاية فيصل حسن ابراهيم في وزارة الثروة الحيوانية ولا اعتقد ان القصد كان غير النهوض بمقدرات هذه الولاية وتركيز منطلبات الرعاية والسعاية ثم منح الفرصة واليا وليته تحكر لسنيه الاربع في كردفان كطبيب بيطري وسخر كل ولايته للحيوان وترك الانسان وراء ظهره كنااليوم طلعنابشئ من علم فيصل وحرصه وذكائه الذي نعرفه بل وعلاقاته والتي لو اراد ان يسخرها الان وبعد هذا الوقت لاوفت كردفان الامر ليس تحاملا علي الاخ فيصل بل لاننامازلنا نرجو منه الكثير ولكل السعية في كردفان اذا انه لابد واصله ان العام عام محل وان اهل كردفان بدؤا يقشون الشراية بالمقشاشة لليوم الاسود لبهائمهم ---اما في الطريق فقد نما لعلمنا غضبة الشيخ الضارية علم خبر تحويل جزء من القرض الصيني لطريق ام درمان بارا هذا بعد ان ذهب بنفسه واطلع علي حال اهل كردفان الذين احسنوا استقباله لكن متحدثهم قال له لاول مرة تطا ديارنا ارجل مسئول بحجم الشيخ علي --وبس --ففهم الرجل اذ ان ليس من عادة اهل كردفان الاغلاظ علي ضيفهم اذ ان الاخرين قد اتخمهم العطاء بالاستثمارات والطرق وحدث ولا حرج حتي اضحي بعضم يقاتل رفضا لخيراتها التي لم تمكنه المهلة للصبر لينال فيئها غير البعيد واهلنا وجدهم الشيخ علي صابرين علي احر من الجمر علي حال غير مرفوع اليه فوعدهم ان الطريق سيشرع فيه بداية العام القادم وهو النائب الاول فعندما علمنا بان القرض قد سنسر بامر اخر شككنا والله ان هؤلاء القوم ربما لا يعتقدون انه يظلنا معهم حتي الاسلام ناهيك عن خزب او هيكل دنيوي وقد كتبنا واشرنا الي هذه المعاني من الاثرةلما تشكك انصار الرسول انه يمارسها ضدهم اجتمعوا في الشعب يوم فتح مكة واوشكوا ان يخرجوا عن دين محمد حينما ظنوا انه والي اهله بالغنائم وتركهم الي ان خف اليهم حافيا وخاطبهم ماذا لو رجع الناس الي اهلهم بالناقة والبعير ورجعتم الي اهلكم برسول الله والله لو سلك الناس فج وسلك الانصار فج لسلكت فج الانصار--وحدث ما حدث يومها --واليوم نقول ان اهل كردفان ما قصدهم صادق الا وجدعندهم المؤازرة وخاصة في امر الدين نفوسهم للسكينة اقرب وحديهم للصدق اقرب ومشاعرهم عن العصبية والعنصرية ابعد وهي الداء الذي يوشك ان يهلك اهل السودان اليوم --انه قد اسعدنا اليوم خبر عودة المبالغ المسنسرة من طريق ام درمان بارا ولا نحسب الا ان المهندس عبد الوهاب وزير الصناعة اليوم له يد ازرت الشيخ في هذا المنحي فلهم شكرنا فنحن دعاة ثورة اجتماعية تحرك اهلناجميعهم في اتجاه حقوقهم ولن يسكت لنا بعد اليوم صوت فقد وقفنا في الانتخابات الماضية داعين الي الوفاقواحياء الناس بكل الوسائل لا قتلهموهذه هي دعوة الدين وشريعة الانبياء


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2210

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#274841 [ود فرح ]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2012 11:39 PM
طريق ام درمان بارا
أحسست ان الاخ الكاتب كان غاية في الموضوعية وبعيد عن التجريح كما لم اشتم رائحة اللهث على المناصب والاستوزار تلك التي أشار لها بعض المعلقين. اعتقد ان مثل هذه التعليقات تثبط همم الاخرين الذين يمشون على الجمر مثل كاتب المقال. ليت الذي اتهمك بتلك التهمة قال كلمة حق واحدة في الامر بدلا عن صب الزيت على النار. هل يعلم الاخ المعلق ان طريق ام درمان بارا هو وصمة عار كبيرة جدا في جبين كل مسئول في هذه الحكومة والاخ فيصل ابراهيم غير مستثنى في هذا الامر.
بس أعتب على الاخ الكاتب في امر شكلي وهو عدم اهتمامه بتنظيم الكتابة واسهابه في الجمل الطويلة وتداخلها في بعض. حن على القراء شوية واهتم بهذه الناحية التي تفتح شهية من يقرأ لك.


#274237 [محمد خليل]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2012 09:47 AM
يا جماعة يا أهل كردفان حكومة المؤتمر الوطنى لن تنجز لكم هذا الطريق و لا غيره، أنظروا الى طريق الانقاذ الغربى كم مضى على بدء العمل فيه اكثر من خمسة عشر سنة و لم يكتمل و قد توقف العمل فيه تماما و تم نهب المبالغ المخصصة له من قبل لصوص المؤتمر الوطنى و طريق ام درمان بارا لن يكون استثناءا فلا تطمعوا فى المستحيل.


#274196 [ذغادفاني]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2012 07:31 AM
كردفان علمتنا الراجل بمسكو من لسانو، قلت ما عاوز منصب، خلاص كويس، ويا ما حا نشوف.


#273792 [يحى]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2012 09:38 AM
انتو اكلتو قروش طريق الانقاذ الغربي مع الحرامى على الحاج وتانى من وين؟؟


#273731 [الكجيك]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2012 02:47 AM
ما في زول بسمع لكلامك دا يا شيخ ..... خلينا من الكلام المثالي واصحي يا بريش ... مافي زغاوي بدوهو منصب في حكومه ولايه شمال كردفان .... دي حكومه الكبابيش والحمر والهواوير ديل عرب يا راجل انتم يا زغاوه تشموها بس خلي حركات واحسن الله عزاءكم والبركه فيمكم ............... اصحي تاني يا بريش


ردود على الكجيك
Sudan [جبريل الفضيل محمد] 01-13-2012 01:34 PM
الامر اكبر من كدا والنظرة اوسع قبل كدا زغاوه كانت عندهم امانة المؤتمر الوطني فى الابيض ماذا فعلواالناس في كردفان متعايشه فلا داعي لهذه النبرة النتنه اما ما تتحدثون عنه من المناصب والاستوزار التي ربما اكون انا اطلبها ولذلك اكتب فهذا اس البلاء لانها جعلت مهنه يرتزق الناس منها بالحق والباطل وانا اصلا بعد غربه 30 سنه بقدرات مطلوبه لدي الناس ومازالت ولولا تقدم العمر لعملت فى اليوم 12ساعه الا اني مستغني والحمد لله اما هؤلاء الذين ذكرت فقد تعاملنا مع بعضهم ولم نجد الا الخير الذي كنا نظنه فيهم ولعلمي ان اهلنا على قلة عددهم في كردفان عرضت عليهم النيابة والوزارةومنهم الان وكيل وزاره لكن اسأل الله ان يقدرنا علي نفوسنا ولعلمك اكتب وانا في السعودية والان في السودان كلام يتدرج بين الحدة الي الرجاء في اطار المناصحة وكله في شانين اثنين كردفان والتعليم فلم اجرح او اسئ الادب فلم يعترضني احد وليقيني ان الكلام اذا ارسل علي هذه الشاكلة ولوجه اللة ربما القاه الله في بصر احد المسؤولين الذين يخافون الله ويطلبون منه الدبارة من حيث لايحسنون----- التدبير--فان تدبيرهم باذن الله كائن وبالوسائل المتاحة ولذلك الدولة توزع للمسؤولين الصحف وكل وسائل الاتصال والمستشارين واعتقد بهذا المعني ينظر الي الصحافة بانها سلطه وتحياتي لك اخي البصيك ونسال الله ان يعيدكم الفئتين الي الجادة فقد فجرتم في الخصومة واضعتم علي اهل السودان سكنهم الذي من خلاله يلقون الله فيبصرهم في امورهم --- اتقوا فينا الله


#273703 [ذغادفاني]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2012 01:29 AM
يا مؤتمر يا وطني تدوني منصب ولا جاكم بلا.


#273664 [abubakr]
0.00/5 (0 صوت)

01-12-2012 11:55 PM
بس دز فيصل حسن دا خليه في محله كفاية الحاصل في الثروة الحيوانية.


#273575 [ادم الدين]
0.00/5 (0 صوت)

01-12-2012 08:42 PM
جزيت خيرا أخى الكريم على التوضيح ونتمنى المتابعه أكثر فاكثر حتى يكتمل هذا العمل
ويعود بالخير لاهل كردفان.
وأشكرك أيضاً على ماتفضلت به من حقيقةعن الداء الذى أوشك أن يهلك اهل السودان
ألا وهو العصبيه والعنصريه ’ لعل الله يولّ أمرهم من يأتىبالدواء ليشفيهم مما أصابهم من داء.


جبريل الفضيل محمد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة