المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان حول مصادرة صحيفة (ألوان)
بيان حول مصادرة صحيفة (ألوان)
01-14-2012 08:24 AM


بيان من شبكة صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)

مصادرة صحيفة (ألوان) إتساع لظاهرة الهجوم الأمني على حرية الصحافة والرأي والتعبير
اغلقت السلطات الأمنيه الجمعة 13 يناير صحيفة (الوان) وصادرت ممتلكاتها، وقبلها صعَّدت حملاتها ضد الصحيفه، حيث صادرت اعدادها الخميس 12 يناير، والأحد 23 أكتوبر، مع شنها لحملات مماثله ومكثفه تجاه حرية الصحافه والرأي التعبير، حيث سبق وأغلقت صحيفة رأي الشعب الإثنين 2 يناير، مما يؤكد زيادة وتائر الإستهداف الأمني والتضييق المتزايد لحرية الصحافة الرأي والتعبير.
إن تنامي ظاهرة إغلاق الصحف بواسطة السلطات الأمنيه خارج نطاق القانون أمر بالغ الخطوره، وكما هو ملاحظ فإن معركة الدفاع عن، والهجوم على الحريات قد إزدات وتائر إشتعالها، فالهجوم الأمني لن يقف عند إغلاق صحيفتي (ألوان ورأي الشعب) ومصادرة أعداد متفرقه من بعض الصحف الأخرى، بل لن تكتفي السلطات بتخريبها لبيئة العمل الصحفي الحر عبر إستخدامها الأسلحة الإقتصاديه والسياسيه والإجتماعيه من مضايقات يوميه، وإعتقالات مستمره، وإستدعاءات متتاليه، بل ستستمر في تسخير إمكانات الدوله ونهجها ضد أي كل كلمة حره، وقلم شريف، ولسان ينطق بالحقيقه.
صحفيون لحقوق الإنسان (جهر) إذ تداوم على تجديد إطلاق النداء للكافه من صحفيين وناشطين وقوى ديمقراطيه لبذل المزيد من درجات التنظيم والنضال الجماعي للدفاع عن حقوق الإنسان، تؤكد على حساسية الوقت الحالي، والحرج، في الحوجه الماسه للتضامن والتواثق والتكاتف المشترك، و(جهر) إذ تثمن نضال الصحفيين، تدعوهم لبذل المزيد من طاقات التصعيد والدفع بالنضال الديمقراطي.
إن معركة الحريات المستعره سينتهي التاريخ بها الى سيادة الحكم الراشد، وترسيخ ثقافة حقوق الإنسان، فهي معركه طويلة الأمد، لذلك تتطلب الصبر والثبات، إنها معركه معقدة تتطلب الوعي بأن لكل الحق في التعبير وإبداء الرأي على أساس إحترام الآخر، الى جانب كونها معركه مفصليه، فإما إستمرار الأوضاع القاسية والمهينه للنفس البشريه، ودوام الأحوال التي تجعل من الإنسان عاجز عن نيل إنسانيته، أو الإنتصار له في حقه الطبيعي كي يعيش كإنسان، إنها معركة تحرير الكلمه المكبوته من أسرها، وإطلاق سراح الرأي المُصادر، وإطلاق العنان للفكر المُحتجز، لأجل بناء دوله تراعي مصالح شعبها، وشعب يحترم دولة القانون.
- مصادرة صحيفة (ألوان) جريمه إضافيه من جرائم الأجهزه الأمنيه.
- خوض معركة الحريه مسئوليه مشتركه وجماعيه.
- تنظيم الصفوف ضروره مُلحه وموضوعيه.
صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)
السبت 14 يناير 2012 م


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2659

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#274307 [نعيش بكرامة او نموت بكرامة]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2012 11:16 AM
تعودنا على اقتحام 6 اشخاص من اعمار ( 20 سنة إلى 30 سنة ) باسم الامن ويهددون ويشلون حركة مؤسسات كبيره بالسياسة الامنية الهوجاء .

6 اشخاص أو أقل يخسّرون الجريده الملايين

وفي النهاية المحكة تطالب بتسليمهم ممتلكلتهم المنهوبة ودفع غرامة على الجريده والمتهجمين ( مراهقين الامن) يروحوا لحال سبيلهم كانهم قاموا بعمل بطولي من اجل البلد ، ويتبجحوا بذلك في مجالسهم باننا وقفنا اصدار جريده كذا وكذا .

وين حقوق الانسان والتعبيير

بلد منهكة فيه حقوق الانسان وعايزنه يمشي بالحيط وحتى الحيطة يهدوها فيه لانه استفاد من ظلها .

يهان الملايين ويعيشو حياة المهانة والذل على حساب أخرون يعيشون بحقوق بقيه الشعب مرفهين منعمين غصباً عن اهاليهم تفتح خشمك تعاقب .. اي عدل هذا ...


شبكة صحفيون لحقوق الإنسان
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة