ويل للمطففين
01-14-2012 10:23 PM

ويل للمطففين

توفيق صديق عمر.
elhilla@hotmail.com

دولة السودان التي لا احد فيها يستطيع ان يحاسب مسؤولا او يشير اليه ببنان لخطا وقع فيه او خطيئة ارتكبها دون ان يذوق هو او احد افراد اسرته ما ذاق الوتد علي راسه , مثالا حيا لذلك ما حدث الي ولدنا الذي نعتبره فلتة زمان في زمن الكيزان الذي وقف في وجه اعتي طاغية وصقر من صقورهم فنازلة بنفس منطقه
فصرها ذلك الصقر في نفسه الي ان تريص به الدوائر للانفراد به والله وحده اعلم بالبقية الباقية من نتائج تلك المنازلة الشهيرة وذلك التربص هل سيخرج منها سالما ام فاقد الرشد ام يقول الان امنت بما امن به نافع, فقد قال قائل منهم ان السودان وعلي راسها الانقاذ قد سبق ربيع الثورات العربية عندما كسحت ومسحت او العكس هو الصحيح ديموقراطية الصادق المهدي واتت بصهره الترابي الذي راود الصادق في الاشتراك معهم للانقلاب علي نفسه لتغيير النظام الي اسلامي فرفض الصادق هذا العرض السخيف كما اباح لنا بهذا السر الدفين السيد الصادق المهدي نفسه, فكسح ومسح صهره وتلاميذه وهو كبيرهم الذي علمهم السحر نظامه بعد رفضه الانضمام الي ركبهم واتوا بالبشير علي ظهر دبابه ليبهدل حال السودان ويجعل عاليه سافله ولا اظن انه يخفي علي احد ما وصل اليه السودان من سوء في كل المناحي , الجغرافيا والتاريخ واذلال المال والاستكبار والغطرسة والفهلوة وانتزاع حقوق الناس وضياع القيم وفساد الاخلاق واكل مال اليتامي والمساكين وعدم العدل بين الناس والرشوة والمحسوبية. كما اعترف لنا بذلك نفر من بني الانقاذ والعهدة علي ما جاء في الصحف حول مذكرتهم التصحيحية التي رفعت للبشير وشللية السوء من حوله. ولان السكوت عند هؤلاء معدنه ليس من ذهب كما يعبر عن ذلك فيحلو لهم ان يقولوا بدون وازع من ضمير او حياء ان كل الذي يفعلونه وهم اصلا جاءوا من اجله فهو لله لا للسلطة ولا للجاه ولا ادري ماذا كان يكون الحال اذا كان ما جاءوا من اجله هو للسلطة وللجاه ولانهم ايضا لم ولن يؤثروا الصمت بدلا عن هذه الجعجعة الفارغة فيحلوا لبعضهم ان ينطق كفرا بالقول انهم سوف يتقدموا الصفوف عندما يحين وقت ربيع السودان وينسوا انهم قد قالوا ان ربيع السودان قد حدث منذ زمان بعيد وانهم هم من كان المثل الاعلي للثورات العربية, نعم السكوت بالنسبة لهؤلاء معدنه ليس من ذهب , فمعدن الذهب يراد له ان يحل محل المعادن الاخري التي فقدناها نتيجة لعدم مقدرتهم علي فك طلاسم الجغرافيا والتي ادت في نهاية المطاف الي فقد ثلث الوطن بناسه ونفيسه وحتما ادخل وسوف يدخل ليس السودان فحسب بل كل المنطقة الافريقية والعربية في متاهات المخابرات الاجنبية والتحالفات العسكرية والتي لا قبل لنا بدرء نتائجها الكارثية التي سوف تبين للعيان في القريب العاجل.وفجاة وبدون اي مقدمات فقد ظهرت في سماء السودان الملبدة بغيوم الانفجار المتوقع مجموعة ربما هي التي اشاعت ان الانقاذ سوف تتقدم الصفوف عندما يحين موعد الربيع السوداني لتبرهن علي عدة اشياء ان هؤلاء القوم قد نسوا الله فانساهم انفسهم, وانهم منذ الان قد بداوا يخططوا لسرقة الربيع القادم وقد لفوا قولهم بفركة قرمصيص عندما قالوا انهم سوف يتقدموا الصفوف لصنع ذلك الربيع القادم, وانهم لا يدرون انهم بذلك انما يبخسون الناس اشياءهم حينما حاولوا ان يضعوا حسنات وسيئات الانقاذ في ميزان كفة حسنات الانقاذ ترجح بسيئاته فيه. ولان ذلك هو الضلال يمشي علي ارجل ربما اكثر من اثنين ولانهم فد نسوا الله فانساهم انفسهم فلم يخجلوا من انفسهم وهم يشاهدون يسمعون ويقراؤون كل يوم الحال الذي وصل اليه الاهل المناصير من جراء اقامة الصرح السد السد الرد الرد والذي يفاخرون به كاعظم صرح قامت بانشائة الانقاذ وهذا اقل الامثلة علي تبخيس بضاعة الاخر, ثم تاتي القائمة الطويلة من المساوئ فالحمدلله الذي جعل شاهد من اهل الانقاذ يذكرها لنا ويذكرنا بها وانها القشة التي قصمت ظهر عجرفتهم وتطاولهم وفسادهم واستكبارهم ليس هذا فحسب بل في حال استمرارها سوف تقصم ظهر البقية الباقية من السودان. احد عشر فاحشة وسوء سبيل ذكرها هؤلاء اذا حدثت في اي مكان غير السودان لعزفت حكومة وشعب ذلك المكان موسيقي استقالتها, او زفتها خارجا غير ماسوف عليها وهذا بالطبع يجعل اي انسان يسال السؤال البرئ جدا لماذا يا هؤلاء تريدون ان تبرزوا الان وعلي الهواء الطلق لتنشروا دون حياء او خجل غسيلكم الوسخ ليزكم الانوف وتطلبون في نفس الوقت حقيقة من الشعب وليس من الانقاذ كما هو مطلسم من بين السطور اعطاء الانقاذ ممثلة فيكم الفرصة لتصحيح اوضاعكم وقضاء عشرة سنين بلة الغلئب المتبقية التي وعدنا بها هذا الكاهن لاكمال الجريمة التي في رايكم لم تكتمل بعد داك الراعي واعي تمشوا السعودية تمشوا قطر تمشوا ماليزيا ما فرقت معاكم.
اغرب الاشياء انكم لم تاتوا علي ذكر السبب الرئيس في تقسيم دارفور الي خمس ولايات اليس السبب هو انه اذا دارفور او الدرفوريين وصلوا لحق تقرير المصير وتحصلوا عليه فمن الافيد ان لا تضيع كل دارفور بل علي الاقل ولايتين منها والباقي يكون داخل مثل حمدي اليس هذا هو السبب؟
توفيق صديق عمر.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 733

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




توفيق صديق عمر.
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة