المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
اول خطاب لابن الخطاب (رضى الله عنه ) مع اول خطاب لعمر الكذاب..اا
اول خطاب لابن الخطاب (رضى الله عنه ) مع اول خطاب لعمر الكذاب..اا
01-16-2012 01:19 AM

اول خطاب لابن الخطاب (رضى الله عنه ) مع اول خطاب لعمر الكذاب


محمد احمد سخانه
[email protected]

فى اليوم الاول للانقلاب المشؤوم صور لنا هؤلاء القوم ان العمبد عمر حسن كما كان يعرف فى الجيش انذاك انه منقذنا وقليلا قليلا عندما بدات تتكشف هويتهم اضافو له اسم البشير فاصبح عمر البشير حتى يصوروا لنا انه حقا بشيرا جاء مبشرا بالاسلام والحريه والديموقراطيه والسلام هو مصلح زمانه مهدى القرن الحادى والعشرون فسبحان الله ما زال القوم يكذبون حتى اليوم ويتحرون الكذب حتى انهم اصبحوا يصدقون كذبهم فقطعا سيكتبون عندالله (اكذابا )– حتى ان بعضهم من شده النفاق ( وكسير الثلج ) صور له انه عمر بن الخطاب زمانه
وفى ذات يوم كنت اطالع فى سيره الخليفه الراشد عمر بن الخطاب رضى الله عنه وبينما انا اغارقا فى مناقبه وصفاته ( عدله ، وقوته ، وفتوحاته ، ورحمته ، واولوياته فى السياسه وامور الدين والحكم ) بعد توليه الخلافه الاسلاميه - وجدت نفسى مستغربا امرنا اليوم وما آل اليه حال المسلمين فى بلادنا عامه والسودان على سبيل الخصوصيه فذاك عمر وهذا عمر فانظروا كيف حال العمرين
عندما تولى سيدنا عمر الخلافه كان الناس يهابونه لما كان عليه من شده فى عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وخليفته ابو بكر الصديق رضى الله عنه
فحزن سيدنا عمر لذلك حزنا كثيرا فجمع الناس للصلاه قائلا الصلاه جامعه و بدأ فيهم خطيبا فقال أيها الناس بلغنى انكم تخافوننى فأسمعوا مقالتى: أيها الناس كنت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فكنت عبده و خادمه و كان رسول الله ألين الناس وأرق الناس فقلت أضع شدتى ألى لينه فأكون سيفا مسلولا بين يديه فأن شاء أغمدنى وأن شاء تركنى فأمضى الى ما يريد فلم أزل معه ونيتى كذلك حتى توفاه الله وهو راضى عنى... ثم ولى أبو بكر فكنت خادمه و عونه وكان ابوبكر لين كرسول الله فقلت أمزج شدتى بلينه و قد تعمدت ذلك فأكون سيفا مسلولا بين يديه فأن شاء أمدنى وأن شاء تركنى فأمضى الى ما يريد فلم أزل معه و نيتى كذلك حتى توفاه الله وهو راضى عنى..اما الان وقد صرت انا الذى وليت امركم فأعلموا ان هذه الشده قد أضعفت الآ اننى رغم ذلك على أهل التعدى و الظلم ستظهر هذه الشده و لن أقبل أن أجعل لاهل الظلم على أهل الضعف سبيلا ووالله لو أعتدى واحد من أهل الظلم على أهل العدل و اهل الدين لاضعن خده على التراب ثم اضع قدمى على خده حتى أخذ الحق منه ثم بعد ذلك أضع خدى على التراب لآهل العفاف و الدين حتى يضعوا اقدامهم على خدى رحمة و رأفة بهم ... فبكى كل الحاضرين فى المسجد فما عهدوه هكذا و ما كانوا يظنوا انه يفكر هكذا ... وقال أيضا ان لكم على أمورا أشترطها عليكم ..أولها الآ اخذ منكم أموالا أبدا .. أنمى لكم أموالكم.. ألا أبالغ فى أرسالكم فى البعوث واذا أرسلتكم فأنا أبو العيال ... ولكم على أمر رابع أن لم تأمرونى بالمعروف و تنهونى عن المنكر و تنصحونى لآشكونكم يوم القيامه لله عز و جل ... فكبر كل من فى المسجد شاكرين الله تعالى –
فوجدت فى تلك السيره ما وجدت واليكم ببعض ما وجدت كان سيدنا عمرهو اول من عسعس فى الليل بنفسه ولم يفعلها حاكم قبل عمر ولا نعلم أحد عملها بأنتظام بعده - كما كان اول من عقد مؤتمرات سنويه للقاده و الولاه و محاسبتهم و ذلك فى موسم الحج حتى يكونوا فى أعلى درجات الايمان - كما انه أسقط الجزيه عن الفقراء والعجزه من أهل الكتاب - أعطى فقراء أهل الكتاب من بيت مال المسلمين - كما كان اول من أحصى أموال عماله و قواده وولاته وطالبهم بكشف حساب أموالهم ( من أين لك هذا) أول من أتخذ بيتا لاموال المسلمين- أول من ضرب الدراهم و قدر وزنه أول من جعل نفقه اللقيط من بيت المال - كان الشيطان أذا قابل عمر يسلك طريقا تركه و سلك غيره .. ليس خوفا منه ولكن حتى لا يوسوس له فبينما كان يتجول ذات يوم متفقدا احوال الرعيه وجد رجلا مسنا يتسول فساله لما تتسول يا رجل : هكذا قالها عمر فى طريقه ..فقال الرجل.. يهودى أبحث عن مال لادفع الجزيه فقال عمر أخذنها منك و انت شاب و نرغمك على التسول و انت شيخ لا والله ..والله لنعطينك من بيت مال المسلمين و قال ردوا عليه ما دفع من قبل و يأمر عمر بن الخطاب من الان فى كل الولايات الأسلاميه من كان هناك فقير أو ضعيف أو طفل أو أمراه من يهود او نصارى يصرف له من بيت مال المسلمين لأعانته على العيش-
ومن عدله ايضا انه قال ايها الناس ..ما تفعلون أذا ميلت برأسى الى الدنيا هكذا ..وأمال رأسه على كتفه ( دلاله على ان الدنيا قد تزينت فى رأسه ) ما تقولون فلم ينطق أحد..فاعادها ثلاثا ما تقولوا ...فقال له أحدهم ان ملت برأسك للدنيا هكذا قلنا لك بسيوفنا هكذا وأشار كأن يضرب عنقه ..فقال عمر الحمد لله الذى جعل من أمه محمد من يقوم عمر
بعد الهزائم المتتاليه التى مٌنى بها هرقل من عمر بن الخطاب أرسل رسوله لمقابله خليفه المسلمين ... فذهب الرسول يمشى فى طرقات المدينه يبحث عن قصر أمير المؤمنين و كلما سأل أحدهم قال له أذهب فى هذا الطريق و ستجده فى طريقك و ظل هكذا حتى أشار له أحدهم...أترى الرجل تحت الشجره هناك ذاك هو أمير المؤمنين.....أى رجل هذا النائم يتصبب عرقا ..من يضع نعليه تحت رأسه ....فقال رسول هرقل القوله الشهيره \" حكـمـــت فعــــدلت فأمنــــــت فنمـــت يا عمروملكنـــــــا فظلمنــــــــا فسهــرنــــــا فخفنــــا فأنتصرتم علينا يا مسلمين
فحينما انقلب عمر السودان على السلطه الشرعيه على البلاد وتلا اول خطاب له فكانت المفارقه ؛؛؛ اليكم هذه الجزئيه من الخطاب :-
( اليوم يخاطبكم أبناؤكم في القوات المسلحة وهم الذين أدوا قسم الجندية الشرفية أن لا يفرطوا في شبر من ارض الوطن وان يصونوا عزته وكرامته وان يحافظوا علي البلاد سكانها واستقلالها المجيد وقد تحركت قواتكم المسلحة اليوم لإنقاذ بلادنا العزيزة من أيدي الخونة والمفسدين لا طمعا في مكاسب السلطة بل تلبية لنداء الواجب الوطني الأكبر في إيقاف التدهور المدمر ولصون الوحدة الوطنية في الفتنة والسياسة وتامين الوطن وانهيار كيانه وتمزق أرضه ومن اجل إبعاد المواطنين من الخوف والتشرد والجوع والشقاء والمرض .
قواتكم المسلحة تدعوكم أيها المواطنين الشرفاء للالتفاف حول رايتها القومية ونبذ الخلافات الحزبية والإقليمية الضيقة وتدعوكم الثورة معها ضد الفوضى والفساد واليأس من اجل إنقاذ الوطن ومن اجل استمراره وطنا موحدا كريما )
فعمرنا بعد هذا الخطاب قد دنس شرف الجنديه وفرط فى ارض الوطن وسلبه عزته وكرامته فاضحت اسرائيل تعربد فى اجوائنا واراضينا اما فيما يتعلق بالسكان فقد شرد كل الشعب السودانى الى خارج البلاد طلبا للرزق وخوفا من بطش هذه الزمره وتنكيلها اما الاستقلال المجيد فدونك تلك القوات الامميه وراتالها من الدبابات والاليات كما ان قرارت البلاد اصبحت تملى عليه من الخارج اما القوات المسلحه تلك كانت مؤسسه لها هيبتها والان اصبحت ضيعه للانقاذين فبعد بضعه ايام بدا السيد العميد انذاك فى تصفيتها وتشريد خيره رجالها فهى ذات نفسها تدهورت ناهيك عن تدهور البلاد فلولا تدهورها لخرج حقيقه من بين صفوفها من يحمل روحه بين راحتيه قربانا لهذا الوطن ولكنا ناسف لهم ولما الوا اليه ، اما الوحده فالحمدلله قد اوفى البشير الهمام بما وعد به حيث رفع علم دوله الجنوب بنفسه ولا ندرى اى دوله اخرى سيرفع علمها وينكس نفوسنا وافئدتنا قبل اعلامنا فهذا حال الوطن اما المواطن الذى جاء ليبعده من الخوف والتشرد والجوع والشقاء والمرض فهذه اصبحت متلازمه هؤلاء الصبيه المتاسلمين – لقد دعوتنا منذ فجر الجمعه الحالك للالتفاف حول القوات المسلحه ورايتها القوميه لاحتثاث الخونه والمفسدين فاكتشفنا انها ( صحيفه الرايه ) وقد ورد فى خطابك بان الثوره تدعوكم معها ضد الفساد والياس من اجل انقاذ الوطن ومن اجل استمرار الوطن موحدا كريما – فاننا سيدى نعتذر الى انفسنا ابتداءا وللاجيال القادمه حيث اننا لم نفهم هذه العباره الامؤخرا فتلك كانت اصدق عبارة نطقت بها فشتان ما بين الانقلاب والثوره فاننا الان بعد ان فهمنا ما عنيت ليلتها حينما دعوتنا للثورة ، ندعو كافه الشعب الى تلك الثوره ضد الفوضى والفساد والياس من اجل انقاذ الوطن ومن اجل استمرار ما تبقى منه وطنا عزبزا موحدا كريما
عفوا سادتى نعود الى موضوعنا الا وهو سيره امير المؤمنين فبينما كان هو اول من عسعس بالليل بنفسه نجد ان عمرنا قد اطلق يد عسسه ليلا ونهارا للتنكيل بابناء الوطن الشرفاء وكذلك لما كان امير المؤمنين اول من حاسب ولاته واحصى اموالهم نجد ان عمرنا اطلق يد ولاته فى مال المسلمين وما تقارير المراجع العام ببعيده عنا ناهيك عن المؤسسات والدواوين والوزارت والهيئات والشركات وخلافها التى تابى نفوس مسؤوليها عن المراجعه او المحاسبه ( ولا ما كده ياسد مروى) انا كنت فاكروا سد لمياه النيل اتضح انه سد خزنه ( بكسر الخاء) لاهل الصفوة والحظوه - فبينما كان سيدنا عمر يجمع ولاته مره كل عام فى موسم الحج لمحاسبتهم نجد ان عمرنا يامر علماء السلطان لاخراج فتاوى فقه الستره – اللهم استرنا يا الله – وقد جعل سيدنا عمر نفقه اللقيط على بيت مال المسلمين – نجد عمرنا فى عهده قد ضاقت دار المايقوما باهلها ومن اللذى ينفق عليها ؟؟ ؟؟؟ اللهم اجزهم خيرا اولئك القابضين على جمر القضيه ولم يالوا جهدا بوقتهم ومالهم ومجهوداتهم فكلنا يعرف فقه ( الكنضم ) لسد الزرايع قال
فسبحان الله يقال ان الشيطان اذا راى سيدنا عمر رضى الله عنه سلك الشيطان طريقا اخر خوفا منه وحتى لا يوسوس له لكى لا ترتفع مقامات سيدنا عمر - فسبحان الله ايضا اذا راى الشيطان عمرنا هذا سلك طربقا اخر خوفا من ان يوسوس عمرنا للشيطان وحينها سيعجز الشيطان ان يقوم بالافعال الموسوس بها والتى يقوم بها ( الموسوس ) وزمرته – اما قصه الشيخ اليهودى الذى يتسول فقد اوردناها لما ال اليه معاشيو هذه البلاد فانظروا ان امير المؤمنين قد ترفق باليهودى وكل ضعاف واطفال النصارى واليهود فكيف كان حال عمرنا مع مسلمى المعاشات الذين افنوا زهره شبابهم فى خدمة هذا الوطن فبسبب الانقاذ اصبحوا عاله يتكففون الناس ( اسالوا معاشى الولايات ) - واخيرا ان العبر والامثال كثيره ولكن نكتفى بما ورد عن امير المؤمنين الذى شهد له اعدائه قبل انصاره بالعدل فكانت المقوله الشهيره من رسول هرقل الكافر حكـمـــت فعــــدلت فأمنــــــت فنمـــت يا عمر وملكنـــــــا فظلمنــــــــا فسهــرنــــــا فخفنــــا فأنتصرتم علينا يا مسلمين
فهرقل عصرنا وبكل اسف شهد بظلم عمرنا وضعفه وهوانه وا صبح طريدا للعداله الدوليه فعمر هذا الزمان لايرضى النصح والتقويم ولا الامر بالمعروف ولاينتهى عن منكر فشتان ما بين العمرين فقد اوفى بن الخطاب رضى الله عنه وارضاه وخلف الكذاب اذله الهل وارداه

اول خطاب لابن الخطاب (رضى الله عنه ) مع اول خطاب لعمر الكذاب

فى اليوم الاول للانقلاب المشؤوم صور لنا هؤلاء القوم ان العمبد عمر حسن كما كان يعرف فى الجيش انذاك انه منقذنا وقليلا قليلا عندما بدات تتكشف هويتهم اضافو له اسم البشير فاصبح عمر البشير حتى يصوروا لنا انه حقا بشيرا جاء مبشرا بالاسلام والحريه والديموقراطيه والسلام هو مصلح زمانه مهدى القرن الحادى والعشرون فسبحان الله ما زال القوم يكذبون حتى اليوم ويتحرون الكذب حتى انهم اصبحوا يصدقون كذبهم فقطعا سيكتبون عندالله (اكذابا )– حتى ان بعضهم من شده النفاق ( وكسير الثلج ) صور له انه عمر بن الخطاب زمانه
وفى ذات يوم كنت اطالع فى سيره الخليفه الراشد عمر بن الخطاب رضى الله عنه وبينما انا اغارقا فى مناقبه وصفاته ( عدله ، وقوته ، وفتوحاته ، ورحمته ، واولوياته فى السياسه وامور الدين والحكم ) بعد توليه الخلافه الاسلاميه - وجدت نفسى مستغربا امرنا اليوم وما آل اليه حال المسلمين فى بلادنا عامه والسودان على سبيل الخصوصيه فذاك عمر وهذا عمر فانظروا كيف حال العمرين
عندما تولى سيدنا عمر الخلافه كان الناس يهابونه لما كان عليه من شده فى عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وخليفته ابو بكر الصديق رضى الله عنه
فحزن سيدنا عمر لذلك حزنا كثيرا فجمع الناس للصلاه قائلا الصلاه جامعه و بدأ فيهم خطيبا فقال أيها الناس بلغنى انكم تخافوننى فأسمعوا مقالتى: أيها الناس كنت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فكنت عبده و خادمه و كان رسول الله ألين الناس وأرق الناس فقلت أضع شدتى ألى لينه فأكون سيفا مسلولا بين يديه فأن شاء أغمدنى وأن شاء تركنى فأمضى الى ما يريد فلم أزل معه ونيتى كذلك حتى توفاه الله وهو راضى عنى... ثم ولى أبو بكر فكنت خادمه و عونه وكان ابوبكر لين كرسول الله فقلت أمزج شدتى بلينه و قد تعمدت ذلك فأكون سيفا مسلولا بين يديه فأن شاء أمدنى وأن شاء تركنى فأمضى الى ما يريد فلم أزل معه و نيتى كذلك حتى توفاه الله وهو راضى عنى..اما الان وقد صرت انا الذى وليت امركم فأعلموا ان هذه الشده قد أضعفت الآ اننى رغم ذلك على أهل التعدى و الظلم ستظهر هذه الشده و لن أقبل أن أجعل لاهل الظلم على أهل الضعف سبيلا ووالله لو أعتدى واحد من أهل الظلم على أهل العدل و اهل الدين لاضعن خده على التراب ثم اضع قدمى على خده حتى أخذ الحق منه ثم بعد ذلك أضع خدى على التراب لآهل العفاف و الدين حتى يضعوا اقدامهم على خدى رحمة و رأفة بهم ... فبكى كل الحاضرين فى المسجد فما عهدوه هكذا و ما كانوا يظنوا انه يفكر هكذا ... وقال أيضا ان لكم على أمورا أشترطها عليكم ..أولها الآ اخذ منكم أموالا أبدا .. أنمى لكم أموالكم.. ألا أبالغ فى أرسالكم فى البعوث واذا أرسلتكم فأنا أبو العيال ... ولكم على أمر رابع أن لم تأمرونى بالمعروف و تنهونى عن المنكر و تنصحونى لآشكونكم يوم القيامه لله عز و جل ... فكبر كل من فى المسجد شاكرين الله تعالى –
فوجدت فى تلك السيره ما وجدت واليكم ببعض ما وجدت كان سيدنا عمرهو اول من عسعس فى الليل بنفسه ولم يفعلها حاكم قبل عمر ولا نعلم أحد عملها بأنتظام بعده - كما كان اول من عقد مؤتمرات سنويه للقاده و الولاه و محاسبتهم و ذلك فى موسم الحج حتى يكونوا فى أعلى درجات الايمان - كما انه أسقط الجزيه عن الفقراء والعجزه من أهل الكتاب - أعطى فقراء أهل الكتاب من بيت مال المسلمين - كما كان اول من أحصى أموال عماله و قواده وولاته وطالبهم بكشف حساب أموالهم ( من أين لك هذا) أول من أتخذ بيتا لاموال المسلمين- أول من ضرب الدراهم و قدر وزنه أول من جعل نفقه اللقيط من بيت المال - كان الشيطان أذا قابل عمر يسلك طريقا تركه و سلك غيره .. ليس خوفا منه ولكن حتى لا يوسوس له فبينما كان يتجول ذات يوم متفقدا احوال الرعيه وجد رجلا مسنا يتسول فساله لما تتسول يا رجل : هكذا قالها عمر فى طريقه ..فقال الرجل.. يهودى أبحث عن مال لادفع الجزيه فقال عمر أخذنها منك و انت شاب و نرغمك على التسول و انت شيخ لا والله ..والله لنعطينك من بيت مال المسلمين و قال ردوا عليه ما دفع من قبل و يأمر عمر بن الخطاب من الان فى كل الولايات الأسلاميه من كان هناك فقير أو ضعيف أو طفل أو أمراه من يهود او نصارى يصرف له من بيت مال المسلمين لأعانته على العيش-
ومن عدله ايضا انه قال ايها الناس ..ما تفعلون أذا ميلت برأسى الى الدنيا هكذا ..وأمال رأسه على كتفه ( دلاله على ان الدنيا قد تزينت فى رأسه ) ما تقولون فلم ينطق أحد..فاعادها ثلاثا ما تقولوا ...فقال له أحدهم ان ملت برأسك للدنيا هكذا قلنا لك بسيوفنا هكذا وأشار كأن يضرب عنقه ..فقال عمر الحمد لله الذى جعل من أمه محمد من يقوم عمر
بعد الهزائم المتتاليه التى مٌنى بها هرقل من عمر بن الخطاب أرسل رسوله لمقابله خليفه المسلمين ... فذهب الرسول يمشى فى طرقات المدينه يبحث عن قصر أمير المؤمنين و كلما سأل أحدهم قال له أذهب فى هذا الطريق و ستجده فى طريقك و ظل هكذا حتى أشار له أحدهم...أترى الرجل تحت الشجره هناك ذاك هو أمير المؤمنين.....أى رجل هذا النائم يتصبب عرقا ..من يضع نعليه تحت رأسه ....فقال رسول هرقل القوله الشهيره \" حكـمـــت فعــــدلت فأمنــــــت فنمـــت يا عمروملكنـــــــا فظلمنــــــــا فسهــرنــــــا فخفنــــا فأنتصرتم علينا يا مسلمين
فحينما انقلب عمر السودان على السلطه الشرعيه على البلاد وتلا اول خطاب له فكانت المفارقه ؛؛؛ اليكم هذه الجزئيه من الخطاب :-
( اليوم يخاطبكم أبناؤكم في القوات المسلحة وهم الذين أدوا قسم الجندية الشرفية أن لا يفرطوا في شبر من ارض الوطن وان يصونوا عزته وكرامته وان يحافظوا علي البلاد سكانها واستقلالها المجيد وقد تحركت قواتكم المسلحة اليوم لإنقاذ بلادنا العزيزة من أيدي الخونة والمفسدين لا طمعا في مكاسب السلطة بل تلبية لنداء الواجب الوطني الأكبر في إيقاف التدهور المدمر ولصون الوحدة الوطنية في الفتنة والسياسة وتامين الوطن وانهيار كيانه وتمزق أرضه ومن اجل إبعاد المواطنين من الخوف والتشرد والجوع والشقاء والمرض .
قواتكم المسلحة تدعوكم أيها المواطنين الشرفاء للالتفاف حول رايتها القومية ونبذ الخلافات الحزبية والإقليمية الضيقة وتدعوكم الثورة معها ضد الفوضى والفساد واليأس من اجل إنقاذ الوطن ومن اجل استمراره وطنا موحدا كريما )
فعمرنا بعد هذا الخطاب قد دنس شرف الجنديه وفرط فى ارض الوطن وسلبه عزته وكرامته فاضحت اسرائيل تعربد فى اجوائنا واراضينا اما فيما يتعلق بالسكان فقد شرد كل الشعب السودانى الى خارج البلاد طلبا للرزق وخوفا من بطش هذه الزمره وتنكيلها اما الاستقلال المجيد فدونك تلك القوات الامميه وراتالها من الدبابات والاليات كما ان قرارت البلاد اصبحت تملى عليه من الخارج اما القوات المسلحه تلك كانت مؤسسه لها هيبتها والان اصبحت ضيعه للانقاذين فبعد بضعه ايام بدا السيد العميد انذاك فى تصفيتها وتشريد خيره رجالها فهى ذات نفسها تدهورت ناهيك عن تدهور البلاد فلولا تدهورها لخرج حقيقه من بين صفوفها من يحمل روحه بين راحتيه قربانا لهذا الوطن ولكنا ناسف لهم ولما الوا اليه ، اما الوحده فالحمدلله قد اوفى البشير الهمام بما وعد به حيث رفع علم دوله الجنوب بنفسه ولا ندرى اى دوله اخرى سيرفع علمها وينكس نفوسنا وافئدتنا قبل اعلامنا فهذا حال الوطن اما المواطن الذى جاء ليبعده من الخوف والتشرد والجوع والشقاء والمرض فهذه اصبحت متلازمه هؤلاء الصبيه المتاسلمين – لقد دعوتنا منذ فجر الجمعه الحالك للالتفاف حول القوات المسلحه ورايتها القوميه لاحتثاث الخونه والمفسدين فاكتشفنا انها ( صحيفه الرايه ) وقد ورد فى خطابك بان الثوره تدعوكم معها ضد الفساد والياس من اجل انقاذ الوطن ومن اجل استمرار الوطن موحدا كريما – فاننا سيدى نعتذر الى انفسنا ابتداءا وللاجيال القادمه حيث اننا لم نفهم هذه العباره الامؤخرا فتلك كانت اصدق عبارة نطقت بها فشتان ما بين الانقلاب والثوره فاننا الان بعد ان فهمنا ما عنيت ليلتها حينما دعوتنا للثورة ، ندعو كافه الشعب الى تلك الثوره ضد الفوضى والفساد والياس من اجل انقاذ الوطن ومن اجل استمرار ما تبقى منه وطنا عزبزا موحدا كريما
عفوا سادتى نعود الى موضوعنا الا وهو سيره امير المؤمنين فبينما كان هو اول من عسعس بالليل بنفسه نجد ان عمرنا قد اطلق يد عسسه ليلا ونهارا للتنكيل بابناء الوطن الشرفاء وكذلك لما كان امير المؤمنين اول من حاسب ولاته واحصى اموالهم نجد ان عمرنا اطلق يد ولاته فى مال المسلمين وما تقارير المراجع العام ببعيده عنا ناهيك عن المؤسسات والدواوين والوزارت والهيئات والشركات وخلافها التى تابى نفوس مسؤوليها عن المراجعه او المحاسبه ( ولا ما كده ياسد مروى) انا كنت فاكروا سد لمياه النيل اتضح انه سد خزنه ( بكسر الخاء) لاهل الصفوة والحظوه - فبينما كان سيدنا عمر يجمع ولاته مره كل عام فى موسم الحج لمحاسبتهم نجد ان عمرنا يامر علماء السلطان لاخراج فتاوى فقه الستره – اللهم استرنا يا الله – وقد جعل سيدنا عمر نفقه اللقيط على بيت مال المسلمين – نجد عمرنا فى عهده قد ضاقت دار المايقوما باهلها ومن اللذى ينفق عليها ؟؟ ؟؟؟ اللهم اجزهم خيرا اولئك القابضين على جمر القضيه ولم يالوا جهدا بوقتهم ومالهم ومجهوداتهم فكلنا يعرف فقه ( الكنضم ) لسد الزرايع قال
فسبحان الله يقال ان الشيطان اذا راى سيدنا عمر رضى الله عنه سلك الشيطان طريقا اخر خوفا منه وحتى لا يوسوس له لكى لا ترتفع مقامات سيدنا عمر - فسبحان الله ايضا اذا راى الشيطان عمرنا هذا سلك طربقا اخر خوفا من ان يوسوس عمرنا للشيطان وحينها سيعجز الشيطان ان يقوم بالافعال الموسوس بها والتى يقوم بها ( الموسوس ) وزمرته – اما قصه الشيخ اليهودى الذى يتسول فقد اوردناها لما ال اليه معاشيو هذه البلاد فانظروا ان امير المؤمنين قد ترفق باليهودى وكل ضعاف واطفال النصارى واليهود فكيف كان حال عمرنا مع مسلمى المعاشات الذين افنوا زهره شبابهم فى خدمة هذا الوطن فبسبب الانقاذ اصبحوا عاله يتكففون الناس ( اسالوا معاشى الولايات ) - واخيرا ان العبر والامثال كثيره ولكن نكتفى بما ورد عن امير المؤمنين الذى شهد له اعدائه قبل انصاره بالعدل فكانت المقوله الشهيره من رسول هرقل الكافر حكـمـــت فعــــدلت فأمنــــــت فنمـــت يا عمر وملكنـــــــا فظلمنــــــــا فسهــرنــــــا فخفنــــا فأنتصرتم علينا يا مسلمين
فهرقل عصرنا وبكل اسف شهد بظلم عمرنا وضعفه وهوانه وا صبح طريدا للعداله الدوليه فعمر هذا الزمان لايرضى النصح والتقويم ولا الامر بالمعروف ولاينتهى عن منكر فشتان ما بين العمرين فقد اوفى بن الخطاب رضى الله عنه وارضاه وخلف الكذاب اذله الهل وارداه

اول خطاب لابن الخطاب (رضى الله عنه ) مع اول خطاب لعمر الكذاب

فى اليوم الاول للانقلاب المشؤوم صور لنا هؤلاء القوم ان العمبد عمر حسن كما كان يعرف فى الجيش انذاك انه منقذنا وقليلا قليلا عندما بدات تتكشف هويتهم اضافو له اسم البشير فاصبح عمر البشير حتى يصوروا لنا انه حقا بشيرا جاء مبشرا بالاسلام والحريه والديموقراطيه والسلام هو مصلح زمانه مهدى القرن الحادى والعشرون فسبحان الله ما زال القوم يكذبون حتى اليوم ويتحرون الكذب حتى انهم اصبحوا يصدقون كذبهم فقطعا سيكتبون عندالله (اكذابا )– حتى ان بعضهم من شده النفاق ( وكسير الثلج ) صور له انه عمر بن الخطاب زمانه
وفى ذات يوم كنت اطالع فى سيره الخليفه الراشد عمر بن الخطاب رضى الله عنه وبينما انا اغارقا فى مناقبه وصفاته ( عدله ، وقوته ، وفتوحاته ، ورحمته ، واولوياته فى السياسه وامور الدين والحكم ) بعد توليه الخلافه الاسلاميه - وجدت نفسى مستغربا امرنا اليوم وما آل اليه حال المسلمين فى بلادنا عامه والسودان على سبيل الخصوصيه فذاك عمر وهذا عمر فانظروا كيف حال العمرين
عندما تولى سيدنا عمر الخلافه كان الناس يهابونه لما كان عليه من شده فى عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وخليفته ابو بكر الصديق رضى الله عنه
فحزن سيدنا عمر لذلك حزنا كثيرا فجمع الناس للصلاه قائلا الصلاه جامعه و بدأ فيهم خطيبا فقال أيها الناس بلغنى انكم تخافوننى فأسمعوا مقالتى: أيها الناس كنت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فكنت عبده و خادمه و كان رسول الله ألين الناس وأرق الناس فقلت أضع شدتى ألى لينه فأكون سيفا مسلولا بين يديه فأن شاء أغمدنى وأن شاء تركنى فأمضى الى ما يريد فلم أزل معه ونيتى كذلك حتى توفاه الله وهو راضى عنى... ثم ولى أبو بكر فكنت خادمه و عونه وكان ابوبكر لين كرسول الله فقلت أمزج شدتى بلينه و قد تعمدت ذلك فأكون سيفا مسلولا بين يديه فأن شاء أمدنى وأن شاء تركنى فأمضى الى ما يريد فلم أزل معه و نيتى كذلك حتى توفاه الله وهو راضى عنى..اما الان وقد صرت انا الذى وليت امركم فأعلموا ان هذه الشده قد أضعفت الآ اننى رغم ذلك على أهل التعدى و الظلم ستظهر هذه الشده و لن أقبل أن أجعل لاهل الظلم على أهل الضعف سبيلا ووالله لو أعتدى واحد من أهل الظلم على أهل العدل و اهل الدين لاضعن خده على التراب ثم اضع قدمى على خده حتى أخذ الحق منه ثم بعد ذلك أضع خدى على التراب لآهل العفاف و الدين حتى يضعوا اقدامهم على خدى رحمة و رأفة بهم ... فبكى كل الحاضرين فى المسجد فما عهدوه هكذا و ما كانوا يظنوا انه يفكر هكذا ... وقال أيضا ان لكم على أمورا أشترطها عليكم ..أولها الآ اخذ منكم أموالا أبدا .. أنمى لكم أموالكم.. ألا أبالغ فى أرسالكم فى البعوث واذا أرسلتكم فأنا أبو العيال ... ولكم على أمر رابع أن لم تأمرونى بالمعروف و تنهونى عن المنكر و تنصحونى لآشكونكم يوم القيامه لله عز و جل ... فكبر كل من فى المسجد شاكرين الله تعالى –
فوجدت فى تلك السيره ما وجدت واليكم ببعض ما وجدت كان سيدنا عمرهو اول من عسعس فى الليل بنفسه ولم يفعلها حاكم قبل عمر ولا نعلم أحد عملها بأنتظام بعده - كما كان اول من عقد مؤتمرات سنويه للقاده و الولاه و محاسبتهم و ذلك فى موسم الحج حتى يكونوا فى أعلى درجات الايمان - كما انه أسقط الجزيه عن الفقراء والعجزه من أهل الكتاب - أعطى فقراء أهل الكتاب من بيت مال المسلمين - كما كان اول من أحصى أموال عماله و قواده وولاته وطالبهم بكشف حساب أموالهم ( من أين لك هذا) أول من أتخذ بيتا لاموال المسلمين- أول من ضرب الدراهم و قدر وزنه أول من جعل نفقه اللقيط من بيت المال - كان الشيطان أذا قابل عمر يسلك طريقا تركه و سلك غيره .. ليس خوفا منه ولكن حتى لا يوسوس له فبينما كان يتجول ذات يوم متفقدا احوال الرعيه وجد رجلا مسنا يتسول فساله لما تتسول يا رجل : هكذا قالها عمر فى طريقه ..فقال الرجل.. يهودى أبحث عن مال لادفع الجزيه فقال عمر أخذنها منك و انت شاب و نرغمك على التسول و انت شيخ لا والله ..والله لنعطينك من بيت مال المسلمين و قال ردوا عليه ما دفع من قبل و يأمر عمر بن الخطاب من الان فى كل الولايات الأسلاميه من كان هناك فقير أو ضعيف أو طفل أو أمراه من يهود او نصارى يصرف له من بيت مال المسلمين لأعانته على العيش-
ومن عدله ايضا انه قال ايها الناس ..ما تفعلون أذا ميلت برأسى الى الدنيا هكذا ..وأمال رأسه على كتفه ( دلاله على ان الدنيا قد تزينت فى رأسه ) ما تقولون فلم ينطق أحد..فاعادها ثلاثا ما تقولوا ...فقال له أحدهم ان ملت برأسك للدنيا هكذا قلنا لك بسيوفنا هكذا وأشار كأن يضرب عنقه ..فقال عمر الحمد لله الذى جعل من أمه محمد من يقوم عمر
بعد الهزائم المتتاليه التى مٌنى بها هرقل من عمر بن الخطاب أرسل رسوله لمقابله خليفه المسلمين ... فذهب الرسول يمشى فى طرقات المدينه يبحث عن قصر أمير المؤمنين و كلما سأل أحدهم قال له أذهب فى هذا الطريق و ستجده فى طريقك و ظل هكذا حتى أشار له أحدهم...أترى الرجل تحت الشجره هناك ذاك هو أمير المؤمنين.....أى رجل هذا النائم يتصبب عرقا ..من يضع نعليه تحت رأسه ....فقال رسول هرقل القوله الشهيره \" حكـمـــت فعــــدلت فأمنــــــت فنمـــت يا عمروملكنـــــــا فظلمنــــــــا فسهــرنــــــا فخفنــــا فأنتصرتم علينا يا مسلمين
فحينما انقلب عمر السودان على السلطه الشرعيه على البلاد وتلا اول خطاب له فكانت المفارقه ؛؛؛ اليكم هذه الجزئيه من الخطاب :-
( اليوم يخاطبكم أبناؤكم في القوات المسلحة وهم الذين أدوا قسم الجندية الشرفية أن لا يفرطوا في شبر من ارض الوطن وان يصونوا عزته وكرامته وان يحافظوا علي البلاد سكانها واستقلالها المجيد وقد تحركت قواتكم المسلحة اليوم لإنقاذ بلادنا العزيزة من أيدي الخونة والمفسدين لا طمعا في مكاسب السلطة بل تلبية لنداء الواجب الوطني الأكبر في إيقاف التدهور المدمر ولصون الوحدة الوطنية في الفتنة والسياسة وتامين الوطن وانهيار كيانه وتمزق أرضه ومن اجل إبعاد المواطنين من الخوف والتشرد والجوع والشقاء والمرض .
قواتكم المسلحة تدعوكم أيها المواطنين الشرفاء للالتفاف حول رايتها القومية ونبذ الخلافات الحزبية والإقليمية الضيقة وتدعوكم الثورة معها ضد الفوضى والفساد واليأس من اجل إنقاذ الوطن ومن اجل استمراره وطنا موحدا كريما )
فعمرنا بعد هذا الخطاب قد دنس شرف الجنديه وفرط فى ارض الوطن وسلبه عزته وكرامته فاضحت اسرائيل تعربد فى اجوائنا واراضينا اما فيما يتعلق بالسكان فقد شرد كل الشعب السودانى الى خارج البلاد طلبا للرزق وخوفا من بطش هذه الزمره وتنكيلها اما الاستقلال المجيد فدونك تلك القوات الامميه وراتالها من الدبابات والاليات كما ان قرارت البلاد اصبحت تملى عليه من الخارج اما القوات المسلحه تلك كانت مؤسسه لها هيبتها والان اصبحت ضيعه للانقاذين فبعد بضعه ايام بدا السيد العميد انذاك فى تصفيتها وتشريد خيره رجالها فهى ذات نفسها تدهورت ناهيك عن تدهور البلاد فلولا تدهورها لخرج حقيقه من بين صفوفها من يحمل روحه بين راحتيه قربانا لهذا الوطن ولكنا ناسف لهم ولما الوا اليه ، اما الوحده فالحمدلله قد اوفى البشير الهمام بما وعد به حيث رفع علم دوله الجنوب بنفسه ولا ندرى اى دوله اخرى سيرفع علمها وينكس نفوسنا وافئدتنا قبل اعلامنا فهذا حال الوطن اما المواطن الذى جاء ليبعده من الخوف والتشرد والجوع والشقاء والمرض فهذه اصبحت متلازمه هؤلاء الصبيه المتاسلمين – لقد دعوتنا منذ فجر الجمعه الحالك للالتفاف حول القوات المسلحه ورايتها القوميه لاحتثاث الخونه والمفسدين فاكتشفنا انها ( صحيفه الرايه ) وقد ورد فى خطابك بان الثوره تدعوكم معها ضد الفساد والياس من اجل انقاذ الوطن ومن اجل استمرار الوطن موحدا كريما – فاننا سيدى نعتذر الى انفسنا ابتداءا وللاجيال القادمه حيث اننا لم نفهم هذه العباره الامؤخرا فتلك كانت اصدق عبارة نطقت بها فشتان ما بين الانقلاب والثوره فاننا الان بعد ان فهمنا ما عنيت ليلتها حينما دعوتنا للثورة ، ندعو كافه الشعب الى تلك الثوره ضد الفوضى والفساد والياس من اجل انقاذ الوطن ومن اجل استمرار ما تبقى منه وطنا عزبزا موحدا كريما
عفوا سادتى نعود الى موضوعنا الا وهو سيره امير المؤمنين فبينما كان هو اول من عسعس بالليل بنفسه نجد ان عمرنا قد اطلق يد عسسه ليلا ونهارا للتنكيل بابناء الوطن الشرفاء وكذلك لما كان امير المؤمنين اول من حاسب ولاته واحصى اموالهم نجد ان عمرنا اطلق يد ولاته فى مال المسلمين وما تقارير المراجع العام ببعيده عنا ناهيك عن المؤسسات والدواوين والوزارت والهيئات والشركات وخلافها التى تابى نفوس مسؤوليها عن المراجعه او المحاسبه ( ولا ما كده ياسد مروى) انا كنت فاكروا سد لمياه النيل اتضح انه سد خزنه ( بكسر الخاء) لاهل الصفوة والحظوه - فبينما كان سيدنا عمر يجمع ولاته مره كل عام فى موسم الحج لمحاسبتهم نجد ان عمرنا يامر علماء السلطان لاخراج فتاوى فقه الستره – اللهم استرنا يا الله – وقد جعل سيدنا عمر نفقه اللقيط على بيت مال المسلمين – نجد عمرنا فى عهده قد ضاقت دار المايقوما باهلها ومن اللذى ينفق عليها ؟؟ ؟؟؟ اللهم اجزهم خيرا اولئك القابضين على جمر القضيه ولم يالوا جهدا بوقتهم ومالهم ومجهوداتهم فكلنا يعرف فقه ( الكنضم ) لسد الزرايع قال
فسبحان الله يقال ان الشيطان اذا راى سيدنا عمر رضى الله عنه سلك الشيطان طريقا اخر خوفا منه وحتى لا يوسوس له لكى لا ترتفع مقامات سيدنا عمر - فسبحان الله ايضا اذا راى الشيطان عمرنا هذا سلك طربقا اخر خوفا من ان يوسوس عمرنا للشيطان وحينها سيعجز الشيطان ان يقوم بالافعال الموسوس بها والتى يقوم بها ( الموسوس ) وزمرته – اما قصه الشيخ اليهودى الذى يتسول فقد اوردناها لما ال اليه معاشيو هذه البلاد فانظروا ان امير المؤمنين قد ترفق باليهودى وكل ضعاف واطفال النصارى واليهود فكيف كان حال عمرنا مع مسلمى المعاشات الذين افنوا زهره شبابهم فى خدمة هذا الوطن فبسبب الانقاذ اصبحوا عاله يتكففون الناس ( اسالوا معاشى الولايات ) - واخيرا ان العبر والامثال كثيره ولكن نكتفى بما ورد عن امير المؤمنين الذى شهد له اعدائه قبل انصاره بالعدل فكانت المقوله الشهيره من رسول هرقل الكافر حكـمـــت فعــــدلت فأمنــــــت فنمـــت يا عمر وملكنـــــــا فظلمنــــــــا فسهــرنــــــا فخفنــــا فأنتصرتم علينا يا مسلمين
فهرقل عصرنا وبكل اسف شهد بظلم عمرنا وضعفه وهوانه وا صبح طريدا للعداله الدوليه فعمر هذا الزمان لايرضى النصح والتقويم ولا الامر بالمعروف ولاينتهى عن منكر فشتان ما بين العمرين فقد اوفى بن الخطاب رضى الله عنه وارضاه وخلف الكذاب اذله الله وارداه


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2228

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#276665 [almothana]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2012 02:48 PM
لك التحية بقدر حرارة الاجواء القاتمة التي تكتب بها ولو كان بن الخطاب يعلم سيأتي في هذا الزمن الغابر من ينتحل اسمه ويعبث به علي هذا النحو السافر لتنازل من اسمه حتي يستريح ويريح نفسه واسمك يا ابن الخطاب براء من هذه الافاعيل في ظل انعدام القيمة الدينية والاخلاقية لنخبة المتأسلمين التي اسقطت الوطن وفي انتظار المزيد دون الرجوع عن هذه الاخطاء التاريخية لتتفاقم الازمات وتسقط معها الاطروحات والمباديء وموت الضمير الانساني المستباح في كل ارجاء الوطن


#275694 [السمؤال برير]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2012 10:17 AM
عمر بن الخطاب معروف
لكن عمر التاني دا هو برضو (الخطاب) وذلك من الخطابات المملة والخطوب المحدقة بالبلد وهو يخطب ويعرس كمان ....... عجبي لمثل هذا الطباق المقلوب دا ما عارف


#275668 [مهموم بالســـــــــــــــــــــودان]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2012 09:45 AM
رحم الله بن الخطاب والصحابة اجمعين واعان الله هذا الهمببول والهمبول سمعتها من احد صحفى
الانقاذ وكمان رئيس تحرير ... التحيه والحب للاخ سخانة


#275603 [nugdalha]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2012 03:37 AM
سبحن الله اللهم عليك بهم الله اسحقهم ومزقهم وفرقهم ادعوق بقلبي ياعزيز ياقهار الهم ان تعلم ما ال بنا ياربي مزقهم يارب اسحقهم يارب لاتبتلينا بهم اللهم استجب لي اللهم استجب لي بحق القران وبحق سيدنا محمد وبحق الخليفه العادل سيدنا عمر بن الخطاب اللهم بكل اسم هو لك اسألك ياربي الأستجابه وانت تعلم مافي قلبي اللهم استجب


#275595 [واحد تانى]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2012 02:54 AM
فعلا انت مسخن سخانة شديدة ......!!


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة