المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ضباط الإتحاد العام .. اللهاث وراء عضوية اللجان !ا
ضباط الإتحاد العام .. اللهاث وراء عضوية اللجان !ا
01-16-2012 07:17 PM

إن فوكس

ضباط الإتحاد العام .. اللهاث وراء عضوية اللجان !

نجيب عبدالرحيم
[email protected]


ظللنا نكتب عن إخفاقات الرياضة السودانية وتراجعها الكبير وخيبة الآمال والطموحات التي بنتها الجماهير على المسؤولين والإعلام ورغم ذلك ما زالت إخفاقات المنتخب الوطني الأول لكرة القدم مستمرة والعد التنازلي بدأ لانطلاق بطولة الأمم لإفريقية التي ستقام في غينيا والجابون ولم يقدم المنتخب مستوى مقنع على صعيد المباريات الودية أو الرسمية في كل المباريات فاللاعبون في كل المباريات كانوا عبارة عن أشباح داخل الملعب ويفتقدون لأسس كثيرة في كرة القدم منها ما يتعلق بالتمرير الصحيح والتسليم والتسلم والسيطرة على الكرة عند الضغط واللعب الروح القتالية اللعب من دون كرة الذي يرتكز على المهارة الذهنية والتمركز والرقابة اللصيقة، وقراءة اللعب، الحلول الفردية التواصل مع بقية الخطوط فهذه الأدوات غير موجودة عند اللاعبين بالإضافة إلى الجهاز الفني الذي يدير الفريق فنياً بالبركة على طريقة ) شدوا حيلكم يا شباب ) مروراً بوزارة الشباب والرياضة وقادة اتحاد كرة القدم السوداني الذين يحاولون تقليل إخفاقات وخروج المنتخب من كل البطولات التي شارك فيها والتي سيشارك فيها وسيحاولون أن يكونوا بعيداً عن تلك الأسباب الحقيقية التي أدت إلى ذلك.
سوء التخطيط والبرمجة وغياب الإستراتيجية وعدم الأخذ بآراء المستشارين هي عوامل تؤشر على ضعف قادة الاتحاد السماسرة (الجوالين) وعدم قدرتهم على رؤية مجمل العملية بصورة واضحة لأنهم في ترحال متواصل خارج ربوع الوطن (وتدار أمور كرة القدم عن بعد) ولذا يتحملون وزر ما حدث وسوء تكتيك المدرب الذي كان السبب وراء هذا الإخفاق ويتحملون المسؤولية كاملة بتفضيلهم المدرب الوطني على المدرب الأجنبي ويتجاهلون ما يخطه يراع الأقلام المثقل بالهم الوطني والذي تنثال منه درر النصائح ويواقيت الحلول ولذلك أصبحت الكرة السودانية عصية الحل وقادة الإتحاد يلهثون وراء عضوية لجان الكاف والفيفا ولذلك لن يستقيلوا لأنهم لا يعرفون هذه الثقافة والاعتراف بالخطأ وسيحاولون تسويف الفشل المتواصل من خلال تصريحاتهم الجوفاء للإعلام بأنهم يريدون معالجة أوضاع كرة القدم والمنتخب يسير وفق برنامج مخطط ومعد له مسبقاً وهذا الحديث بعيداً عن الواقع ولا يحتاج إلى تعليق ( ليالي العيد تبان من عصاريها).
يجب على المسؤولين عن رياضة الوطن تشكيل لجنة تحقيق لدراسة أسباب الإخفاقات المتواصلة وخروج المنتخبات الوطنية من كل البطولات الدولية والودية والرسمية ومحاسبة الأشخاص الذين تسببوا في هذا الإخفاق والتي باتت مطلبا لأهل القبيلة الرياضية لا يمكن تجاهله لمعرفة الحقائق كما هي وليس بالتبريرات الوهمية المكررة ورتوش إخفاء الحقيقة.
إذا أردنا النجاح يجب علينا أن نعمل جاهدين على إسقاط هذا الإتحاد الفاشل الذي هوى بالكرة السودانية إلى الدرك الأسفل وإيجاد كوادر مؤهلة تستطيع أن تخطط وتضع برامج برؤية مستقبلية للتحسين المستمر لأدائها فرياضتنا بحاجة ماسة للعمل المبرمج الذي يبدأ من الأساس.

نجيب عبدالرحيم
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 769

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نجيب عبدالرحيم
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة