المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
هذا بيان للناس وللتاريخ
هذا بيان للناس وللتاريخ
01-17-2012 11:59 PM


بسم الله الرحمن الرحيم

الله اكبر ولله الحمد
كوادر وشباب حزب الأمة القومي
هذا بيان للناس وللتاريخ

قال تعالي \" وجاءوا أَبَاهُمْ عِشَاء يَبْكُونَ (16) قَالُواْ يَا أَبَانَا إِنَّا ذَهَبْنَا نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنَا يُوسُفَ عِندَ مَتَاعِنَا فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ وَمَا أَنتَ بِمُؤْمِنٍ لِّنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ (17) وجاءوا عَلَى قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْراً فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ (18) صدق الله العظيم ..
يا أحباب الله وانصاره ..وياثوار حزب الامة هذا بياننا للناس وللتاريخ مرصداً يرصد بأنَا حينما صرخ الوطن كنا الملبين وحينما تداعي الذئاب كنا المدافعين وحينما إستجار بنا حمي الحرائر والوطن يئن كانت دماءنا وستظل هي الزود عن الشرف الرصين .
..ونحن نخاطبكم فلأن صف الحق قد بان واصطف رجاله ولأن شمس الغد حينما بانت خيوطها قد ظهر علينا من داخل الحزب من يزور ارادتنا ويرهن حميتنا ومبادئنا وقناعاتنا ويعلن بإسمنا بأن للشباب دائرة تمثلهم إختاروها بإجماعهم وقد أعلنا موقفاً بدار الحبيب الإمام أن هذا العبث لايمثلنا وشهد علي ذلك قيادات حزب الامة القومي وبالتالي نحن منها براءون براءة الذئب من دم ابن يعقوب . وما أعلنته الامانة العامة لايشبهنا إنما يشبه سلوك الذين نناضل من اجل تغييرهم وكل ما سيمارس لاحقاً بإسمنا تحت مظلة هذا التشويه هذه هو ليس خيارنا فإن كانوا أهل صدق وحياد فخيارنا هو الخروج علي هذا النظام وإنحيازنا ابداً للديمقراطية ووسيلتنا في ذلك كل الوسائل الديمقراطية وحلفائنا كل من رفض هذا المسخ وأختار خيار الحزب المصادم والمشرف وليس خيار من شق صف الشباب في سبيل قيادة الحزب لجلباب النظام فهو خيار يمثل الامانة العامة وكل متنكر لألام هذا الوطن وجراحه من رموز النظام وجهاز أمنه داخل حزبنا العريق .
جماهير حزبنا وشعبنا الشرفاء :
خيارنا الاوحد والدائم هو العمل الجماهيري والثوري والذي يميزنا عن غيرنا ..وستظل راية الحرية والديمقراطية هي رايتنا وسيظل خيار الشارع هو إنحيازنا ..وسنقف سداً منيعاً ضد التسلط والاستبداد والشمولية داخل وخارج حزبنا ..وسنعمل بكل ما أوتينا من قوة لوقف العبث بقيم ونهج الحزب معلنين قيام هيكل وجسم شبابي موازي للتعبئة والاصطفاف للخلاص والتغيير ..وسنظل دوماً شباباً للديمقراطية والحرية حتي يتم هذا الامر او نهلك دونه ولتخسأ شرور المثبطين ..
الله أكبر ولله الحمد ،،،،
17/1/2012م


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1478

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#277581 [د ابوعزة]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2012 07:57 PM
وسنعمل بكل ما أوتينا من قوة لوقف العبث بقيم ونهج الحزب معلنين قيام هيكل وجسم شبابي موازي للتعبئة والاصطفاف للخلاص والتغيير

عليكم بالحركة نحو القاعدة الشبابية للحزب وتكوين هذا الوليد الديمقراطي الذي سيكون عصياً علي كل تأمر ان كانت له قواعد تسندة وتدعم حراكه..... هكذا تولد الديمقراطية الجديدة... و كان لله في عونكم... وليسقط كل من تنكر لهذا الشعب و صمةحاته في الحرية والعدالة والديمقراطية والرفاه في مزبلة التاريخ


#277389 [محمد صالح العميد]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2012 03:17 PM
الله يوفقكم هذا هو ديدن الأنصار وأبناء الأنصار. وما النصر إلا من عند الله وبالله التوفيق. ديل أبناء القطعوا شجرة البلد وكتلوا دابيها. أهل الوجعة القادرين على المواجهة والحسم لذلك طبيعي أن ترى الاستهداف باين من أجل تفتيتكم وتبرد لهم من دون أي مقاومة. وشوف الاستهداف وصل وين ، صخروا ليه ما يسمى جمعية العلماء. وهذا كله لتراخي الإمام واختار المهادنة وعدم المواجهة لذلك رأوا الجماعة بأن ساعة الهجوم على الإمام والكيان ككل قد دنت للقضاء على ما تبقى من جسد.
لكن لابد من رص الصفوف للمواجهة وفرز الكيمان وقلب الانصار والجبل في الثبات تيمان.


#277119 [صالح عام]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2012 09:28 AM
شكرا شباب حزب الامه شقوا عصا الطاعه من هؤلاء المرتشين والى ثورة الخلاص بأذن الله


#277074 [محمد حسن احمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2012 03:26 AM
لابد من الخروج من عباءة بيت المهدي وبيت الميرغني فهما مكمن الداء العضال الذي أقعد السودان عن ركب الأمم وظل يدور في فلك حكومات يقودها حمير القوات المشلحة بمباركة من هذين البيتين
وكم كنا نكون سعداء لو أقدم السلفيون الجدد بحرق هذين البيتين وكل أثر يدل عليهما سواء كان ضريح من ضرايح آبائهم وأجدادهم أو أي آثار ترتبط بتاريخهمومسيرتهم السياسية المخزية والمخجلة في دعم الأنظمة الدكتاتورية في السودان والشيء الوحيد الذي صدق فيه عفن ووسخ كرتة الدبلوماسية السودانية هو وصفه لهما بالسجمانين المرتشين
والآن هما يعدان العدة لتوريث أبنيهما ملعبهما الديني والسياسي والنفاقي
لابد من الخلاص من هذين البيتين مع ..... الجبهة وساعتها سيسترد السودان عافيته ويشفى من دائه العضال الذي أقعده كسيحاً منذ الإستغلال وينطلق ليلحق بركب الأمم


كوادر وشباب حزب الأمة القومي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة