المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الطاهر ساتي
الى المجلس الطبي..( إنها أرواح ) اا
الى المجلس الطبي..( إنها أرواح ) اا
01-18-2012 02:22 PM

إليكم

الطاهر ساتي
tahersati@hotmai.com

الى المجلس الطبي..( إنها أرواح )

** ما يحدث بمستشفى بحري حاليا، حدث بمستشفى أبو عنجة قبل ثلاث سنوات تقريبا..ولكن في ذاك الحدث، تدخلت السلطات الرقابية والعدلية سريعا، ولم يُظلم - أو يتظلم - أحد، وكذلك لم تسهب الصحف في لت القضية وعجنها، كما سيكون حال قضية مستشفى بحري..إذ جاء أحدهم بخاله الي مستشفى أبوعنجة، ومكث معه مرافقا ثلاثة أشهر ونيف، وذات يوم إستدعت حالة المريض الي مده بالأوكسجين، ومدوه به.. ولكن أحد المسؤولين بالمستشفى نزع منه الأوكسجين بتبرير فحواه ( ياخ الزول ده شفط أوكسجينا كلو)، فساءت حالته وإنزعج المرافق والكادر الطبي الذي نصح بنقل المريض الي مستشفى آخر..ومات المريض - رحمة الله عليه - محروما من الأوكسجين في منتصف الطريق قبل أن يصل مستشفى أمدرمان..سردت الواقعة بكل تفاصيلها وأسماء شخوصها قبل ثلاث سنوات بالصحافة، فرصدها المجلس الطبي وإحدى النيابات..ونال المسؤول - باحكام المجلس والمحكمة - العقاب الذي يتناسب مع تصرفه غير المسؤول..وليس هناك من داع للتشهير وإعادة تفاصيل تلك القضية من أرشيف الزاوية، والقضية كانت مرهقة وخسرت فيها من الوقت والمال ما لم أخسرهما في أية قضية أخري، وكسبتها بفضل الله..والمهم جدا، خاتمتها كانت عادلة لذوي المرحوم ولكل ذوي الضمائر اليقظة..!!
** وما حدث بمستشفي بحري يوم الثلاثاء الفائت، لايختلف كثيرا عما حدث في مستشفى أبوعنجة..نعم موت المريض بسبب الأوكسجين جريمة يجب أن يحاسب عليها القانون قبل أي نوع آخر من أنواع المحاسبة، إدارية كانت أو( طبطبة).. وبالمناسبة، قضية المواطن محمد الخاتم الذي تم طرده من مستشفى حوادث السلاح الطبي أيضا بطرف المجلس الطبي حاليا، رغم تبريرات مديره ..وعليه، الوثائق التي تنشرها الصحف منذ الأحد الفائت، وكذلك تصريحات الكوادر الطبية العاملة بمستشفى بحري والموثقة في تقاريرهم، ثم الإرتباك الذي قابلت به وزارة الصحة بولاية الخرطوم لتلك الوثائق والتصريحات والتقارير، كل هذا يشير بأن وفاة ثلاثة مرضى - في يوم واحد - يجب ألا تمر مرور الكرام، أو كما تشتهي وزارة الصحة بولاية الخرطوم..للأسف، الوزارة الولائية مرتبكة، وتجتهد في إخفاء الحدث ببيانات تتناقض مع تصريحات المسؤولين بذات الوزارة.. فلنقرأ تصريح مدير إدارة الإعلام بالوزارة، إذ يقول بالنص لصحف البارحة : ( شكلت الوزارة لجنة تحقيق لمعرفة ماحدث بمستشفى بحري، وليس صحيحا ما تناقلته وسائل الإعلام عن وفاة مواطنين بسبب الأوكسجين، والتقرير النهائي للجنة سيصدر خلال 48 ساعة)، هكذا تحدث، فتأملوا هذا الإرتباك..لقد سبق مدير إعلامهم لجنة التحقيق - باربعة وعشرين ساعة - ونفى وفاة المرضى بسبب نقص الأوكسجين، ثم بعد النفي يطالب الصحف بأن تنتظر أربعة وعشرين ساعة، حيث موعد التقرير النهائي للجنة التحقيق..هذا الحديث المضطرب يثير الكثير من الشك والريبة، ولذلك يجب أن يتدخل المجلس الطبي سريعا..وكذلك على ذوي المرضى البحث أن يسلكوا ذات الدرب الذي سلكه ذوو مرحوم مستشفى أبوعنجة..!!
** ثم إليكم المزيد من الحديث المضطرب، والذي يستدعي تدخل الجهات العدلية.. مدير إعلام الوزارة يؤكد بأن لجنة التحقيق ستصدر تقريرها الختامي خلال (48 ساعة)، أي قبل غروب شمس الغد، ولكن فلنقرأ نصا من البيان التالي : ( تناولت الصحف خبرا مفاده وفات ثلاثة مرضى بقسم الحوادث والطوارئ نسبة لإنقطاع الأوكسجين، وإجلاء للحقائق للرأي العام تم تشكيل لجنة لتقصي الحقائق ، وتوصلت لما يلي : لايوجد إنقطاع للأوكسجين في يوم ( الأثنين 9/1)،ثم يستعرض البيان وفيات يوم (الثلاثاء 10 /1)، تأملوا هذا الإرتباك المريب..ثم ما توصلت إليه اللجنة في موضوع الأوكسجين - حسب توقيع مدير الإدارة العامة للطب العلاجي - ضحى البارحة، هو ما سبقه إليه مدير إدارة الإعلام بالوزارة قبل ضحى البارحة ب(24 ساعة)..أي لم تفعل لجنة الوزارة غير إعادة تلخيص حديث مدير إدارة إعلام الوزارة قبل تشكيل اللجنة.. ثم البيان يحمل توقيع مدير إدارة وليس توقيع رئيس لجنة تحقيق، وهذا الخطأ الفادح يعكس بأن العقل الذي يدير هذا الملف بحاجة إلى (كثير ذكاء)، ليُقنع الصحف بأن وزارة الصحة لاتحمي المخطئين..أين تقرير لجنة التحقيق؟، ومن هم رئيس وأعضاء اللجنة ؟، وكيف علم مدير إدارة الإعلام بالوزارة نتائج التحقيق قبل تشكيل اللجنة؟..هذه الأسئلة - وغيرها كثيرة في ثنايا الحدث - يجب أن تحفز المجلس الطبي لتقصي الحقائق، وكذلك على ذوي المتوفين - رحمهم الله - اللجوء الي القضاء، وبطرفنا الوثائق التي قد تساهم في عدالة قضيتهم، ولن نبخل بها عليهم.. ثم هذه القضية بمثابة أول إختبار حقيقي للبروف مأمون حميدة وزير الصحة بالولاية - وكذلك للدكتور صلاح عبد الرازق، مدير عام الوزارة- إن كان قادرين على محاسبة المخطئين بمشافي الولاية بالإقالة، أم هما ذاتهما بحاجة إلى إقالة..نعم، أرواح الناس لاتحتمل (الطبطبة والمجاملة)..!!
...........
نقلا عن السوداني


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 3485

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#278731 [طارق]
0.00/5 (0 صوت)

01-20-2012 10:05 PM
هذه جريمة بنص القانون فهي من الجرائم الواقعة على النفس القتل الخطأ النتج عن الاهمال، إذا لم يكن في المستشفى اوكسجين، أو كان موجود وغير كاف، فكيف لا يكون هناك أوكسجين أو موجود وغير كاف في الحوادث؟
بالرغم من ان الفقها في مجال القانون يشككون في وجود الاشتراك الجنائي في الخطأ فهذا خير برهان على الاشتراك الجنائي في جريمة الخطأ، فهنا وجبة الدية، بغض النظر عن اي عقوبة يمكن ان تصدر من المجلس الطبي.
الأخ ساتي اذا كانت المستندات ماذالت بطرفك اوصيك بعد م اعطائها الى اي شخص، وقم بتصويرها ولا تدعها في مكتب أو منزلك واحتفظ بالصل.
لان الدكتور التاجر بتاع الزيتونة ده ممكن يعمل اي حاجة عشان يوكد انه التمساح المناسب في المنصب المناسب، كما كان ظن ذلك عندما تولى ادارة مستشفى البان جديد وفشل في ادارتها والنساء يلدنا بالقرب من اسوار المستشفى الذي يديره وزير الصحة وذلك نسبة لعدم من يقوم باستقبالها................
الله يكون في عون الغلابة ونسال الله لكم العافية ونساله لكم الصحة


#278640 [WANDER IN WANDERLAND]
0.00/5 (0 صوت)

01-20-2012 05:40 PM
TO WHO!!MEDICAL COUNCL??DO YOU THINK THEY DO SOMETHING OR OWE ANYTHING!!AGAINST HOW THE CASE WILL BE FILED!!AGAINST THE HOSPITAL?MOH??OR MEDICAL DIRECTOR OR GAS COMPANY??OR AGAINST THE IDIFINITE!!THIS BODY YOU ARE CALLING IS ACTIVE ONLY IF THE CASE IS AGAINST DOCTORS ONLY!!DONT BE deceived BY THE LOGO!!,


#277722 [كرنوي]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2012 12:41 AM
الاخ الطاهر ساتي من موقع عملي اوضح الاتي اولا اسطوانات الاكسجين غير متوفره في اغلب المستشفيات في السودان ولا اعني كرش الفيل ان وجدت فهي فارغه لماذا اسأل صعاليق المؤتمر واسأل عن شركه الهواء السائل حقيقه الاطباء والكوادر الصحيه لم تدخر جهد لتبصير الشعب السوداني بما يحدث في شأن صحته وعافيته وواجهنا المعتقلات والرصاص الحي عشان ماتتفاجو باليبحصل دا ولكن يابي داركولا الاسلاميين الا ان يمتص دم الشعب السوداني واوكسجينه


#277720 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2012 12:41 AM
أحسنت ياالطاهر ساتي دائما تقف مع المظلومين ضد الفاسدين


#277705 [بخيت العفريت]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2012 12:04 AM
بلد عجيبه هسع الاكسجين ده مشكلته شنو -البلد الغاز البطلعوهو من جوه الارض عشان الطبيخ متوفر واسطواناته متوفره الاكسجين الملح ده مشكلته شنو وللعلم الاكسجين ده ممكن يعبأ فى اسطوانات الغاز ديه ذاتها-المشكله وين فى الصين فى اسطونات اكسجين فى الشارع ساكت وجنبها كرسى وكمامه اى زول ممكن يقعد ليهو خمسه الى عشره دقايق - لكن الحكومه ولا الصحفيين الكيزان ديل دايرين ليهم موضوع-اهه مشكله المناصير شنو النائب الاول يجتمع حاج ادم -يجتمع=مع انو سيدنا ادم اصلا ماحج=يجتمع بلجنه وتكوين لجنه المشكله وين ياحكومه ومصطفى عثمان كمان يصرح -ناس كانوا ساكنين جنب البحر عملوا سد المويه مشيت واغرقت بيوتهم وزراعتهم اهه يبنوا ليهم بيوت ويدوهم واطه برضو على حدود المويه وده الشئ الطبيعى لكن الرئيس يوجه بحل المشكله الوالى مع الماحاج ادم- الصعب شنو طيب الحكومه رافضه لماذا انهم يكونوا على البحيره - الطاهر ساتى برضو انت مشترك وكوز-مشكله من لا مشكله وحبر وورق -امشى ابحت فى موضوع بوشى ده الحصل شنو للولد ده اتغير ونبهنا قبل مايطلعوهو الامريكان انهم حايذلوهو- يقوم يصرح نافع مالهو دخل شعرنا ذاتو كمل وماممكن نعمل قنابير-


#277643 [عصتووف]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2012 10:05 PM
يالطاهر
ارجوووووووووووووووووووووووووووك تقصي شيئان حصلا لوقفين بامتداد الدرجة الثالثة مربع 8 مشفي ساره وغنيمه المرزوق هو تبرع من المذكورتين الكويتين ومركز صحي سمير الاول بلع وتحول بقدرة قادر لجامعة السودان وجامعة السودان كيف اخذته من منظمة الدعوه الاسلاميه التي كانت تديره بمبالغ رمزيه وحاليا هدفت جامعة السودان لمركز سمير مشفي الغلابه لاهل الامتداد والعشره والانقاذ ومايو تصور ديل كلهم يتعالجو فيه

ابدا بالبحث واستعين بالجن زااااااااااااتو


#277639 [عصمت]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2012 09:57 PM
السيد وزير الصحة مامون حميده
هل يعرف ما يدور بمشفي الزيتونه والاطقم الطبيه والحرس
اليك يوم 18 /10/2010 م ذهبنا للزيتونه لمعالجة الوالد وكان يحتاج لغرفة العناية المركزه سالنا مكتب الحسابات وافادنا بوجود سرير ذهبنا للطوارئ وجدنا شخص اتطلع علي الورق وبدا يضرب في التلفونات وكانت مغلقة بحكم مهنتي وكنت اسمع تونة الاغلاق تصور قال مالاقي رد ورفض استلامه طلبنا مقابلة المدير الطبي من الحرس اتانا المدير الطبي وهو ولد ذهب للدكتور تحدث معة حضر لنا وقال الدكتور قال مافي سراير ذهبنا للحسابات قال كان تجوني وكانت الساعة ال2 صباحا
هذ ما حصل بالزيتونه وانادم حتي هذه اللحظه بغدم قيامي بضربهم وتحطيم كل شئ امامي الواضح لا قيمة للانسان هنا
0912494732
الله يرحم والدي توفي بعد يومين الاثنين20/12/2010م
ده مستوانا
حسبنا الله فيكم والله يلعنكم ليوم الدين ولا اريد ان اذكر باقي المشافي والرحله الطويله وانشاء الله وادعو شفاء كل مريض بعناية الله هو الشافي ام اصحاب المشافي البزنس ربنا لا يبارك فيهم ولا في ذريتهم ليوم الدين و
الفاتحة في البلد


#277598 [امين الشريف]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2012 08:47 PM
قبل ثلاثة اعوام تعرضنا لحادث مروري في منطقة هيا توفيت على اثره الزوجةواصيب الابن بكسر في الذراع ونسبة لعدم توفر البنج لعملية ارجاع الكسر وكذلك عدم الاوكسجين حيث كان الابن (علي) يتنفس بصعوبة تم تحويلنا الى مستشفى بورتسودان الذي يبعد 250كلم من هيا وفي مدخل بورتسودان لظ الابن انفاسه الاخيرة رحمه الله ...

اثناء متابعتنا لقضية المطالبة من شركة شيكان وداخل اروقة محكمة بوتسودان ذكر لي المتحري في قضيتنا انه بعد حادثتنا بفترة تعرض احد مهندسي شركة زين الذين يعملون في صيانة الابراج في الخطوط الطويلة تعرض لحادث مروري وعند وصول الاسعاف كان يطلب بالحرف الواحد وبلفظ محدد (انا عاوز اوكسجين ادوني اوكسجين ) حيث لا يوجد الاوكسجين داخل الاسعاف ولا حتى في اقرب مستشفى وهي مزبلة هيا وليست مستشفى وهو على هذا الحال الى ان لفظ انفاسه ...

نسأله جل في علاه ان يتغمدهم جميعا بواسع رحمته وان يجعل قبورهم رياض من رياض الفردوس الاعلى ونسأله بعزته وجبروته ان يرينا عجائب قدرته فيمن تولوا امور المسلمين واضاعوا الامانة اللهم عليك بهم فانهم لا يعجزونك


#277541 [بت الخرطوم]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2012 06:37 PM
المعذرة طلعت فعلا غلطانة المدير الاعلامى تطلع بروف بس برضو عايزة افهم المكتب الاعلامى بحتاج لبروف وهل نال المدير هذة الدرجة العلمية الرفيعة عشان يكون المدير الاعلامى للوزارة كسسسسسسسرة بروف فى شنو يا ربى


#277489 [صادميم]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2012 05:30 PM
استاذ الطاهر ساتي ارجو ان تغير عنوان عمودك من اليكم الى لقد اسمعت اذ ناديت حياً ولكن لا حياة لمن تنادي فمن تخاطبهم كلهم اموات بدأً من المجلس الطبي وحتى رئيس الجمهورية مروراً بديوان النائب العام و مجلس الشعب و نائب الرئيس .....الخ


#277485 [عــــــــــادي]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2012 05:26 PM
اقتباس : (((((وبالمناسبة، قضية المواطن محمد الخاتم الذي تم طرده من مستشفى حوادث السلاح الطبي أيضا بطرف المجلس الطبي حاليا، رغم تبريرات مديره ))))

الحكاية شنو ... ما قلتو الموضوع خلاص اتقفل والزول قبل التوضيح من سعادتو ..
وأنت كمان قلت قبلت توضيحهم .. لما نادوكم في المكتب .. وخفتو من الاندراشه ..
وما أظن أنو المجلس الطبي براهو عنده شفقه على المواطنين .. ولو لقى ليه أي وسيلة يقتل بيها الموضوع كان قتلوا
الحكاية ما ياها .. يا أخونا الطاهر ...
وعموما نقول ليك عهدنا معك الكلمة الصادقة والأمينة التي لا وراها منفعة ولا مظلمة بل مصلحة هذا الوطن وانسانه...
وكما يقول الكيزان ( نحسبك كذلك ) ....


#277470 [بت الخرطوم]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2012 05:06 PM
بلامس صرح مدير الادارة العامة لطب العلاجى بوزارة الصحة بان الوفاة طبيعية وليس بسبب انقطاع الاوكسجين واضافة بان الاوكسجين متوفر بمستشفى بحرى وكل ما نشر بالصحف لا اساس له من الصحة يعنى ياود عمى ساتى القضية اجغمست وربنا يرحم الاموات ولا ردع للمتسبب وامكن تتم ترقيته ولما عجبوا يرقدفى حوداث بحرى عشان احصل امات طه وغلطان المرحوم ;( (؟) وبعدين المدير الاعلامى سبق مدير الطب العلاجى مالو دا موضوع طبى تخصصى مدير الاعلام يفترض ينقل رد الادارة المتخصصة ولاانا غلطانة


#277384 [زيكو]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2012 03:09 PM
ديل الكيزان والاطباء جيبك اهمه من روحك


#277364 [شيخ تلب]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2012 02:46 PM
تضارب وكبكبة وتصريحات مخجلة . تلقى عندما كان يدلى بالتصريح عرقان ومنطط عيونو


#277354 [abayzeed]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2012 02:33 PM
اذا اردت ان تقتل موضوعا شكل له لجنة والمواطن يموت بالمشافي
اذا اردت معرفة نتائج التحقيق ( موت يا حمار )


الطاهر ساتي
 الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة