المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
يناير شهر العجائب: حذاء عادل محجوب..والصادق يهدد بالاستقالة!ا
يناير شهر العجائب: حذاء عادل محجوب..والصادق يهدد بالاستقالة!ا
01-18-2012 10:38 PM

يناير شهر العجائب: حذاء عادل محجوب..والصادق يهدد بالاستقالة!!


بكري الصايغ
[email protected]

1-
***- لا يمر شهر يناير في اي عام من الأعوام الا ويخلف وراءه حدثآ او احداثآ ( سودانية ) كبيرة تحتل اخبارها صدارة الصفحات الأولي بالصحف المحلية واحيانآ في العالمية، وفي هذه المقالة اليوم رصـدآ لبعض الأحداث السودانية الهامة التي وقعت في شـهور يناير من أعوام سابقة.

2-
أحـداث تاريخية قـديـمة:
---------------------
1- واقعة ود مـدني: 17 يناير 1884،
2- واقعة أبي طليح: 17 يناير 1884،
3- غزوة قلوسيـت: 5 يناير 1885،
4- واقعة المتـمة: 19 يناير 1885،
5- واقعة استـرداد الخرطوم، 26 يناير 1885،
6- حملة الكولونيل كتشنر علي الخليفة التعايشي، 22 يناير 1889،
7- أسر واعتقال عثمان دقنة، 18 يناير 1900.

3-
وفيـات شـخصيات بارزة:
----------------------
1- اللورد جنرال غردون، 26 يناير 1885،
2- التيجاني الماحي: توفي في الساعات الأولى من صباح الخميس 8 يناير 1970 م.

نبذه عن الراحل التيجاني الماحي:
---------------------------------
(أ)-
***- تخرج من مدرسة كتشنر الطبية في 1935، التابعة لكلية غردون آنذاك، جامعة الخرطوم الآن.
حصل على دبلوم عالي في الطب النفسي من إنجلترا في يوليو 1949 م، كأول سوداني وأول أفريقي يتخصص في الطب النفسي. كان هنالك اتجاه من بعض قيادات جبهة الهيئات التي شكلت وزارة ثورة أكتوبر الانتقالية بتأجيل الانتخابات العامة، ولكنه لعب دورا هاما في التأكيد على إجراء الانتخابات في وقتها المحدد وتسليم السلطة للقوى المدنية المنتخبة.

(ب)-
***- التجاني من مؤسسي جمعية الطب النفسي الأفريقية. ويعتبر أبو الطب النفسي الأفريقي. وله دراسات رائدة حول السحر والزآر وغيرها وعلاقتها بالصحة النفسية. وفي بحوثه حول الثقافة الأفريقية كان يدرس الآثار والحضارات الأفريقية القديمة وله معرفة باللغة الهيروغليفية.كان موسوعة في العلوم والثقافة، وله مقالات متعمقة حول الطب النفسي والثقافة.

(جـ)-
***- وقد عبرت ملكة إنجلترا الزائرة للسودان إبان رئاسته للدولة \" الملكة إليزابث الثانية\" عام 1965 م عن ذهولها بحصيلته الثقافية والمعرفية.

(د)-
***- نفس الشيء أشار له صديقه وزميله في الطب النفسي الدكتور طه بعشر، إذ ذكر أن الدكتور بروك تشيشولم قدم التجاني لدى انعقاد الاجتماع حول \"أفريقيا: التغيير الاجتماعي والصحة العقلية\" في نيو يورك عام 1959م، بقوله: \"دكتور التجاني طبيب نفسي مميز. لقد رأيته في مناسبات عديدة مختلفة، وسط جماعات مختلفة من الناس المؤهلين في جوانب تقنية متعددة. وفي كل حالة كان دكتور التجاني الماحي مدهشا، سواء أكان في اجتماع يناقش قضايا أفريقية أو حتى البلاد الأخرى أيضا. إن خبرته عريضة ولكن كيف جعلها مركزة ومتعمقة في ذات الآن بحيث تكون بهذا القدر شاملة فهو الشيء الذي لم يمكنني فهمه بعد. ربما أن عقله الباحث، ودافعه الاستثنائي، واهتمامه اللامحدود بالسلوك الإنساني وشجاعته واخلاصه هي الاشياء التي خلقت شخصية التجاني الفريدة\".

(هـ)-
***-بعد وفاته خلف مكتبة ضخمة هي الآن جزء من مكتبة جامعة الخرطوم، لتستفيد منها الأجيال من بعده.

***- وقد أطلق اسمه على أول مستشفى ينشأ للصحة النفسية والعصبية في السودان وقد أقيم بأم درمان: \"مستشفى التجاني الماحي\".

***- يعد التجاني الماحي علما في الطب النفسي، وفي الثقافة السودانية، كما أنه كان رجل دولة نزيه.

***- أهم ما يذكر عن مكتبته التي اهداها إلى مكتبة جامعة الخرطوم تحتوي على مجموعة من المخطوطات النادرة بالإضافة الخرائط والاشياء الثمينة الأخرى.

3-
ألشريف حسين الهندي: توفي في يوم 9 يناير 1981،
قال عنه الشاعر السوداني والدبلوماسي المرحوم صلاح احمد إبراهيم يرثيه
--------------------------------------------------
***- \"إنني احني رأسي إجلالا لرجل مقاتل بحق لم يضن بدقيقة من وقت أو ذرة من نشاط في سبيل ما نهض في سبيله حتى خرَّ صريعاً.. لقد كان صوتاً عالياً من أصوات المعارضة السياسية في السودان- لنظام النميري- بل أعلاها صوتاً، وكان وجهاً مبرزاً للمعارضة السياسية في السودان، وفي مواقف ومنابر وجهها الوحيد. وكان بجانب ذلك أنموذجا مجسدا للتفاني والبذل والإصرار. إنني احني رأسي إجلالا للعزيمة التي لم تهن، وللشجاعة التي لم تخذل، وللسماحة التي دأبنا على تسميتها بالخلق النبيل الأصيل تزين الساحة. حين كان العمل يتطلب من الشريف رفع الصوت بالكلمة المرة جهر بصوته، وحين كان العمل يقتضي حمل البندقية تحامل على ألمه وحمل البندقية موغلاً في الصحراء؛ وحين كان العمل يتطلب منه سهر الليل تحمل أعباء مرض السكر وأعباء القلب والبدن وسهر الليل؛ وحين كان العمل يتطلب منه الصبر على الجدل صبر وجادل حتى تعبت منه اللهاة. كان في كل مكان وفي كل عمل\".

4-
مـحمود مـحمد طه: توفي في يوم الجمعة 18 يناير 1985،
البروفسير عبدالله الطيب يرثي الشهيد الاستاذ محمود محمد طه
-------------------------------------------
اي شي جناه حتي يري الاعدام
فيه هو الجزاء الوحيد
ولقدرام ان يجدد محمود
فقدصار جرمه التجديد
والذي قاله فقد قيل من قبل
ومن الكتب مثله موجود
صاح هل نحن مسلمون
اري الاسلام فينا كانه مفقود
قتلوا الفكر يوم مقتله
فا الفكر فيه حيث البلاد الفقيد
وصلاة علي النبي وتسليم
بها نبلغ المني ونزيد
وعلي الآل وصحابة سادتي
وتغشاك رحمة يا محمود
وتقبل مروري يالاصيل

5-
مـحمد سـعيـد القـدال: توفي في يوم الاحد: 6/يناير/2008م.
من مواليد الخرطوم 1935، حاصل على شهادة الدكتوراة في تاريخ السودان الحديث. أستاذ مشارك في مادة تاريخ السودان الحديث في كلية الآداب في جامعة الخرطوم،

له العديد من المؤلفات منها:
---------------------------
1- 1970:التعليم في مرحلة الثورة الوطنية الديمقراطية
2- 1972: الحرب الحبشية السودانية(تحقيق بالاشتراك) ط.ث.1992
3- 1973-: المهدية والحبشة. ط.ث. 1993
4- 1985: الحزب الشيوعي السوداني وانقلاب 25 مايو
5 -1986: الإمام المهدي: لوحة لثائر سوداني. ط.ثالثة. 2004
6 -1987: السياسة الاقتصادية للدولة المهدية. ط.ث. 1992
7 -1992: الإسلام والسياسة في السودان:621- 1985
8 -1992: الانتماء والاغتراب: دراسات في تاريخ السودان
9 -1993: تاريخ السودان الحديث: 1820- 1956. ط.ث. 2003
10 -1997: الشيخ القدال باشا:معلم سواني في حضرموت. ط.ث. 2005
1998-: السلطان علي بن صلاح القعيطي :نصف قرن من الصراع السياسي في حضرموت. . ط.ث. 1999
1997: كوبر: ذكريات معتقل سياسي في سجون السودان. ط.ثالثة. 1999
1999: معالم في تاريخ الحزب الشيوعي السوداني:1946-1975.
2000: المرشد إلى تاريخ أوربا الحديث: من عصر النهضة إلى الحرب العالمية الثانية.
2000: الدليل على كتابة الأبحاث الجامعية (بالاشتراك).
2003: الشيخ مصطفى الأمين:رحلة عمر من الغبشة إلى همبرج.
.
ترجمة كتب من الإنجليزية:
---------------------
1997 حضرموت: إزاحة النقاب عن بعض غموضها.
1998 رحلة في جنوب شبه الجزيرة العربية.
1999 القات.
2003 تاريخ الطريقة الختمية في السودان.

6-
الدبلوماسي الأميريكي غرانفييل وسائقه الخاص عبدالرحمن، قتل في يوم 1 يناير 2008،
الحكم على 4 سودانيين بالإعدام بتهمة قتل دبلوماسي أمريكي
-----------------------------------------------------
***- حكمت محكمة سودانية أمس الإثنين بالإعدام شنقاً على أربعة شبان إسلاميين أدينوا بقتل دبلوماسي أمريكي وسائقه السوداني عام 2008م.

***- وقال القاضي سعيد أحمد البدري رئيس الدائرة التي حاكمت الشبان الأربعة في محكمة شمال الخرطوم: (إن قتل النفس البشرية عمل مؤثم في الشريعة الإسلامية وفي القانون الجنائي السوداني)، بحسب صحافي من وكالة فرانس برس حضر جلسة النطق بالحكم.

***- وقتل جون غرانفيل (33 سنة) الذي كان يعمل في الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (يو إس إيد) وسائقه عبد الرحمن عباس (40 سنة) بالرصاص بينما كانا في سيارتهما في الأول من كانون الثاني - يناير 2008م.. وكانت المحكمة قد أدانت المتهمين الأربعة محمد مكاوي وعبد الباسط حاج الحسن ومهند عثمان يوسف وعبد الرؤوف أبو زيد محمد حمزة بقتل الدبلوماسي الأمريكي وقضت بإعدامهم شنقاً.

***- وقضت المحكمة بالسجن عامين للمتهم الخامس مراد عبد الرحمن عبد الله لقيامه بتوفير السلاح الذي ارتكبت به الجريمة من أن يشارك في تنفيذها.. ووفقاً للقانون السوداني، فإن أسرة القتيل يجب أن تبلغ المحكمة ما إذا كانت تقبل الدية مقابل العفو عن مرتكبي الجريمة أو ترفضها..

***- ورفضت أسرة السائق السوداني عبد الرحمن عباس (40 سنة) الدية وطلبت تنفيذ عقوبة الإعدام في القتلة إلا أنها عادت وقبلت في وقت لاحق الحصول على الدية مقابل العفو عن القتلة..

***- لكن والدة الدبلوماسي الأمريكي طلبت في رسالة رسمية وجهتها الأحد إلى المحكمة تنفيذ عقوبة الإعدام في قتلة ابنها.. وقالت في رسالتها: (أنا جين غرانفيل بصفتي الوريثة الوحيدة لابني جون مايكل غرانفيل أنتهز هذه الفرصة لأؤكد لهيئة المحكمة أنني لم ولن أقبل بأي شكل من أشكال التعويض المادي).. وأضافت: (أقولها وقلبي يتمزق لكن لا خيار أمامي.. فالإعدام هو العقوبة الوحيدة التي تضمن حماية الآخرين من هؤلاء الذين قاموا بقتل ولدي الحبيب).

7-
أحـداث تاريـخيـة جـديدة:
-------------------------
الرئيس البشير بحذائه.. والخرطوم تقول إنه مختل عقليا- 25 يناير 2010
المصـدر: جريدة الشرق الأوسـط (اللندنية)،
http://www.aawsat.com/details.asp?section=4&article=554488&issueno=11382
-----------------------------------
***- قال شهود عيان لـ«الشـرق الأوسط» إن رجلا رشق الرئيس السوداني عمر حسن البشير بحذائه، خلال مؤتمر عام بالعاصمة الخرطوم أمس. وذكروا أن نحو 10 من أفراد الحرس الرئاسي سارعوا بإلقاء القبض على الرجل.

***- ويروي شهود عيان القصة قائلين إن رجلا يشارك في مؤتمر للتخطيط الاستراتيجي عقد في قاعة «الصداقة» بالخرطوم، كبرى قاعات المؤتمرات في البلاد، قام بقذف الرئيس البشير بحذائه، أثناء مخاطبة الرئيس للمؤتمر، وذكروا أن الحذاء لم يصب البشير، لكنه اصطدم بحافة المنصة، وعلى الفور قامت الأجهزة الأمنية وحرس الرئيس، التي كانت موجودة بكثافة جوار المنصة، القبض على الشخص مرتكب الحادثة، واقتادوه عاجلا إلى خارج القاعة. وثار الهرج والمرج المكان، قبل أن تعود الأمور إلى طبيعتها في القاعة. وحضر الجلسة أكثر من 400 شخص في القاعة الدولية بقاعة الصداقة. ووقعت الحادثة بعد الساعة العاشرة صباحا، وروى شاهد عيان لـ«الشـرق الأوسط» ما رآه داخل القاعة، وقال إن شخصا بحجم يميل إلى السمنة، تحرك من مقعده في الصف الثاني بعد الأول المقابل للمنصة، وتوجه نحو المنصة وقذف بحذائه صوب الرئيس البشير ومن معه على المنصبة، وهما كوستا مانيبي وزير شؤون الرئاسة بمجلس الوزارء، وتاج السر محجوب الأمين العام للمجلس القومي للتخطيط الاستراتيجي. وأضاف أن الحذاء اصطدم بحافة المنصة، دون أن يصل إلى المكان الذي يقف عليه الرئيس عمر البشير والمسؤولين الآخرين. وقال «ومع قيام الشخص بقذف الحذاء اعترضه رجل امن فسقط على الأرض ودهمته مجموعة من حرس الرئيس ورجال امن آخرين في المكان واقتادوه إلى خارج القاعة، ولا يعرف الوجهة، التي اقتادوه إليها. وحسب شهود عيان فإن الواقعة خلفت نحو دقائق من الهرج والمرج، قبل يستمر الرئيس البشير في إلقاء خطابه مباشرة. وقالوا إن الجلسة سارت بصورة عادية فيما بعد، ولكنهم ذكروا أن الأجهزة الأمنية في القاعة لاحقوا الصحافيين المغطين للمناسبة واخذوا منهم ما بحوزتهم من أشرطة وشرائط تصوير. وأثارت الواقعة جدلا واسعا في العاصمة السودانية بين مصدق ومكذب.

***- ولم يعلق المسؤولون في الحكومة على الواقعة رسميا، حتى المساء، ووعد مسؤولون بإصدار بيان رسمي حول الواقعة غير انه لم يصدر حتى ساعة متأخرة من مساء أمس. لكن نسب إلى رئاسة الجمهورية نفيها للواقعة. وقالت الرئاسة إن «رجال الأمن استوقفوا الرجل الذي كان يحمل ظرفا أراد توصيله للبشير». وقال عماد سيد احمد المتحدث باسم الرئاسة لرويترز إن الرجل كان يريد مجرد إعطاء مذكرة للرئيس لكن الأمن اعترضه.

***- وذكر مركز «إس إم سي» الإخباري المقرب من الدوائر الأمنية اعترف ضمنا بالحادثة وقال إن مواطنا اسمه عادل محمد فتح الرحمن محجوب حاول اختراق الترتيبات الأمنية أثناء انعقاد الدورة الأولى لعام 2010 للمجلس القومي للتخطيط الاستراتيجي بقاعة الصداقة بالخرطوم أمس أثناء حضور رئيس الجمهورية. وقال إن «المواطن يتلقى العلاج النفسي حالياً وانه سيتم تسليمه إلى ذويه بعد اكتمال علاجه». وذكر أن «المواطن محجوب يعاني من مرض الشرود الذهني المزمن، الذي يسبب الاضطرابات النفسية ويتلقى العلاج لدى الدكتور عبد السميع محمد حسن وانه عاود العيادة آخر مرة في 18 يناير (كانون الثاني) الجاري. وبحسب وصف الطبيب المعالج فإن المريض تأخر خلال الفترة الأخيرة عن تلقي العلاج الذي وصف له مما أدى لعدم استقرار حالته النفسية».

***- وذكر المركز أن المواطن محجوب «يعاني من عقدة الظلم الاجتماعي من البشر وإن كان ليس لديه أي انتماء سياسي أو اجتماعي ويشغل عدد من أقربائه مناصب حكومية». وقال المركز الإخباري السوداني إن المواطن المذكور قام بكتابة مظلمة بخط يده وحاول تسليمها لرئيس الجمهورية أثناء انعقاد الدورة الأولى لعام 2010 للمجلس القومي للتخطيط الاستراتيجي بقاعة الصداقة، إلا أن حرس الرئيس اعترضه باعتبار أنه اختار المكان والزمان غير المناسبين مما أخرجه عن طوره فبدأ في قذف حذائه على الحضور لكنه لم يكن يحمل سلاحاً وكان بعيداً نسبياً عن المنصة. وكشف أن المواطن عادل محمد فتح الرحمن محجوب من مواليد الأبيض عام 1965 ووطنه الأصلي مروي وتلقى جميع مراحله الدراسية حتى الثانوي بالأبيض وهو عازب ويعمل بالتجارة.

***- ولم تتضح الدوافع وراء قيام الرجل برشق البشير بالحذاء، حيث أشيع تارة انه من دارفور، وتارة أخرى قيل انه من مجموعة الأشخاص الذين أحيلوا إلى الفصل التعسفي من وظائفهم خلال السنوات الأولى لحكم البشير. وبدا البشير هادئا أمام الواقعة، وألقى خطابه، وركز خلاله على خطوات البلاد نحو التحول الديمقراطي، ودعا إلى عمل مشترك من اجل إجراء انتخابات حرة ونزيهة، وتعهد بالحوار «السياسي الجاد بين شريكيها للوفاء بما تبقى من استحقاقات اتفاق السلام بين الشمال والجنوب».

***- ولم يتسن لشهود العيان من الصحافيين والاقتصاديين، الذين حضروا المؤتمر، تحديد هوية الشخص، لكنهم قدروا عمره بأنه يفوق الستين عاما، واجمعوا بأنه يميل إلى الضخامة، ويرتدي زيا أنيقا (بنطلونا وقميصا)، كما لم يتسن لهم معرفة دوافع الحادثة، التي أعادت إلى الأذهان قيام الصحافي العراقي منتظر الزيدي بقذف الرئيس الاميركي السابق جورج بوش بفردتي حذائه، أثناء مؤتمر صحافي عقده في العاصمة العراقية بغداد، العام الماضي، قبيل تركه السلطة، بحضور رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

***- ومنع الصحافيون من تغطية الحدث، وصادرت الأجهزة الأمنية منهم كاميرات التصوير (الفوتوغرافي والتلفزيوني)، كما أخضعت الحضور إلى تفتيش دقيق في نهاية الجلسة، تحسبا لتسرب اية صور من الحادثة الى وسائل الإعلام، التي كانت تسجل حضورا كبيرا لتغطية المؤتمر، وهو دورة جديدة لمجلس التخطيط الاستراتيجي في البلاد. وقال صحافيون حضروا الحادثة إن مسؤولين إعلاميين رسميين طلبوا منهم عدم التطرق للواقعة.


8-
الصادق المهدي يهدد باعتزال السياسة ( وحدد السادس والعشرين من يناير 2011)
---------------------------------
***- هدد زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي بالانضمام إلى المعسكر الرامي إلى الإطاحة بالنظام السوداني أو اعتزال العمل السياسي، في حال عدم الاستجابة لدعوته المتعلقة بما سماه الطريق الثالث لتجاوز حالة الاحتقان السياسي في السودان.

***- وأكد الزعيم السوداني المعارض -في ندوة صحفية السبت- أن هذا الطريق \"يشمل تشكيل حكومة قومية، وكتابة دستور جديد للبلاد، وإجراء انتخابات حرة، وحل مشكلة دارفور، وإبرام اتفاقية توأمة بين شمال السودان وجنوبه في حال الانفصال\".

***- وحدد السادس والعشرين من يناير/كانون الثاني المقبل كآخر أجل لحزب المؤتمر الوطني الحاكم لتنفيذ هذه المقترحات.

***- وسبق لزعيم حزب الأمة أن دعا -في حوار مع الجزيرة نت- إلى \"قمة سياسية\" لمواجهة ما سماها التحديات الخطيرة التي تعترض السودان، بدءا من مسألة تقرير المصير للجنوب وقضايا الحريات والمسألة الاقتصادية وقضية دارفور.

***- ومن جهة أخرى، نبه الصادق المهدي إلى أن المؤتمر الوطني الحاكم \"يرغب في أن يخلصه الاستفتاء من شريك مشاكس\" ليحكم قبضته على البلاد، مرجحا أن يقود الاستفتاء إلى الانفصال.

***- ويقصد المهدي بالشريك المشاكس، الحركة الشعبية لتحرير السودان المشاركة في الحكم والتي تستعد لتولي المسؤولية الكاملة عن جنوب السودان في حال كانت نتيجة الاستفتاء القادم لصالح الانفصال.

***- وتأتي تصريحات زعيم حزب الأمة في ظل مناخ سياسي ملتهب هذه الأيام استعدادا لاستفتاء تقرير مصير الجنوب المقرر في التاسع من الشهر القادم.

***-
***-
***- ونــواصــل مـع يناير شهر العجائب!!!


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 3173

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#278804 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

01-21-2012 01:15 AM

1-
----
ويواصـل شهر يناير في تقديم مفاجأته وغرائب احداثه،فطالعنا اليوم الجمعة 20/01/2012 بخبرآ بث من موقع جريدة (الراكوبة) الموقر، جاء تحت عنوان ;(--زواج عابر للحدود محروس بالكلاب البوليسية \"السلام روتانا \"..تفاصيل الاستعداد لزفاف أماني ودبي)..ويقول الخبر، ان الرئيس التشادي فندق \"السلام روتانا\" بالخرطوم الذي سيشهد مراسم زواج الرئيس التشادي إدريس ديبي على عروسته (أماني) كريمة المستشار بديوان الحكم الاتحادي موسى هلال, وهي الزيجة رقم 14 للرئيس التشادي، حيث تزوج خلال مسيرته بثلاث عشرة امرأة ، ولكن الراجح أن للرجل ثلاث زوجات في عصمته وهن السيدة وزينة والسيدة حليمة أم أولاده!!

***- الخبر في حده ذاته لايهمنا نحن السودانييون بكثير او قليل، فالموضوع شخصي بالدرجة الأولي، وعائلي لايحق لااحدآ وان يزج بانفه فيه،

***- ولكن ولان الحدث الزواج قد تم في السودان، وهو اول زواج لرئيس اجنبي علي سودانية وتتم مراسم الزواج في الخرطوم..كان لابد وان نوثق الحـدث الذي وقع في شـــهر العــجائب!!

2-
***- وأهـدي الرئيس إدريس ديبي قصيـدة الشاعر المصري الكبير أحمـد فؤاد نجم ( عريس الدولة)..التي أهداها لجمال مبارك بمناسبة زواجه مؤخرا. ً

عريس الدولة
************
مبروك يا عريسنا
يا أبو شنه ورنه
يا واخدنا وراثه

أطلب واتمنى
وأخرج من جنه
أدخل على جنه

مش فارقة معانا
ولا هارية بدنا
ولا تاعبه قلوبنا
ولا فاقعة *****

يا عريس الدولة
أفرح وأتهنى
ما أحناش كارهينك
لكن هارشينك
ح تكمل دينك
وتطلع دينا....


#278685 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

01-20-2012 07:45 PM

ينـاير شـهر العجائـب..ودائـمآ فيه غرائب الأخبـار!!!
------------------------------------

1-
***- المعروف محليآ وعالميآ ان السودان قد اصبح دولة مستقلة منذ اليوم الأول من عام 1956 ...وتخلص من الأستعمار الثنائي نهائيآ، ولكن الحكومة الأميريكية عندها رأيآ اخرآ في هذا الاستقلال، فقد بث موقع جريدة ( الراكوبة ) الموقر صباح اليوم الجمعة 20 يناير 2011 خبرآ جاء تحت عنوان:
(--لن نجلس ونتفرج على موت الناس جوعاً...واشنطن تتحدي الخرطوم: سنتدخل لإغاثة الجوعي في النيل الأزرق وكردفان.. والخرطوم تعلم ذلك).

ويقول اصل الخبر:
---------------
***- أعلن مسوؤل في الخارجية الأميركية، فضّل حجب هويته لـصحيفة (ذا ناشونال) الأميركية أن حكومته سوف لن تجلس وتتفرج على موت أكثر من مائة ألف من مواطني ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان جوعاً لان حكومة الخرطوم ترفض إيصال الإغاثة لهم، مضيفاً: \"نحن نخطط لهذا الأمر (الإغاثة) وحكومة الخرطوم تعلم ذلك\".

***- وكشف المسؤول الأميركي أن الإدارة الأميركية تعتزم القيام بعمليات إغاثة واسعة النطاق في المناطق التي تسيطر عليها الحركة الشعبية في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان. وشدد على أن حكومته في أعلى المستويات لن تسمح بحدوث مجاعة في هاتين الولايتين.

***- وقال مراقبون تحدثوا للصحيفة المعنية أن خطوة واشنطن ستقود إلى المزيد من التدهور في العلاقات المضطربة بينها وبين الخرطوم، في ظل شلل تام لمجلس الأمن الدولي \"الذي لم يحرك ساكناً لإغاثة المنكوبين في الولايتين\".

2-
***- المهم في الخبر، ان الإدارة الأميركية تعتزم القيام بعمليات إغاثة واسعة النطاق داخل الأراضي السودانية سواء رضيت الحكومة ام ابي البشير!!، وان هذه الإدارة الأميركية لن ولن تستأذن احدآ من كبار المسئوليين في الخرطوم في الدخول ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان!!،

***- ويبقي السؤال مطروحآ :
---------------------------------------------
هل ستمنع الحكومة في الخرطوم وبالقوة دخول منظمات الأغاثة الأميريكية...ام ستسكت كما سكتت منذ عام 1996 وحتي اليوم علي وجود جيوش أجنبية في حلايب والفشقة...بجانب وجود قوات من متمردي \"جيش الرب\" اليوغندي التي تعيث فسادآ واغتالت نحو 80 ألف سوداني?!!...

***- هل حقآ السودان دولة مستقلة وذات سيادة ويحكمها أهلها، ولاتخضع لاي قوي اجنبية?!!

***-
***-
ينـاير شـهر العجائـب..ودائـمآ فيه غرائب الأخبـار!!!


#278402 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

01-20-2012 02:43 AM

الأخ الـحبيـب،
متعودادايمن،

تحياتي ومـودتي، وألف شكر علي قدومك للمرة الثانية،

***- لم اجد عندي مايفيد بان البروفيسور الراحل التجاني الماحي هو أول من حصل علي الدكتوراة قاطبة في السودان، فهناك ايضآ البروفيسور الراحل النذير دفع الله، والدكتور الراحل عزالدين علي عامر، والدكتور الراحل محمد احمد علي. و النذير دفع الله..و محمد احمد علي هما من دفعه التجاني الماحي.

***- وبالمناسبة، سؤالك يستحق ان نهتم بالأجابة عليه، لاجل التوثيق والمعرفة بالشخصيات السودانية.

----------------------

2-
الأخـت الحـبيبـة،
أخـت بلادي ياشقيقة، جـنوبية،

***- تحياتي الطيبات العاطرات، والله ماعارف ارد عليك واقول شنو، وانا نسيت:
(---نسيت ان تذكر اتفاقية نيفاشا9 يناير 2005...وان بداية استفتاء جنوب السودان كانت 9 يناير 2011.

***- هذا اليوم الذي سماه الكثير من السودانيين باسماء كثيرة وسماه الخال الرئاسي بالتخلص من الوحدة البغيضة. كما سماه الجنوبيين بيوم التحرير(التحرير من شنو وما من منو...) كما كان يقول الاب الزعيم جون قرنق عندما سئل لماذا سمييت حركتك بالحركة الشعبية لتحرير السودان انت داير تحرر السودان من منو وقال مبتسما: ( بنحرر السودان من شنو ولا من منو) ذلك الشنو(شنينة ام قرينات) تجلي في احتفال الخال بذبح الثور الاسود اللون كسواد نيته في تلك الحقبة)!!!.

***- لك الشكر علي اثراء الموضـوع بمعلومات ماتجاهلتها اطلاقآ، ولكن جل من لايسهو ولاينسي!!


#278395 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

01-20-2012 02:21 AM

فـعلآ ، يناير هو بـحق وحـقيق (شـهر العجائـب وغرائب اخباره!!
******************

1-
***- بث موقع جريدة (الراكوبة) الموقر بالأمـس الأربعاء 18/01/2012
خبرآ جاء تحت عنوان يقول ;( --برلمان حزب البشير:سودانير تمتلك طائرة واحدة فقط-:
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-41313.htm

***- هو خبر لانستغربه في ظل الفساد الذي ضرب البلاد وكلنا يعرف قصة بيع \"سـودانير\" لشركة عارف الكويتية، قبض فيها الوسيط مابين الحكومة في الخرطوم والشركة الكويتية مبلغ 25 مليون دولار!!...ولكن نسأل:

1- وقبيل ان تقوم الحكومة ببيع (سودانير) لشركة عارف الكويتية عام 2007، كان عدد الطائرات السودانية 12 طائرة تقلع كل يوم في سفريات داخلية وخارجية...اين هي هذه الطائرات ال12 إختفت?!!

2- وهل يعقل انه وفي ظرف 4 سنوات (2007-2011) تختفي هذه الطائرات، ولايعلن البرلمان في الخرطوم الا عن طائرة واحدة?!!

3- من المسئول الأول عن ضياعها?...ولماذا لايقوم البرلمان لجنة تقصي حول اختفاء الطائرات?!!


#278376 [Janubiya]
0.00/5 (0 صوت)

01-20-2012 01:15 AM
نسيت ان تذكر اتفاقية نيفاشا9 يناير 2005.
و ان بداية استفتاء جنوب السودان كانت 9 يناير 2011.
هذا اليوم الذي سماه الكثير من السودانيين باسماء كثيرة و سماه الخال الرئاسي بالتخلص من الوحدة البغيضة. كما سماه الجنوبيين بيوم التحرير(التحرير من شنو و ما من منو...) كما كان يقول الاب الزعيم جون قرنق عندما سئل لماذا سمييت حركتك بالحركة الشعبية لتحرير السودان انت داير تحرر السودان من منو و قال مبتسما ( بنحرر السودان من شنو و لا من منو) ذلك الشنو(شنينة ام قرينات) تجلي في احتفال الخال بذبح الثور الاسود اللون كسواد نيته في تلك الحقبة.

جنوبية و افتخر;)


#278320 [متعودادايمن]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2012 10:45 PM
الاخ الصايغ لك الود و التحية
و لك الشكر علي هذه المقالات الرائعة والتي تستفيد منها الاجيال المختلفة في البلاد
بخصوص د. التجاني الماحي أحسب بانني قد قرات لا أذكر متي او اين أنه أول سوداني قد حاز علي لقب دكتور و لا أعني هنا دكتور طبيب ؟؟؟؟
يرجي الافادة ان كان لك معلومة بذلك
أو ان كان لدي أي من معلقي او كتاب الراكوبة...
مع خالص الشكر...


#278317 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2012 10:33 PM

الأخ الـحبيـب،
-osman - عثمان،

تحياتي ومودتي، وألف ألف شكر علي جميل كلماتك في شخصي الضعيف، وجزاك الله تعالي عني كل خير وسؤدد.

***- طالعت اليوم خبرآ بث من موقع صحيفة (سودانيات الألكترونية) الموقر، بتاريخ 01-14-2012، جاء تحت عنوان:
( القاءالقبض على سيدة عربية حاولت تهريب سياط ( عنج )، ويقول اصل الخبر:

***- القت سلطات مطار القاهرة اليوم السبت القبض على راكبة عربية حاولت تهريب 40كرباجا أخفتها داخل حقائبها لدى وصولها من السودان بما يخالف قانون حيازة الأسلحة رقم 394 لسنة 54.

***- وكان رجال الجمارك قد اشتبهوا أثناء إنهاء إجراءات جمارك ركاب الطائرة السودانية القادمة من الخرطوم، في الراكبة \"ط .ع\"، وبفتح حقائبها عثر بداخلها على 40 كرباجا سودانيا من الجلد. وبمواجهتها.. اعترفت الراكبة بمحاولتها تهريب الكرابيج لبيعها في مصر بعد ازدياد الإقبال عليها خلال الفترة الماضية وارتفاع أسعارها، فأمر اللواء صلاح زيادة مدير أمن مطار القاهرة بتحرير محضر للراكبة ومصادرة المضبوطات.

2-
***- شوف ياأخوي عثمان، الموضوع بتاع التهريب ده له علاقة وطيدة وقوية ب(شهر العجايب)!!،

اولآ: الغريب في الأمر ان ال40 كرباجآ لم يلفت نظر مفتش الجمارك بمطار الخرطوم، ولكن لفت نظر المفتشيين في مطار القاهرة، ومادي اول مرة ناس جمارك الخرطوم يفوتوا ممنوعات وتضبط في مطار القاهرة!!،

***- فقبل مدة حاولت احدي السودانيات والمسافرة للقاهرة تهريب قطع ذهبية داخل علبة بسكويت، وانكشفت عملية التهريب عندما سالها المفتش المصري بسخرية شديدة;( هي مصر مافيهاش بسكويت ولا ايييه?!!)، فارتبكت ، وظهر المستور، والغريب في الموضوع، ان علبة البسكويت لم تلفت نظر ضباط مطار بمطار الخرطوم...وياما هناك قصص واعاجيب تحكي عن جماركنا الذي يفوت جمل..ويصادر ابرة!!

ثانيآ: في زمنا القديم داك ياأخ عثمان، كان التهريب شغل رجال!!، وماسمعنا بسودانية كان شابة ولاكبيرة في السن وهربت اموال او ممنوعات للخارج!!، التهريب كان ماركة مسجلة للرجال والهمباتة البهربوا الجمال والابقار عبر الحدود. الليلة في - زمنكم الأغبر ده- ياعثمان، بعض السودانيات تخصصـن في تهريب العملات والقطع الذهبية والحبوب المخدرة، ويطلعن ببضاعتهن من مطار الخرطوم زي السلام عليكم، ولكن بعضهن يقبعن الأن بسجون السعودية والأمارات!!

***- ونرجع للمسافرة التي حاولت تهريب (سياط عنج) للقاهرة?!!..ونسأل: منو البحتاج لسياط في القاهرة?..حتي ناس الأمن المركزي خلو الجلد بالسياط وبقوا يستعملوا عكاكيز!!

***- أخي عثمان، (الشهر العجـيب) لسه ماخلص، وتابع الأخبار..والله يستـر من القادمات!!


#278141 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2012 04:42 PM

الأخ الـحبـوب،
-shah - شـاه،

***- تحياتي ومـودتي، وشكرآ علي زيارتك الكريمة، وضحكت شديـد من المثل السوداني الشايع \"عجب العجايب المرة حامل و الراجل خايب\" ، لاني بصراحة ماسمعت بالمثل ده قبل كده...ويادوب عرفت ليه حبة \"الفياغرا\" الواحدة في السودان بقي سعرها والعهد علي الراوي- مايعادل 6 دولار- !!، في مقابلة بالتلفزيون المصري، المذيعة سألت الشاعر الكبير أحمد فؤاد نجم عن أهم اختراعين في العصر الحديث?..فرد عليها وقال:\" الموبايل.. والفياغرا!!\"،

***- نرجع لموضوعنا الأصلي ياأخ شاه، واقول لك \" واحدة من غرائب يناير السنة دي، ان الصادق المهدي وبعد وفاة الراحل التيجاني الطيب ومرض محمد ابراهيم نقد- شفاه الله من كل علة وسقم- عمل فيها يساري!!، وراح يفتي في موضوع اصلآ هو ماموضوع من مواضيع الساعة، وايضآ لا هو موضوع وطني حيوي ولا عاجل يستدعي النقاش فيه!!.. بالله منو البهمو كان المرأة صلت ولاماصلت?..ياأخي ده موضوع بينها وبين خالقها ولايحق لااحدآ التدخل فيه بتاتآ!!وليه 90% من فتاوينا عن المرأة?!!

***- ولو الصادق اصلآ مهتم بموضوع حقوق النساء في السودان فليفتي برأيه في قضية \"ختان البنات\" وهي القضية رقم واحد في موضوع حقوق النساء، علمآ بان الاخبار قد جاءت بصحفنا المحلية ان نسبة الختان في السودان قد ارتفعت مؤخرآ بصورة كبيرة في ظل سكوت زارة الشئون الدينية والاوقاف، وتأييد هيئة علماء السودان للختان،

***- والشيئ الغريب في موضوع الفتوي ان الترابي لزم الصمت تجاه فتوي نسيبه ( وفي الصمت كلام)!!..وماعارف شنو ناس هيئة علماء السودان قالوا?!!

***- فتوي الصادق ذكرتني بالمثل المعروف ( الناس في شـنو.. والحسانية في شـنو!!).


#278053 [osman]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2012 02:50 PM
لك التحية والتقدير استاذنا الرائع بكرى. الانسان السودانى فعلا يحتاج لهذا التنوير والتذكير باحداث بلده.ففى هذا الزمن الردئ من مسار الحياة فى السودان والذى افلح فيه مجرمو الانقاذ بشغل المواطن فى هموم الحياة وجعلوه لايجد لحظة ليلتقط انفاسه من اللهث وراء لقمة العيش له ولمن يعول نحتاج الى قلم رائع مثل قلمك يحمل عنا وعن كاهلنا الام الحاضر المرير ويذكرنا ببعض من ذلك الزمن الجميل.لك منا كل التقدير


#277797 [shah]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2012 08:23 AM
صباح الخير أستاذ بكرى
لابد أن أكرر لك شكرى و إعجابى لتوثيقاتك الرائعة للحياة السودانية و أحوالها العجيبة وغريبة.
من طرائف شهر يناير أن كثيرا من السودانيين حاملى شهادة التسنين مولودين فى يوم واحد يناير (ولون عيونهم عسلية و طولهم خمسة أقدام).
و عن عنوان أطلالتك \"يناير شهر العجايب\" يذكرنى بالمثل السودانى الشايع \"عجب العجايب المرة حامل و الراجل خايب\" مما ينطبق على أحوالنا حاليا إذ نظام الإنقاذ يتكئ على عصاة أكلها السوس و أبرز قادة المعارضة لا يرون قضية أهم من صلاة المرأة بجانب الرجل..


#277784 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2012 06:04 AM

1-
----
ألأخـت ألـحبيـبة،
زولــة،

***- تـحياتي الطيبـة، ومليون مليون شكر علي زيارتك الكريم، وبس معقول ياأختي انسي الراحل مصطفي سيداحمد...وهو الغرس في قلوبنا الأفراح والسعادة، ورحل... وورثنا تراثه الغنائي العظيم?!!.

***- وبالمناسبة، وصلتني مكالمة من أخ عزيز زعلان مني لاني نسيت الفنان الراحل بدرالدين عجاج!!،

***- ومكالمة تانية من السودان يذكرني فيها بالبروفيسـور الراحل فاروق كدودة ويقول في مكالمته;( الراحل كدودة توفي في شهر ديسـمبر 2007 ودفن في يناير 2008 - شهر العجائب!!

***- اللهم نسألك ان تشمل جميع موتانا برعايتك ورحمتك، وتغفر لهم ذنوبهم الصغيرة والكبيرة ومابدر منهم من ذنوب صغيرة وكبيرة وأخطاءآ وهفوات، وان تضعهم بالمكان المحمود الذي وعدت به الأنبياء والرسل..انك سميع مجيب.

2-
-----
بروفيسور فاروق كدودة:
---------------------
***- ولد كدودة بمنطقة عبري جنوب وادي حلفا القديمة ودرس المرحلة الاولية متنقلاً ما بين عبري ودلقو والمرحلة الوسطى في حلفا الأهلية والثانوي بخور طقت.

***- وتخصص في الاقتصاد الدولي من جامعة موسكو بعد فصله من كلية القانون بجامعة الخرطوم بسبب رئاسته لاتحاد طلاب الجامعة.

***- وعمل بوزارة التخطيط وفصل منها عقب انقلاب المرحوم هاشم العطا في يوليو 1971م، كما عمل بجامعة جوبا.

***- ساهم كدودة في تأسيس جامعة أمدرمان الاهلية واصبح منسقاً لكلية الاقتصاد والعلوم الإدارية ومن ثم عميداً لها لعشر سنوات واستقال من عمادة الكلية وظل استاذاً بالكلية حتى وفاته.

***- انضم كدودة للحزب الشيوعي بمدرسة خور طقت الثانوية وتدرج فيه حتى اصبح رئيساً للجنة الاقتصادية للحزب حتى وافته المنية أمس، كما تم اعتقاله مرات عديدة، ولديه العديد من الاسهامات والآراء الاقتصادية في مختلف القضايا.

***- للفقيد شقيقاً واحداً على قيد الحياة هو مبارك، بالاضافة لشقيقاته (فاطمة - زهراء) وتوفي خمسة من اشقائه قبله وهم (عبدالرحيم - محمد نور- التجاني - امير - الهادي).


#277739 [زوله]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2012 01:52 AM
استاذنا بكرى الصائغ

قرات مقالك وانبهرت بتلك الروعه فى تسلسل الاحداث والغوص فى تفصيل حياة بعض الشخصيات التى اثرت فى حياتنا سواء سياسيه او ادبيه,وحزنت كثيرا عندما بلغت مرحله التسعينات وبالذات العام 1996 ولم اجدك تذكر مصطفى سيد احمد توقفت حقا,ورجعت مرة اخرى لاعلى المقال فلم اجد شئيا فسالت نفسى ايكون استاذ بكرى قد نسى مصطفى وهل يسقط ابو السيد من ذاكره استاذ بكرى لا والف لا,هل تجاهله متعمدا,حقيقه ساورنى الشك للحظات ولكنى تمهلت قليلا واكملت المقال ولانى من المتابعين لمقالاتك اعلم انك تكمل بعض معلومات مقالك فى التعليقات ,ولكم فرحت عندما وجدتك تكمل به المقال,حفظك الله ورعاك استاذنا بكرى الصائغ ولمصطفى سيد احمد ولكل رموزنا المذكورين فى مقالك الرحمه والمغفره

ودمت لنا.......


#277697 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2012 11:51 PM


يناير شهر العجائب.......

1-
----
نص الاتفاقية الموقعة بين حكومة الخرطوم والتجمع المعارض
بتاريخ يوم الأحد 6 ذو الحجة 1425هـ الموافق 16 يناير 2005م.
*********************************

***- الأخوات والأخوة الأعزاء، اطلعوا علي نصوص اتفاقية(المهانة والمذلة)الموقعة بين حكومة الخرطوم والتجمع المعارض في القاهرة تحت رعاية ومراقبة جهاز الأمن المصـري، والتي بموجبها تخلي (التجمع) عن نضاله ضد النظام الفاشي في الخرطوم، وتخلي أيضآ السيد محمد عثمان الميرغني عن شعاره الذي رفعه طويلآ في وجه البشير و(سـلم تسلم)!!...

***- وليت الأمر وقف عند هذا الحد، فقد قاموا (الجهابذة) في رئاسة (التجمع) باهداء دار التجمع بالقاهرة للحزب الحاكم في الخرطوم!!

2-
-----
نص الاتفاقية الموقعة بين حكومة الخرطوم والتجمع المعارض
********************************
المصـدر:
http://www.sudanile.com/2008-12-01-11-37-00/164-2008-12-01-18-25-59.html


#277677 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2012 11:18 PM

أحـداث تاريـخية جـديـدة.:
**************************
1-
-----
وفاة الفنان الراحل مصـطفي سيـداحمد، مساء توفي في يوم الأربعاء 17 يناير 1996

مصطفى سيد أحمد
***************
المصـدر: (ويكيبيـا)- الموسـوعة الحرة-
---------------------------------
***- صطفي سيد أحمد المقبول مختار عمر الأمين مغنى وملحن سوداني من منطقة ود سلفاب ريفي الحصاحيصا ولاية الجزيرة برز في نهاية السبعينات عبر مهرجان الثقافة رغم أن مهنته الاساسية هي التعليم فقد عمل بالتدريس بالمدارس الثانوية لفترة طويلة من حياته، عرف عنه لونية خاصة من الكلمات المعبرة ومساسه المباشر لقضايا البسطاء والمحرومين، في قالب لحنى مميز يجمع بين الأغنية الشبابية والوقار في نفس الوقت، لذا كان مفضلا من قبل النخبة والمثقفين وشباب الجامعات، وبسطاء الناس.

***- ولهذه الميول وجد الاستاذ مصطفى سيد أحمد نفسه محاصرا من قبل الحكومة فبما انه كان يميل للبسطاء والمحرومين فقد كسب عداء السلطة. شانه في ذلك شأن العديد من الفنانين والمبدعين امثال: الأستاذ محمد وردى والرواى العالمى الطيب صالح وغيرهم.

النشاة:
*********
***- قدم جده الأمين سلفاب من شمال السودان، منطقة الشايقية وأستقر جنوب غرب الحصاحيصا على بعد 7 كيلومتر منها في مكان قرية ود سلفاب الحالية. عمل سكان ود سلفاب بالزراعة المطرية لبعدهم عن النيل ولوفرة الأمطار وكان ذلك قبل مشروع الجزيرة، وبعد قيام المشروع توفر الرى الصناعي والموروث من المعرفة بالزراعة القادمة معهم من شمال السودان لذلك كان والده فلاحاً بالفطرة، إحتقنت دماؤه بعاطفة الأرض والزراعة فكان محصلة لها بمصطلحاتها النوبية القديمة فيعتقد في إرتباط الحياة في الأرض بالنجوم وحركاتها وبالرغم من أنه كان يتمرد كثيراً على التعاليم الرسمية والجدولة الزمنية التي كان مفتشو الغيط يطلبون تطبيقها، إلاّ أنه كان دائماً وقت الحصاد يكون من أوفر الناس إنتاجاً.. ولكن كان إعتقاده دائماً أن ذلك يتم في إطار قاموس الطبيعة..

***- وتكملة لهذا القاموس وإلتزاماً به كليةً كان ينفق فائض الإنتاج على المحتاجين حتى لا يتبقى منه ما يقابل إنتاج العام الجديد.. لم يتخرج في كلية غردون التذكارية بل كان أمياً ولكنه علمنا ما ما لا نجده في دور العلم. ويقول مصطفى : بل أحمل في داخلى منه الزاد الذي لا ينفذ في كل مراحل عمرى.. ويقول : لدى سبع شقيقات وأخ شقيق واحد توفى في عام 1970 م، وكان عمره سبعة وعشرين عاماً وكان يكتب الشعر ويغنى وتنبأ منذ وقت مبكر بأنى سأكتب الشعر أيضاً وأغنى أفضل مما كان يغنى.. وكان صوته جميلاً..

***- وفى حوالى عام 1965 وفى مناسبة زواج أحد أبناء القرية من فتاة في قرية \" العيكورة \" وفى الحفل الذي أقيم في هذا الزواج سمعت مغنياً من القرية شارك في الحفل يشدو بأغنية شعبية ميزت منها في ذلك الوقت \" الفريق أصبح خلا.. جانى الخبر جانى البلا..\" وملامح اللحن كانت مشحونة بالعاطفة.. وفى لحظة صفا ذكرت لشقيقى المقبول ملامح اللحن والمعانى التي تدور حولها القصيدة وأخبرته أن هناك إحساساً قوياً يهزنى في هذا اللحن وهذه المعانى وقد وافق ذلك فيه ظرفاً نفسياً خاصاً فكتب نص أغنية \" السمحة قالو مرحّلة \". أثبت هذه المعلومة إحقاقاً للحق وتوضيحاً للغموض الذي قد يحسه من لهم صلة بالأغنية القديمة عندما فاجأتهم الأغنية الجديدة..

***- كانت أول كتاباتى بعد أن توفى شقيقى \" المقبول \" وأول قصيدة مكتملة كانت في رثائه. درس الأولية والمتوسطة \" المدارس الصناعية \" وكان مبرزاً حيث جاء ثاني السودان على مستوى الشهادة الفنية... لم يواصل في المدارس الفنية حيث التحق بمدرسة \" بورتسودان الثانوية \" ومنها لمعهد إعداد المعلمين بأم درمان، حيث تخرج فيه وأصبح مدرساً بالمدارس الثانوية العامة. إلى جانب ما أشتهر عنه من ممارسته لهواية الغناء، أيام دراسته بمدينة بورتسودان، كان موهوباً في مجال الرسم وفنون التشكيل...

***- عندما لم يسمح له أثناء عمله بالتدريس بالإلتحاق بمعهد الموسيقى والمسرح قدم إستقالته وعمل فترة مصمماً للأقمشة بمصنع النسيج ببحرى. التحق بمعهد الموسيقى والمسرح وأكمل خمس سنوات بقسم الموسيقى \" قسم الصوت \" إلاّ أنه لم ينتظر حتى ينال شهادته الأكاديمية. متزوج وله طفلان \" سامر وسيد أحمد \" له من الأخوات سبع وشقيق توفى عام 1970 م \" المقبول \" وهو شاعر غنى له مصطفى.

مرضه ووفاته.
************
***- عانى من المرض كثيراً فقد لازمه الفشل الكلوى مدة طويلة \" 15 عاماً\" أجرى خلالها عملية زراعة كلى بروسيا أواخر الثمانينات إلاّ أنه تعرض لإنتكاسة جديدة بداية عام 1993 بالقاهرة وانتقل منها للعلاج بالدوحة حيث ظل هناك يباشر عملية الغسيل الكلوى ثلاث مرات في الإسبوع إلى أن توفاه الله مساء الأربعاء 17 يناير 1996م.. وكان استقبال جثمانه في مطار الخرطوم حدثا مؤثرا، رغم منع السلطات الأمنية للجماهير من الحضور والتعتيم الإعلامى على خبر وفاته فقد ضج الناس بالبكاء في ساحات المطار والشوارع.

من أشهر اغانيه:
****************
مع الطيور
الحزن النبيل
صابرين
على بابك
نورا
سر مكتوم
وضاحة
عباد الشمس
عم عبد الرحيم
مزيكة الحوارى
قمر الزمان
غدار دموعك
السيل

***- مشاوير التعب حسنك بديع الرسالة كيف انساك سعد المواسم اشراقة البنفسج حتى العقول صابى الجفاف طوريتك لومني هواك الحزن وهج الشعاع سفر العمر متخفية والناس شايفنك شد حيلك مدن الرؤى الجبال ثالث عروب رعشة الشوق سفر السكوت من بعيد لبعيد املنا الباقي عشـــــق معاك كنت مرقت من قلبك قوس قزح مالك يا زمان يرهقني المشوار يا مسامات الامل ياني أكثر زول بريدك كاس في صحة الوطن أفتش ليك الممشى العريض يا بت يا نيل سمحه وسمريه من غير ما تقول يا مشرع الحلم الفسيح.


بكري الصايغ
بكري الصايغ

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة