المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
السفارة السودانية بالهند وأبناؤنا الطلاب..(الظُلم) يولّد الإنفجار !ا
السفارة السودانية بالهند وأبناؤنا الطلاب..(الظُلم) يولّد الإنفجار !ا
01-21-2012 06:42 PM

مفاهيم

السفارة السودانية بالهند وأبناؤنا الطلاب..(الظُلم) يولّد الإنفجار !!

نادية عثمان مختار
[email protected]

عدة رسائل وردتني على البريد الإلكتروني من طلابنا بالخارج بعد نشري لرسالة الابن ( محمد) الدارس في الهند ، سردوا فيها المعاناة الكبيرة التي يلاقونها بسبب شح ( التحويلات) وإنعدامها أحياناً ، وعدم مقدرة الأسر على إيصال المصاريف الدراسية والمعيشية لهم بالخارج ، الأمر الذي يهدد مستقبلهم بالضياع !!
وأدناه رسالة ( محزنة) من الابن عفيف الدين مضوي أرباب الذي كشف عن جزء من المأساة التي يتعرض لها وزملاؤه الطلاب السودانيين بالهند .
الأستاذه : نادية عثمان
خالص تحيات الود و الإحترام
في البداية كل الشكر على إهتمامك بقضايا الطلاب المغتربين و الذي وضح جلياً من خلال نشرك لرسالة الأخ محمد يوسف الذي عكس من خلالها وجه من وجوه مأساة و معاناة الطلاب السودانين بالهند!
لن أتحدث عن هذه الجزئية مرة أخرى ، فقط لدي إضافة صغيرة لرسالة الأخ محمد يوسف وهي أن الطالب المقيم بالهند يعتمد اعتماداً كلياً علي المصاريف التي ترسل له من السودان لأنه لا يوجد أي مجال للحصول علي مصدر مالي آخر. فالسياسيات الاقتصادية الهندية تمنع أي طالب أجنبي من ممارسة أي مهنة أو وظيفة و تعاقب علي ذلك بسحب الفيزا و الطرد من الهند !
في ظل هذه الوضعية الصعبة جدا أترك لكم أن تتخيلوا مدي معاناة الطلاب السودانين بالهند !!
وجه اخر من وجوه مأساة ومعاناة الطلاب السودانين بالهند متمثلاً في السفارة السودانية بالهند و بدورها في دعم و حماية الطالب السوداني و الحفاظ و الدفاع عن حقوقه :
_ السفارة و دعمها المادي و المعنوي للطلاب :
السفارة لا تقدم أي دعم مادي أو معنوي للطلاب ؛ بل العكس تماما السفارة ( بتقلع قلع ) من الطلاب و أقرب مثال: أنها فارضة رسوم لتجديد الجواز و الرسوم وهي حوالي 700 روبيه بالعملة الهندية ، أي ما يعادل 40 جنيه بالعملة السودانية وهو ما يساوي تكاليف معيشه 5 أيام للطالب المقيم بالهند ، يعني السفارة ما إكتفت بعدم الدعم بل زادت (الطين بله) بإستنزاف أموال الطلاب !
علي صعيد الدعم المعنوي من برامج ترفيه و غيرها لا شئ يذكر ، انا حاليا لي اكثر من سنتين و السفارة تكرمت مرة واحدة بتنظيم برنامج ثقافي!
_ السفارة و حماية السودانين في الهند :
السفارة السودانية في الهند لا تضع اي إهتمام لهذا المهمة التي تعتبر من أهم واجبات أي سفارة في العالم !
الطالب السوداني في الهند عادي يمكن أن يتعرض للاهانة و الضرب و بعض المرات للقتل دون أن تتدخل السفارة لحمايته و الحفاظ علي كرامته و وكرامة الدولة السودانية و خير مثال علي ذلك : قبل حوالي عام تم الاعتداء بالضرب علي أحد الطلاب السودانين في مدينة (حيدرأباد) وهي أحد أكبر المدن المكتظة بالطلاب السودانين وفيها حوالي 4000 طالب سوداني ؛ المهم تم الاعتداء علي الطالب بالضرب و الذي علي أثره وأفته المنية . ونسبة لغياب دور السفارة في ملاحقته و متابعته لتنفيذ الحكم و معاقبة الجناة . قامت السلطات الهندية باخلاء سبيلهم بدلاً من معاقبتهم!!
علي مستوي المشاكل الأكاديمية التي يواجهها الطلاب فحدث و لا حرج!
السفارة ( عاملة فيها أضان الحامل طرشا ) !
و الأمثلة كثيرة علي ذلك و لكن حتي لا أطيل عليكم ...فهذا قليل من كثير !
ختاما : مأساة ومعاناة الطلاب السودانين بالخارج تسببت فيها بشكل مباشر سياسات الحزب الحكم ( التخريبية) و التي دمرت التعليم في السودان مما أجبر الطلاب علي الهجرة و البحث عن واقع أكاديمي أفضل ؛ لكن أيضاً الحكومة (ماهاين ) عليها تترك الطلاب بعد هجرتهم في حالهم فلاحقتهم بتدميرالاقتصاد السوداني و نهب ثرواته مما إنعكس سلبا على إستمرار عدد كبير من الطلاب ، فاضطر بعضهم لقطع مسيرتهم التعليميه و العودة للسودان !!
لن نناشد الرئيس عمر البشير برفع المعاناة عن كاهلنا و كاهل كل الشعب السوداني
( الفضل ) لأننا و بإذن الله سنفعل بهم ما فعله الشعب التونسي و المصري و الليبي برؤسائهم !!
خالص الود و الاحترام
عفيف الدين مضوي ارباب
الهند : حيدراباد
جامعة العثمانية .. كلية الصيدلة

الأخبار


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 6055

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#280388 [طالب في الهند]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2012 11:58 PM
تشكر اخ عفيف الدين وماذكرت الا قليل من كثير ... ربنا يصلح الحال


#279611 [محمد يوسف]
5.00/5 (1 صوت)

01-22-2012 09:35 AM
نشكر الاستاذة نادية للاهتمام برسائلنا ونشرها كاملة دون اضافة او حذف والاخ عفيف الدين لك التحية والتقدير والله السفارة السودانية بالهند مساؤئها لاتحصي ولا تعد فحسبي الله ونعم الوكيل فيهم فالان وانا اكتب هذا التعليق داخل احد مستشفيات مدينة كمبتور بالهند يوجد بجواري طالب سوداني تعرض للضرب بواسطة شلة من الشباب الهنود واصابوه بضربة قاسية في الراس احتاجت لعمية عاجلة الحمد لله حالته الان مستقرة تماما وقد صرح له بالخروج من المستشفي ولكن نسبة لعدم سداد مصاريف المستشفي البالغة 94 الف روبية اي قرابة 2000 دولار لم يخرج من المستشفي اي محبوس داخل المستشفي والسفارة علي علم بذلك واتصلت عليهم انا شخصيا عدة مرات ولا احديجيب فالله المستعان مع العلم بان المصاريف اليومية داخل هذا المستشفي 35 دولار اي انها ستذداد بهذا المعدل كل يوم حتي يكتب الله له الخروج


نادية عثمان مختار
نادية عثمان مختار

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة