المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
هل بات الجيش السوري عاجزا عن تصفية العصابات المسلحة للاخوان المسلمين
هل بات الجيش السوري عاجزا عن تصفية العصابات المسلحة للاخوان المسلمين
01-21-2012 11:07 PM


هل بات الجيش السوري عاجزا
عن تصفية العصابات
المسلحة للاخوان المسلمين

خليل خوري
[email protected]

اخر ما قرات عن الجيش السوري في احدى المجلات الاجنبية المتخصصة في الشئون العسكرية لم اعد اذكر اسمها ان الجيش السوري هو من اكبر الجيوش العربية وافضلها واحدثها تسليحا وتدريبا حيث يبلغ تعداده 400 الف جندي اي ما يقارب نصف تداد الجيش الروسي وربع تعداد الجيش الاميركي ومن الارقام الاخري التي قراتها في المجلة ان لدى الجيش السوري 550 طائرة مقاتلة وقاذفة وحاملة جنود ولديه في البحر 10 قطع بحرية ولديه في البر 3500 دبابة روسية حديثة الصنع و6 الاف مدفع من العيارات المختلفة و نصف مليون صاروخ ولا اعرف على وجه الدقة عدد افراد اجهزة الامن السوري ولكن بعض وسائل الاعلام العربية تقدر عددهم بمئة الف عنصر فلو اضفنا عددهم الى عدد افراد الجيش السوري فان تعداد العاملين العسكريين والمدنيين في المؤسسة العسكرية لن يكون اقل من 600 الف فردا ولو وزعنا عد دهم على عدد سكان سوريا فان لكل 37 مواطنا سوريا جندي او شرطي يتكفل بالدفاع عنهم وتوفير الامن لهم .. واحدث ما قرات عن الجيش السوري الحر او لنقل عن عصابات الاخوان المسلمين التي تجاهد ضد النظام السوري ضمن اطار هذا الجيش المزعوم ان تعدادهم لا يتجاوز 15 الف مقاتل اكثر من نصفه من غير السوريين وبان تسليحهم لا يتعدى الاسلحة الخفيفة والمتوسطة ولكن بعض التحقيقات الصحفية حول نشاطهم تشير ان تسليحم في الاونة الاخيرة قد طرا عليه تحسن كبير من حيث الكم والنوع بفضل الامدادات التي تاتيهم من مخازن الجيش التركي والجيش القطري ومن دول عربية اخرى تدور في فلك الامبريالية الاميركية وتعتمد في استمرار وجودها على المساعدات التي تتدفق عليها من اميركا والجماعة الاوروبية والمشيخات النفطية العربية . ما يثير الاستغراب والدهشة ان المؤسسة العسكرية السورية رغم ضخامة قوتها تبدو عاجزة عن تصفية العصابات المسلحة للاخوان المسلمين كما تبدو في اسوا حالاتها عندما يتعلق الامر بحماية المدنيين السوريين وخاصة منهم الشرائح الاجتماعية والنخب الثقافية والعلمية التي تتخذ مواقف مناهضة للايديولوجية القروسطية البدائية المتخلفة لجماعة الاخوان المسلمين او ترفض التعاون معهم حيث يتعرض هؤلاء يوميا لارهاب الجماعات المسلحة ويقتل العشرات منهم ، كما يبدو الجيش شبه مشلول الحركة وغير قادر على تطهير عدد كبير من المدن والبلدات السورية من سيطرة المجموعات الاخوانية المسلحة مثل عجز ه عن تنظيف عدد من احياء حمص المكتظة بالسكان منهم فيما ينسحب الجيش من مدينة الزبداني بعد خوضه معارك ضارية مع العصابات الاخوانية المسلحة . ولقد يقول قائل لو حصل مثل هذا النشاط الارهابي في اي دولة اروبية او في روسيا او في الولايات المتحدة الاميركية وانتشر الارهابيون فى احياء مدنها فان جيوش هذه الدول لن تصبر عليهم طويلا بل ستبادر الى تصفيتهم في فترة قياسية حماية للمدنيين وتحاشيا لاثار الارهاب وعواقبه المدمرة للاقتصاد والسلم الاجتماعي وحيث لا امن ولا سلم ولا نمو للاقتصاد في ظل هيمنة الارهابيين وتحكمهم في مجريات الحياة ومصائر المدنيين . فهل الجيش السوري اقل كفاءة من جيوش هذه الدول حتى يعجز عن تصفية الجيش السورى الاخواني طوال فترة تكاد تناهز السنة ام هو قادر على انجاز هذه المهمة بنفس مستوى الكفاءة التي تتمتع بها الجيوش المتقدمة ؟؟ حاولت ان اصل الى اجوبة منطقية ومعقولة بالاستماع الى الحجج والاعذار التي يصرح بها كبار المسئولين السوريين او يروج لها الاعلام الرسمي السوري فلم اسمع الا حججا واهية لا يصدقها العقل حيث يزعمون ان المؤسسة العسكرية لم ترمي بثقلها بعد في المواجهات الدائرة مع هؤلاء الارهابيين الاخوانيين وتركت هذه المهمة لقوات حماية النظام اى للشرطة وانا شخصيا لا اميل الى تصديق هذه الحجة استنادا الى نفس الاعلام الذي لا ينفك عن بث نشرات اخبارية وتحقيقات تلفزيونىة وبرامج تعبوية يؤكد فيها ان ما تتعرض له سوريا من اعمال تخريب لبناها التحتية ولمرافقها الاقتصادية هو بمثابة مؤامرة تحيكها الدوائر الامبريالية الصهيونية
وتشارك فيها دول رجعية عربية لم يذكر الاعلام منها سوى مِشيخة قطر . ومادامت سوريا تتعرض لمؤامرة لا تستهدف الاطاحة بالنظام فحسب بل بوَضع سوريا من جديد تحت انتداب قوات الاحتلال الاطلسي تماما مثلما تخضع ليبيا لهذا الانتداب منذ سقوط
نظام القذافي ومثلما ظل الحاكم العسكري الاميركي للعراق هو الامر الناهي فيها لاكثر من ثماني سنوات ، مادام بشار يدرك ان المؤامرة الامبريالية لن يتمخض عنها في ظل الميوعة والمهادنة التي يبديها حيال الارهابيين في نهاية المطاف سوى ما شهدته ليبيا والعراق من احتلالات وانتداب وتدمير وخراب فلماذا لا يتخلى عن ميوعته ومهادنته او على الاقل لا يدس انفه في هذه المهمة بل يتركها للقادة العسكريين الاكفاء واستثني منهم اخيه ماهر واصف شوكت وكافة الشلة العائلية التي تتولى قيادة الجيش ، كي يتكفل هؤلاء القادة في تصفية العصابات الاخوانية وتكسير رؤوسهم ومن ثم تطهير كامل التراب السوري من نبتهم الشيطاني مع تشكيل حكومة من ممثلي المعارضة الوطنية حتى تقوم بدورها بتحقيق اصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية وفي مقدمتها تطهير اجهزة الدولة والشارع من العملاء الذين ينفذون اجندة شيخ مشيخة قطر وغيره من الانظمة الرجعية ويضعون العراقيل امام تحرك الجيش السوري ضد بؤر الارهاب . مجريات الاحداث في سوريا واستشراء النشاط الارهابي للاخوان المسلمين مثلما كشفت ضعف وارتباك بشار الاسد وحكومته فقد اثبتت ان التصدي للمؤمرة الامبريالية ومواجهة الارهاب والجهات العربية المساندة لهم واستئصال شافة الارهابيين فقد اثبتت ان هذه المعركة لا يحسمها الا قادة ثوريين على شاكلة كاسترو وهو تشي منه وليس قائدا ضعيفا ومرتبكا مثل بشار الاسد الذي لم نلمس من مواجهته لعصابات الاخوان المسلمين سوى اطلاق مدفعيته اللفظية ضدهم فيما لم نلمس زوالا لارهابهم بل تعاظما له . فهل يتنحى بشار ويعود الى عيادته للممارسة مهنته الاصلية ويسلم دفة المواجهة الى حكومة تشكلها المعرضة الوطنية ام سيظل قابضا على مقاليد السلطة حتى يتكفل بتنحيته القادة الوطنيون في الجيش السوري وهو ما يحتاجه الشعب السوري حتى لا تتحول سوريا الى امارة ظلامية يتحكم بمقدراتها الاخوان الملتحون.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 821

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#279786 [جمال]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2012 04:07 PM
يا خليل خوري انت واجعك شنو خلاص قضاياك كملت عشان تتفشى في الاخوان المسلمون في سوريا.. وبعدين انت ما عارف انو الاخوان المسلومن ديل ارجل من اشكالك المهترئة دي.. وانت فاكر سيد الاسد دا بتاع عروبة حتى لو كان والدو حافظ العميل حيا وميتا.. اخجل يا اخي كل الرؤساء الشالتهم الثورات استجدوا اسرائيل بما فيهم زعيمكم القذافي عندما قال امن اسرائيل من امن ليبيا.. وبالامس القريب قال زعيمك الاسد أمن سوريا أمن لإسرائيل . ولم يعر الاسرائيليون ادنى اهتمام لهذا العربون من العمالة.. عموما اقول ليك امشي سوريا وانضم لمرتزقة الأسد فلن تجد الا الجيش الحر امامك بصدره العاري اما جنود الاسد اللذين تتبجح بهم لتصفية الاخوان المسلمون اجبن من ان يطلقوا رصاصة واحدة على الشعب السوري الحر..ولو كان عندو عشم مواجهة هو وزعيمكم الكلب بشار لحرر الجولان من الصهاينة تفووووو على الحكام الذين يتصفون شعوبهم ويتركون غاصبي ارضهم من الاسد لناس حزب الله والاردن


خليل خوري
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة