المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
زواج متكامل لجبهة قومية قوية
زواج متكامل لجبهة قومية قوية
01-21-2012 11:13 PM


زواج متكامل لجبهة قومية قوية

عباس خضر
[email protected]

هوزواج جبهة عريضة جمعي:ـ شباب أمة وإتحادي وشيوعي وبعثي وشعبي وحق وطلاب + عطالة + جبهة ثورية + مناصير+ مهمشين.

يساوي إنفجار ثوري
إجتمعوا كلهم لزواج إنقاذي عام وعلى سنة الله ورسوله لصالح عام الصالح العام نفسه ولصالح عام السودان ولصالح عام كل الشعب ولصالح عام الإسلام ولصالح عام دارفور ولصالح عام جنوب وشمال كردفان ولصالح عام النيل الأزرق ولصالح عام المهمشين عامة ولصالح عام التعليم العام ولصالح عام قضايا الصحة العامة ولصالح عام كل القضايا العامة الوطنية ليلحقوا ما تبقى من وطن زادت جراحه.

وقولوا بسم الله أوريكم المعروف لديكم وكل ما تعرفونه عن مدى الغباء الإنقاذي المستحكم والمستفشي والمستفحل والمستشري منذ وقوعهم سنة 89م.

كما تقع الواقعة التي ليس لوقعتها رافعة إلا بمثل هذا الزواج العريض والتشكيل الجمعي لزواج جماعي لكل مكونات الشعب وحركاته لإزالة هذه الوقعة الطامة من نافوخ الشعب الفضل .

فوقعتها على الرأس مباشرة القصد منها القتل المتعمد لأكبرعدد ولكمية هائلة من البشرليس المهم أين لكن المهم الصدمة العامة للشعب وقتل روح المتبقى من الفرفرة والحديث والمعارضة وقتل النخوة وبالمذلة وإهدار الكرامة .

لكنها ميتة زائفة و كذلك واقعة ووقعة كاذبة وبإتخاذ المكيدة الخسيسة وثعبنة السياسة للوقيعة بين الشعب لتفتيت مكوناته المترابطة كلها وتقريغ خدمته العامة (عسكرية ومدنية) وتشتيت جهوده شزر مزروتقسيم أرضه وتحطيم أحزابه وفتنة قبائله لتتحارب فيما بينها دينكاضد شلك ونوير ضد مورلي، فور ضد حمر زرقة ضد عرب وهكذا بإسلوب فرق قسم شتت لتستمر وتطويل ولهف وقضم وبلع أكبر كمية من حتى تستطيع بيع ما تشاء ومن تشاء وينقاد إليها بالضعف الحزبي الهزيل كل الأحزاب بعد تمزيقها ويستسلم البقية ويفغر الشعب الفضل المشدوه فاه كالرجال البلهاء.

أنظروا يا رعاكم الله وفزتم وزقتم وفلتم والله نجاكم من ضربة عشعشة البله والإندهاش والإنشداه والحيرة والعجب والتعجب وتراكم هلام المأساة وفجيعة إنقسام السودان وحريق دارفور كردفان والأزرق وما ترونه أمام أعينكم من مرمطة زحف ثوار الجبهات والتحالف والحلف الوطني والإستفراد بالمناصيروالطلاب والموت المتفشي والكذب المستشري من89م وإن الله لطف من عشعشة كل هذا العنكبوت في مخيخكم ويصيبكم بالشلل والبكم والطرش والصمم .

نجاكم الله لتنقذوا الشعب الفضل فإن ما حدث قد وضح لكم : فهؤلاء جعلوها مسلسل إندهاشي غريب وخطير:ـ

• بدوا بعد الإنقلاب مباشرة بالفصل الإنقراضي الهمجي للصالح العام قول تلاتة صدمات في ثلاث أوان متقاربة1ـ إنقلاب 2ـ كذب غموس 3ـ فصل مهين وتشريد إنتقامي مذل.
• ولتقوية هذه الطامات الثلاثة لزيادة الإهانة وإهدار الكرامة أرجعوا بعد إعلانات دعائية ضخمة متلفزة مثل ماحدث يوليو 2007م وصاحوا إنهم سوف يعيدوا المفصولين للصالح العام سنة95 م لكنهم في ذلك الزمن قسموهم بإهانة ولم يعيدوا غير مجموعة بسيطة لتوضع تحت حاجز إرهاب خوف سيف الفصل المتسلط على كل بقية المستوظفين من العاملين الفضلوا حتى اليوم.
• وهذا مثل ما حدث لتقسيم الجنوبيين فأتوا بخطة محكمة لإتفاقية السلام من الداخل مجموعة لام أكول وأروك طون لكنها فشلت فقتل أروك وهرب بعد ذلك كوانين ثم جاؤا بالإتفاقية التانية نيفاشا وتركوا ناس لام أكول كفتنة عائمين وسابحين في الخارجية مع مصطفى عثمان الوزير من داخل الملفات الساخنة لوقت طويل.
• ثم أنظرو لدارفور وإتفاقية أبوجا وكان يمكن أن تحل كل الإشكال لكن لابد من فتنتهم فأتوا بمناوي عائم وهائم في القصر ككبير مستشاريه بدون أعباء.ثم حاولوا دزخليل وفهم عبدالواحد اللعبة القذرة فذهب إسرائيل ثم فرنسا ولعب بإسلوبهم فأتوا بالتجاني السيسيز
• ونفس اللعبة لعبت مع الترابي لتمزيق حزبه فجاؤا بالحاج آدم المطلوب للعدالة مجرد فتنة وكية وهذا نفس ماحدث في كل إتفاقياتهم السابقة لتمزيق الأحزاب ، أتوا بمبارك الفاضل من الأمة والشريف الهندي إتحادي وقسموا الأحزاب بإصابتها وإصابتهم بالفتن والضغينة وهلام صدمة فجائية التمزيق فأصابتهم حيرة المقاومة والإندهاش .
• ومازال مشروع الفتنة جارياً لما تبقى من كل عضم حزب فضل أصلي فعينوا أبنائهم مستشارين تيمناًً بمني أركو مناوي وهذا ما أدى اليوم لكل شباب الحزبين ورفضوا ذلك التهافت الأرعن وأستعدوا للنفرة الكبرى وتجميع أنفسهم مع شباب الطلاب والعطالة والمفصولين .
• فكل هذه الفتن التي حدثت بالغباء الإنقاذي للتفتيت لكنهم في حقيقة الأمر لم يكسبوا أي من كل هذه الفتافيت بل زادت حنق الشعب وكل الأحزاب والمفصولين والدارفوريين وحركاتهم فزاد غضب من شاركوا ومن لم يشاركوا في الحكومة مع غضب الجبهة الثورية والجبهة العريضة والشيوعي وحق أي تحالف كاودا والحركة الشعبية ومؤتمر البجا وحركة كوش وجبهة التغيير المتحد وشباب الغد وكفاية والصالح العام والطلاب وقرفنا والتحالف الوطني والمناصير الصابرين وحزب المؤتمر الشعبي والأمة بعد المصالحة سيتم المزاوجة بين كل هذه المكونات الضخمة لفرز قيادات شبابية قوية لتقود السودان في المرحلة القادمة فكل هذا التملل والحراك يقود للإنفجار الثوري المرتقب مع وجود مرجعية أو قل مأذون من الشيوخ لتنسيق زواج هذه الجبهة الجمعية الجامعة القوية في كل أنحاء السودان كعرس جماعي ينتظم كل المدن والقرى والفرقان .
• مبروك الزواج مقدماً وبيت مال وإزدهار وتكاتف و بترول وذهب وشكيمة وقطن وصمغ وتطور وقمح وصمود ومفاعلات نووية وعلماء أفذاذ.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 980

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عباس خضر
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة