المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
قصة نجاح بهرت العالم ..!ا
قصة نجاح بهرت العالم ..!ا
01-22-2012 02:10 PM

هناك فرق

قصة نجاح بهرت العالم ..!

منى أبو زيد

أكتب هذا المقال بعد أن فرغت لتوي من قراءة أعظم كتاب يتناول بالبحث والتأريخ والجرح والتحليل - والرؤية الإصلاحية المتكاملة – أهم القضايا في تاريخ الصحة العامة بالسودان .. أكتب وأنا ما زلت أسيرة ذلك القلق الممتع، والعصف الذهني اللذيذ الذي يعقب قراءة المؤلفات الفذة .. ذلك أن الكتاب ليس مؤلفاً علمياً فريداً فحسب، بل قطعة أدبية سلسة وممتعة ..!
كتاب (أطباء السودان الحفاة .. قصة نجاح بهرت العالم!) الصادر عن دار النشر بجامعة الخرطوم، لمؤلفه الأستاذ الدكتور حسن بلة محمد الأمين - أستاذ طب الأسرة وطب أطفال المناطق الحارة بجامعة الدمام، وأستاذ الصحة الدولية بجامعة جونز هوبكنز – تكريم نبيل لعظمة نساء السودان، وجهد علمي، أكاديمي، أدبي، سياسي، اجتماعي، عظيم .. استغرقت مراحل مخاضه وعملية ولادته أربعة عقود من الزمان قضاها مؤلفه في التوثيق لرائدات مهنة القبالة في السودان، والغوص في أسباب نجاح تجربة أكاديمية اجتماعية فريدة، كانت – وما تزال - مثالاً يدرس في أعرق جامعات العالم ..!
كان هذا قبل أن ينحسر احتفاء المجتمع بهذه المهنة وتنهار مقومات نجاح التجربة بفعل عوامل التعرية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، فيسجل السودان أعلى نسبة لوفيات الأمهات - أثناء الولادة - في العالم، بعد أن كان أرض الأمومة الآمنة ..!
وسر التسمية– كما يقول مؤلف الكتاب – هو حفظ حق الداية السودانية في ريادة الطب الحافي .. فالسائد عالمياً أن المصطلح يعود إلى العمال الصحيين غير المتفرغين الذين ظهروا في الصين منتصف الستينيات، ولكن الصحيح هو أن بلادنا هي الموطن الأصلي للمصطلح الذي ظهر في العشرينيات، فالداية السودانية هي أول طبيب حافي في العالم..!
في خاتمة الكتاب جملة توصيات جديرة بالتناول والدراسة من الجهات التنفيذية المعنية، ولو تبنى القائمون على أمر الصحة في السودان ثلث ما جاء فيها لفعلوا خيراً كثيراً بملايين الأمهات والحوامل – الواقفات على تخوم الموت - في قرى ومناطق السودان النائية ..!
في الكتاب حوارات مأخوذة من تسجيلات صوتية نادرة مع أعظم رائدات المهنة في السودان وهن يتحدثن بإسهاب عن سر نجاحهن الأعظم (تمسكهن الصارم بأخلاقيات المهنة التي حفظت مكانتهن المرموقة في المجتمع!) .. وليت الإذاعة السودانية تتبنى قضية ارتفاع معدلات وفيات الأمهات من خلال طرح محكم لمضمون الكتاب، بالتزامن مع إذاعة تلك التسجيلات النادرة، فيقف المسئول قبل المواطن على أسباب نجاح التجربة مقارنة بما آل إليه حال الولادة الآمنة في السودان ..!
(أطباء السودان الحفاة) ليس كتاباً فحسب، بل أيقونة باهرة لنجاح العالم والطبيب المغترب في تفكيك أعقد القضايا المحلية الشائكة، وجهده الكبير في معالجة المشكلات واجتراح الحلول الناجعة، العابرة للقارات .. مستثمراً خبراته المكتسبة من علوم الغربة، ومعملاً نظرته الشاملة في مواطن الخلل من خارج الإطار ..!
مغترب وطني يقول للقائمين على أمر بلاده : اهتموا بالتاريخ والتوثيق .. تحروا الانتماء والتميز في كل عمل .. اغرسوا الفضائل لا التوقعات .. تعلموا من ذلك الإنجاز النسائي المحض .. وثقوا بأننا قادرون على الإبداع والابتكار لأننا أصحاب سبق حضاري ..!

الاحداث


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2626

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#279902 [عبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2012 09:54 PM
التحية لك أختي
التحية لكل أم
التحية لكل كاتب كلمة حق في حق من يستحق
ونرجو عودة ( الداية ) لعملها بصورة أوسع مما كان


#279842 [amani]
0.00/5 (0 صوت)

01-22-2012 06:29 PM
التحية والتجلة للدكتور حسن بلة الامين الذى اخرج هذا السفر العظيم عن القابلات السودانيات اطباء السودان الحفاة وياليته وضع طبيبات السودان الحفاة طالما ان الحديث يختص بالقابلات.. ونحن نرفع الاكف بالتحية للقابلات السودانيات او بالبلدى الدايات السودانيات اللاتى منحن الحياة بعد الله لملايين النساء والمواليد على طول السودان وعرضه, ولا ننسى هنا تلك المجموعة من القابلات التقليديات او دايات الحبل اللاتى مارسن المهنة بتقليدية لها ايجابيتها وسلبياتها, لكن مانحمده للداية التقليدية انها كانت هى الجهة اوالخدمة الوحيدة المتوفرة فى تلك الاصقاع النائية شرقا او غربا . ونحمد للدكتور بلة انه كرجل كتب عن مهنة مختصة بالنساء فى وجود عدد كبير من النساء الطبيبات او حتى القابلات. ان عددا كبيرا من نساء السودان الرائدات قد عملن ومنذ سنين عديدة بمهن مشرفة فتحت الطريق للمراة السودانية لتصل الى ماوصلت اليه الآن.


منى أبو زيد
منى أبو زيد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة