فيللا في شكل حلّة
01-23-2012 12:29 AM

فيللا في شكل حلّة

كمال كرار


قبل شهور أعلنت الحكومة عن تشكيل ( آلية ) لمكافحة الفساد ، برئاسة أبوقناية ولم نسمع بعد ذلك خبراً واحداً عن تلك الآلية .

ولكننا نعتقد أن رئيسها – في هذه الفترة – قد استلم وصفه الوظيفي وجلس علي تربيزة في مكتب ( ما ) وربما استلم ( ماهية ) .

وغض النظر عن خطط الآلية الراهنة والمستقبلية وبما أن رئيس الآلية كان نافذاً بوزارة المالية فإنني ألفت نظره بحسب وصفه الوظيفي لما كانت تسمي الفلل الرئاسية الكائنة علي النيل الأزرق في شواطئ بري .


من المهم أن يلقي السيد أبو قناية نظرة علي الطبيعة لهذه الفلل وهي علي بعد 10 دقائق بالعربة من القصر الجمهوري ، ومن ثم يعود ويطلع علي تكاليف إنشائها من واقع الدفاتر .

وعليه أن يجمع تكلفة التشطيبات والإنارة والتأثيث .

وأن يضيف للتكلفة أي أموال دفعتها الحكومة نظير الأرض التي بنيت عليها الفلل وقد كانت سابقاً مزارع مملوكة لمواطنين عاديين .

وبعد التأكد من أي تعريفة صرفت علي هذه الفلل ، علي السيد أبو قناية أن يركب عربيته ويتجه للجنة الفنية للتصرف في مرافق القطاع العام الواقعة علي بعد دقيقتين بالعربية من القصر الجمهوري .

وأن يطلع من واقع الدفاتر والمستندات علي المبالغ التي استلمتها اللجنة نظير بيع الفلل أو تأجيرها أو خلافه .

وأن يعود للمالية ليتأكد من أن هذه المبالغ قد وردت لصالح الخزينة العامة ، وليس لأي زول آخر .

وللمزيد من الشفافية عليه أن ينشر إعلاناً في كل الصحف – إلا الميدان – حتي يستوثق من عدم وجود دائنين أو مدينين للفلل .

وإذا اكتشف رئيس الآلية ( اختلافات ) بين الأرقام ، وإذا استيقن من أن الأموال العامة راحت في خبر كان عليه أن يتحرك بموجب تفويضه إلي أقرب نيابة ويفتح ( بلاغ ) ضد الفاسدين ، ويعقد ” مؤتمر صحفي ” يكشف فيه الحقائق المجردة ويعلن فيه ملاحقة الفساد إلي آخر فاسد .

وإذا مرت العاصفة بسلام ولم يحال السيد أبو قناية للصالح العام ، فعليه أن يتحرك صوب الساحة الخضراء وما يقع شرقها والتقصي عن 92 ألف متر مربع أو يزيد من الأرض كانت تتبع لجهة حكومية لكنها بيعت في ظروف غامضة ولا يعرف أين ثمنها .

وإذا مرت هذه بسلام عليه أن يركب العربة إلي أي وزير أو وزير دولة أو رئيس سلطة انتقالية ويطلب منه إقراراً مشفوعاً باليمين عن ثروته قبل وبعد الإنقاذ ومن ثم يقارن الواقع بما هو مكتوب .

في جمهورية العتود الديمقراطية الشعبية ركب ( الشرفاء ) الصعب فركبوا التونسية دون أن يطرف لهم جفن وركب آخرون الموجة ف ( غتّست حجرهم )

الميدان


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2482

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#279954 [adel]
0.00/5 (0 صوت)

01-23-2012 12:47 AM
kamal i can\'t say anything only sudanwithout barin poorest


كمال كرار
 كمال كرار

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة