انا وحماري
01-27-2012 07:45 PM


انا وحماري

رابح فطيمي
[email protected]


كعادته كان يمتطي حماره الأشهب ، ُمحَمَلاً، قادما من السوق
الأسبوعي ،لم ينسى غرضا كعادته ،من بططا ،والبصل ،والقهوة
والسكر ،الزيت وأشياء أخرى كثيرة كاللباس لأولاد ومما يحتاجونه للمدرسة .
ممتطيا حماره مزهوا ،كأني به يعتلي جرار ألماني،فجأة يتوقف الحمار ،
يغرز أرجله الأمامية والخلفية على الارض ممكنا نفسه من صعوبة الحركة
محتاط من ان يدفعه صاحبه الى المشي بقوة.
صاحب الحمار ناهرا حماره زاجرا ..ار..ار..ار..
هذه المرة لم يستجيب لاي محاولة من صاحبه . حمل عصاه وهوى
بها على مؤخرة الحمار . استمر الحمار في مكانه وقرر ان يخلق واقعا جديدا ..،
حاول صاحبه بشتى الوسائل .
صاحب الحمار: يزجره،
الحمار:لا تتعب نفسك
صاحب الحمار: افهم عليك تريد مزيدا من العلف
الحمار: الاكل ليس من أولوياتي
صاحب الحمار : ياسلام اصبحت تتكلم في الأولويات
الحمار:الأولويات هي سمات المرحلة
صاحب الحمار: أي مرحلة ،ياحمار
انت حمار ،وتبقى حمار
الحمار:ممكن تشر حلي مامعنى حمار
صاحب الحمار....ممم متلعثما
الحمار: تتلعثم؟!!
صاحب الحمار: لا تضيع وقتي
الحمار:وانا بدوري اريد الخلاص
صاحب الحمار:الخلاص ممن ؟
الحمار :منك
صاحب الحمار:انت ملكي
الحمار:انا ملك نفسي
صاحب الحمار :ومتى كان الحمار يملك نفسه
الحمار:من اليوم
صاحب الحمار:يضرب كفا بكف
الحمار :متحديا انا قررت ندخل المدرسة وننجح ونطلع الاول على الصف
صاحب الحمار: يضحك ،بصوت عالي
الحمار :مقاطعا:لازال لم اكمل ومن ثمة أتوج نجاحي الدراسي بزوجة
صاحب الحمار : ساخر،تريد الزواج ؟!، اكيد تريد بقرة لتحسين فصيلة الحمير
الحمار : وهل تزوج فصيلتك من عنزة
صاحب الحمار : صرت فصيحا
الحمار:لم اكمل كلامي.وبعد الزواج ،اسس حزب ،
صاحب الحمار:حزب يميني ولا يساري،من اقص اليمين ولا من اقصى

اليسار،اسلامي معتدل، ولا متطرف ،تابع ال....او.. ..لأل ..ولا ..الأل..
الحمار.منكم نستفيد
صاحب الحمار.حزبنا تاريخ معروف مستمد من الحركة الوطنية وله تقالده في العمل السياسي
الحمار:حزبنا اكيد يستمد وجودوا من نضالنا الطويل ضد اضطهادكم
وبخاصة لفاصلتنا .
صاحب الحمار :اكيد مطالبكم مضاعفة العلف
الحمار:سبق وان قلت لك ان الأكل ليس من أولويتنا
الاولوية ان نتكتل نحن مجتمع الحمير ،لمواجهة التحديات ،لا نترك
أنفسنا مثلكم مشتتتين ،حتى أبتلعتم ،أكلوكم لحم ،ورموا بكم عظم
صاحب الحمار. \"يبرز شفتيه الى الامام\"
وكأنه يفكر فيما قاله الحمار..مرددا..لحم..عظم..

الحمار:نعم ..نعم..غبائكم السياسي هو الذي أوصلكم لما انتم فيه
ونحن سنستفيد من كل أخطائكم
صاحب الحمار:اين كنت تخبئ هذه المواهب
الحمار:كما يقال\"كل شيء في وقت حلو\"
صاحب الحمار:يعني هذا وقتها
الحمار :وإلا لما فصحت عن نواياي
صاحب الحمار:متعجبا
الحمار:لا تتعجب ..وأضنك يا صاحبي انك قليل خبرة في الحياة ،ولم تقرأ سنن
الأفاق ولأنفس،او حتى انك لم تقرا البتة لابن خلدون ،ولا لمالك بن نبي او
حتى لجان جاك روسو ، إني أراك مازلت غرا طريا
صاحب الحمار: يلوي شفتيه،غرا، طريا،حزبا سياسيا،زواج،مدرسة ،الافاق ولانفس،كل شيء أيصير
صاحب الحمار :من فضلك ممكن أخذ اغراضي
الحمار :يضحك!!


تعليقات 0 | إهداء 2 | زيارات 1046

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




رابح فطيمي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة