جبريل إبراهيم..!ا
01-27-2012 09:25 PM

حديث المدينة

جبريل إبراهيم..!!

عثمان ميرغني

أعلم أنكم مللتم مسلسل فساد شركة الأقطان الذي أفردنا له عدة أيام متواصلة.. ومن عندي اليوم وغداً السبت عطلة رسمية ترتاحون فيها من المسلسل.. لكني مضطر للعودة إليه يوم الأحد لأن الوثائق القادمة خطيرة للغاية.. وتكشف لكم كل شيء.. تضع النقاط فوق الحروف.. على كل حال تمتعوا بعطلة من الفساد اليوم وغداً.. سعدت كثيراً .. أمس بأخبار أوردتها الصحف عن نية حركة العدل والمساواة تعيين السيد حبريل إبراهيم خلفاً لشقيقه الدكتور خليل إبراهيم الذي قضى نحبه في شمال كردفان قبل عدة أسابيع.. جبريل إبراهيم رغم أنه ظل الساعد الأيمن لقائد الحركة السابق خليل إبراهيم.. ويعتبر مسؤولاً بنفس الدرجة عن تطاول فترة الحرب والإمعان في العزوف عن السلام. إلا أنه رجل أقرب إلى السلام من غيره.. فهو بحكم تكوينه وتخصصه ونشاطاته السابقة يملك الخيال والإرادة التي تجعله قادراً على التفكير في خيارات أخرى غير الحرب.. وأثق تماماً أنه قادر الآن على تغيير بوصلة حركة العدل والمساواة لتلحق بركب السلام.. وليت كلماتي هذه تصل إلى مسامع جبريل إبراهيم.. ففي يده الآن أن يرفع أوزار الحرب عن شعب دارفور خاصة، وشعب السودان عامة.. ومهما كانت مطالب الحركة أو طموحاتها فتحقيقها عبر النضال السلمي.. السياسي.. أسهل.. وأقل تكلفة.. ويصون الدماء. خاصة دماء الأبرياء الذين تقتات بهم يوميات الحرب دون أن يكون لهم حق الاختيار.. وليت الحكومة من جانبها تيسر مهمة جبريل إبراهيم.. تخفض من نغمة النصر واستفزاز الآخر بتصويره في موقف المستسلم المهان.. لماذا لا تبادر الحكومة وهي في موقف قوة الآن.. فتقدم حافز السلام.. وهو لا يكلف كثيراً مجرد خطاب مهادن وكلمات عقلانية تحث القيادة الجديدة لحركة العدل والمساواة أن تنظر للمستقبل بدلاً عن الماضي.. وتحسب الأرباح التي يجنيها شعب دارفور من توقف الحرب وتواصل التنمية. بدلاً من حساب الأرواح والخسائر.. لا يجب أن تعول الحكومة كثيراً على (تفتيت) الحركات المسلحة في دارفور.. بالأجدر أن تحافظ على وحدتها حتى يسهل التفاوض معها وحثها على الدخول إلى اتفاق الدوحة.. حتى ولو تطلب الأمر تطوير نصوص الاتفاق.. لا يجب أن تتوقف الحرب في دارفور فحسب. بل أن تطفر التنمية لتعويض ما فات.. وكل يوم يمضي محسوب علينا جميعاً.. أتمنى من كل قلبي أن يكون جبريل إبراهيم بارقة أمل لكل شعب السودان في تحويل يوميات الحرب في دارفور إلى الأرشيف.. ونفتح صفحة جديدة لمستقبل جديد..

التيار


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 4498

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#283653 [khaldi]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2012 10:14 AM
تقريبا دا كسير تلج ساكت لا الحكومه قويه ولا جبريل ولا غيرو يقدرو يقدمو للبلد حاجه فضلا لاهل دارفور الغلابه كل واحد أصبح يتكلم باسمهم الله المعين


#283162 [naser]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2012 02:04 PM
عثمان ميرغي اصلوا كوز. فساد شنوا المصحينا تحكي لينا عنوا؟ مستندات شنو الخطيره الما عارفوا الشعب السوداني ما راعي الضان في خلاه عارف انوا ديل حراميه ولصوص وماعندهم اخلاق!!!!!! في اكتر من عماره وقعت والمقاول نسيب الوزير والوزير بدل يرفتوه رقوه وقالو استراحه محارب من اللقف والهمبته ولا اسره الرئيس الساكنين في بيت مساحتوا ميتين متر قبل الحكم والان ساكنين في حله كامله!!!!!!!!! في شنو بعد دا داير تقولوا لينا يا عثمان كوز ما تضيع زمن القراء وتعمل لينا مكتشف دواء الايدز.
وايه السوق البتعرض فيه بضاعه الدوحه والحكومه قويه بالله يا عثمان ساوق في موضوع تاني لو الحكومه دي قويه هاك الجنسيه دي وانا مهاجر في بلاد الله وانعم انت بقوه الحكومه.
لا للتفاوض
لا للمهادنه
نعم للقصاص
نعم لكنس الزباله.
لا لعفى الله عما سلف لكل الكيزان العملوا ليهم شنه ورنه في عهد مملكه البوم والغربان


#283151 [abdelkarim anber]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2012 01:53 PM
للاسف لم تكون موفقا لان اصل المشكلة الفساد كما انت تطرح كل المبالغ التي اهدرت كان كافيا في اصلاح دارفور


#282960 [Ayyoub]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2012 09:45 AM
خلاص يا اسانج.... الوثايق الجاية خطيرة .. أعملوا حسابكم .. انتظرونا الحلقة المقبلة .. ما هذا؟ وماذا يجري حقيقة وراء الكواليس هل الخطابات لم تصلكم بعد والمفاوضات جارية .. أم الجودية شغالة؟
يا باشمهندس الجميع يعلم بحقيقة الفساد وحجمه واستشرائه في دولة فسادستان (الرسالية) ولم نعد بحاجة لوثائق ولا محاكم ولا لجان للفساد أو الثراء الحرام .. ولا أبو قناية ولا أبو سيف ولا أبو جلمبو.. كل زوبعاتكم إنما هي للإلهاء .. وسيكون هنالك قرابين في آلية مكافحة الفساد كجزء من لعبة وطاحونة الفساد الأكبر .. وأنتم إنما تمثلون تروسا في تلك الطاحونة .. دريتم أم لم تدروا


#282946 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2012 09:16 AM
حكومة السفهاء لا تسمع لصوت العقل و تعتمد على عنتريات الرئيس و مساعده نافخ الكير، و بعد الفشل في كل شئ لا نتوقع اي شئ ايجابي بل اعادة انتاج الفشل و محاولة تقسيم الحركات المحاربة رغم النتائج الكارثية للمحاولات السابقة اذ بعد الكثير من الرشاوي و التشظى اصبحت حكومة نافع بدلا من مفاوضة حركة واحدة تفاوض عشرات الحركات... و هي لعبة كارثية على البلاد لا تحقق سلاما و لا توقف دمارا و لا تنمية ..
هذه الحكومة ليس فيها رجل رشيد


#282897 [mohammed osman]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2012 03:08 AM
كل يا عثمان انت عايز تظهر الحكومه فى موقف القوى وبعدين فضل للحكومه شنو؟؟وبعدين اختزال لمشكله دار فور فى اشخاص ولله انت يا عثمان كوز عجيب


#282895 [هجام فريق ام زين]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2012 02:59 AM
والله يا عثمان جهجهتنا عديل كده .
يأخ الحديد يضربوا قبل مايبرد.
وبعدين الناس العائشين بره السودان كتار ومتابعين كويس.
و الحكومه ما في موقف قوه .الدولار اكثر من


#282876 [ابو موصلي]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2012 01:21 AM
وهو لا يكلف كثيراً مجرد خطاب مهادن وكلمات عقلانية
هكذا هم دائما الكيزان _ عثمان ميرغني_ يختزل مشكلة دارفور في هذه الكلمات
عجبي


#282875 [زينهم]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2012 01:21 AM
شركة السكر يا عثمان ما تنساها تتذكر لمان بى سببا إدريس حسن وقفك من الكتابة فى الرأى العام (بالمناسبة من الزمن داك أنا كرهتو وبقى عندى فيهو رأى كصحفى محايد) و قدم إعتذار للفاسدين المفسدين بتاعين السكر


#282873 [الطيار]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2012 01:13 AM
(تياركم) الضعيف ، لا يمكنه ان يغّير شيئاً كما توهمون الناس (العارفين ) لعجزكم وتبعيتكم الواضحة ،
يعني الفساد وقف على شركة الاقطان ، شكلوا الجماعة مساكين ساكت ، مشاركتكم في (التمويه) الذي يمارسه النظام وصرف الشعب ومحاولة إلهاءه عن القادم ، بعد ان التّف الحبل حول عنقه ، غير خافي على احد .
وهي ذات الفرقعة التي احدثتها (المذكرة) الماعندها صاحب اياها والتي ما (جابت حقها) ولم تنطلي الحيلة على الناس وسرعان ما اكتشفوا كذب الجماعة .

لكن .. (العجاجة) قادمة .


#282850 [وعد الحق]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2012 12:25 AM
كمواطن سوداني مخلص اتمنى أن يعم السلام البلاد لنتفرغ للتنمية و البناء. وبلا شك فقد اصبح هذا حلم يقظة عزيز المنال في ظل الساحة الملغمة بكل المشاكل.. ومن حقنا جميعا ان نضحك على هذه الفكرة المنطقية في زمن تلاشى فيه المنطق وقل دعاتا هفي زمن الانتهازية والغفلة الكبرى.

لماذا لا نحكم العقل لنتفق . ولماذا لا نبحث عن نقاط التقاء لنوسعها حتى تطغى على خلافاتنا. لقد دفعنا ثمن التشظى والفرقة انفصال الجنوب وقضايا عالقة لن يحلها الحزب الحاكم لوحدة كما أقر دهاقنته. وعليه ان يقدم تنازلات قبل ان يأتي الطوفان والخراب.

أتمنى ان تبحث حركة العدل والمساوة عن خيارات جديدة وان تجرب المفاوضات مع حكومة ادمنت نقض الاتفاقات ولكن الموقف تغير للجميع. ماذا جنى مواطن دار فور من الحرب ومن المستفيد. لقد اسنزفت موارد السودان في حروب لم تقدم حلا. انا ضد حمل السلاح لحل المشاكل ولقدنجحت ثورات سلمية في مصر وتونس وليست محالة في السودان لودجود كل مقوماتها.
ليعلم الجميع انهم لفناء وسيبقى السودان فلماذا لا نجعل التاريخ يسجل نقاطا بيضاء ومشرقة .
أتمنى أن تبادر الحكومة بالاصلاح باقصاء ومحاربة المفسدين الذين يمنعون التفاهم مع الأخرين واجراء حوار وطني امين وحكومة وحدة وطنية عريضة وحل البرلمان والمجالس التشريعية التى لا جدوى منها وفصل الحزب الحاكم عن الدولة وامكانياتها وانتخابات مبكرة بشفافية. واعتقد انها احلام منطقية ولكنها تحتاج لشجاعة كبرى من الحزب الحاكم.



#282835 [واحد]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2012 11:47 PM
هاهاهاهاهاهاهاهاهاها


#282823 [المتجهجه بسبب الإنفصال]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2012 11:15 PM

أعتقد أن المشكلة السودانية والتي تعتبر دارفور نموذج مصغر لها أكبر من الأشخاص،، والقضية لا يمكن اسقاطها في مواصفات شخص محدد حيث وأعتقد أن حركة العدل والمساواة لها اعلان مبادئ ولو خاص بها،، ومحاولة تذويبها في عملية سلمية من خلال شخص حتى وان كان الدكتور جبريل مع كامل الاحترام له انما هي نفس الاشكالية التي وضعت السودان كافة على كتف عفريت من خلال اختزال قضايانا المؤسسية الكبرى وتفصيلها على المستوى القيمي أو المزاجي لفرد ما،،، نتمنى السلام في دارفور وفي النيل الازرق وفي جنوب كردفان وجبال النوبة وفي منطقة المناصير التي تتجمل صبراً،،، غير أن الاستفراد بالاشخاص لا يحل المشكلة الكبرى وللأسف هذا هو اللحن الذي عزفت عليه الانقاذ مقطوعاتها السياسية البائرة لفترة طويلة وما زادنا إلا خبالا على خبال وكان أمراً وبيلاً على البلد،،، إن حل جميع هذه المشاكل لا يكون ولن يكون إلا من خلال مؤتمر وطني جامع وحكومة إنتقالية تعقبها إنتخابات كتلك التي جرت عقب انتفاضة أبريل 1985 مع وضع بند واضح في نص الدستور على النسق التركي وهو: الجيش يحمي الوطن والنظام الديمقراطي ولا يحق لأي عسكري حكم البلد من خلال انقلاب عسكري وله الحق في الترشح بعد أن يخلع الكاكي ويمارس الحياة المدنية، على أن تكون وحدات الجيش خارج المدن وإعادة صياغة المفاهيم العسكرية التي تدرس في الكلية الحربية، وبعد ذلك يمكن لإذاعة أم درمان أن تبث أغنية ميرغني المأمون وأحمد حسن جمعة جدودنا زمان وصونا على الوطن لأنها بعد اتخاذ كل ما ذكرت ستكون حقيقة وليست غنا ساي ،،،


#282786 [صرخة شعب]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2012 10:16 PM
والله يا عثمان مرغنى حيرتنا قدرى مانقول خلاص بقيت كويس تانى ترجع ذى الاول الظاهر حالتك المرضيه دى حاله ذهنيه
ونصحتى ليك لو داير صحيفة التيار تحقق اعلى توزيع فى مدنى تابع مسلسل فساد مؤسسة الاقطان وبذلك تكون خدمة نفسك وخدمة الشعب السودانى وعلى الاقل القروش البتكسبها من توزيع التيار حلال ومافى زول فى حكومة الثوره القادمه بغالطك


عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة