المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
حكاية (مجد الدين) بطانة السفير السودانى فى مصر!ا
حكاية (مجد الدين) بطانة السفير السودانى فى مصر!ا
01-28-2012 08:37 AM


حكاية (مجد الدين) بطانة السفير السودانى فى مصر!!

عبد الغفار المهدى
[email protected]

أى سفير سودانى عين فى مصر له بطانه ودائرة مقربه تضيق احيانا وتصبح ممثله فى شخصية واحده تقوم نيابة عنه بجميع المهام التى يرغب فيها سعادة السفير اذا كان خيرا أوشرا أو اشياء أخرى لا يمكن الحديث عنها بكل وضوح.
فالسفير السابق عبد الرحمن سرالختم مثلا كانت بطانته مكونه من صحفى (لاجئ) وصحفى أنقاذى منبوذ وسط الأسلاميين عرف بالنفاق والتحول والتلون وهو المدعو (جمال عنقره)، فهو مع الترابى قبل المفاصلة ومع المؤتمر الوطنى بعد ذلك واذا جاء الصادق المهدى الى مصر فهو انصارى واذا جاء محمد عثمان الميرغنى أو أحد رجالاته فهو اتحادى ديمقراطى واذا تحدث الناس عن كردفان فهو كردفانى واذا تحدثوا عن أم درمان فهو أم درمانى، وهو الشمارك فى حملة ترشيح (البشير) وفى نفس الوقت هو المتصور مع ياسر عرمان وباقان أموم قبل انفصال الجنوب وهو من قاد حملة الترويج لرجل الأعمال المصرى (المفلس) أحمد بهجت لكى يمنح اراضى الجزيره مجانا ليبيعها بعد ذلك بملايين الدولارات، لولا أن تدخلت العنايه الألهيه وكشف ذلك الفساد العديد من شرفاء الوطن.
وهو مهندس عملية شق حركة (العدل والمساواة) بمجموعه سمت نفسها (جناح كردفان) وقبض من وراء ذلك الشرتيت و(المعلوم) .. لكن العمليه فشلت حيث اتضح انهم بلا وزن أو قافيه.
اما بطانة السفير الجديد (كمال حسن على) الذى كان يشغل منصب وزير دوله بوزارة الخارجيه ومن قبله (مدير مكتب المؤتمر الوطنى) بمصر، ومن عجب فهو يتحدى المعارضين للعوده وممارسة المعارضه من داخل السودان ان كانوا جادين وسيادته كان له مكتب فى القاهره قبل أن يصبح سفيرا، وأفضل انجاز له خلال تلك الفتره هو أشرافه على سفر الممثله (ليلى علوى) للسودان لكى ترجع وتتحدث عن أزمة دارفور على الطريقه التى تعجب المؤتمر الوطنى والتى يقود دفتها (الباحث) هانى رسلان، والدكتور الجامعى ( البحيرى).
وبطانة سعادة السفير الجديد (كمال حسن على) شخص غريب وعجيب يدعى (مجد الدين) كان يعمل فى مكتب (منظمة الدعوه الأسلاميه) فى مصر، وهو منتمى (للمؤتمر الوطنى) من أجل المصلحه لا القناعه، ويشيع عن نفسه لا ندرى صحة ذلك بأنه على صلة (ما) تربطه برئيس نادى المريخ الحالى (جمال الوالى) ورئيس نادى الهلال السابق (صلاح أدريس)، ولهذا فهو يشرف على زيارة الناديين (بوضع اليد) حينما يأتيا الى مصر ولا يظهر فى الساحه الا مع ظهورهما ومع كثرة الصحفيين وألأعلاميين المرافقين لبعثتيهما، وشراء صمت بعضهم بما ينفحه لهم من مال لا يدفع من جيبه .. وهو يدعى مرة بأنه رئيس رابطة الهلال بمصر ومرة أخرة أنه رئيس رابطة الرياضيين السودانيين قاطبة دون وضع (رسمى) معترف به من أى جهة خاصة الدوله التى يقيم فيها، وجمع من خلال تلك الوضعيه اموالا طائله رغم انه مريض بداء (الكذب).
وكمثال واحد لأسلوبه فى جمع الأموال فى بلد يبيع فيها السودانيون المحتجاين (كلاهم) ..قبل أن يصل نادى الهلال لمصر لملاقاة نادىالزمالك فى بطولةالأنديه الأفريقيه قبل عدة سنوات تشكلت لجنه من بعض السودانيين المعروفين كهلالاب للأعداد الجيد لتلك الزياره وللتفاكر حول وسائل تساعد الهلال فى تجاوز عقبة الزمالك، فتم تكليف الأخ (ت .ح) بالجانب الأعلامى والصحفى وتركت الأمور الماليه والأداريه فى يد (مجد الدين عوض) بحكم صلة (العداله) التى تربطه بالسيد/ صلاح أدريس، رئيس نادى الهلال وقتها.
وكان (مجد الدين) فى مقدمة المستقبلين للبعثه وكعادته أولى أهتماما خاصا بالصحفيين وألأعلاميين المرافقين للبعثه، وشوهد دائما برفقته واحد منهم.
لكن ما هو عجيب وغريب وكشف عن استغلاله لهذه المناسبات، أن الأخ (ت .ح) أتصل به من أجل استلام المبلغ المتفق عليه لصنع 4000 علم و5 لافتات من القماش لكى ترفع داخل ملعب المباراة.
وفى حضور ألصحفى (م .ع) الذى يراسل صحيفة (الدار) سلمه (مجد الدين عوض) مبلغ 400 دولار تعادل وقتها 2200 جنيها مصريا، وفعلا تم استلام الأعلام وسلمت للجماهير داخل الأتوبيسات بسبب تأخير أستلام قيمتها، لكن (مجد الدين عوض) وبعقلية (المؤتمر الوطنى) الشاطره فى (الفساد) قرر أن يجمع اموال من وراء هذه العمليه، فأتصل بكبار اقطاب الهلال ومن بينهم عضو فى الأدارة الحاليه وهو السيد (ع . أ) وقال لهم أن الشخص الذى كلف بعمل الأعلام أخذ المبلغ ولم ينجز الأعلام، وحصل (مجد الدين عوض) من أثنين منهما مبلغ 1000 دولار، كل واحد 500 دولار، بالطبع غير معروفة حتىالآن المبالغ الأخرى التى حصل عليها وغير معروف المبلغ الذى حصل عليه من (عديله) صلاح أدريس، بأسم تلك العمليه وحدها وغيرها من عمليات.
وما جعلنى افتح هذا الملف الآن هو أن (مجد الدين ) كان مكلفا فى الأحتفاليه الأخيره بعيد الأستقلال التى نظمها ما سمى (بمجلس الجاليه السودانيه) فى مصر، بدفع مستحقات (الفنانين) الذين شاركوا فى تلك الأحتفاليه ومن بينهم (فنانه) صغيره سن شوهدت الى جانبه فى جميع تحركاته وفرضها لكى تغنى رغم عدم تمتعها بالموهبه الغنائيه، ودون شك مارس نفس الدور الذى يقوم به فى مجال الرياضه وكرة القدم فى هذا المجال خاصة وأن بعض المشاركين أشتكوا من ضاءلة المبلغ الذى استلموه من المدعو: مجد الدين .
وهذا نموذج لفساد المؤتمر الوطنى الذى لا يشبع حيتانه فى الداخل وحده بل يمتد ذلك الفساد ليصل الخارج.


تعليقات 3 | إهداء 1 | زيارات 2057

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#283881 [الجبلابي]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2012 03:08 PM
والله الاسم الذي يحمله حرام عليه وكان عليه أن يحترم اسمه ( مجد الدين ) ديل حقوا يطلقوا عليهم مخربين الدين .
بداية بابوهم عمر البشير ( الله لا يبشره بالخير ) ونهايتهم بكل الحرامية أولاد الكلب


#283779 [فطومه ]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2012 12:56 PM
فاليعد للدين مجده او ترق منا الدماء


#283607 [الصفر البااارد]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2012 09:08 AM
ياريت المشكلة تكون بس في مجد الدين؟؟؟؟


عبد الغفار المهدى
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة