إذا سرق «الاسلامي» ستروه
01-29-2012 01:34 PM

بشفافية

إذا سرق «الاسلامي» ستروه

حيدر المكاشفي

وإسحاق فضل الله «الاسلامي» والكاتب الصحفي القريب من الدوائر الأمنية واللصيق بمطابخ صناعة القرار يكتب في «آخر الليل» بأخيرة «الإنتباهة» تحت عنوان «في الصقيعة» ما معناه أن أحد «الاخوان» بعث برسالة إلى «عثمان» و«يسن» يقترح إيقاف محاكمة السيد مدحت المستشار بديوان النائب العام الذي يخضع للمحاكمة الآن أمام القضاء وسحب القضية على أن يحاكم «تنظيمياً» داخل التنظيم في أوساط الاسلاميين، ولكن - يقول إسحق - لم يحظ الاقتراح بالقبول وجاء الرد عليه ساخراً «ومتى كان مدحت «إسلامياً» إنتهى ما قاله إسحق عن قضية المستشار مدحت، ومدحت هذا لمن لم يقفوا من قبل على أمره هو مستشار بديوان النائب العام أثيرت ضده في صحيفة «السوداني» إتهامات بقضايا فساد إرتكبها تحت سطوة ما يملكه من نفوذ...
والرد الذي يقول عنه «شيخ» إسحق ساخر، لا نجد له وصفاً غير «مستهتر» بكل القيم دينية ودنيوية، ولكن قبل أن نسأل على طريقة عادل إمام «مين زكي جمعة دا» عن هوية «الشيخين» عثمان ويسن، من هما وما موقعهما الرسمي والتنظيمي، لا بد أن نقف عند ردهما «الساخر» ونتمعنه ملياً، «ومتى كان مدحت إسلامياً»، فالرد جاء بإسلوب الاستفهام الإستنكاري، يستنكر على «الأخ» صاحب المقترح طلب الشفاعة لشخص ليس منهم «ليس إسلامياً»، وهذا يعني ضمنياً أنه لو كان «إسلامياً» جازت الشفاعة في حقه ولتم سحب القضية من ساحة القضاء وأودعت داخل دار التنظيم لتستقر هانئة وادعة بين الأيدي الأمينة والحفيظة على الأسرار، ولأن مدحت لم يكن «إسلامياً» عليه أن يواجه قدره ويلقي مصيره على يد القضاء، والحقيقة أن إسحق لم يأت بجديد وكل ما فعله أنه أكد المؤكد وأثبت المثبت سلفاً، وهو أن «الاخوان» يتمتعون بمزايا تفضيلية ومعاملة خاصة في كل شيء حتى في الفساد لا يجدها غيرهم من كافة أهل السودان، مضاربات، مرابحات، تمويلات، توكيلات، إحتكارات، سلفيات، بعثات، إلى آخره من إمتيازات، أما مجرموهم ومفسدوهم الوالغون في الحرام والمال العام فلا تطالهم شرطة ولا نيابات ولا محاكم ولا تنعقد لهم محاكمات، وإنما تنظم لهم كما قال من قبل حاج ماجد سوار أمين التعبئة التنظيمية وأحمد ابراهيم الطاهر رئيس المجلس الوطني ونافع علي نافع مساعد الرئيس والمسؤول عن الشؤون الحزبية، تنظم لهم تحت باب فقه السترة جلسة «دكاكينية» داخل أروقة الحزب، وهذا ما لم نسمع به من قبل لا في الأولين ولا الآخرين ولا حتى عند الكفرة الملحدين، اللهم إلا أن يكون هذا حديث المشرِّع للمشروع الحضاري «إذا سرق الاسلامي ستروه وتستروا عليه واذا سرق غير الاسلامي فضحوه وبشعوا به» أو كمال قال إسحق...

الصحافة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2851

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#284030 [مصطفى ]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2012 05:32 PM
والله ياود المكاشفي انا اسلامي أي شخص داخل المؤتمر الوطني بقول اسلامي, الله يكون في عونه,يشوف كل هذا الفساد ويسكت ويكابر ,يرتضي احدي الشيئن ,اما شطان اخرس,او عايم في بحر الفساد ايضا,وديل ما حركة اسلامية,الاسلامي يتحدي الناس بقيمه,وهولاء فقدوا صوابهم واستحوذ عليهم الشيطان.


ردود على مصطفى
Sudan [sami] 01-29-2012 11:43 PM
ياخي إنت ما إسلامي إنت مسلم ... ما تنبذ رقبتك ساي الله يهدينا ويهديك


#283985 [مهموم بالســـــــــــــــــــــودان]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2012 04:45 PM
عبد الستار يابديع يامبدع ..


#283868 [شيخ تلب]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2012 02:43 PM
او كما قال اسحق .... (رضى الله عنه )




#283837 [بت الخرطوم]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2012 02:10 PM
يا المكاشفى ما عايزين نفقدك زى ما فقدنا صلاح عووضة الجماعة دى صدرهم ضيق وما برضوا الحقيقة وانت سيد العارفين يحبون الجغمسة والدغمسة ولايطقون الراى الاخر فيعملون على اسكاتكم بشتى الطرق عشان كدا ما كتر المحلبية


#283832 [عبد الستار]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2012 02:05 PM
تعتمد اصول فقه السترة كما جاء عن نافع بن على عن ابو اسماعيل المتعافى عن الشيخ ود بدر قال سمعت كبيرنا يقول من اخطا فيكم وشاع فساده فغتغتوه واستروه يرحمكم الله .. فالدغمسة اوجب حتى لا يفشى المستخبى لمن عاداه والى استراحة محارب زفوه حتى عاد سليما منسيا فرقوه اما من اجتر جريرة صغيرة سواكم فنكلوا به وافضحوه وفى غياهب السجون زجوه كى يكون عبرة لمن لم ياتمر.. او كما قال..


#283816 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2012 01:46 PM
مترادفات لكلمة اسلامي سوداني: حرامي - لص - فاسد - مرتشي - مختلس - آكل ربا - متسلط - قاتل - كاذب - فاشل - بلطجي - مزور - بليد - لا يتق الله


حيدر المكاشفي
حيدر المكاشفي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة