المقالات
السياسة
مذبحة التعليم.!
مذبحة التعليم.!
11-24-2015 06:10 PM


هل أدركت الإنقاذ حجم الجريمة التي ارتكبتها في التعليم لدرجة أن يُقر بعض قياداتها بذلك، أم أن إستراتيجية الهدم أتت ثمارها فلن تفرق لديهم.. قال مصطفى إسماعيل إنهم في حاجة لمراجعة المنهج التعليمي من الابتدائي وحتى الجامعي لخلق مُجتمع قائم على الأخلاق، ثم مضى، بحسب صحيفة الرأي العام "صورة التعليم بالقطيع خلقت شبابا غير قادر على التفريق بين الصالح والطالح ويجب تشجيع التعليم باستخدام العقل"، هم يعلمون تماماً أنها –المناهج التعليمية- الموضوعة الآن تسير في الاتجاه المعاكس لاستخدام العقل، لكن ماذا تفيد هذه الاعترافات البراقة..لا شيء.

تظل مذبحة التعليم التي ارتكبتها الإنقاذ من أبشع الفظاعات التي طالت كل القطاعات بلا استثناء وفق تدمير ممنهج نُفذ بدقة عالية، فالعقلية الموتورة والمهووسة التي صعدت إلى السلطة ركزت على سياسة هدم عملية المعرفة ككل، هدم المعرفة هدفاً إستراتيجياً يجعل الأساس متيناً لبناء مشروع لا يقوم بالأساس على معرفة، فقامت بإزالة المناهج القديمة وفرضت نظاما تعليميا قائما على الحشو، ركزت فيه على ضخ المواد الدينية على حساب المواد الأخرى بما يتوافق ومشروعها المُعلن، ظناً منها أنها ستقود الشعب إلى الجنة، وللأسف، ليتها وعبر هذه الجرعات أسست لفهم الدين وقيمه، لا، هي عمدت على التحفيظ، التحفيظ دون ترسيخ هذه القيم، فأصبحت ظهور التلاميذ مثقلة بالمناهج لكن على العقول أقفالها.

اعتراف مصطفى عثمان ليس هو الأول، قبل سنوات وفي أحد مؤتمرات الحزب الحاكم، تحدث إبراهيم أحمد عمر، وهو مهندس ثورة التعليم، كان غاضبا حينما قال، يجب أن نسأل أنفسنا، هل المادة التي تدرس الآن في المدارس، هي معرفة حقيقية أم حشو؟.. وهو يدرك جيداً أنها حشو الحشو، ثم تحسر على عهد مضى كانت فيه الجمعيات الأدبية وحصص الفنون حاضرة بقوة مثلها مثل أي مادة.. لكن من أوقف النشاط الأدبي والفني وحوله إلى ما يتوافق ومشروعه الهوسي.. ومن متناقضاتهم، أنهم فرضوا هذا النظام التعليمي على الشعب، بينما أبناؤهم يدرسون المناهج الغربية أو يبتعثون للدراسة خارج السودان.

لا يُفيد التحسر ولا المراجعات ولا بكائيات الإنقاذيين الكذوبة، فالذي بين أيدينا ويُسمى جزافاً مناهج أو عملية تعليمية، لا يحتاج إلا لقرار بالإزالة فلن تنفع معه مراجعة ولا توصية مؤتمر تعليم، لأن أساسه مشوه، المذبحة التي أرتكبت جنت ثمارها بنجاح باهر، نجاح يحسدون عليه، وليس من نجاح أفضل من أن تُخرّج أجيالا معزولة عن دائرة الوعي...إن ما أُرتكب في حق التعليم وحده يستوجب الاعتذار والرحيل فوراً.


[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2541

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1375130 [سودانية]
0.00/5 (0 صوت)

11-25-2015 10:39 AM
الكيزان ماعايزين اولادنا يتعلمو لسبب بسيط لانهم يرقات واليرقات لاتستطيع العيش الا في الظلام
وهل هناك ماهو اشد ظلمة من الجهل لتنمو وتتكاثر فيه اليرقات

[سودانية]

ردود على سودانية
[nadus] 11-25-2015 03:40 PM
(صه يا كنار) (وكن مثل اليراعة فى الظلام الاسود)....
اولادنا ديل هم تاريخ وحاضر ومستقبل .... ببقوا ناس كان الله هون ..
رضعوا من وين ...؟؟؟
اكلوا حلال ولا حرام ....؟؟؟؟
اولاد (ناس) ولا (كيزان) ؟؟؟؟
نحنا اتربينا سخينة وقاورمة وعصيدة و(مافى) ...
الركب حمار والمشى لحدى المدرسة عريان...
والطهروهو عمرو 10.
والعودودوهو 3 مرات فى سادسة و5 فى الثانوى وبرضو بقى زول.
والامو عاست بالعشر او اللعوت وبقى دكتور .....
احلى شئ بحبو زمان .... الرغيف ... والسخينة...
لانو فيها سكر... زى ابو عشة ...
وهسه بحب الراكوبة وبحب تعليقاتك يا (سمرا ياواضحة).
هسه مشيت جبت بصل لى (امى) اكبر بصلة قدر العنبة.
قلت عيون سودانية (مفتحة) (بصلة) ..
لقيتم صغااااااااااااااااااااااااااااااااار
قلت معليش اخلى البطيخ يطلع فى الزمن (المنغولى )يمكن القى البشبه عيونك ...
معليش يا بت .. يا سمرا زى قمح (روسيا)


#1375002 [د. هشام]
0.00/5 (0 صوت)

11-25-2015 08:26 AM
"ومن متناقضاتهم، أنهم فرضوا هذا النظام التعليمي على الشعب، بينما أبناؤهم يدرسون المناهج الغربية أو يبتعثون للدراسة خارج السودان"....هل منالك أنانية و فساد و تخريب أكثر من ذلك؟!

[د. هشام]

#1374909 [حكم]
0.00/5 (0 صوت)

11-24-2015 11:57 PM
الغريبة انهم اقاموا مؤتمر للتعليم ونفذوا عكس توصياته تماما

[حكم]

#1374830 [ابوعديلة المندهش]
5.00/5 (1 صوت)

11-24-2015 08:17 PM
حقا ان كل الدمار الذى حاق بالسودان منذ مجئ هولاء الأوغاد كوم وتدمير التعليم كوم براه لأنه كل شيئ يمكن ان ينصلح حاله ويعود احسن مما كان لكن كيف اصلاح انسان تم تخريبه من الأساس ؟
حسبى الله ونعم الوكيل فيكم يا كيزان السؤ .

[ابوعديلة المندهش]

شمائل النور
شمائل النور

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة