المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
صابر وباقان..(القتال بالسونكي)!ا
صابر وباقان..(القتال بالسونكي)!ا
01-29-2012 03:05 PM

صابر وباقان..(القتال بالسونكي)!ا

ضياء بلال
[email protected]

المشاهد التي نقلتها قناة الجزيرة من أديس أبابا بعد انتهاء اجتماع البشير وسلفا كير، في حضور الوسطاء، كافية تماماً لتوضيح ما حدث داخل الغرف المغلقة!
الرئيس البشير بدت عليه علامات الضيق والاستياء وهو يتحدث لعضو الوفد الحكومي الدكتور مطرف صديق، والكاميرات ترصد حركات اليدين وتعابير الوجه.
وسلفا كير بدا أمام الكاميرات وكأنه يتحدث لنفسه، تتحرك يده اليمنى علوا وهبوطاً ورجلاه ثقيلتان في السير على البساط الأحمر، والقبعة السوداء تميل للأمام مخفية تعابير العينين.

وقبل تلك المشاهد بيوم كان الدكتور رياك مشار نائب رئيس حكومة الجنوب يتحدث لصحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية، عن عقد وقعته حكومة الجنوب لبناء خط أنابيب ينقل بترول الجنوب عبر كينيا. ومشار يهدد بنقل ملف ملكية خط أنابيب الشمال للمحاكم الدولية!
ومشار وهو يوقع اتفاق التفاهم حول الخط الجديد، يدرك قبل غيره بلا جدوى الخطوة حالياً، فلا الوقت يسمح (ثلاث سنوات على الأقل)، ولا خاصية ذلك السائل السحري الأسود لها قابلية انتظار المناورات، بعيداً عن جدليات الربح والخسارة!

تطورات الأزمة تقول إن الطرفين قررا اللعب بالأوراق الأخيرة والقتال بالسونكي!
وأصبح من شبه المستحيل العودة للمربعات السابقة التي كان فيها ملف النفط محفوظاً في حالة التسكين!
من السذاجة تصور أن الخلاف في ملف النفط محصور في تعريفة خط الأنابيب أو عمليات التصفية والتصدير.
حكومة الجنوب رحلت كل الملفات العالقة (أبيي ومناطق النزاع الحدودي وأسهم الشركات) لتحسم داخل كراسة حسابات النفط!
فعملية أسعار النقل والتصدير لا تخضع لحساب الأرقام والمقارنات، ولكن لثقافة التسويات والمساومات المفتوحة وفقه (أمسك لي وأقطع ليك)، وتقديم السبت في انتظار عائد الأحد!
انطباع سيئ من الممكن أن يتصدر للمتابعين والمراقبين من بعض تصريحات الوفد الحكومي السوداني، فحينما يقول الدكتور صابر إنهم على استعداد لتخفيض مبلغ النقل من 36 دولارا إلى أقل من ذلك، فهذا التصريح يعطي انطباعاً بأن الرقم المطروح رقم جزافي يسهل التراجع عنه ولو قليلاً!
وعود التنازل تقدم داخل الغرف تلميحاً لا تصريحاً، ولا تطرح على أجهزة الإعلام بهذه المباشرة التي تضعف مصداقية الموقف!

المهم، من الواضح أن وفد دولة الجنوب برئاسة باقان أموم اختار في الجولات السابقة تكتيكات جديدة في التعاطي مع هذا الملف.
وأخطر هذه التكتيكات هو أنهم يريدون وضع الخرطوم في مواجهة مع بكين لا جوبا!
هناك ثلاثة شواهد تدلل على ذلك:
الأول: قالت حكومة الجنوب من قبل: إنها ستبيع النفط في الحقول وستترك النقل والتصدير للمشترين، في إشارة بطرف خفي للصين.
الثاني: طرح وفد جوبا من قبل في أديس أبابا دخول الشركات طرفا ثالثا في المفاوضات، وهو مقترح ماكر، يضع الخرطوم أمام واحد من أمرين: إما القبول، وهو وضع يسمح لجوبا باستمالة الشركات، أو الرفض لتصبح الخرطوم في مواجهة الشركات!
الثالث: اختطاف بعض العمال الصينين في جنوب كردفان من قبل حركة العدل والمساواة أمس، بعد ساعات من فشل اجتماع أديس، وبعد يومين من اجتماع حركة العدل ببور، ليس بعيداً عن مخطط جوبا في إحداث وقيعة بين الخرطوم وبكين، وتجريد الخرطوم من آخر حلفائها الاستراتيجيين!


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 4374

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#284252 [سوداني انا]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2012 01:58 AM
دع الخوض في القضايا السياسيه فا انت وذالكم الدعو الهندي ما انتم الا حكامات وهدايات الشعب السوداني في غنى عنكم عن خدماتكم يا فلاكنت البلاط ( الفلكوناي هو خادم السلطان يقوم بملي الابريق تقديم الخدمات المحرجه للسلطان)


#284169 [طارق]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2012 10:08 PM
يا ضياء خلاص خلصت شغل الحكامات بتاعكم انت والهندى ... والله فضحتونا ودنستوا مهنة الصحافة ...

عليك الله اتجه لى لانو اليومين ديل سوقوا حار حصل ناس ساتى


#284110 [wadee]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2012 07:41 PM
(؟)الظلام مساءك تعيس يا اجير القلم يا مرتشى من المفترض وانت شاب ان تكون قلم الحق والضياء لشعب طيب عانى ما عانى ولكن هيهات .....وانت اخ لذلك المتسلق دخل امدرمان واجر جزء من منزل الحاجة امنة بودارو وارتزق بقضايا وهموم بنى جلدته وصار وصار وصار....ليكم يوم فى الدنيا والاخرة يا اكلى السحت....والله اكبر والعزة للسودان


#284102 [عبدالرحمن]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2012 07:30 PM
تعليق يوضح بجلاء ان ضياء يلعب بعقول قراءه كما تلعب الانقاذ بشعبها. البترول المختلف عليه يخص الجنوب .الانقاذ وضعت سعرا للعبور مبالغا فيه باعترافك، ثم قامت الانقاذ بسرقة بترول الجنوب وبيع بعضه بثمن بخس و احتجزت البعض لتهديد الجنوب. حرامية و قوة عين تخالف كل المواثيق والعلاقات الدولية.
ثم يمضي المبرراتي ضياء ليحمل حكومة الجنوب مسئوليات افساد علاقة الخرطوم ببكين. يا مبرراتي البترول حق الجنوب و انتم تسرقونه بمساعدة الصين فاذا اراد صاحب المال حفظه منكم تجعلونه كمن يريد ان يفتن بين دولتين . من حق الجنوب ان يختار من يثق فيه لاستخراج و تصدير نفطه بعد اوضحتم بجلاء انكم حرامية و اطلقتم السفن المحتجزة .. لماذا حسن النية هذا لم يظهر الا بعد ان اغلق الجنوب اباره؟ هل الجنوب طاير؟ الابار يتدفق زيتها عبركم فكان الاجدى لكم ان تتركوا الامور تمضي بحسن نية و تفاوضوا بطول نفس حتى تطيب نفس الجنوب التي منحتكم من قبل 50% ولكن شغل الحرامية و الاستغلال و الكذب مع دولة مستقلة ما بينفع. الجنوب بقى دولة يا كيزان مش دارفور ولا المناصير.

فليصبر الجنوب خمسة او ستة سنوات ويصدر بتروله كيف يشاء بدلا عن ابتزازه . الم تذبحوا الذبائح بذهاب الجنوب؟ مالكم و بتروله و ثرواته.



#284099 [alsbaba]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2012 07:27 PM
الشماليين اثبتو انهم فاشلون في التفاوض وذلك لانهم ينظرون الى الجنوبيين على انهم اقل منهم ويتعالون عليهم ولذلك يتسرعوا في فرض شروطهم وفي النهاية يكتشفون انهم يبالغون وفعلا هم يبالغون...........معقول واحد يزرع ويحصد ويجي ينقل تقول ليهو بشيل نص الخضار........يا كيزان اختشوا


#284043 [ابورفقة ]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2012 05:50 PM
كالعادة بك الاخ ضياء تلتقط خيوط التحليل فى مهارة وبساطة وتقدم صورة موجزة للوضع السياسى ، المدهش فى هذى المفاوضات هى اللغة التى كتبت بها وثائق الوسطه (أقصد اللغة ) تجد فيها مطالبات بأن يسد الجنوب (الفجوة ) الموجودة فى الشمال !!! وفى مكان آخر تجد( يقدم الجنوب معونات للشمال ) أليس هذا هو الجنوب الذى راهن صناع السياسة فى الخرطوم على سقوطه قبل اكمال العام الأول ؟؟؟؟؟ سبحان الله


#283996 [ابو مروة]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2012 04:55 PM
شايفك ما فضيت الاشتباك يا ضياء
وكأنك تقول نكتة ذلك الصحفي الذي قيل له اختصر الخبر ، فكتب : كان يسير بسرعة فائقة والعزاء بالكلاكلة.
وقتال السونكي ما فيه اسير
اين العزاء يا ضياء؟


#283963 [ود سنار]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2012 04:29 PM
الدكتور كمال عبيد وزير الاعلام ((انذاك)) في حوار أجرته معه جريدة \"الشبيبة\" العمانية ونقلته الفضائية السودانية \"إن السودان لن يدخل فى حروب أو نزاعات وأن انفصال الجنوب وإقامة دولته المستقلة لن يؤثر على السودان سياسيا أو اقتصاديا إلا بشكل إيجابى.
و في الأحد, 28 تشرين2/نوفمبر 2010
أكد مساعد الرئيس السوداني نافع علي نافع أن الانفصال الذي عزمت عليه الحركة الشعبية جنوب السودان، لن يضر الشمال كثيرًا، وستمضي المسيرة نحو قوة أكبر.

هل هذا هو الحال الان؟؟؟؟؟؟؟


#283951 [zahi]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2012 04:17 PM
و مين قال ليك الصين اخر حلفاء الحكومه الاساسيين ؟؟؟ ما انت قاعد و امثالك


#283931 [عادل]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2012 03:54 PM
بعد تجريد الخرطوم سوف تتجرد انت ايها الضوء من اخر مليم من اموال الدولة التي اعطاك اياها ولي النعمة الجديد القديم جمال الوالي. وكان الثمن هو الصمت المخزي المقيت تجاه جرائم النظام. متي تكون صحفي حر. بالمناسبة لم تنطق بكلمة عن فوز حريات بالجوائز العالمية انشاء الله المانع خير.


ضياء بلال
ضياء بلال

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة