المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الفاتح يوسف جبرا
حكاية الفكي ابكر والوالي بسمتيار - الحلقة الأخيرة-
حكاية الفكي ابكر والوالي بسمتيار - الحلقة الأخيرة-
01-30-2012 02:05 PM

ساخر سبيل

حكاية الفكي ابكر والوالي بسمتيار - الحلقة الأخيرة-


الفاتح جبرا


الليلة الثالثة والخمسون بعد السنة الثامنة عشرة

:

قالت شهرزاد :

كان إقتراح المستشار أن يتم الإعلان تون تراخ أو توان في الجرائد والمجلات حتى يصل الخبر لكل القرى والحلالات فربما يكون هنالك شخص بعيد لديه علم يفل الحديد وهو لا يعلم بهذا الأمر لكنه ينتظره على أحر من الجمر.

ونزل الإعلان في كافة الجرائد والمجلات وتناقلتة الصحف والوكالات وبعد أن علم فكي أبكر بما صار من أمر توزيع الإعلان في الفرقان قال مخاطباً الحيران في ثقة وإطمئنان :

-مافيش زول يقدر يفك أمل أملتو أنا هتى لو قأد فيهو ميت سنة .!

بعد أن وصل الإعلان إلى كل مكان.. وقعت الجريدة في يد عدلان وهو شاب فقير أفقرته سياسة التحرير يسكن في إحدى الجزر البعيدة التي يعيش أفرادها على المديدة فطمع أن يكون صاحب اللؤلؤ والمرجان حتى لو اضطره ذلك لمحاربة الجان فقرر السفر إلى المدينة والفوز بالجائزة الثمينة وكان لا بد له إذا ترك الجزيرة واجتاز القفار من مقابلة مارد جبار اعتاد على مهاجمة الأهالي وهو بهم لا يبالي يعتدي على الزرع والمواشي ويخافه الغاشي والماشي وبالفعل جهز عدلان نفسه وركب الشارع وقد كان ذا جسم وطول فارع وعندما وصل إلى مكان المارد المعروف الفيهو الناس بتقوم صوف خرج له المارد اللعين كأنه قوة من هجين فتصارعا حينا من الدهر وقضيا وقتاً من الكر والفر وأخيراً تمكن عدلان من السيطرة عليه حتى دمعت مقلتيه وعندما هم بقتله صرخ المارد :

-والله حكاية؟ تكتل ليك مارد وبتأكل مديدة والله دي حاجة جديدة!!

-ده حالتو أنا قائم من النوم يادووووب والله كان ما كده كان خليتك تقول الرووووب!!

-خلاص ما تكتلني وأنا تاني ما باكل سكان الجزيرة وبفطر بس بي بيرقر وفطيرة.

-والبخليني أصدقك شنو يا مارد يا لئيم عاوزنا بكرة ناكل نيم؟؟

-خلاص خليني وأنا ح أقول ليك سر خطير تكسب منو آلاف الدنانير

-سر أيه الإنت جاي تقول عليه؟

-سر علاج تكشيرة الوالي بسمتيار مش إنت عشانو خليت الديار؟.

وقام المارد بشرح السر لعدلان بعد أن أخذ منه الأمان وهو أن الدواء الذي يشفي الوالي بسمتيار مدفون تحت شجرة خيار في كيس سيتان أصفر جديد من فوقه قطعة من الحديد وقال المارد لعدلان إن أخرجت الكيس فيجب عليك الحذر إذ يجب لا تجيل فيه النظر وكب الحاجات الفيهو في جيبك طوااالي لو كنت عاوز تعالج الوالي .

وبعد أن قام المارد بوصف مكان الكيس تهلل وجه عدلان التعيس وتخيل أنه قد قام بعلاج الوالي وأصبح بعد المديدة يأكل لحم عجالي واتجه عدلان إلى مكان الشجرة وقام بالحفر حتى استبان الفجر وما لبث أن وجد الحديده ومن تحتها الكيس في قماشة جديده وأراد أن يفتحه في ذهن شارد إلا أنه تذكر تحذير المارد فقام بكب محتويات الكيس في الجيب منتظراً ما سيسفر عنه الغيب ثم شرب من ماء الحفير وواصل نحو المدينة المسير!!

دخل عدلان حدود المدينة وشعر عندها بالأمن والسكينة وإتجه فوراً إلي القصر ممنياً نفسه بالنصر لأنه كان يعلم تماماً أن المارد كان صادقاً وأن العلاج الذي في جيبه لابد أن يكون باتعاً فتقدم عدلان بكل ثقة وشجاعة مما لفت نظر الجماعة فهو مسِّلم بقضاء الله وقدرو ويعلم أن الإنسان لا يموت إلا إذا جاء أجلو.. ووقف مخاطباً الملك ورجليه من المشي عاوزات ليهم دلك :

-إن العلاج الذي معي يا مولاي علاج خطير إلا أن لدى طلب صغير

-أسرع وقول طلبك قبل ما ندخلك في علبك

-طلبي يا مولاي ان تتركوني والوالي وحدنا رأس عشان العلاج المعاي ده علاج حساس!!

-لك ما تريد ولكن إن فشلت فالعقاب سيكون شديد.

أخذ الجميع مكانهم بعيداً من الوالي وعدلان وجلسوا في نهاية الديوان عندها قام عدلان بإدخال يده في جيب سروالو وأخرج ذلك الشيء الذي لم يكن يخطر على بالو والذي ما أن رآه الوالي حتى تهلل وجهه طوااالي وعادت له ابتسامته الأليفة وقام ضحك حتى الليفة فأخذ الوالي ينطط فرحاً وهو مسرور وساد القصر جو من الحبور وتعالت صيحات التهليل والتكبير بينما الوالي جالس مبتسم وسط السرير وتعجب الملك والحضور ودفعتهم رغبة الفضول لمعرفة ماهو ذلك الشيء الشديد الذي ما أن شاهده الوالي ابتسم من جديد فسأل الملك عدلان:

- ممكن تورينا بالجد ما الذي أضحك الوالي إلى ذاك الحد!!

-والله يا مولاي الملك ما عارف لكن رزمة ورق أخدر كبااار شكلو زى الدولار !!!!!!

وعندماعلم فكي أبكر بذلك قام فقد أعصابو وقال مخاطباً حيرانه :

-ده الشئ الوحيد الدقستا وما املتا هسابو !!

ونظرت شهرزاد إلى الملك شهريار لتخبره أن غداً ستروي له حكاية جديده فوجدته غارقاً في نومة شديدة .. وهنا أدرك شهرزاد الصباح، فسكتت عن الكلام المباح.



كسرة :

إنتهت الحكاية وخليتكم عوافي بس (الدولار ده) أختر منو مااااافي !!


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 5686

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#286096 [ودالخليفة]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2012 12:28 PM
اشهد أنك لمبدع يا أستاذ .. حاول أعمل روايات أو مسلسلات صدقنى ح تكسر الدنيا


#285342 [ابو صابر ]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2012 01:39 PM
ياجبرا الدولار جنن ناس قطبي المهدي خليهو فكي ابكر


#285287 [القرفان]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2012 12:33 PM
الاخ توحة راجع ناس ديدة الحديدة واشول علشان يعرفوك ما هى الليفة بس الحشمة واجبه


#285089 [واحد]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2012 04:17 AM
جبره !!! ده شنو ده ؟ 3 حلقات وفي النهايه تقول مكافحة الفساد وعثمان ميرغني ومحمد عثمان الميرغني وحلاتو !! كلنا عارفين الضحاكات بس ما محتاجه 3 حلقات وكان للمتعافي ==الضحك شرطنا ==


#285019 [مغبون]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2012 01:08 AM
يا معلم فهمت قصدك تقول انو محلات المديدة المنتشرة فى كل ركن فى السودان هى سبب تاخر الانتفاضة الشعبية وكاننا شعب بيرضع


#284940 [mgk]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2012 11:26 PM
سواق ولله...................................باالمناسبة رخصتك عالمي يااااااااااااا لورد:D


#284929 [صادميم]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2012 10:49 PM
يا استاذ الفاتح سمعنا بدخل حتى الليفة لكن ضحك حتى الليفة دي جديدة


#284921 [الطيب مضوى]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2012 10:29 PM
والله الدولار دا خطير يا جبوره


#284832 [khamgan]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2012 07:30 PM
كم انت مبدع ياستاذ متعك الله بالصحه والعافيه


#284734 [فطومه ]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2012 04:29 PM
يياجبره شنو نغترب ولا نمشى الغرب وبالمناسبه دولار الغرب ذاتو بقى فى حق الله


#284696 [ود البلد]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2012 03:44 PM
والله نهايه متوقعه منك اخونا جبرا لانوا عرفنا نوع الدراما بتاعتك لكن عجبنى المقطع البقول:
والله حكايه؟تكتل ليك مارد وانت بتاكل مديده والله دى حاجه جديده: لانوا دى حال الشعب السودانى البطل(البصل) مع حكومه بوكو حرام يشربوا المديده كيف حيكنلوا المارد ده.


اذا عندك الاجابه والله عند حاج ابكر كمان قولينا؟


#284683 [عوض محمد احمد الحسين]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2012 03:32 PM
والله يالفاته اكوى هى هكايه لتيفه ومافى شك ان السيد الدولار خل ناس كانوا ماشين كدارى وما لاقين ركوب اللوارى الليله ساكنين فلل وراكبين فرارى ، لكن جابوه منوين وحولوه بره متين -ده اسعل منوناس مسامحة الفساد - وكان سمعت انهم مسكوا واحد من المفسدين ، ده مش حايحصل ليوم الدين - حكاية الفساد مابتغالطوا فيها اتنين ماهم ظاهرين دى قمر دورين - شوف العمارات والفلل والعربات وزيادة النسوان السمحات وقوليهم من وين ؟ لو لقيت جواب قابلنى بعدين


#284637 [كوز مقدود]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2012 02:57 PM
واختر منك مافى ياجبرا سلااااااااااااااااااااااااااام


ردود على كوز مقدود
Sudan [جحا] 01-31-2012 03:32 PM
والله ياجبره لو ما انت نحنا كان مرقنا الشارع زمان متعك الله بي الصحه والعافيه


الفاتح يوسف جبرا
الفاتح يوسف جبرا

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة