المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ابو قدح يعرف مكان يعض رفيقه
ابو قدح يعرف مكان يعض رفيقه
01-31-2012 01:27 PM

خلوها مستورة

ابو قدح يعرف مكان يعض رفيقه

طارق عبد الهادي
[email protected]

هذا هو حال دولتي السودان وجنوب السودان وهو جزء من مسلسل وليل طويل ابتليت به دول القارة الإفريقية المتجاورة من دعم المتمردين في الجانب الآخر من الحدود والتسلط لتغيير حكومة الجانب الآخر وكأنها وصاية على الشعوب ، في المسألة النفطية موقف الطرفين ليس صحيحا ولا واقعيا او عمليا ، هم في الجنوب اشتكوا مما ذكروه بتحويل النفط للداخل السوداني مع امتداد الأنبوب عند بلف البشير! ، التسمية نفسها ليست موفقة كما ذكر البعض ، لأنه في دارجيتنا السودانية عندما يقال ان فلان بلفك يعني غشاك (عموما هذا ليس موضوعنا ) ، واضح أنهم في الجنوب أرادوا الضغط عبر ربط ملف النفط بحزمة النقاط الخلافية الأخرى ابيي والحدود مثل حفرة النحاس وكفيكنجي وجودة والمقينص ، على ان يكون الحل في شكل حزمة واحدة one package ، ربما فات عليهم ان الذين يحكمون السودان الآن اختلفت معهم او اتفقت هم دهاة ، وهذا سر تململهم في الجنوب ، من سحب النفط بصورة تقريبية ، تحضرني هنا المقولة الشهيرة لأحد المفاوضين الجنوبيين عند بداية عهد الإنقاذ عندما رأى الشال الإضافي مع العمة على كتف غازي صلاح الدين ومحمد الأمين خليفة رجع إليهم قائلا ( منكدورو من يوم ما عرفناه عنده عمة واحدة أول مرة أشوف مندكورو لابس اثنين عمة ، ديل حيكونوا صعبين خلاص) ، مع العشرة الطويلة بين الوطني والحركة الشعبية حرب ، مفاوضات ، اتفاقية ثم انفصال ، ابو قدح أصبح يعرف في ما يفكر فيه صاحبه ويستعد له ، تماما كما يعرف شقيق شيخ القبيلة ما يدور برأس أخيه ، كثر الجدل ونريد ان نكون أكثر عملية وبراغماتية لحل هذه المشكلة البسيطة فلسنا أول نموذج دولتي إنتاج وعبور ، ليقدم لنا احد المختصين أرقاما من تجارب دول مشابهة بصورة علمية وليجب على السؤال بكل بساطة كم السعر المعقول كرسوم لمرور برميل النفط في أنبوب البلد الآخر مع استخدام موانئه ، هكذا بكل بساطة ، كل وسائل إعلامنا المقروءة والمشاهدة تبتعد عن هذه العلمية ولدينا مشكلة في الإحصاءات والأرقام فهل من خبير اقتصادي ونفطي يتطوع ويدلنا ، ذلك ان الجنوب يقول بففتي سنت اي اقل من دولار واحد على وزن ومسمى اسم مغني الراب الأمريكي! كرسوم عبور للبرميل الواحد ، السودان من ناحيته يبالغ في المبلغ المطلوب ، موقف السودان وكما ورد على لسان وكيل وزارة النفط أمس الأول بان «هناك رسوم العبور ورسوم التجميع والمعالجة المركزية ورسوم النقل إضافة إلى رسوم الانتفاع من الرصيف البحري بما في ذلك الإشراف على عمليات تأمين ومراقبة النفط من نقطة دخوله وحتى تحميله على السفن» هو موقف متشدد ، لاحظ تكررت كلمة رسوم في حديثه ثلاث مرات! ، ذكرني هذا بجهاز المغتربين نحن ندفع رسوم تأشيرة الخروج وفي المطار ندفع رسوم المغادرة ثم تفننوا في الأخيرة أضافوها مع التذكرة عند وكالات الخطوط بدل الدفع في المطار ، ضريبتين بمسمى واحد تماما مثل رأس أبو اثنين عمة حل معاه بجيبه من وين.
صحيفة الوفاق


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1132

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#285337 [aalim]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2012 01:31 PM
BIG TOZ...


طارق عبد الهادي
طارق عبد الهادي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة