المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
أتق الله وترجل أو أصمت يا عيسى الرشيد
أتق الله وترجل أو أصمت يا عيسى الرشيد
02-02-2012 09:48 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

المهندس عيسى الرشيد الناطق الرسمى بأسم وزارة الزراعة أتق الله وترجل أو أصمت

سيد الحسن
elhassansayed@hotmail.com

ورد فى تقرير بالرأى العام الصادرة بتاريخ 2 فبراير 2012 حوار مع مهندس عيسى الرشيد الناطق الرسمي باسم وزارة الزراعة والري بعنوان (الزراعة أولويات 2012) . وورد فى التقرير الفقرة التالية على لسان المهندس عيسى الرشيد التالى :

((وقال مهندس عيسى الرشيد الناطق الرسمي باسم وزارة الزراعة والري أن أولويات الوزارة للعام الجاري تأتى والبلاد تواجه تحديات اقتصادية ناتجة عن الانفصال الأمر الذي يترتب عليه خفض في الميزانية العامة للدولة, مبينا أن هذا الأمر يتطلب ضرورة هيكلة الموارد.
وقال عيسى في حديثه لـ(الرأي العام) أن خطة الوزارة للموسم الزراعي الجاري تعتبر جزءا من البرنامج الإسعافي الذي أعدته الدولة بغية استيعاب متطلبات المرحلة حتى العام القادم (2013) بالتركيز على زيادة الإنتاج والصادرات وإحلال الواردات عبر التنسيق مع برامج القطاعات الإنتاجية الأخرى لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المتوازنة والحد من الفقر .
وأضاف: أن من أولويات الوزارة للموسم الزراعي تحقيق الاكتفاء الذاتي من الذرة والدخن والزيوت النباتية وزيادة نسبة الاكتفاء من القمح من (30%) الى (60%) والأرز من (10%) الى ( 30%) ، وزيادة مساحات القطن من (400) ألف فدان الى (800) ألف فدان، فضلا عن تنويع الإنتاج الزراعي من المحاصيل الضرورية وسد الفجوة في الأعلاف وزيادة الصادر منها .
وأوضح عيسي أن وزارة الزراعة تعكف حاليا على استكمال الإصلاح المؤسسي بالمشاريع المروية والعمل على استغلال المشروعات المروية ،وكهربتها وتجميعها, وإدخال محاصيل جديدة في الدورة الزراعية. . ))
(أنتهى النقل)

سيدى الناطق الرسمى لوزارة الزراعة والرى
فى هذا الوقت الحرج من تاريخ السودان المهدد بأنهيار أقتصادى كامل بدأت بوادره فى الظهور بأنهيار موزانة وزير المالية فى أقل من شهر (وأن لم تعترف الحكومة بذلك). يجب على أى شخص مسلم يخاف الله أن ينطق بالحق أو ليصمت وأن كان ناطقا رسميا لوزارة الزراعة مثل سيادتكم. حيث أن وزارة الزراعة وكل القائمين على أمر الزراعة من أعلى قياداتهم الى قاعدة الهرم أما متهمون بالفشل التام أو واقعون تحت طائلة تهم الفساد.
مما تم ذكره فى التقرير المنشور بالرأى العام على لسانكم (والعهدة على الرأى العام) زيادة المساحات المزروعة قطنا من 400 ألف فدان الى 800 ألف فدان.
هل تعلم سيدى الناطق الرسمى أن مشروع الجزيرة من أكبر المساحات المعول عليها أنتاج القطن محليا وحتى عالميا. ألم تتطلع سيدى الناطق الرسمى عما يجرى فى مشروع الجزيرة هذه الأيام متمثلا فى :

(1) فضائح شركة أقطانه والتى وجه الرئيس شخصيا بالقبض على رؤوس الحية فى هذه الشركة وهم د. عابدين ومحى الدين عثمان المشهور بمحى الدين تاكسى تعاونى لسجله المعروف فى قضية التاكسى التعاونى. وصحيفة التيار ذكرت أنها ما زالت تملك الكثير المثير فى هذه الشركة من فساد والذى لا محالة طائلة تهمه رؤوس أخرى فى وزارة الزراعة وادارة مشروع الجزيرة.

(2) أستقالة الشريف أحمد بدر رئيس مجلس أدارة مشروع الجزيرة والتى تسربت المعلومات أن لا علاقة لأستقالته بقضية شركة الأقطان. مما يعنى أن هناك شديد قوى دفع الشريف أحمد بدر للأستقالة, وسوف يتضح فى المستقبل القريب أسباب استقالته.

(3) أدارة مشروع الجزيرة فشلت فى رى 165 ألف فدان تمت زراعتها فى يوليو 2011 وضربها عطش فى اواخر سبتمبر وأوائل أكتوبر أدى الى الحاق ضررا بليغا بالمساحات المزروعة قطنا قدرها والى الجزيرة من 70 ألف فدان الى 100 ألف فدان (حسب الصحف الصادرة فى 17 أكتوبر) . مشكلة العطش ناتجة عن التدهور الذى أصاب قنوات الرى والتى تتطلب تأهيلا بمبلغ 850 مليون دولار حسب تصريح سمساعة مدير مشروع الجزيرة فى أحد المؤتمرات الصحفية للقائمين على النهضة الزراعة . مع الأخذ فى الأعتبار أن هذه المبالغ يجب توفيرها بواسطة وزارة المالية والتى فشلت فى تسديد فواتير مراكز غسيل الكلى مما أجبر على المهددين بالموت لعدم وجود المحاليل للتظاهر وقفل طريق المستشفى حسب الخبر المنشور فى نفس صحيفة الرأى العام الصادرة اليوم.

(4) السيد وزير الزراعة بعد أستدعاءه من قبل البرلمان فى قضية التقاوى الفاسدة والذى لم يقدم تبريرا لما حدث فى استيراد التقاوى الفاسدة مما جعل البرلمان يحيل الملف بالأجماع ( نعم بالأجماع) لوزارة العدل والنيابات والقضاء. وما زال الملف تتخاطفه الأيدى والدوائر الحكومية .

(5) السيد رئيس مجلس أدارة مشروع الجزيرة هو عراب بيع شركة سودانير والتى يتجول ملفها (والذى أزكمت رائحة فساده الأنوف) بين اللجان البرلمانية ووزارة النقل .

(6) السيد عباس الترابى رئيس أتحاد مزارعى الجزيرة والمناقل ورئيس مجلس أدارة شركة الأقطان والذى أشارت أصابع أتهام صحيفة التيار ناشرة وثائق فساد شركة الأقطان الى أسمه ضمن المتهمين .

(7) أنتاج السودان من الأقطان كان فى عام 2009/2010 بلغ 11 ألف طن زرعت فى 64 ألف فدان – رقمك المستهدف هذا العام 800 الف فدان.

(8) مشكلة الرى والقنوات ما زالت قائمة وفشلت وزراتكم فى رى 165 ألف فدان . ماذا أنت فاعل لرى 800 ألف فدان؟؟؟

(9) وزير زراعتك قدم فى خطة وزراته والتى أجيزت قبل أسابيع من مجلس الوزراء أنه مستهدف أنتاج 700 ألف طن قطن. هل تعلم أن أنتاج هذه الكمية يحتاج على الأقل لمساحة 3 مليون فدان (حسب معدلات أنتاج الهند ومصر والتى تزيد بنسبة عالية جدا تتخطى الـ 25 % من معدلات أنتاج المساحات المزروعة قطنا بالسودان({اجع صفحة شركة الأقطان السودانية الألكترونية وراجع النشرات الدورة لـ ( الهيئة الاستشارية الدولية للقطن). رقمك المستهدف المذكور 800 ألف فدان يمثل 26% من رقم وزير زراعتك والتى أنت تشغل منصب الناطق الرسمى بهذه الوزارة.

(10) الأصلاح المؤسسى للمشاريع المروية والذى ذكرته فى الحوار المذكور يتطلب (مال قارون وصبر أيوب) كما ذكر وزير وزراتك , وأيضا يتطلب الأصلاح المؤسسى صدق اللسان وثقة المزارع فى القائمين على أمر الزراعة والتى لا تتوفر فى وزارتكم حسبما أثبتت الوقائع وتصريحات القائمين على الزراعة والمزراعين.
هل قمت سعادة الناطق الرسمى بتوفير مال قارون والذى طلبه وزيركم؟؟
هل تصدق أن هناك صبرا للمزراع مثلما طلب وزيركم؟؟
تصريح السيد مهدى أبراهيم لصحيفة التيار يكذب ما أوردت فى تصريحاتك للرأى العام. حيث صرح السيد مهدى ابراهيم بأنه لا يجب أن تكذب الحكومة على المواطن حيث أن الوضع الأقتصادى المأزوم سوف لن يتغير قبل مرور ثلاثة سنوات على أقل تقدير ( وحسب تقديرى أن السيد مهدى أبراهيم متفائل شيئا ما).

السيد الناطق الرسمى
لى سؤال وحيد أذا أجبت عنه بكل شفافية لتعرف بنفسك مصداقية تصريحك المنشور بالرأى العام والمنقول فى المقال أعلاه.
السؤال : هل زراعتك المقصودة وأرقامك المذكورة فى التقرير واقعة تحت أدارة المذكورين بعاليه من السيد الوزير والسيد رئيس مجلس أدارة مشروع الجزيرة والسادة ثنائى شركة الأقطان قبل ظهور بقية المتهمين فى صحيفة التيار, أم أن زراعتك وأرقامك سوف تقوم ومن معك غير المذكورين أعلاه بتنفيذ ما وعدت من أرقام؟؟

السيد الناطق الرسمى
حسبما ذكرت للرأى العام أن (خطة الوزارة للموسم الزراعي الجاري تعتبر جزءا من البرنامج الإسعافي) وتقصد البرنامج الأقتصادى الأسعافى الثلاثى. اذا طالعنا ما ذكرت فى حوارك مع صحيفة الرأى العام ومقارنته مع واقع الحال مما ذكرت فى مقالى هذا , ما علينا ألا أن نقول لأهل المريض المراد أسعافه (البركة فيكم مقدما) .

السيد الناطق الرسمى
ترجل أو أصمت فالصمت أفضل بالرغم من أن منصبك ناطقا رسميا.
سيد الحسن


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1671

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#287369 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

02-03-2012 11:27 AM
23 سنة الانقاذ او بالاحرى الحركة الاسلاموية كانت بتسوى فى شنو شغالة جهاد و ساحات فدا و مطاردة المخالفين لها و اهدار الموارد فى حروب عبثية للمخالفين لفكرها و حكمها اما الزراعة بشقيها و اصلاح حال الناس فى المشاريع المروية و الغير مروية ما كانت اولوية للحكومة بل اى زول ينتج يعاقب بالجبايات عشان الحكومة عايزة قروش لصرفها فى حروبها و اجهزتها و ترهلها الوظيفى الطفيلى ناس قاعدين ينظروا و حكام ولايات و مجالس تشريعية و وزراء مركزيين و وزراء ولايات و هلم جرا اما المنتجين فلا يتحصلوا على شىء غير الفقر و العوز و عدم تطوير و حل مشاكل انتاجهم!! ياخى قوموا كده بلا يخم الحركة الاسلاموية و الانقاذ فردا فردا و بدن فرز و بلا يخم الاسسوها من الاساس جاكم البترول و ما عملتوا شىء للزراعة و الآن بعد ما طار يادوب عايزين تفكروا باهمية الزراعة ياخى انتوا الفشل يمشى على قدمين والله انتوا لا تصلحوا لادارة انداية مش بلد زى السودان انتم لستم برجال دولة عندكم خيال انتم رجال سلطة و بس بلا يخمكم كلكم بى ترابيكم الذى جاء بهذا العار الاسمه الانقاذ و كان الاحرى ان يسمى انقلاب الخراب الوطنى !!!!!


#287236 [المتابع]
0.00/5 (0 صوت)

02-03-2012 01:05 AM
والله والله جيهت الراجل جيه جد ، الناس ديل بتكلموا ساكت ، والله بس قاعدين للكلام لا لا نرى أى طحن ، موازنات واعلام وقنوات وصحف تتكلم وأقتصاد راقد رز ، تقول لى ناطق رسمى ، الشغلانية دايره ناس تخطط صاح موش تتكلم فقط .
ضعوا السودان فى حدقات عيونكم واعملوا صاح ، خليكم من الكلام الفارغ.


سيد الحسن
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة