المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الموت للمتضررين --لا للتدخل الاجنبى..اا
الموت للمتضررين --لا للتدخل الاجنبى..اا
02-04-2012 07:04 PM

الموت للمتضررين --لا للتدخل الاجنبى ---!!

محمد حجازى عبد اللطيف
[email protected]

المتضررين هم اولئك النفر من البشر من غالبية الشعب فى بقعة ارض تحكمها مجموعه متسلطه تثير الفتن ووالحروب ضد اى مجموعه او جهه تطالب بالحقوق و الحريه والعداله --ويكون هنالك متضررون من الجهتين ونازحون وجوعى ومرضى ومجاريح وموتى عندها تتصدى المنظمات الانسانيه لدرء اثار الحرب والضرر عن الناس عن الناس عن الناس تحت اسم شعار الانسانيه الانسانيه الانسانيه
اذن فهى للانسانيه وللناس فقط من غير تمييز او تفريق .
فى حالتنا السودانيه المتكرره والماثله والتى لا يخلو منبر او تجمع الا وكانت قضيتنا من الاولويات التى تثار حولها النقاشات او تبدأ بها النقاشات وكل هذا من فضل وبركات انقلاب الانقاذ
خلفت الحروب فى كل التجاهات الالاف من المتضررين ونقول الالاف لكى لا يغضب المشير البشير الرئيس لانه يكره ذكر مئات الالاف ويكفيه قتل عشرة الالاف فقط لا غير (على حسب ما جاء فى افادته بالصوت والصوره ) الالاف من المتضررين من الثوار (المتردين ) وكذلك الجيش والاغلبيه الصامته جدا جدا
اذن فهى الحرب لا تذر ولا تفرق بين من هم مع او ضد والبرئ والمقاتل والمسالم والمحارب .
فى النيل الازرق وجنوب كردفان متضررون من الحروب التى اندلعت مؤخرا وما زالت مع تكرار البيانات الحكوميه التى تعلن من وقت لآخر بانتهاء الحرب وتحرير كل المناطق ومن عجب ان تلك البيانات تعلن تحرير المناطق مكرر اى فى شهر واحد يتم الاعلان عن تحرير منطقه حررت بالامس وتم الاعلان عنها مسبقا وكأن تلك المناطق (مرفاعين ) بعدة ارواح .كلما حرروها نبت فيها روح جديد وقتال جديد .
المهم فى الامر بان بعض المنظمات الانسانيه الامريكيه وغيرها اعلنت رغبتها فى اسعاف المتضررين فى تلك الانحاء انسانيا وطلبت السماح لها من قبل السلطات الحكوميه ان تباشر مهامها وكالعاده ثارت ثائرة جماعة انقلاب الانقاذ وتصدت للامر بقوه واطلقت التسميات الجاهزه لديها ووصفت تلك المنظمات باوصاف من شاكلة التدخل فى الشئون الداخليه وتنفيذ الاجنده الصهيونيه ومحاربة الاسلام ودعم المتمردين وهلمجرا .

عليه فليقل لنا جماعة انقلاب الانقاذ ما هو الحل المحلى المتاح وماهى الاسعافات التى وفرتها الحكومه للمتضررين من الجهتين وما هى المعايير التى تنتهجها فى رفع المعاناة وهل تعامل الجميع كمواطنين تضرروا ام هنالك انتقائيه فى التعامل كعادة الحكومه وجماعة الانقلاب
واذا حرمت الحكومه الجمعيات والمنظمات الانسانيه من اسعاف اولئك المتضررين او النازحين من مؤيدى الثوار المتمردين فعلى من تقع مسئولية تلك الارواح السودانيه او الانسانيه فى المقام الاول --وهل شعار الموت للشعب من اجل كرامة الحكومه هو الشعار الامثل للمرحله .
اتقوا الله يا جماعة الانقاذ واخشوا يوما تتقلب فيه الابصار والعزة لله الواحد القهار .
اللهم يا حنان ويامنان الطف بعبادك فى السودان ----آميــــــــــــن


1 | 1 | 40


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 741

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد حجازى عبد اللطيف
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة