الأخطاء العشرة
02-05-2012 12:43 PM

الأخطاء العشرة

كمال كرار

من طرائف الأخبار أن الحكومة أطلقت سراح بواخر البترول ( الحنوبي ) التي كانت محتجزة لإبداء حسن النية أو كما يقال .

قالت نهي الزعلانة ذات مرة الطريق إلي جهنم مفروش بحسن النوايا ، وحسن نية المؤتمر الوطني ” موية تحت تبن ” .

يعرف المختصون بشؤون النفط أن تأخير ناقلة البترول لساعة واحدة تترتب عليه غرامات فادحة علي الطرف المتعاقد مع الناقل ، إضافة لتعويضات أخري يحق للجهة المشترية أو شركة التأمين أن تطالب بها .

والتأخير يجعل الجهة المصدرة للبترول خارج سوق النفط ، طالما لم تلتزم بتوصيل الشحنة في الزمن المحدد ، كما أن مستهلكي البترول وناقليه يبتعدون عن الموانئ متي ما كانوا عرضة للمتاعب .

أخطأت الحكومة عندما ( قرصنت ) بترول الجنوب بحجة عدم دفع الرسوم ، ولم يكن هنالك اتفاق بهذا الشأن .

وأخطأت للمرة الثانية عندما قررت من جانب واحد رسوماً علي البرميل أكثر من القيمة التي كانت تبيعه بها ( أيام المرحومة نيفاشا ) .

وأخطأت للمرة الثالثة عندما أرسلت وفداً يفاوض حول البترول علي طريقة ” يا فيها يا أطفيها ” .

وأخطأت للمرة الرابعة عندما افترضت أن جمهورية الجنوب ستقبل بأي شروط ، طالما ليس لها مورد غير البترول .

وأخطأت للمرة الخامسة عندما ” جعجع ” منسوبوها حول قدرتهم علي الاستيلاء علي بترول الحنوب .

وأخطأت للمرة السادسة عندما لم يطلع أي مسؤول علي النظم العالمية فيما يتعلق برسوم عبور خام البترول ومشتقاته عبر الدول .

وأخطأت للمرة السابعة عندما تجاهلت مصالح الأطراف الأخري الأجنبية في قطاع النفط .

وأخطأت للمرة الثامنة عندما اعتقدت أن قرار حكومة الجنوب بايقاف ضخ البترول مناورة سياسية تنتهي في 24 ساعة .

وأخطأت للمرة التاسعة عندما قال سدنتها أن ذهاب البترول لا يؤثر علي الميزانية العامة

وأخطأت للمرة العاشرة عندما صرفت أموال البترول علي مالا يفيد الشعب والوطن .

يبكي السدنة علي الذهب الأسود المسكوب لأنهم كانوا الهمباتة ، أما غالبية الشعب السوداني فقد كانوا ولا زالوا خارج عائدات البترول .

قال وزير الحديد والخردة أن العمل يجري علي قدم وساق لإنشاء مصفاة للذهب ، عقبال مصافي للالوب والعرديب والقنقليس في أضان الحمار وضنب التيس .

غنت مروة أركويت ” نحرق الجازولين يا الوابور جاز ” فتم تصنيفها كطابور خامس وسادس وسابع .

عندما ينضب البترول في جمهورية العتود تتحول وزارة الطاقة والتعدين إلي بقالة أو كنتين ويذهب ( فلان ) إلي الصين ثم يقول ( دولار لله يا محسنين ) .

الميدان


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1528

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#289592 [جدى]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 06:01 PM
فى زول جاب سيره البناطلين هسى ;) ;) ;) ;) ;) ;)


#288800 [IMAD]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2012 02:29 PM
SISTAM دا شنو يا اللخو ... ولا تكون قاصد SYSTEM ....
اقول لك ... خليها كلها بالعربي ...


#288745 [adel]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2012 01:02 PM
kamal you write quietly and very good with out sistam all sudan work


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة