المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
لا للمبكره فى ظل العريضه..اا
لا للمبكره فى ظل العريضه..اا
02-06-2012 11:20 AM

لا للمبكره فى ظل العريضه ----!!

محمد حجازى عبد اللطيف
[email protected]

0
ضاقت ولما استحكمت حلقاتها -ضاقت تانى -هذا هو حال جماعة الانقاذ المكتسحين فكلما اغلقوا بابا تجد ابوابا كثيره وواسعه وكبيره فتحت وهبت عليهم رياح الخماسين بغبارها وزمهرير امشير
ولانهم لا يعيرون مشاكل الوطن ادنى انتباهه (الا انتباهة الخال ) فتجدهم يبحثون ويتخبطون فى كل واد من اجل ايجاد المخارج العاجله وبعدها ترجع حليمه لقديمها .
فكل مشاكل الوطن مؤامرات خارجيه وكل هفوات الساسه مغفوره ولا مجال لجرح مشاعر القاده الساسه
وهكذا تسير مراكب الدوله فى انتظار كارثه اخرى والاجوبه والحلول الانيه جاهزه مهما كلفت الوطن والمواطن المهم مستمرون وسائرون ولو على الجثث .
وآخر بدعهم وتقليعاتهم ما خرج علينا به جماعة المذكره والتى وجدت بعض الابواق والمحللين الجدد حيث استحسن البعض تلك المذكره وفحواها وقتلوا الموضوع نقاشا وتحليلا مفاده ان الطرح
الذى جاء بالمذكره فيما يلى الانتخابات المبكره هى الخلاص وهى مبتغى الامه السودانيه وفيها تكمن الحلول .
واذا سلمنا بانها كذلك فمن يقنع السيد المشير الرئيس البشير بذلك فقبل ان تمر على تلك التحليلات المتفائله ساعات بشرنا الرئيس القائد صاحب الحل والعقد والعقد والعقد بان المذكره لا اساس لها من الصحه وان من كتبها سوف يقدم للمساءله وذاد بان العدد الذى وقع على المذكره لا يمثل اية نسبه تناسبا مع عضوية المؤتمر الوطنى والتى تعدت الستة ملايين وهكذا الحال فحتى مجرد الامل فى ان تنفرج داخل منظومة الانقاذ اضحت معدومه فعندما تنفرج داخليا سوف نجد اثارها فى الخارج اى لدى بقية افراد الشعب الفضل .
نقول للشيخ الامين حسن عمر ورفاقه الالف --العبوا غيرها فهى قديمه جدا واصبحت مكشوفه وواضحه وتمريرها على الشعب صعب --هذه طريقتكم المعهوده فكلما مروا بنفق ومشاكل ابتدعوا مثل تلك المسرحيات المكرره لالهاء المواطنين عن هموم الوطن ومصائب الحكومه التى لا تنتهى والسيناريو القادم هو تمكين الصف السابع ممن ينتظرون واعطائهم الفرصه فى المرحله القادمه فالمرحله القادمه هى مرحلة توالد الاحزاب الربيعيه (الثورات العربيه ) والمسمى الحديث هو العداله والتنميه والحريه والاصاله واخرى ولا بد من مواكبة تلك الاحزاب المشتركه لكى تكتمل حلقة الانقضاض على اية ثوره او حراك قادم .
اما موضوع الانتخابات المبكره المقترحه فسوف لن يقبل بها عاقل فى ظل حكومه قائمه بيدها مفاتيح الحل والعقد وتحت امرة الرئيس البشير المشير فمن اراد الانتخابات المبكره او المؤجله فليترك الحكم ويرضى بحكومه قوميه مؤقته والا فلينتظر الكنس .
اللهم يا حنان ويا منان الطف بعبادك فى السودان ----آميـــــــــــن


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 733

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#289591 [ممغوص]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 05:59 PM
كفيت ووفيت .. وليذهب امين عمر ومذكرتهم ووصايتهم علينا طيلة 22عام الى الجحيم .. فالفينا مكفينا بعد ان سلمونا البلد نصفين والدوالار شارف الستة الف جنيه بعد ان كان 13 فقط


محمد حجازى عبد اللطيف
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة