المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الفاتح يوسف جبرا
كيف حالنا؟
كيف حالنا؟
02-06-2012 11:45 AM

ساخر سبيل

كيف حالنا؟

الفاتح جبرا -



أرسل لي صديقي (حسين) الذى هاجر إلى كندا قبل بضعة وعشرين عاماً رسالة يسألنى في ختامها (كيف حال السودان الآن) وهذا كان ردي على رسالته الكريمة !



أخي وصديقي العزيز/ حسين

لك ولأسرتك الكريمة السلام والتحية وأتمنى أن تكونوا موفوري الصحة والعاافية وفي أمن وأمان وبعد :

وتسألني يا صديقي كيف هو حال السودان الآن ؟ ماذا عساي أن اقول يا اخى؟ لقد إخترق نصل سؤالك عن (حال البلاد) قلبى المعطوب تماماً إذ أن حال البلاد – في هذا الوقت بالذات- صار يغني عن السؤال ، نعم يا صديقى فالسودان قد صار غريباً بشكلٍ لا يُطاق وكل ما فيه بات يبعثُ على الضحك ثم البكاء فالجنون حتى أن الناس اصبحت تكلم نفسها (بصورة لافتة) كما إنتشرت آفة النسيان .. تصور أننى وبينما كنت عائداً إلى المنزل نسيت عربتى وإستقليت (أمجاد) ولم أكتشف ذلك إلا عند وصولي بعد أن أدخلت يدى في جيب البنطال لمحاسبة السائق فخرج مفتاح العربة فاغراً فمه دهشة !

السودان لم يعد كما تركته يا (حسين) فعلي الرغم من (حديث المخزومية) لا زال مسلسل النهب مستمراً دون قصاص وعلى الرغم من أنه (إذا إلتقى المسلمان بسيفيهما) – الحديث- إلا أن ساحات المولد النبوى قد أمست ميادين معارك وقتال ، وعلى الرغم من أن (الساكت عن الحق شيطان أخرس) فقد آثر العلماء فضيلة الصمت عما يحدث من خراب !

السودان لم يعد كما تركته منذ أن أضحت المواطنة تقاس بطول اللحية ونصف قطر الزبيبة وتولى أمره الأقوياء الأمناء فإختفي خط هيثرو ولم يظهر له أثر حتى الآن ولم تفلح كل لجان التقصي في معرفة مستوردي (التقاوى الفاسدة) !

لم يعد السودان يا عزيزى كما تركته فما أن إستخرج البترول حتى شرب البعض منه هنيئاً باسم الله الذي لايضر مع اسمه شيء وإستخرج الذهب فأكل البعض من طيبات ما رزقناهم ! تحولت الحكومة إلى تاجرٍ جشع يؤجر البنابر لبائعات الشاى والدرداقات للحمالين في الأسواق ! هؤلاء البؤساء الذين لا يعلمون أن الين يابانى وأن المارك ألماني وأن الفار عدو نفسه ! هؤلاء البؤساء الذين تكتسى حدقات عيونهم بخيبات الحُزن كُل ساعة وكل دقيقة وكل أملهم بضع لقيمات تقمن أصلابهم الناحلة التى لا تحتمل سياط (قدو قدو) !

لم يعد السودان يا عزيزى كما تركته بعد أن أصبح الفساد يتكاثر إنشطارياً بصورة تدهش (أى أميبا حايمه) في هذا البلد الذى يرفع شعار (هى لله) إذ لا يمضي يوم تشرق فيه الشمس حتي نطالع ملفاً جديداً من ملفات الفساد لكن ما يدهشنى أن المواطنين يشربون خيبتهم بخشوعٍ، ثم يحمدون الله على العافية والنفس الطالع ونازل !

لم يعد السودان يا عزيزى كما كان تغير وجه السودان كثيراً .. كثيراً.. صارت الشوارع التى تقوم بتنفيذها (شركات الآيسكريم) أكثر قبحاً من ذي قبل وأكثر بشاعةٍ بكثير اتسعت تجاعيدها وحفرها بصورة تهدد السير مما يجعلك تقود سيارتك بسرعة صفر كلم/ثانية ومع ذلك يطالبونك بربط حزام الأمان !

أشياءٌ كثيرةٌ تغيرت صار (اللص) – يا حسين- ينظر إليك بزاوية قائمة (عينو في عينك) بعد أن تركته ينظر بزاوية منكسرة (نحو الأرض) ، نعم يا صديقي أصبحت سرقة المال العام لا تخيف أحداً أليس العلماء (قدس الله سرهم) قد إختلفوا في كونها سرقة تستوجب قطع اليد؟

أما عن الإقتتال فإن كل الإتفاقيات والمفاوضات لم تستطع إيقافه لذلك فالأمر - يا حسين - بات ينذر بمزيد من (الشرتمة) ولا يستطع أحد أن يجزم ماذا سوف يكون عليه شكل خارطة الوطن بعد أن أضحت مثل (شورت البرمودا) !المواطنُ ياعزيزى صار أكثر صحة من ذي قبل إذ تخلي عن اللحوم والألبان والأجبان والسكر والزيوت والدهون والكمون فكل ما سبق عامل أساسى من عوامل إنسداد الشرايين التى تجعل المواطنين المرضى يناشدون ذوى القلوب الرحيمة عبر صفحات الصحف طلباً للعلاج الذى أصبح ليس من واجبات الدولة !

تصدق يا عزيزي أن (صينية الغداء) قد أرسلت إلى دار الوثائق حتى تطلع عليها الأجيال القادمة التى أصبحت تتغدى بكيس من فول الحاجات ! وأن غالبية الشباب لا يستطيعون (الباءة) من فرط الهزال ونقص الفايتمينات وخلو الجيب من (الضحاكات) لذلك تستقبل دار المايقوما أطفالا ذوي ملامح آسيوية !

بالأمس القريب يا صديقى تظاهر مرضي الفشل الكلوى أتدري لماذا؟ لأن أبواب مراكز الغسيل قفلت في وجوههم لغياب العاملين الذين لم تصرف لهم الدولة مستحقاتهم ! بينما اليخت الرئاسي الذي تم شراؤه قبل أعوام بأكثر من خمسة ملايين دولار جاثم في مكانه لا يقوى على السباحة !

يا صديقي يا حسين : عقارب الساعة لم تعد تبشر (بشئ جميل) ، كل عقربة تؤكد أن العقارب القادمة أشد فتكاً وأن ما سوف يأتي ألعن ستين ألف مرة مما نحن فيه الآن رغم أن (الريس) في مقابلته الأخيرة قد وعدنا بإنخاض سعر الدولار إلى (ثلاثة جنيهات) دون أن يستخدم (مقدم اللقاء) أى من أدوات الإستفهام من شاكلة (كيف) وأخواتها ؟!! ختاماً عزيزي حسين لك مني كل الود والحب والتقدير. نعم لقد (هرمنا) يا صديقي وليس بأيدينا إلا نرفع أكفنا نحو السماء .. أن لطفك يا الله !!



كسرة:

أوعا أكون (قفلتا نفسك) !



كسرة (ثابتة):

أخبار الخط شنو؟


تعليقات 30 | إهداء 4 | زيارات 7001

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#290475 [0]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2012 06:34 PM
م


#290109 [ابوعزيزه- مسقط]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2012 11:19 AM
وصفه معبره يااستاذنا وعشمنا في المستقبل ضاع سدى ومافضل لينا الا الماضي وجدودنا زمان وحكاوينا والناس تعمل للمستقبل وانحنا نفتخر بالماضي بدل الامانه والصدق الورثناه في الخليج صار الجميع يتندر بينا ووضعوا الكسل والفلسفه وصمة لينا والجميع تقدم الى الامام ونحن الى الحضيض وشوف لينا طريقة لاستعادة الضاع من اخلاق وامانة وكرم وتفاني وشهامة ونبوغ ولك التحايا


#290050 [Suha ]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2012 10:36 AM
كان تكتب تحت خطابك يتبع لأنو لسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسة في مليون حاجة ما قلتها لصاحبك بتوجع القلب وبتقد المصران وتورم الفشفاش


#289968 [ahmed khtab]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2012 09:31 AM
شكرا استاذنا الفاتح على هذا المقال ومتعك الله بالصحفة
وربنا يكون في عون السودان


#289940 [نادر محمد]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2012 09:04 AM
يا جبرا انت رئيسنا الراقص بش بش ما طلع عديل وقال عليكم كلكم كتاب وصحفيين بالمصرى ( سكه ) عندك مستندات تثبت انه فى تقاوى فاسده دخلت البلد ده بس مثال واحد على اتهاماتك انا ممكن اساعدك واديك المستند بتاع الخط المورم فشفاشك ،،،،،،،،،،،،،،،،،كسره\\\\\"\\\\\"\\\\\"\\\\\"بالله اتبرع احد المعلقين واشرح معنى كلمة فشفاش لزوم الحناكيش وكده لانه شيخ جبرا ما اورد فى شرحه لى سحس ظاهرة الحنكشه والبنطلونات الناصله والفلفله والتسطيح :D


#289810 [ود البلد]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2012 01:02 AM
والله ياجبرا بمقالك ده خسرت شركات التامين فى بلاد الخواجات حتقلى كيف كنا نمنى النفس و مؤمنين على حياتنا زى ماهنا متبع بس اغلب السودانيين عاملين بتاع ترحيل الجسمان مع مرافق ولزوم الدفن فى السودان لكن بعد مقالك ده دفن زاتوا مادايرنوا عشان اهلوا يضمئنوا ويعرفوا انوا زولم ده مات لكن شكلها كده اهلنا ديل لحقوا قبلنا امت طه. والله المستعان








#289800 [ود البلد]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2012 12:48 AM
الله يديك العافيه اخونا جبرا انا متابع جيد لمقالاتك هذا المقال هو عصاره ماكتبت من مقالات فائته امد ك الله بالصحه والعافيه انا لى مده زى حسين صاحبك ده بره السودان وقفلت حقيقه نفسنا من امل الرجوع الى ارض الوطن لكن عجبتنى خالص رد الاخ علوب عبد الرحمن الساخر طبعا على الرساله الاولى طبعا ده الكنا عايزين نسمعوا جد جد امدكم الله بالعافيه . الله يكون فى حال اهلنا الطيبين ونسال الله انوا ينقزهم من هذا الكابوس امين امين


#289769 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 11:03 PM
والله ياستاذ جبرة عبرت عن الوضع بصورة صادقة ومؤلمة لمن انا ذاتي القاعد في السودان ده جاني احباط وحزن لايوصف وبقيت زي الزول الحكي مشكلتو لي العرضحلجي .... وبقيت القصة معروفة .
غايتو نسأل الله أن يجيب العواقب سليمة ويلطف بأهل هذه البلاد... وربنا يجازي اللي كان السبب. ;( ;( ;( ;( ;( ;( ;( ;( ;( ;(


#289759 [ودالمدني]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 10:37 PM
المعلق خليفة : ياخ الاستاذ قال ليك الرسالة جات بالبوستة .. ياااااخ فتح معانا شوية


ردود على ودالمدني
Saudi Arabia [خليفه] 02-07-2012 04:43 PM
أنت فتح شويه ,,,,صاحبو لو عاوز الاخبار يضغط على زر وكل العالم امامه
انت من زمن البوسته والله انت قديم خلاص


#289717 [بلبون]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 09:01 PM
الله الله عليك يااستاذنا العظيم
الفاتح غارسيا
اوجبرا امادو
فأنت لاتقل عنهم روعة البساطة الدقة الايجاز فالاعجاز اوفيت فأكفيت ,كتاباتك تحكينا لانفسنا


#289691 [الكليس]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 07:56 PM
بعد أن وضع الفاتح جبره الخطاب في البريد , عندي صاحبي بتاع (هناي ) وعندوا الامكانيه يفتح اي جواب مشكوك فيهو , قمت لقيت الفاتح نسى حاجه تميتها بخطي لصاحبو فقلت : يا الفاتح اصبح السودان عندما يطلع الناس في مظاهره ويطالبوا بالوالي الذي انتخبوهو تطلع اجهزة اعلام الدوله وتوصفهم بالمندسين والمتفلتين والمأجورين لحدي ماتشك في فهمك .

ثم لصقت الجواب ورسلتو


ردود على الكليس
Sudan [omer] 02-06-2012 09:02 PM
يا اخينا صاحب الفاتح اسمو حسين يا جماعه اللخمه شنو والله الحكومه بقت تعرف اسمكم اكتر منكم


#289663 [خليفه]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 07:18 PM
أكتب مباشره ياجبره
ليس لك صاحب مهاجر أسمه حسين ولايحزنون
مافيش حد فى هذاالزمن يكتب خطاب يسأل عن الاخبار

العالم أصبح غرفه متر*متر


#289644 [طبيب]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 06:45 PM
نسيت أكتب شنو!!!


#289633 [بيبو]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 06:14 PM
المعلق علوب
والله تعليقك رائع وتدل علي ان هذا الشعب اصبح مرجل يغلي
علماً أنك أن حضرت سريعاً فسوف ترى هذه الصورة بل وأزهي من ذلك، أما إذا عزمت على التأخير، فلا أضمن لك أن تجد السودان ضمن خارطة القرن الأفريقي.


#289616 [ام عبد الرحمن]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 05:44 PM
الله في وكل ظالم ليهو.............


#289608 [ابو صابر ]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 05:34 PM
ياجبرا نسيت تكلم صاحبك بي الية مكافحة الفساد الكونوها جديدة


#289601 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 05:20 PM
و اعلم يا رعاك الله ان دولة السودان الرسالية اصبحت تصنع الطائرات بدون طيار ( طبعا ما في طيار حيركبها ) كما اصبحت تصنع العربات الكورية لمن استطاع لها ركوبها و تباع باغلى من السيارات الاصلية من كوريا لانها \" مبروكة\" و مصنوعة بايدي متوضئة.. و السودان قد اصبح دولة عظمي و رقما صعبا في العالم و لا تخلو نشرة اخبار من ذكر الدولة الرسالية.
و لا يفوتك ان شريعة قدوقدو قد طبقت في السودان و ان سعادة امير مؤمني الانقاذ قد اضاف بعض الحدود الجديدة للدين الاسلامي عقوبتها خمسين جلدة.
الرفاهية التي يعيشها السودان الآن جعلت من جميع سكانه مهراجات و اولاد عز فبطلوا شغل الزراعة و اصبحنا نستورد حتى البصل و الطماطم و الفول !
و لان رعاة السودان قد نغنغوا فقد اصبحنا نستورد البقر من اثيوبيا.
و ازيد يا رعاك الله ان حكامنا من جنس القوي الامين قد حباهم الله من العقول و الفهم الكثير و قد استفادوا من تجارب الآخرين و لا عني هنا التجربة الماليزية و لا غيرها من التجارب المماثلة، بل استفادوا من تجارب \" المجاهدين\" الصوماليين في البحار فاصبحت الدولة \" تقرصن\" بترول الجارة جنوب السودان و تاخد دقنيتها منه باسلوب القراصنة الصومال و تستولى على السفن رهينة لذلك ، كل ذلك من اجل رفاه حكامنا المخلصين المجاهدين اصحاب الايدي المتوضئة و حتى لا تتاثر مخصصاتهم التي استحقوها ب \"مجاهداتهم\"


#289598 [ali]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 05:16 PM
طلعت دينو عدييييييييييييييييييييييييييييييييل


#289555 [صادميم]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 03:51 PM
يا استاذ جبرا الريس قال عنده ثلاثة بيوت و مزرعة اذا قلنا بيت كافوري من نصيب الزوجة الاولى وبيت الطائف من نصيب الزوجة الثانية و مزرعةالسليت لقضاء الويك اند بالتناوب طيب شقة مجمع النصر الريس بعمل بيها شنو تفتكر بكون عنده مرة ثالثة و نحن ماعارفين ولا قاعد باجرها و بستفيد من دخلها عشان ظروف المعيشة بقت صعبة


#289527 [ام لوتس]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 03:06 PM
مقالك المرة دي يااستاذ موجع حد الوجع ومبكي.. وللاسف دا حالنا وحال البلد ..نسأل الله السلامة وتخفيف المصاب


#289508 [كبكبة]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 02:25 PM
هو عمى حسين ده ماعارف عندو ضغط فى داعى يسال الاسئلة البايخة دى اه عرفته الحاصل اه قاعد ام ماشىء ياخ اتغرب واعمل اضان الحامل طرشة وانت ياعم حسين ماعارف تاغربة ستر حال والمزلة مع الكيزان


#289502 [Abdo]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 02:14 PM
ممكن أرد نيابة عن صاحبك حسين يا جبرا ؟ قبل إجابتك أسمح لي ارد بالآتي :
أخي جبرا ، وصلني ردك و عليه أشكرك فقد أوجزت و لكن بما فيه الكفاية و الوضوح و خير الكلام ما قل و دل ، و لكن سيادة الرئيس و مستشاريه و ين ؟ الا يجبون الشوارع و يتفقدون الرعيه ليلاً ؟ سمعت انهم يدعون أن هي لله !!! أم أن رئيسكم ما فاضي من المساسقة بين بيت كافوري و الطائف ليلاً حتى التوت ساقه ؟؟؟ معليش ما منتظر إجابتك على هذه التساؤلات حيث أنها مجرد خواطر ، و الله يكضب الشينة . تحياتي


#289480 [عبدالله جولاي]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 01:39 PM
ههههههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه:
الله يخليك يا الفاتح جبرا ويجبر بخاطرك إنت عجيب - عجيب جداً - ومقالاتك في صميم الوجع وقلب المواطن السوداني المقهور - وكذلك المغتربييييييييييين أمثالنا الذين طالت غربتهم وهم ينتظرون اليوم الذي تنتهي في معاناة شعبنا بالداخل ونراهم غير محتاجين لنا من مصاريف مأكلهم وملبسهم حتى نتفرغ لأنفسنا ولكن ما أظن يا الفاتح أن صاحبك حسين ده تاني يرجع - وحتى المغتربيييين يخافون من عدم تجديد هوياتهم وإقاماتهم في بلاد المهجر خوفاً من الكابوس الذي ينتظرهم في بلدهم الذي أصبح طارداً لهم ولم يقدم لهم مايشفع بعودتهم الطوعية - وننتظر ولكن كما قال البشير الظالم سوف يطول إنتظارنا - الله ينتقم منه وأعوانه الذين جعلونا بهذا الحال شعب مشرد بأصقاع الدنيا - حسبنا الله نعم الوكيل .....


#289472 [Iالقبطان]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 01:33 PM
من هسه ... بقيت تنسه ...


#289470 [زوووووول محروق]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 01:30 PM
احنا قفلت نفسنا خليهو هو ......
على الأقل البلد لسه بخيرها .... الهوا مجان والمواصلات فاضيييييييا و وزرائنا صحابه(احنا الزينا منو ) والمواطن مبسوووووط و بوزعو بسمات على طول ... يا أخي ما كفاية انو عندنا كم مسؤول في السجن علشان فاسد و كل سنة النائب العام يرجع للشعب ملايين الدولارات و التعليم مجاني و الصحه مجان ( ومين زينا ) ... والخط اتلقى و اشترينا خطين تاني .....
وفجأتن !!!!!!!! ضرب المنبه
(؟)


#289452 [علوب عبد الرحمن]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 01:10 PM
عزيزي الأخ حسين/ كندا
تحية طيبة:
رداً على الصورة (سي سي) التي أرسلها لي الأخ الفاتح جبرا برسالته الإلكترونية المرسلة إليكم حول رده على استفساركم عن السودان يسرني أن أوضح لكم أن الأخ فاتح جبرا لم يزل كما تركته مصاب بجنوح الخيال والهلوسة البصرية، فحال السودان ليس كما وصفها بهذه المأساوية التي تسد النفس وتبعث على الغثيان. صورة السودان الحالية أخي حسين أفضل بكثير مما وصف بل هي على النقيض تماماً. وهي كما يلي:
1- نتمنى عودتك قريباً لتشاهد الطرق الحريرية الدائرية التي أصبحت تلف العاصمة، مع العدد الكبير الذي لا يحصى من الكباري والأنفاق
2- صحيح لم نصل إلى اتفاق مع الجنوب بشأن النقط، لكن لا تنسى أن الحقول الجديدة بوسط وشمال السودان أصبحت تنتج أضعاف نصيبنا من نفط الجنوب.
3- أود أن أؤكد أن لك أن سعر الدولار أصبح يساوي أقل من ربع جنيه سوداني، بل أن الدولار نفسه أصبح عملة غير مرغوبة إذ يمكنك استخدام الجنيه السوداني في كافة المعاملات المالية وإبرازه في أي سوق حر في أي مطار في العالم.
4- مرضى الكلى؟ ألم أقل لك أنها هلوسة بصرية من أخينا جبرا، إذ لم يعد هناك مريض بالكلى بعد أن أصبح المواطن يتناول خضروات أورجانك، وللعلم أهدت مراكز غسيل الكلى السابقة ماكيناتها لمصنع جياد للاستفادة منها كحديد خردة على غرار سكك حديد مشروع الجزيرة الداخلية.
5- نعم تم إيداع صينية الغداء الدائرية المصنوعة من الألمونيوم بدار الوثائق المركزية، لأن المواطن البسيط أصبح يتناول وجباته على سفر مصنوعة من أفخر الأخشاب. لذا كان لابد من إيداع تلك الصينية إلى دار الوثائق لتتفرج عليها الأجيال الجديدة.
6- أما عن ملامح أطفال مركز المايقوما الأسيوية، فهذا محض خيال وهلوسة بصرية، إذ أن الملامح لم تزل أفريقية أصلية، ولا وجود للشبه الأسيوي فيها. يعني ملامح الكونغوليين والمصريين والأحباش وغيرهم من الأفارقة الذين تدافعوا على البلاد بعد أن هبطت عليها الثروات.
7- لا تصدق كلام جبرا عن تشرذم البلاد وتفككها إلى دويلات، فها هي دولة الجنوب تستجدى العودة الطوعية لربوع الوطن الكبير لكن الحكومة ترفض ذلك، لأن طابور الدول التي ترغب في الانضمام إلينا طويل طويل.
8- أما عن تأجير الدولة لبنابر ستات الشاي والدرداقات للحمالين، فهذه كانت صور من الماضي، إذ أن أفراد هذه الفئة المسحوقة أصبحوا يتلقون إعانة شهرية وهم جلوس في بيوتهم، بل أصبح الحصول على رشفة شاي بشوارع الخرطوم أندر من الحصول على اللحمة في زمانك، كما أن الحصول على شخص حمال بدرداقة أصبح من رابع المستحيلات.
أخي حسين، أتمنى أن أكون قد أوضحت لكم صورة البلاد التي طلبتها، علماً أنك أن حضرت سريعاً فسوف ترى هذه الصورة بل وأزهي من ذلك، أما إذا عزمت على التأخير، فلا أضمن لك أن تجد السودان ضمن خارطة القرن الأفريقي.


#289448 [القوس]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 01:04 PM
كسرة
لا زلنا على عهدنا وإستراتجيتنا بنشر الإسلام في البيت الأبيض وقد انتقلنا بحمد لله للعمل بالخطة (ب ) باستخدام (اليون) الصيني بدلا من الدولار العملها فينا - وهذا قد لا يرضيك - ولكن ما يهم كانا اعرف صرافات تحت تحت في منازل مسئولين كبار يمكن أن تبدله بالسعر الديروا أنت مبسوط


#289446 [مغترب]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 01:04 PM
ههههههههههههه و الله يا خال حسين صاحبك ده قنعتو من البلد و قنعتنا نحنا ذاتو
الله يسهل


#289431 [زول من الشعب الفضل ]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 12:39 PM

نعم يا صديقي أصبحت سرقة المال العام لا تخيف أحداً أليس العلماء (قدس الله سرهم) قد إختلفوا في كونها سرقة تستوجب قطع اليد؟





ولكنهم يعرفون عن حيض المرأة ونفاسها ( حاسبين ليها كويييييييييييييس متين بتتم الأربعين )

أكتر مما هى عارفة وحاسبة

وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآى زول كان حلف طلاق (حليفتنا بتاعة العوازيم ديك ) الجماعة(قدس الله

سرهم) يقولوا ليهو ودى المرة بيت اهلها لأنو طلاقك واقع واقع ................!!!! لكن السيد

الرئيس بشبش ;) ;) ;)


ردود على زول من الشعب الفضل
Saudi Arabia [زوووووول محروق] 02-06-2012 01:33 PM
يا سيد من فضلك احترم الرئيس
الرئيس بشبش عزَ حلفتو بالطلاق

انت قايل مثنى وثلاث ورباع للشعب بس
ما في حاجات تحت تحت وقع عليها الطلاق


#289410 [زوول]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2012 12:11 PM
شكرا ليك اخى جبرة فقد كفيت ووفيت وشرحت حال البلد المائل لكن نقول.....................

لقد اسمعت اذا ناديت حيا لكن لاحياة لمن تادى

فالحكومة المجرمة لايهمها ما يحصل لان المثل يقول الايدوا فى الموية ماذى الايدوا فى النار ، فهى تستمتع بفلوس الشعب ولايهمها يموت من يموت ويذل من يذل

اما الشعب فقد روح التضحية فكل منا يريد الاخر يخرج ليقتل وهو يختبى ليعيش بعد مايموت الاخرين عزيز وهذا لعمرى لن يحصل ، فيجب ان يهب الجميع هبة رجل واحد لكنس هذه الزبالة ورميها فى مذبلة التاريخ..........................


الفاتح يوسف جبرا
الفاتح يوسف جبرا

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة