سنفوز بكأس العالم
02-07-2012 08:48 AM


سنفوز بكأس العالم

شريفة شرف الدين
[email protected]

رغم إني لا أتعاطى كرة القدم و لا أشتغل بها إلا إنها غدت واقعا حياتيا مفروضا لا يقبل التجاوز حتى إن دولا كالبرازيل .. اسبانيا و الأرجنتين لا مشاهير لديهم فوق لاعبي كرة القدم .. شئت أو أبيت أتأثر بكرة القدم و بنتائجها المهببة التي غالبا ما تخلق بلبلة و ضغوطا في المحيط الأسري فالوالد و الزوج و الأخ غالبا ما يسقطون جام غضب الهزيمة على الأسرة بشكل أو آخر تنفيسا لكبت يكاد بهم يعصف.

و لكن ما معنى أن أسكن بجوار نادي مريخ نيالا و أشجع هلال أم درمان؟ ما معنى أن يتبع شعب بأكمله فريقين اثنين يستأسدان في الداخل و حملان وديعان بالخارج؟ هل تستحق منافسات كرة القدم السودانية صفة الممتاز رغم الميادين (المزلطة) و الفارق الشاسع بين متصدر الدورة و ثالثها و لا نتكلم أبدا عن المتذيل؟ أين المؤسسية من كل ما يجري؟ يجب أن نفهم أن كرة القدم لم تعد مباراة تستمر لوشطين و تنتهي بمنتصر و مهزوم .. إنها أكبر من ذلك بكثير فعلينا أن نبدأ بفهم متعمق و هادف حتى نمشي بخطى علمية تجعل علمنا يرفرف في منصات التتويج و تدخل الفرحة في البيت السوداني المتعطش للإنتصار.

كان طبيعيا جدا أن تكون محصلتنا صفرا في مضمار كرة القدم كما هو الحال في كافة الأصعدة .. و لنفترض أن التنافس الدولي كان في مجالات الصحة .. الإقتصاد و التعليم و الجيش و هناك صافرة ابتداء و انتهاء و نتائج تعلن و تذاع بعد كل تسعين دقيقة شأن كرة القدم .. أليست هي ذات النتائج إن لم تكن أسوأ .. إن التعافي في كافة مجالات الحياة يستدعي قيادة واعية و ليس سيطرة و وضع قيود من أجل كسب سياسي رخيص و لا يهدأ لهم بال حتى يتخموننا بالهزيمة تلو الهزيمة حتى غدونا مادة لسخرية الإعلام العربي و لا نزال مجهولين على الصيعد الدولي الذي لا يعرفنا إلا من خلال حروبنا و فسادنا و المحكمة الدولية ..إن أردنا أن نتقدم برياضتنا فلا مخرج غير أن نبدأ برعاية الصغار و الأخذ بأيديهم شأن ما تفرخه الدورات المدرسية و برنامج نجوم الغد الذين – رغم ما عليهما – استطاعا الإسهام بتقديم مواهب جيدة.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1324

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#290551 [الجمولابي]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2012 10:00 PM
أنا شخصياً كنت باكل فول في النادي الأهلي الخرطومي وبشجع الخرطوم تلاتة ولأ شنو يا أخت شريفة ؟ كيفني عليك الله


#290336 [Hamado]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2012 03:44 PM
ما نحن فايزين بكاس العالم في حاجات كتيرة نا مصلحة الاحصاء ما يقدرو يحسبوها و يعني شنو للو طرنا من كاس افريقيا انتي قايلاها نهاية العالم و لا شنو
هسع شوفي في فساد في العالم كلو اكتر من ما عند قادتنا
و هل في مرض و تفشي امراض اكتر من ما عندنا
و لا في حرامي عينو قوية اقوى من عين حرامينا
و غيرها كتير و دي كلها كاسات
بس الناس كاساتهم بفرحو بيها و يرقصو بيها يوم او قولي يومين و يشوفو شغلهم بعد كده
و نحن كاساتنا بنتجرعها كل يوم و بنرقص من مرارتها


#289921 [مهموم بالســـــــــــــــــــــودان]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2012 09:39 AM
و لنفترض أن التنافس الدولي كان في مجالات الصحة .. الإقتصاد و التعليم و الجيش و هناك صافرة ابتداء و انتهاء و نتائج تعلن و تذاع بعد كل تسعين دقيقة شأن كرة القدم .. .. انشاء الله
ياشريفة ده مااحصل ولو حصل كان الضحك شرطتنا ... ارجو عدم مشاركة فريق الصحة نهائي من
التنافس .. المضحك المبكى حينما صرح المدرب مازدا قبل ايام .. سوف يحترف شبابنا عالميا
ويشارك فى الدورى الانجليزى .. اذا لم تنعدل السياسة والسياسيين لن تنعدل الحال...
شكرا ياشريفة تحدثتى حديث مفيد ...


#289898 [أبو النور]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2012 09:15 AM
فعلاً صدقتي تسلمي والله
[ و لنفترض أن التنافس الدولي كان في مجالات الصحة .. الإقتصاد و التعليم و الجيش و هناك صافرة ابتداء و انتهاء و نتائج تعلن و تذاع بعد كل تسعين دقيقة شأن كرة القدم .. أليست هي ذات النتائج إن لم تكن أسوأ ..]
في أي شيئ تتصف به الإنسان المتحضر صفر كبير
الله في عونا


شريفة شرف الدين
شريفة شرف الدين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة