جعلتني مُجرماً
02-07-2012 03:13 PM

جعلتني مُجرماً

محمد محمود الصبحي
[email protected]

المُجرم عزيزي القارئ هو الذي يعاني قصوراً في التوفيق بين غرائزه و ميولة الفطرية و بين مقتضيات البيئة الخارجية التي يعيش فيها. هذا من ناحية سيكلوجية دعونا ننطلق من هذه الزاوية ونعبر عبر نفق واقعنا المزري الملئ بالظلم السياسي والاجتماعي والذي هيأ المناخ المناسب لممارسة الجرم على مستوى الفرد والجماعة سواء كانت الجماعة سياسية او قبلية او غيرها فالغبن السياسي والاجتماعي قد يجعل منك سيدي القارئ الكريم مجرماً في نظر حكومتنا واعلامها الموجه والنفعيين والهتيفة من ذوي عقلية المركز اذا قمت باي عمل لازالة هذا الغبن او حتى قمت بطرح فكرة او رؤية او تعرية احد المسؤليين امام الراي العام فانت اذاً مجرم في نظر هؤلاء ومن المغضوب عليهم الضالين في هذا الوطن الجميل وعليك ان تتحمل تبعات هذا الجرم الشبيه ( بالكفر ) حسب ما ترى حكومتنا الموقرة مع ان مجرمي ( السُترة ) يسدون الافق والدولة ترعى فسادهم وإفسادهم رغم الخطوات الجادة من قبل السيد الرئيس وتهديده بمحاسبة المفسدين مهما علا شأنهم وما ذكره الرئيس يتعلق بالفساد المالي فالخطر الاكبر الذي يواجه بلادنا المنكوبة هو الفساد الاداري وإستغلال السلطة والنفوذ والتلاعب بالقانون في ظل الحماية التي يوفرها ( الاخوان ) لبعضهم البعض هذا اذا قمنا باستثناء ألالف ( أخ ) اصحاب المذكرة الشهيرة , الدليل على ماسقناه هنا انظر للشارع تجد آلاف المتفوقين من ذوي الكفاءة في مختلف المجالات يعانون من البطالة فمواعين العمل امتلاءت بغثاء السيل عبر تيار المحسوبية فهم ابناء الحزب الحاكم ومعارفهم واصهارهم وبعض المتملقين كل هؤلاء يخالجهم إحساس الدونية في ذاتهم مما يجعل توهم العظمة يسري بين اوصالهم وتتضخم ذاتهم ويقل احساسهم بالمسؤلية امام الله والوطن ويستهترون بموارد البلاد والعباد , وتجدهم ينظرون ببلاهه حزبية موروثة على حال البعض المائل جراء الرفض للمارسات الانتهازية واغراء السلطة على حساب الناس في بلدي , وتتحول النظرة الى ضحك يجسد قوله سبحانه تعالى ( إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كانُوا مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُون ). (المطففين 29) كيف لايضحكوا وقد حققوا على المستوى الشخصي كل الممكن والمستحيل على حساب المواطن الشريف ,اذن عزيزي القارئ انت مجرم طالما انك لم تستظل بالشجرة وتقطف من ثمارها وتسقيها بعرق الغلابة والمحرومين فجميعنا في نظر حكومتنا الموقرة مجرمون يجب محاسبتنا وان نُحرق بنار الاسعار ونُصلى بجحيم امراض الجوع والفقر الى ان نوقع بدفتر الحضور ونقدم قرابين الولاء والطاعة لحكومتنا المبجلة .
داخل النص ..!!
لا تظــلمنَّ إذا مـا كنـتَ مُقْتَــدِرًا
فالظلـم ترجـع عُقْبَاهُ إلى الـنَّـــدَمِ
تنـام عيـناك والمظلوم مُنْتَبِـــــهٌ
يـدعو عليـك وعَيـنُ الله لم تَـنَــمِ


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 978

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد محمود الصبحي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة