ليبيا التى رأيت
02-11-2012 02:02 PM

قولوا حسنا

ليبيا التى رأيت -1-

محجوب عروة
[email protected]

أكتب لكم من طرابلس عاصمة الدولة الليبية التى عادت حرة بعد اثنين واربعين عاما من حكم الطاغية المجرم والفاسد المفسد معمر – بل مدمر - القذافى الذى جاء للسلطة عبر انقلاب عسكرى تشير كل الدلائل والمعلومات التى يعرفها الليبيون العارفون ببواطن الأمور واتجاهات السياسة الغربية خاصة الأمريكية الى أن هذا الضابط من سلاح الأشارة والذى عمل مخبرا سريا داخل القوات المسلحة الليبية لعشر سنوات هو مجرد أداة لتنفيذ سياسة دولية أمريكية فى مواجهة الأتحاد السوفياتى والشيوعية العالمية حين قررت أمريكا وفق تقرير الجنرال المتقاعد وليام درايبر عام 1959 بتوجيه من الرئيس الأمريكى ايزنهاور أنه لابد من هدم البيئة والبنية السياسية والأجتماعية والأقتصادية القديمة لبعض دول العالم العربى والشرق الأوسط التقليدية التى لن تستطيع مواجهة الشيوعية فيها وأنه لا بد أن تؤول القيادة الجديدة لطبقة جديدة رأس الرمح فيها العسكريون الثوريون ومن المهم جدا أن تكون صفة (القائد الثورى) الجديد تبعده أن يتهم بالعمالة لأمريكا بأن يتصرف بأسلوب ظاهرى لا يساير أمريكا سياسيا ولكنه فى حقيقة الأمر يحمى مصالحها الحقيقية ومصالح ربيبتها اسرائيل ولا مانع أن تقبل أمريكا بعض أقوال وشتائم اعلامية وتصرفات هامشية ضدها حيث أن ذلك ضروريا لخداع الشعوب وبقائه فى السلطة.. فكان معمر القذافى فى ليبيا وآخرين فى منطقة الشرق الأوسط وبعض الدول العربية صفقت لهم الشعوب العربية بغباء وسارت خلفهم دون وعى وأسلمتهم قيادتها وساهمت الآلة الأعلامية الضخمة المؤثرة والخطب الرنانة الجوفاء وبعض القرارات ظاهرها محاربة الأمبريالية فى خداعها.
وربما ينشأ سؤال لماذا وكيف غيرت أمريكا ودول الغرب استراتيجية الخمسينات والستينات تلك وانحازت فى دول الربيع العربى الى ثوراتها وقررت تغيير عملائها بهذه السهولة كما تغير ملابسها المتسخة؟ سؤال منطقى وواقعى والرد عليه سهل جدا. تقول بعض الدراسات والتقارير أن ثمة تغيير فى السياسة الأمريكية عقب السقوط المفاجئ والمدوى للأتحاد اسوفياتى ومنظومته فى شرق أوروبا ومن ثم ضعف الشيوعية فى الشرق الأوسط والعالم فلم يعد ممكنا فى ظل بروز أفكار حقوق الأنسان والديمقراطية والأنفتاح والعولمة وازدياد وعى الشعوب وفشل الأنظمة العسكرية الديكتاتورية وفسادها وظلمها وكبتها للشعوب حيث صارت مثل هذه الأنظمة عبئا علي الغرب عامة وأمريكا خاصة مما أدى الى ظهور التطرف الدينى و ما تطلق عليه حركات ارهابية دينية خاصة بعد فشل الأستعمار السوفياتى فى أفغانستان والتدريب العسكرى الواسع التى تلقته وبروز الأنتفاضة الفلسطينية وصعود حركات الأسلام السياسى بشكل واسع، ولربما اقتنعت أمريكا والغرب عامة بأن سيادة النظام الديمقراطى هوأفضل وسيلة لمحاربة الأرهاب والتطرف الدينى وأن الحوار مع الأسلام الوسطى المعتدل فى ظل النظام الديمقراطى – حتى لو جاء بأغلبية الحركات الأسلامية – هو الأسلم لها ولمصالحها خاصة فى هذه المنطقة المفصلية من العالم.. أى الشرق الأوسط خاصة وأن الأسلام أصبح أمرا واقعا لا يمكن تجاوزه – على عكس مقولة وليم فولبرايت رئيس لجنة العلاقات الخارجية فى مجلس الشيوخ الأمريكى فى كتابه الشهير فى ستينات القرن الماضى ( غطرسة القوى) بأن الشيوعية كنظرية نبعت فى الغرب رغم قساوتها هى ألأقرب لأمريكا وأقل بأسا من الأسلام.! نواصل الحديث من العاصمة الليبية الرائعة بثورتها وسكانها الأشاوس الذين يفرحون هذه الأيام بمرور عام على ثورتهم المباركة العظيمة.


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 1322

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#293875 [Nagi]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2012 10:54 PM
يا عروه

حاول لف ليك سيجاره خدره

ايمكن تنفع وتقدر تكتب حاجه مفهومه


#293872 [Nagi]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2012 10:50 PM
جيت راسك فاضى برضو


#293360 [طفشان]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2012 10:27 AM
بصراحة يا عروة انا ما عارف انت عامل فيها كاتب وصحفى على اى اساس ياخى عنوان مقالك مخالف تماما لمحتواه الذى لم استطع اكماله لانو عمل لى وجع بطن ياخ امش اتعلم تحترم نفسك وتشوف لك شغلة تانية غير الصحافة يا مدعى.......


#293207 [الصابري]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2012 12:44 AM
كان تقول ليبيا التي (قرأت) عنها مش (رأيت)
يا راجل انت كتبت تاريخ مش واقع جديد معاش


#293171 [أنس ]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2012 10:50 PM
يا جماعة ماذا تتوقعون و تنتظرون من هذا الطبال الارزقي اخوة الفاتح عروة مهندس عملية ترحيل الفلاشاء الاثيوبيين الى الكيان الاسرائيلي لتقتيل وتشريد الفلسطنيين من أرضهم أما محجوب عروة فيعمل كعميل مزدوج لجهات داخلية وخارجية يعني عائلة أيدايها ملظخة بالدماء وغارقة في الفساد الى أخمس القدميين .


#293067 [اسامه ]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2012 07:29 PM
والله الاخوة المعلقين قبلي ...... أديتو الراجل ده درس في علم الصحافة ومعاهو واحد تاني في الاخلاق ... لكن ما حيستفيد منو لانه .... ذي ما قال المثل السوداني ( يكفي المرء عارا وشرا ان يكون كوزا ) ..... كل ما أقرأ تعليقات بعض الناس في الراكوبة اتذكر مقولة الرجل العظيم منصور خالد ..... ( نحن امه تعاني من طموح القاصرين وخمول القادرين !!! )


#292942 [عبده الشواف]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2012 03:41 PM
والله يا استاذ عروة، ومن خلال متابعاتي لكتابتك لم أعرف بالضبط المنطلقات الأيديولوجية والسياسية التي تكتب من منظورها، صدقني حتى المستقل الذي يكتب لنفسه من (تحت البطانية) أو من داخل الحمام على غرار الغناء من داخل الحمام، فلن يكتب بهذه الطريقة. إنك تهدم الهيكل على الجميع. خبرني ماذا رأيت وشاهدت في طرابلس؟ لا لشيء فقط لأنني عاقد العزم على الذهاب إلى هناك. هل هي آمنة؟ هل السوداني مرحب به؟ هذا التقرير يذكرني بصحفي هاو كلف بأعداد تقرير عن منزل دكتور خليل بعد مقتله، فذهب إلى هناك وعاد بمعلومة قيمة: المعلومة القيمة هي: أن منزل دكتور خليل يقع بالقرب من منزل الفنانة هاجر كباشي.


#292922 [مواطن ]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2012 03:12 PM
أنتم الأخوان المسلمون أكبر جواسيس ومتآمرين على الوطن العربي , أنتم من جاء بكم الانجليز لضرب
الحركة الوطنية في مصر بعد سعد زغلول ومن ثم تمددتم في بقية الدول العربية وانتشرتم كالسرطان
وتم دعمكم من قبل الأنظمة الرجعية في الخليج هذه الأنظمة المدعومة أمريكيا ..... ....وما حدث في
ليبيا الآن من تدمير هو بسببكم أنتم , ويكفي ما قاله عمر البشير بأنهم دعموا المتمردين في ليبيا للتخلص
من القذافي .....ان ما حدث في ليبيا مؤامرة أبطالها الأخوان المسلمون والاعلام والمال القطري ...
......سنرد لك الصاع صاعين ان عدت للحديث عن العمالة وأنتم أكبر العملاء أيها الأخوان المتأسلمون ..


#292902 [agrain]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2012 02:42 PM

حقيقة ، لم تقل ماذا رأيت يا عروة !

ارجو ان تكون موضوعياً لا انفعالياً ، فأنت سودانى ولست ليبياً اكثر من الليبيين

فهم الاقدر بالاجدر بالتعبير عن انفعالاتهم وافكارهم..

المطلوب منك كصحفى فى زيارتك لليبيا ان تكتب لنا عن التغير والتغيير الذى حدث

بعد الثورة التى اطاحت بالدكتاتور السابق..


محجوب عروة
محجوب عروة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة