حكومة لا تقول الحقيقة
08-27-2010 01:13 PM

حكومة لا تقول الحقيقة

فيصل محمد صالح

ليس من حق الشريكين، أو قل حكومة الجنوب والحكومة المركزية، الإعلان عن الاتفاق \"من سكات\" على حل مشكلة \"إيرادات الجنوب\" وإغلاق الملف الذي تبادل فيه الطرفان الاتهامات وتراشقوا على صفحات الصحف، بطريقة لا تجعل عند القارئ من مساحة لأي شك بأن أحدهما كاذب والآخر صادق. ليست هذه النتيجة افتراضية من عندي، ولكنها تخرج من قراءة وتحليل كل ما نشر عن المشكلة.

قالت حكومة الجنوب، أو وزارة المالية تحديد، بأن البنك المركزي، أو الحكومة المركزية، غيرت طريقة دفع إيرادات البترول الخاصة بالجنوب من العملة الصعبة للعملة المحلية، وهذا يتعارض مع ما تم الاتفاق عليه سابقا. وقالت الوزارة إن هذا الأمر تسبب في أزمة في النقد الأجنبي بالجنوب. وهنا انبرى محافظ البنك المركزي صابر محمد الحسن ليتهم حكومة الجنوب بالكذب، نعم بالكذب الصريح، وقال في صحف أمس الأول إن حكومة الجنوب تتسلم مخصصاتها بالعملة الصعبة، بل ومضى ليعطي أرقاما تقول إن احتياطي العملة الصعبة بالجنوب يفوق ما لدى الحكومة المركزية.

الأمر هنا ليس اختلافا في الرأي أو تضاربا في الاختصاصات والسياسات، وإنما تضارب معلومة، ومن الضروري أن تكون إحداها صحيحة والثانية غير صحيحة. من الضروري أن نعرف إذا كانت الاتفاقية تلزم البنك المركزي بتحويل إيرادات الجنوب بالعملة الصعبة في كل الأحوال، ثم نأتي للوقت الحالي وما نريد معرفته هو هل فعلا قام البنك المركزي بتحويل الإيرادات هذه المرة بالعملة المحلية أم لا؟

حسنا فإن الأخبار الواردة في صحف الأمس غير واضحة أو غير متفقة. صحيفة أخبار اليوم تحدثت عن اجتماع بين وفد يرأسه باقان أموم مع محافظ البنك المركزي أنهى الإشكال بالاتفاق على الاستمرار في ضخ الإيرادات ، وقال إن الإشكال الحقيقي بين البنك وحكومة الجنوب هو في الخلاف على إدارة احتياطي النقد الأجنبي. هل يعني هذا أن الإشكال الحقيقي لم يكن في إن البنك حول الإيرادات بالعملة المحلية أو الصعبة، بمعنى هل هناك خلاف في السياسات وطرق الإدارة، أم في كذب أحد الطرفين؟

أما في صحيفة \"الأخبار\" فالحديث عن تجاوز أزمة تحويل إيرادات الجنوب من النفط بالعملة الصعبة، ويقول الخبر أن الاتفاق تم على \"إعادة دفع المبالغ بالنقد الأجنبي\". ويعني هذا بوضوح أن البنك المركزي لم يكن يدفع الإيرادات بالعملة الصعبة، كما قالت حكومة الجنوب. إذن ألم يكن من الأوفق للسيد المحافظ أن يوفر علينا تصريحاته التي دفع بها للإعلام قبل يومين فقط؟ ولو كانت له وجهة نظر وتفاصيل أخرى في القضية تدعم وجهة نظره، الم يكن من الأفضل أن يذكرها بدلا من تكذيب حكومة الجنوب في معلومة يقول السياق الآن أنها صحيحة.

في الأسبوع الماضي أثارت المنظمات الأجنبية لغطا حول منعها من دخول معسكر كلمة بعد الأحداث التي وقعت به، وقد ظلت حكومة الولاية وبعض الإدارات المركزية بالخرطوم تنفي ماتقوله المنظمات، وتقول أنها غير ممنوعة من دخول المعسكر. بعد أيام قرأنا عن إصدار قرار بالسماح للمنظمات من دخول المعسكر! ماذا يعني هذا، ألا يعني أن الحكومة وأجهزتها لا تقدم لنا المعلومات الصحيحة،وان علينا أن نتحسس أدمغتنا عند كل تصريح حكومي؟


الاخبار


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1656

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#19498 [عبدالرحمن]
0.00/5 (0 صوت)

08-29-2010 03:59 PM
تصدق في حاجه اسمها حنك اى الكذب مباح ولايبالون بحديث النبى الكريم


#18920 [عبدالمنعم ]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2010 04:17 PM

المؤمن قد يسرق وقد يزني وقد يقتل !!!!! نعم ولكنه لايكذب ابدا !!!! هل يعلم هؤلاء وؤلئك نص حديث المصطفي عليه السلام ؟؟؟


لعن الله الكاذبين





#18910 [aborwan]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2010 03:52 PM
لا تتعب نفسك وقلمك استاذنا العزيز الكذب شيمتهم وقناعتهم بان من لا يكذب فهو ليس منا !!!!!!!!!!! واه اسفا عليك سوداني العزيز .


فيصل محمد صالح
فيصل محمد صالح

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة