المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
مذكرة الشعبي لمدير جهاز الامن
مذكرة الشعبي لمدير جهاز الامن
02-15-2012 08:24 AM


بسم الله الرحمن الرحيم
المؤتمر الشعبي – ولاية البحرالأحمر


قال تعالى: ((إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلا فِي الأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ (*)وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ (*) وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَنُرِي فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ ))
صدق الله العظيم
سورة القصص الآية (4-6)
السيد / مدير جهاز الأمن والمخابرات بولاية البحرالأحمر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الموضوع : تجاوزات وإنتهاكات أفراد الأمن للحقوق الدستورية والقانونية
إن كرامة الإنسان التي جاءت بها الشرائع السماوية ونص عليهاالدستور وحوتها نصوص القوانين مبدأ مقدس لايجوز إنتهاكه والإنتقاص منه أو المساس به ، وأن الدستور قد كفل لأي مواطن الحق في التعبير وإبداء النصح للحاكم وتقويمه دون إرهاب من السلطان أو ترهيب وتأكيداً لذلك نصت القوانين على تجريم الإعتقال غير المشروع إحتراماً لكرامة الإنسان وحتى في حال اعتقاله حرمت القوانين الإعتداء على المعتقل أوتعذيبه بدنياً أو نفسياً ، فلا يؤسرأحد أو يعتقل ولايروّع أمنه في بيته أو ماله أو عرضه إلا بعد استجواب أو إستشهاد أو إستبانة تنفي الوقيعة الكائدة ونبأ الفاسق ووهم المتهور وتعضد الشُّبه المرصودة ثم لايُنال من أحد من بعد إلا عن بينة وقضاء عادل إذ المتهم برئ حتى تثبت إدانته
إن الوظيفة الأولى للدولة ومن يتولون السلطان فيها هي أن توفر الحماية الأمنية للوطن والمواطنين في وجه كل خطر داهم وأن ترعى حرماتهم في أنفسهم وأموالهم وأعراضهم وخصوصياتهم فلا تروعهم في أمنهم ولاتسلط عليهم جبروتاً ينتهك حرياتهم أويفتئت على حقوقهم أو يخرجهم من ديارهم أو يسومهم الأذى والعذاب ، والأجهزة الأمنية على وجه الخصوص يجب أن تكون العلاقة بينها وبين المواطنين علاقة احترام وتقدير لاعلاقة ظلم وقهر وجبروت ، فالأجهزة الأمنية منوط بها حفظ أمن المواطن وسلامة المواطنين لا إنتهاك حقوقهم وإهدار كرامتهم ، وواجب المواطن تقدير هذا الدور وإحترامه والتعاون في إطاره مع الأجهزة المختصة وفقاً للمبادئ التي أرساها الدستور أمّ القوانين .
ونأسف أن الحقوق والواجبات المشار إليهاآنفاً لا تفتأ تتعرض تباعاً للتجاوزات والإنتهاكات حيث ظلت الأجهزة الأمنية تعدّ نفسها فوق كلّ الأجهزة والإعتبارات إذ تتمادى في الإعتداء على كرامة المواطن وحقه في التعبير وتحجر على حرية الفرد دون أي مسوغ قانوني سوى حماية وتأمين السلطان وحزبه مهما طغوا في البلاد وأكثروا فيها الفساد .
إنّ الإنتهاكات التي يتعرض لها نفر من منسوبينا وبعض النشطاء الآخرين من قبل أفراد الأمن والشرطة بلغت من التعسّف والإستفزاز مدى لايمكن إحتماله أو السكوت عليه، وبما أنه ليس ثَمّ قنوات مفتوحة وسالكة للتظلم ولاأجهزة فعالة لرد المظالم ومعاقبة مرتكبيها فإن أجهزة الشرطة والمخابرات المحمّية بالحصانات ستظلّ هكذا أبداً نزاعة للهوى وأمّارة بالتسلط ... وإن المظالم التي تتعاظم كل يوم بين يدي الواقع المأزوم لتؤذن بزوال النظام بأعجل مايكون تضطرنا أن نقول في وجه من أرادوا أن يخمدوا أصواتنا بأنّ أصواتنا لن تموت لأنها تواقة للحرية والوهج والسطوع والتحدي والإستمرارية الرفيعة ، وأن أقلامنا كذلك لن تتكسر لأنها ليست كما يشتهي السلطان يتساوى فيها ثمن الحبر والورق وثمن الرحمة والضمان .. ألا قاتل الله الإستبداد فهو أس كل بلاء وأساس كل رذيلة ، وقبّح الله وجوه المستبدّين والآكلين على موائدهم الحرام حيثما كانوا .. وهل ينتظر لأشعة الأفكار أن تنضج وتسطع في بلاد تدار مصائرها بعصا الشرطي وتقارير جهاز الأمن والإستخبارات
سّبة الدهر أن يحاسب فكر على هواه وأنْ يغل لسان
*******
الضحى والشجاع حلفا كفاح ما احتمى بالظلام إلا جبان
ولقد كنا ولا زلنا وسنظلّ نجدّد الأيمان بعد توكيدها قسماً أغلظ لن نتزحزح عن مبادئنا قيد أنملة مهما بلغ منا الجهد وأضنانا المسير وعز النصير ، ومهما اشتدت بنا المواجع وأوغلت فينا الجراح فلسنا بطير مهيض الجناح ولن نستذل ولن نستباح ولن نتهاون في أمر المساس بحقوقنا التي كرسها الدستور وكفلها الخالق للعباد وحرم على أي سلطة أرضية التغول عليها ، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ..
المؤتمر الشعبي
فبراير2012م


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1357

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#296179 [احمد خيري]
0.00/5 (0 صوت)

02-15-2012 10:41 PM
23 سنة عمر النظام منها 10 الشعبي في السلطة واكثر من 13 سنة في المعارضة ويكاد يكونوا اعلى الاصوات مصادمة للنظام ولوا ارادوا الرجوع الان للسلطة لن يقف امامهم شي والشواهد كثيرة فاغلب الذين رجعوا للسلطة تقلدوا مناصب عليا ، وتظل انتقاداتهم لتجربتهم واعترافهم بالخطاء اكبر عمل سياسي ناضج قلما نجد مثله ومن يفهم السياسة عليه ان يعرف ان النظام الان يعلم مدى الخطورة التي يمثلها الشعبي عليه ولذلك فان محاولة اقصاء الشعبي تصب في مصلحة النظام والبعض يفعل ذلك متعمدا والبعض عن جهل


#295847 [الصادق]
0.00/5 (0 صوت)

02-15-2012 12:54 PM
هو جهاز الامن ده العملو منو ماانتو زاتكم وترابيكم زاتو الكان بيشرف علي جهاز الامن وبتترفع ليهو التقارىر ........قال حريه قال.....ىومكم جاي يا كيزان


ردود على الصادق
Lithuania [المهندس] 02-15-2012 02:32 PM
اتفق معاك تماما و ذكرتني هذه المذكرة بقصيدة اتى الثعلب يوما في ثياب الواعظين و اللي نهايتها مخطئ من ظن يوما أن للثعلب دينا.


#295722 [ابو ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

02-15-2012 10:50 AM
اشربوا من الكاس التي سقيتموها الاخريين اللهم لا شماته


ردود على ابو ابراهيم
Sudan [mubarak] 02-15-2012 01:51 PM
مذكرة المؤتمر الشعبي لجهاز الامن تطالب بوقف الانتهاكات واعتداءات الامن علي منسوبي الشعبي ، وتامن علي كرامة الانسان و عدم ترويعه والمساس بحقوقه !!!!عجبي ؟؟؟؟
اي انتهاكات واعتدءات تلك التي تتحدثون عنها ؟ واي حرية تطلبونها ؟ هل نسيتم ما فعلتم بخصومكم من الاحزاب والناس من غير المنتمين ؟ ترويع الآمنين من قتل وسلب ونهب وتكميم للأفواه ؟
صياغة المذكرة تبدو وكانها صدرت من الحزب الشيوعي او حزب البعث فمعظم مفرداتها السياسية لا تنسجم مع فكر ومنهج حركات الهوس الديني التي تري في كل شئ مخالف لهم ، ما هو الا علماني يقود للكفر !!!!
لقد ضقم بالحريا ت ، واحمدوا الله علي انكم تنعمون بالامن في نومكم وصحوكم واموالكم واولادكم تاني عايزين شنو؟ ما وجدتموه لم نجده عندما كان الترابي بتاعكم ده في السلطة .


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة